الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,755 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,855 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,237 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,330 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,903
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 481 عدد الضغطات : 463

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان

منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان خاص بالمواضيع الاسلامية و الفتاوى الشرعية و الاحاديث النبوية الشريفة و كل ما يخص المسلم في امور دينه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-08, 03:45 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 289
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي من أحكام اللباس


من أحكام اللباس
بقلم: عبد الله الإسماعيل
من قواعد الشريعة المقررة: أن الأصل في الألبسة الحل، ما لم يرد دليل المنع (1)، والأدلة على هذا الأصل كثيرة، مـنـهـــا قوله (تعالى): ((هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً)) [البقرة: 29] ، وقوله (تعـالـى): ((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ)) [الأعراف: 32].
فيكون البحث إذن فيما نهى عنه الشرع فيجتنب ، وما عداه فيبقى على أصل الإباحة.
ما نهى عنه الشرع من الألبسة:
أولاً: ما فيه تصاوير ذوات الأرواح وتـصـالـيـــب: ويكثر في ألبسة النساء والأطفال، وهذه يحرم بيعها وشراؤها ولبسها ، إلا بشرط الطمس أو الإزالة.
والأدلة على هذا كثيرة ، ومنها:
1- عن عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) قـــال: سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: »إن أشد الناس عذاباً عند الله يوم القيامة المصورون«(2).
2- عن عائشة (رضي الله عنها) أنها اشترت نمرقة (3) فيها تصاوير ، فقام النبي -صلى الله عليه وسلم- فلم يدخل ، فقلت: أتوب إلى الله ، ماذا أذنبت؟! قال: ما هذه النّمْرقة؟ قلت: لتجلس عليها وتوسدها ، قال: إن أصحـاب هذه الصّور يعذبون يوم القيامة ، يُقال لهم: أحيوا ما خلقتم ، وإن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه الصورة«(4).
3- عن عائشة (رضي الله عنها) أن النبي -صلى الـلــه عليه وسلم- لم يكن يترك في بيته شيئاً فيه تصاليب إلا نقضه«(5).
ثانياً: الإسبال:
طول الثوب للرجل له أربع حالات:
الحالة الأولى: أن يكون سنّة ، وهو نصف الساق.
الحالة الثانية: أن يكون مباحاً ، وهو ما دون نصف الساق إلى الكعبين (الكعب: العظم النّاتئ عند ملتقى الساق والقدم).
الحالة الثالثة: أن يكون حراماً ، وهو ما أسفل من الكعبين.
الحالة الرابعة: أن يكون أشد حرمة ، وهو أن يجرّه خيلاء.
ودلـيـــل هذا التفصيل: حديث أبي سعيد الخدري مرفوعاً: »إزْرَة المؤمن إلى نصف الساق ، ولا حرج فيما بينه وبين الكعبين ، ما كان أسفل من الكعبين فهو في النار ، من جرّ إزاره بطراً لم ينظر الله إليه« (6).
وفي هذا الحديث تفصيل للحالات الأربع السابقة ، وفيه أيضاً: أن الإسبال محرم وإن كان بدون خـيلاء ، بل عدّه النبي -صلى الله عليه وسلم- من الخيلاء ، فقال لجابر بن سليم (رضي الله عنه): »إياك والإسـبــال؛ فإنها من المخيلة ، وإن الله لا يحب المخيلة« (7).
