الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,941
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 508 عدد الضغطات : 498

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتدى احداث منطقة تبوك و محافظاتها

منتدى احداث منطقة تبوك و محافظاتها يختص بأخبار منطقة تبوك و محافظاتها و قراها

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-05-08, 07:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الموسي

 

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 1323
المشاركات: 9,998 [+]
بمعدل : 2.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1147
نقاط التقييم: 10
عبدالله الموسي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الموسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى احداث منطقة تبوك و محافظاتها
افتراضي محافظة أملج

بسم الله الرحمن الرحيم


الموقع والحدود

تقع محافظة أملج في شمال غرب المملكة العربية السعودية، بالقرب من خط الطول 14-37 شرقاً وخط العرض 5 –25 شمالاً. يحدها جنوباً محافظة ينبع وشمالاً محافظة الوجه ومن الغرب البحر الأحمر، ومن الشرق جبال السروات ، وترتبط محافظة أملج إدارياً بأمارة منطقة تبوك .

السكان

يقدر سكان محافظة أملج بحوالي خمسون ألف نسمة (50) .

التضاريس

يتميز سطح محافظة أملج بوجود سهول ساحلية ومرتفعات جبلية من الشرق ووجود صحاري في شمالها وجنوبها .

تقع محافظة أملج ضمن نطاق الدرع العربي، والثابت أن المنطقة تنتمي جيولوجيا للنطاق الإنكساري الذي يمثل البحر الأحمر وسلسلة الحجاز . ومن أهم التضاريس :

1- السهل الساحلي : وهو من ضمن سهل تهامة الممتد من الشمال إلى الجنوب ويتميز بأنه يضيق في مناطق حتى تصل المسافة بين البحر والجبال (2 كم) ، وينبسط في أماكن أخرى حتى تصل المسافة (20كم) . ويتميز هذا السهل بوجود السباخ التي تنتشر بكثرة حيث يمتد نطاقها من مركز الحرة الشمالية محاذياً لساحل البحر حتى مركز القراير .

2- المرتفعات : تنقسم إلى قسمين هما :-

أ – الجبال التهامية : وتقع على مقربة من ساحل البحر الأحمر ، ومن أهمها جبل البوانة وجبل ترهم .

ب – الجبال الداخلية : وهي متصلة بمجموعة جبال رضوى ، ومن أهمها جبل العرقوب الذي يقع شرق محافظة أملج ويبلغ ارتفاعه (1119) متراً .

3- الأوديـة : وهي تنحدر من سفوح جبال السروات ، ولا تزيد أطوالها عن (70 كم)، ومن أهمها :

أ – وادي المخمص : يجري من الشرق إلى الغرب ويصب في البحر بجوار رأس أبو مد .

ب – وادي القواق : يصب جنوب أملج بـ (10كم) ، وكان يعرف قديماً بإسم وادي العقيق .

ج – وادي الغمير : يقع هذا الوادي جنوب محافظة أملج مباشرة ويفصل ضاحيتي الجبنون والأحمر، ويصب في البحر.

د – وادي أملج : يقسم محافظة أملج إلى قسمين شمالي (السوق) وجنوبي (حارة الصيادلة) ، ويصب في الميناء مباشرة ، وقد أقيم على جانبي الوادي حواجز لكي لاتصل المياه إلى المناطق السكنية على جانبي الوادي .

هـ – وادي أبو سدرة : يجري في منطقة المزارع الشمالية (الغبايا) ، ويصب في البحر بفرعين ، الأول عند منطقة الدغيبج والثاني عند منطقة الدقم .

و – وادي سمنة : يقع شمال محافظة أملج وهو من الأودية الهامة، حيث تقوم على جانبية العديد من المزارع .

ز – وادي مرخ : يقع شرق قرية النصبة .

ح – وادي الباطن : يقع شمال محافظة أملج ، على مسافة (35) كم .

ط – وادي عمق : يقع شمال محافظة أملج على مسافة (60) كم .

4- الكثبان الرملية: تنتشر الكثبان الرملية شمال محافظة أملج من منطقة الدقم وحتى وادي الحمض ، محاذية لسلاسل الجبال حيث تتحرك بصحبة الرياح الشمالية . وتتميز مناطق الكثبان الرملية بأنها ذات منظر بديع نهاراً وجو لطيف ليلاً ، حتى أن كثيراً من سكان أملج في الماضي القريب وقبل إستخدام الأجهزة الكهربائية الحديثة كانوا يرحلون صيفاً إلى مناطق الكثبان الرملية . ومن أهم تلك المناطق الحبل والمحجر .