وبقيت حالة لم تذكر في الحالات الأربـــع؛ وهي وضع الإزار على الكعبين ، وهي صورة محرّمة؛ لقوله: »موضع الإزار إلى أنصاف الـسـاقين والعَضَلَة ، فإن أبيت فمن وراء الساق ، ولا حقّ للكعبين في الإزار« (8).
وهــذا الحكم خاص بالرجال كما تقدم ، أما النساء: فالإسبال في حقهن مشروع؛ لحديث ابن عمر (رضي الله عنهما) ، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : »من جرّ ثوبه من الـخـيـــــــلاء لم ينظر الله إليه« ، قالت أم سلمة: يا رسول الله ، فكيف تصنع النساء بذيولهن؟ ، قال: »ترخينه شبراً« ، قالت: إذن تنكشف أقدامهنّ ، قال: »ترخينه ذراعاً ولا تزدن عليه«(9).
ثالثاً: ثياب الحرير على الرجال:
والأدلــــــة عليه كثيرة ، ومنها: حديث أنس (رضي الله عنه) أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: »من لبس الحرير في الدينا فلَنْ يلْبسه في الآخرة« (10).
ويجوز عند الحاجة ، كالأمراض الجلدية ، فعن أنس (رضي الله عنه) قال: »رخّص النبي للزبير وعبد الرحمن في لبس الحرير لحكة بهما«(11).
ويجوز أيضـــاً إذا كان قليلاً: كرقعة في الثوب ، أو تطريز ، أو في أطراف الثوب.. ونحو ذلك ، بشـــرط ألا يزيد عرضه عن أربع أصابع ، فعن سويد بن غَفَلة أن عمر بن الخطاب خطب بالجابية ، فقال: نهى نبي الله عن لبس الحرير ، إلا موضع أصبعين ، أو ثلاثٍ، أو أربع«(12).
وعن أبي عثمان النهدي، قال: »أتانــا كتاب عمر ونحن مع عتبة بن فرقد بأذربيجان ، أن رسول الله نهى عن الحرير إلا هكذا، وأشار بأصبعيه اللتين تليان الإبهام ، قال فيما علمنا أنه يعني الأعلام«(13).
رابعاً: كل ما فيه إسراف ومخيلة:
عن عـبــــد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : »كلوا، واشربوا، وتصدقوا ، والبسوا من غير إسراف ولا مخيلة«(14).
ولعلّ من أبرز مظاهر الإسراف في اللباس: مــا يـحـصـــل مـــن كثير من النساء في حفلات الأعراس ، ونحوها.
خامساً: ما فيه تشبه بالكفار ، أو تشبه بالفساق:
لقوله (عليه الصلاة والسلام): »من تشبّه بقوم فهو منهم« (15).
والأمثلة على التشبه كثيرة في واقعنا ، ومنها:
المثال الأول: ما يسمى بالموضات ، وهي تشبّه بالكفار ـ إن كانت قادمة من الغرب ونحوه ـ أو تشبه بالفساق ، سواء أكان في الثياب أو غيره ، وكذا قصات الشعر... إلخ.
ومن الموضات التي انتشرت قريباً: لبس البنطال للنساء ، ولو سلمنا بأن ليس فيه تشبه ، فإن المحاذير التي توجب منعه إذا لبسته المرأة أمام النساء أو محارمها من الرجال ـ غير الزوج ـ كثيرة...
مـع الـتـذكـيـــر بأن شكل البنطال كان واسعاً فضفاضاً في بداية تقديمه إلى المسلمين؛ حتى يتقبلوه ويـكـســــروا حاجز التردد والحياء في لبسه ، ثم لم نلبث إلا وقد امتلأت الأسواق بأنواع كثيرة من البناطيل الضيقة،التي استساغ لبسها بعض النساء ـ مع الأسف الشديد ـ، فحذار حذار أيتها المؤمنة وأيها الغيور أن نتورط في شراك الشيطان ، وحبائل أهل الشرّ.
المثال الثاني: لبس الدبلة عند الخِطبة أو عقد الزواج ، فهو تشبه ظاهر بالنصارى.
المثال الثالث: ثوب العروس الأبيض، ذو الطرحة البيضاء، وقــد الـتــزمه عــدد كبير من الناس ، وهي من عوائد الغرب المستوردة.
سادساً: ما فيه تشبه الرجال بالنساء ، والنساء بالرجال:
لحــديــث ابن عباس (رضي الله عنهما) مرفوعاً: »لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال« (16).
سابعاً: ثوب الشهرة:
وهو ما قصد به الترفع الخارج عن العادة ، أو التواضع والتخفض الخارج عن العادة (17) ، لقوله: »من لبس ثوب شهرة في الدنيا ، ألبسه الله ثوب مذلّة يوم القيامة ، ثم ألهب فيه ناراً« (18).
ثامناً: المشي بنعل واحدة:
لحديث أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: »لا يمشِ أحدكم في نعل واحدة ، ليُحفهما أو ليُنعلهما جميعاً«(19).
ومن المناسب هنا ذكر بعض السنن المتعلقة بلبس النعل:
الأولى: مــا جاء في حديث أبي هريرة (رضي الله عنه) أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: »إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين ، وإذا انتزع فليبدأ بالشمال ، لتكن اليمنى أولهما تنعل ، وآخرهما تنزع«(20).
الثانية: الصلاة في النعال: سُئل أنس بن مالك: »أكان النبي يصلي في نعليه؟ قال: نعم«(21) ، وثبت من حديث شداد بن أوس (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: »خالفوا اليهود؛ فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم«(22) ، ولم يكن من هديه (عليه الصلاة والسلام) المداومة على لبس النعلين في الصلاة ، لحديث عبد الله بـن عـمــــرو (رضي الله عنه) ، قال: »رأيت رسول الله يصلي حافياً ومنتعلاً«(23)، ومــن المناسب: تقييد هذه السنّة بعدم الإيذاء ، كما في المساجد المفروشة اليوم.
الثالثة: أن يحتفي أحياناً؛ فعن عبد الله بن بريدة (رضي الله عنه) عن رجل من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: »كان النبي يأمرنا أن نحتفي أحياناً«(24).
تاسعاً: التختم بالذهب(25) والحديد للرجال:
عن أبي هريـــرة (رضي الله عنه) عن النبي -صلى الله عليه وسلم- : »أنه نهى عن خاتم الذهب«(26) ، وعن عبد الله بن عمرو (رضي الله عنهما) أن النبي نهى عن خاتم الذهب ، وعن خاتم الحديد«(27).
أما قول الـنـبي -صلى الله عليه وسلم-: »اذهب فالتمس ولو خاتماً من حديـــد«(28): فلا دليل فيه على جواز لبس الخاتم للرجال ، لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جــــواز اللبس (29) ، وإنما فيه جوازه للنساء.
أما خاتم الفضة: فجائز للرجال ، ويسن عند الحاجة إليه كالقاضي الذي يحتاج إلى خاتم ، والدليل: حديث أنس (رضي الله عنه): »أن النبي أراد أن يكتب إلى رهط ـ أو ناس ـ من الأعــاجـم فـقـيـل له: إنهم لايقبلون كتاباً إلا عليه خاتم ، فاتخذ النبي خاتماً من فضة، نقشه: محمد رسول الله« (30).
والسنّة: أن يوضـــــع في الخنصر من اليد اليمنى أو اليسرى ، وقد نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- عن وضعه في الموحِّدة (السبابة) والوسطى ، أما البنصر فمسكوت عنه ، فيبقى على أصل الإباحة ، والأدلة على ذلك:
1- عن أنس (رضي الله عنه) قال: صنع النبي -صلى الله عليه وسلم- خاتماً ، قال: إنا اتخــذنا خاتماً ونقشنا فيه نقشاً، فلا ينقشن عليه أحد، قال: فــإنــي لأرى بـريـقــه فـي خنصره«(31).
2- ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في عدد من الأحــــاديث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- وضع الخاتم في اليمنى ، وفي أحاديث أخرى أنه وضـعـــه في اليسرى ، وقد اختلف أهل العلم في طريق الجمع بينها ، ولعل أقرب المسالك جواز الأمـريــن(32). ومن تلك النصوص:
أ- حديث أنس (رضي الله عنه) ، قال: »كان خاتم النبي في هذه ، وأشار إلى الخنصر من يده اليُسري« (33).
ب- عن علي (رضي الله عنه): »أن النبي كان يتختم في يمينه«(34).