5- الخلجان والجزر والرؤوس والشعاب المرجانية : أهم الخلجان خليج أملج حيث يقوم عليه مرفأ محافظة أملج الحالي ، وخليج الدقم (المتنزه الشمالي) ، خليج الحرة (مرسى الحرة شمالاً) . أما بالنسبة للجزر ، فهي تكثر بشكل كبير حيث يصل عددها أكثر من ثلاثون (30) جزيرة . وأشهر تلك الجزر ، جزيرة جبل حسان ، جزيرة لبانة ، جزيرة أم سحر ، جزيرة شيبارة ، مجموعة أرخبيل الحنك (جزر الفوايده) ، مجموعة أرخبيل العقلة . كما تنتشر الرؤوس في الجهات الجنوبية من محافظة أملج ، ومنها رأس الشبعان الشمالي (رأس أبو مد) ، رأس الشبعان الجنوبي (رأس ظهار) ، رأس عفري (بجوار شرم الحسي) . وأخيراً تنتشر الشعاب المرجانية بجوار الشواطئ ، وأهم مناطق تكاثرها الشاطئ الشمالي والشاطئ الجنوبي من محافظة أملج ، وحول الجزر .

المناخ

يعد مناخ محافظة أملج حار صيفا معتدل دافئ شتاء قليل الأمطار في الشتاء تغلب عليه الرطوبة في الصيف .

=====

نبذة تاريخية عن محافظة أملج

عرفت أملج قديما بالحوراء، أي البيضاء . وقد وصفها أحد الرحالة بأنها واحة على مقربة من البحر الأحمر بها عين ماء عذب وتحيطها النخيل والأشجار الملتفة ويكثر بها شجر الأراك وطيور بحرية متنوعة فهي تعتبر واحة في وسط هذه الصحراء . وتقع الحوراء علي بعد عشرة كيلومترات شمال محافظة أملج وهي من مدن جهينة قبل الإسلام . وكانت الحوراء في القرون الهجرية الأولي ميناء للمدن الداخلية الواقعة خلفها في منطقة وادي القرى وفي حرة خيبر ولذلك عرفت في المصادر ساحل وادي القرى وكان لها في القرن الرابع عشر الهجري عشرة حصون وربض عامر فيه سوق من جهة البحر. أما الإدريسي وهو من علماء القرن السادس فقد وصفها بقولة قرية عامرة وأهلها أشراف كما وصفها الحميرى في الروض المعطاء وهو ينقل عمن سبقه وذكر أنها مدينة على ساحل وادي القرى بها مسجد جامع وثماني آبار عذبة وبها ثمار ونخل وأهلها عرب من جهينة وبلي وكانت الحوراء تشتهر بصناعة أواني الحجر الصابوني الذي كان يصدر منها إلى سائر الأقطار ويبدو أن الحوراء قد اندثرت في نهاية القرن السادس الهجري فقد أشار ياقوت الحموي إلى شخص شاهدها سنة 676هـ، وأخبره بأن ماءها مالح ، بها قصر أثري مبنى بعظام الجمال . وقد قامت الإدارة العامة للآثار بوضع سياج حول الموقع الأثري للحوراء مؤخراً ، حيث يوجد مجموعة من المنازل المطمورة تحت الأرض تحاط بالبساتين والنخيل الواقعة على ساحل البحر إلى الجنوب من موقع الحوراء الأثري وكانت به حفائر مياه سطحية تنزل عليها قوافل الحجاج . وقد أنشأت بلدية محافظة أملج مؤخراً منتزهاً عاماً في هذا المكان . وقد عُثر بموقع الحوراء على مساحة كبيرة تضم كثير من البقايا الأثرية . وعند معاينة هذه الآثار وجد أنها تضم مجسمات أثرية كشفت عن جزء مبني بالحجر الجيري يعود تاريخه إلى القرن الرابع الهجري وبداية الخامس . وفي إحدى الغرف من هذا الموقع عُثر على أرضية رصفت ببلاط من الأحجار على زخارف جميلة كتابية ونباتية تزين باب غرفه نوافذها من الداخل ، كما عُثر على رحى لطحن الحبوب في موضعه الأصلي الذي كانت فيه . علاوة على هذا تم العثور على نوع آخر من النقوش في الموقع وهي عبارة عن آية الكرسي نقشت على شريط من الجص بخط كوفي مورق وكانت هذه الكتابة تزين العتب العلوي للغرفة ، يعود تاريخ هذه الكتابات المزينة إلى القرن الهجري الرابع وما بعده ، إعتماداً على نوع الخط ومحتوي المحيط الأثري الذي وجدت فيه ويلاحظ أن مضمونها يقتصر على الآيات القرآنية المأثورة في مجال الحفظ والتحريز كآية الكرسي وسورة الإخلاص .