3- عــن علي (رضي الله عنه) قـال: »نهاني رسول الله أن أتختم في إصبعي هذه أو هذه ، قال: فــأومـــأ إلـى الـوسـطــى والتي تليها«(35) ، وعن أبي داود التصريح بذكر الوسطى والسبابة(36). وصلِّ اللهم على نبينا محمد وآله وسلم.
الهوامش :
1) انظر: القواعد والأصول الجامعة ، لابن سعدي ، ص 33.
2) أخرجه البخاري ، ح/5950 ، ومسلم ، ح/2109.
3) والجمـع نمـارق ، وهي الوسائد التي يصف بعضها إلى بعض ، وقيل الوسـادة التي يجلس عليها ، انظـر الفتح ، 10/403.
4) أخرجه البخاري ، ح/5957.
5) أخرجه البخاري ، ح/5952.
6) صحيح سنن أبي داود ، ح/3449 ، وقال النووي: »إسناده صحيح« (المجموع ، 3/183).
7) صحيح سنن أبي داود ، ح /3442 ، وصححه النووي (رياض الصالحين ، ص 312).
8) صحيح سنن النسائي ، ح/4922.
9) صحيح سنن النسائي ، ح /4929.
10) أخرجه البخاري ، ح /5832.
11) أخرجه البخاري ، ح /5839.
12) أخرجه مسلم ، ح/ 2069.
13) أخرجه البخاري ، ح/5828 ، وهو يكون في الثياب من تطريف وتطريز.. ونحوهما ، الفتح 10/298.
14) صحيح سنن النسائي ، ح/2399.
15) صحيح سنن أبي داود ، ح/3401 ، وجوّد إسناده ابن تيميّة ، وحسنه ابن حجر.
16) أخرجه البخاري ، ح/ 5885.
17) انظر مجموع الفتاوى ، 22/138.
18) صحيح سنن ابن ماجة ، ح/2906.
19) أخرجه البخاري ، ح/5856 ، ومسلم ، ح/2097.
20) أخرجه البخاري ، ح/5855.
21) أخرجه البخاري ، ح /386.
22) صحيح سنن أبي داود ، ح/ 607.
23) صحيح سنن ابن ماجة ، ح/850.
24) صحيح سنن أبي داود ، ح/ 3506.
25) وصح عن النبي تحريم الذهب على الرجال ، سواء أكان في خاتم أو سلسال ، أو في ساعة أو نظارة أو قلم أو مفتاح.. أو غير ذلك.
26) أخرجه البخاري ، ح /5864.
27) السلسلة الصحيحة ، ح/ 1242.
28) أخرجه البخاري ، ح /5871.
29) انظر: الفتح ، 10/ 336.
30) أخرجه البخاري ، ح/5872.
31) أخرجه البخاري ، ح/ 5874.
32) انظر: الفتح ، 10/339.
33) أخرجه مسلم ، ح/2095.
34) صحيح سنن أبي داود ، ح/ 3558.
35) أخرجه مسلم ، ح/2078.
36) صحيح سنن أبي داود ، ح /3556.















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
قديم 23-05-08, 04:00 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الموسي

 

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 1323
المشاركات: 9,998 [+]
بمعدل : 2.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1146
نقاط التقييم: 10
عبدالله الموسي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الموسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: من أحكام اللباس

باركـــ الله فيك أختِ صفاء على التوضيحات المفيده،


وجزاكـــ الله عنا خير الجزاء




تحيتي















عرض البوم صور عبدالله الموسي   رد مع اقتباس
قديم 23-05-08, 04:07 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 289
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: من أحكام اللباس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الموسي مشاهدة المشاركة
باركـــ الله فيك أختِ صفاء على التوضيحات المفيده،


وجزاكـــ الله عنا خير الجزاء




تحيتي
جزاك الله خيرا مثله أخي الكريم عبد الله

حياك الله

وبارك فيك

تقديري















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 08:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009