كما عُرفت محافظة أملج قديما باسم "اليكي كومي" وتعني الأرض البيضاء وهي ما يغلب على رمالها الساحلية على شاطئ البحر وقد أطلق عليها هذا الاسم الرومان ، وهي مدينة قديمة معروفة قبل الميلاد ، وهي من أقدم المدن على ساحل البحر الأحمر . وقد وصفت محافظة أُملج من قبل العديد من العلماء العرب المسلمون ومنهم أحمد بن أنيس العذري صاحب "نظام المرجان" بأنها مدينة مسورة بها ثمار وأبار وجامع كما تحدث عنها الأدريسي ووصفها الحميدي في "الروض المعطاء" وكتب عنها الشيخ حمد الجاسر علامة الجزيرة يرحمه الله وورد ذكرها في مقدمة ابن خلدون وقد أطلق عليها الحجاج العابرون بها من بلاد الشام وتركيا وغيرهـا اسم "ام لج" لما كانت تحدثه الأمواج من لجة عند ارتطامها بالصخور وبقي هذا اسمها لفترة طويلة إلى أن دمج في كلمة واحدة هي "أملج" وهذا هو اسمها الحديث الذي تعرف به حاليا .

وأملج هي "الماسة" على الساحل الغربي لما تتميز به أرضها من بياض ناصع على شاطئ البحر وما تحتويه من تعدد ثري للمناطق الخلابة حيث تتميز بأنها مدينة ساحلية وفي نفس الوقت مدينة زراعية خصبة تنتج العديد من المحاصيل الزراعية .

وكانت أُملج أشهر ميناء على ساحل البحر الأحمر بالحجاز ولكنها هجرت قبل القرن السابع الهجري وامتد العمران إلى الجهة الجنوبية منها مقتربا إلى شاطئ البحر فأصبحت على شريط ساحلي ضيق منحصر ما بين سلسلة جبال السروات والبحر الأحمر .

=======

أهم المواقع السياحية في محافظة أملج

تزخر محافظة أملج بعدد من المواقع السياحية، منها بحرية وأخرى برية ، كما يلي :

1- المتنزهات البحرية :

من أهم المتنزهات البحرية : جبل حسان ، الحرة ، الدقم ، الحسي ، الشبعان ، وتتميز تلك المتنزهات بالسواحل البحرية النظيفة ، وتوفر الأنواع المختلفة من الأسماك . هذا علاوة على وجود أكثر من ثلاثون (30) جزيرة تابعة لأملج تزخر بالكثير من صور الجمال مثل الطيور والنباتات ، والمتنزهات البحرية هي كالآتي :

1-1 جبل حسان : يقع غرب محافظة أملج (في البحر الأحمر)، ويبعد عنها حوالي 30كم تقريبا ويقدر طوله بحوالي (15) كم وعرضه (10) كم، وتوجد فيه المزارع التي تزرع على الأمطار ويوجد به العديد من الآبار العذبة ويمتاز بشواطئه الجميلة وشعابه المرجانية المملوءة بالسمك وكان الرومان يستخرجون الزجاج من سهول جبل حسان ويعتبر الآن من المنتزهات الجميلة لمحافظة أملج .

1-2 الدقم : يعتبر منتزه الدقم من المنتزهات البحرية التي تتميز بها محافظة أملج حيث تتعانق فيه أشجار النخيل مع مياه البحر ويتميز بشواطئه الرملية الناعمة وقد حرصت بلدية محافظة أملج على تحويل الدقم إلي متنزه عام وأقامت فيه العديد من الحدائق وألعاب الأطفال .

1-3 الحسي : تعتبر الحسي من الموانئ البحرية القديمة حيث كان يستخدم في نقل البضائع ، ويقع جنوب محافظة أملج . ويوجد في منطقة الحسي مركز لحرس الحدود . ويعد في الوقت الراهن من أهم مواقع صيد السمك والأستكوزا والروبيان ، حيث يرتاده كثير من الزوار من المناطق المجاورة لمحافظة أملج .

1-4 الشبعان : يعتبر الشبعان من الموانئ البحرية القديمة حيث كان يستخدم في نقل البضائع ، ويقع جنوب محافظة أملج . يعد في الوقت الراهن من أهم مواقع صيد السمك والأستكوزا والروبيان ، حيث يرتاده كثير من الزوار من المناطق المجاورة لمحافظة أملج .

1-5 الحـرة : تقع الحرة شمال محافظة أملج وعلى ساحل البحر الأحمر ، وعرفت الحرة بهذا الاسم نسبة إلى الصخور السوداء الموجودة بها نتيجة للبراكين الطبيعية القديمة . وتتميز هذه المنطقة بوجود مواقع جيدة للصيد والتي يرتادها أهالي محافظة أملج لصيد السمك والتنزه بها ، علاوة على وجود الشعاب المرجانية الجميلة داخل البحر .

2- المتنزهات البرية :

من أهم المتنزهات البرية : الزاوية ، الثميلة ، البوانة ، الرويضات ، الريع ، البغت ، وتتميز تلك المتنزهات بوجود أشجار السمر المنتشرة في الوديان والسهول الجبلية حيث يستأنس بظلالها المارة والمتنزهين ، وبعد هطول الأمطار تكتسي الأرض بالخضرة والأزهار ، وفيما يلي عرض موجز عن تلك المواقع :

2-1 الزاوية (الحبل) : وسُميت بهذا الإسم لكثرة إمتداد الكثبان الرملية حيث تشكل سلسلة حبال مترابطة . ويتخللها أودية تزخر بالمياه الجوفية ويكثر بها أشجار النخيل والحوامض . وقد عُرفت بالزاوية لوجود مسجد (زاوية) يصلي فيه المسلمون . وفي السنوات الماضية كانت الزاوية تعتبر متنجعاً هام لسكان محافظة أملج خلال موسم الصيف ، حيث يتم جني الرطب بأنواعه الفاخرة ، علاوة على الإستمتاع بالهواء النقي . وكانت المنازل في تلك الفترة عبارة عن عشش من جريد النخيل أو من وبر الحيوانات .

2-2 الثميلة : هي عبارة عن وادي منخفض يكثر فيه أنواع مختلفة من أشجار النخيل المثمرة ، كما تتوفر فيه المياه الجوفية ، ويوجد على جانبي وادي الثميلة كثبان رملية يرتادها أهالي محافظة أملج في موسم الصيف للإستمتاع بجوها اللطيف .

2-3 البوانة : تعتبر البوانة من المواقع السياحية الجميلة في محافظة أملج الواقعة جنوباً ، حيث يوجد بها الجبال المرتفعة والوديان الجميلة وتطل على ساحل البحر الأحمر. ويعدها أهالي محافظة أملج من المواقع السياحية الجميلة بها .

2-4 الرويضات : تعتبر الرويضات من المتنزهات البرية الجميلة ، حيث تقع في تقاطع أودية عدة ، ويرتادها أهالي محافظة أملج للإستمتاع بجوها الجميل والتفيؤ بظلال أشجار السمر المتناثرة في أوديتها .

2-5 الريع : يقع الريع في منطقة جبلية مرتفعة، ويبعد عن أملج حوالي 55 كيلو متر غرباً ، ويمكن من مرتفع الريع رؤية البحر الأحمر وأضواء المدينة الصناعية في ينبع من خلال إستخدام المكبرات البصرية . ويشتهر هذا الموقع بجمال جوه واعتداله .

2-6 البغث : تعتبر البغث من المنتزهات البرية الواقعة شرق محافظة أملج ، حيث يكثر فيها أشجار السمر والعرعر والطلح ، وبها أودية جميلة وخاصة عند هطول الأمطار الموسمية .

نشر بتاريخ 07-04-2007















عرض البوم صور عبدالله الموسي   رد مع اقتباس
قديم 19-05-08, 02:05 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبار الشخصيات
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الذيب الشمالي

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 23
العمر: 31
المشاركات: 2,807 [+]
بمعدل : 0.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 440
نقاط التقييم: 10
الذيب الشمالي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الذيب الشمالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عبدالله الموسي المنتدى : منتدى احداث منطقة تبوك و محافظاتها
افتراضي رد: محافظة أملج

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
اخوي عبدالله على النبذه الكافيه عن محافظة املج















عرض البوم صور الذيب الشمالي   رد مع اقتباس
قديم 19-05-08, 02:45 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الموسي

 

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 1323
المشاركات: 9,998 [+]
بمعدل : 2.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1147
نقاط التقييم: 10
عبدالله الموسي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الموسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عبدالله الموسي المنتدى : منتدى احداث منطقة تبوك و محافظاتها
افتراضي رد: محافظة أملج

مشكور اخي

الذيب الشمالي


على المرور الرائع


تحيتي















عرض البوم صور عبدالله الموسي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 09:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009