الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,274 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,938
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 505 عدد الضغطات : 497

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى المنقولات الأدبية

منتدى المنقولات الأدبية قصائد ؛ خواطر ؛محاورات ؛ شعرنبطي شعر فصيح

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-08, 08:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سليل المجد

 

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 5146
المشاركات: 394 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 176
نقاط التقييم: 10
سليل المجد is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سليل المجد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي الشوق والحنينن الى مدينة حماه

------------------------------ll-منقول---------------------------------------

حماة في شغاف الروح (1)


سهادُ البين أرَّقني طويلا


ويسلبني الكَرى حتى المقيلا



وجمرُ البعد ألهبَ لي كياني


وأشعلَ بين أحشائي فتيلا

ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
(1) – عندما كنت في مصر كان طيف مدينة حماة في مخيلتي , فكتبت بعد ذلك هذه القصيدة ، وقد أحسست في مصر أن اليوم شهر والشهر سنواتٌ , واشتد شوقي إلى حماة وروابيها , ونواعيرها وعاصيها وقلت في نفسي: ألا ما أصعب الفراق !! وما أجمل يوم التلاق !! فإلى كل بعيد عن مراتع الصبا , وملاعب الطفولة البريئة , وإلى كل من برَّح به الشوق إلى بلده , أهدي هذه القصيدة , عسى أن يجد فيها شيئا من السلوان .


وحاربني بسيف الهَجر شوقي


فأرداني بساحته قَتيلا


وصار الوجهُ مُصفراً حزينا


وجسمي – يا أحيبابي – نحيلا


وقد رقد الجميعُ ولا سميرٌ


يقاسمني التأَوُّهَ والعويلا


سكونٌ والدُّجى يغشى الفيافي


وضوءُ البدر يلتثم النخيلا

ووحدي في ظلام الليل أدعو

إلهاً لا يخيبُني جليلا

بأنْ يا ربِّ لُمَّ الشملَ وارحمْ


قلوباً أُطعِمَتْ هجراً وبيلا

نهاريَ من سوادِ البعدِ ليلٌ

وليليَ صارَ من بينٍ ثقيلا

أناجيَ البدرَ في الظلماءِ وَهْناً


تمهلْ كي تسامرَني قليلا

أحنُّ إلى ربوع حماةَ شوقاً


وأذكرُ ماضياً عذباً جميلا

نواعيرُ المياه بلا فُتورٍ


تقلِّبُ في حماةَ السلسبيلا

بعدْتُ وصوتُها وقعٌ يُدَوِّي

يصلُّ بمسمعي دوماً صليلا

يقول: كفاكَ ترحالاً مريراً


يصيِّر كلَّ ذي عزٍ ذليلا


فتربُ حماةَ خيرٌ من كنوزٍ

وإنْ كثرتْ، أَفِقْ، يكفي رحيلا


وما زالت حدائقُ أمِّ حُسْنٍ

تداعبُ عاصياً يهوى الطلولا

ثوت – رغم البعاد – بلبِّ عيني

حماةُ فقلتُ: أحسنت المقيلا

ويا عاصي جريتَ بدمعِ عيني

وطرفي كانَ مُسْودَّاً كحيلا

فلا تعجبْ إذا ما لماءُ أضحى

ليومٍ فاحماً يجري كليلا

فإن البعدَ جَفَّفَ لي المآقي

ويأبى الكحلُ إلا أنْ يسيلا

تذكرتُ الطفولةَ في رياضٍ

بكازو كم تفيَّأتُ الظليلا (1)

وداعبتُ الثرى عطِراً شَذِيّاً

تنسَّمتُ الصَّّبا فيها عليلا

ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
(1) كازو : هي قريتي , وتقع على ضفاف العاصي , كَتَلَّةٍ مُطِلَّةٍ عليه, وهي الآن حي من أحياءِ محافظة حماةَ , تقع في الشمال الغربي لمدينة حماةَ, وقد نظمت في ديواني السابق ( صور من مأساتنا ) قصيدة بعنوان ( هدية إلى كازو) وقلت في الحاشية ص (107): لا مكانَ في الحياةِ بالنَّسبةِ للإنسان , أجملُ وأبهى من المكان الذي ولد فيه وترعرع , وتفيأَ ظلالَه وارتوى من فراتِ مائِهِ , فالمكانُ هو تذكُّرٌ لمَراتِع الصَّبا , وضَحكاتِ الطُّفُولةِ البريَئةِ , وهو جزء من كِيانِ الإنسانِ , فمهما ابتعد عنه , وشطت به الدارُ فلا بد أن تبقى أطلالُ بلادهِ في ثنايا مُخَيِّّلتِه , وهذا جُزْءٌ يَسِيْرٌ مِنَ الوفاءِ لهذه الأرضِ التي حملتكَ على ظهْرها وأنتَ تحبو , ثم وأنتَ تخطو , ثم تمشي , ثم بعد انتهاء الأجل تدفن فيها . فما أرأفها !!


وجمَّعْتُ الزنابقَ والأقاحي

صباحاً نشْرُها يغدو بليلا


تذكرتُ الصِّبا فاسأل دمعي

ودمع العينِ قد عشقَ المسيلا


يسح من المآقي مثلَ طلٍّ

وجَفني صارَ ذرَّافاً هطولا


أحنُّ إلى أبي وأخي وأمي

وأذكر يومَ أزمعتُ الرحيلا


تقولُ الأمُّ يا طفلي سلاماً

وربُّ الكون يهديك السبيلا


أبيت اليومَ والأيام تمضي

يمرُّ العمرُ جيلاً ثمَّ جيلا


وتغربُ شمس أيامٍ تقضت

ولستُ أرى بها إلا الأصيلا


تعاقبت السنونَ ولا عناقٌ

لأمي أو أبي يروي الغليلا


تعاقبت السنونَ ولا خليلٌ

فبعدُ الدارِ يحرمني الخليلا


وقلتُ مقالة حُفِرَتْ بقلبي

وأرجو أن أنيرَ بها العقولا:



إذا بعُدت ديارُ الأهل عني

غدا قلبي بساحتهم نزيلا


يطيرُ مع البلابل والحُبارى

بلا هادٍ ولم يطلب دليلا


لأن القلب في الأعماق نادى:

لغير حماةَ عمري لن أميلا


حماةٌ في شغاف الروحِ تثوي

ودمعي كم سقى فيها الطلولا

فليت الدهرَ أبقاني صغيراً

ولم أكبَرْ ولم أهوَ الرَّحيلا

الشيخ الشاعر مصطفى قسم عباس















عرض البوم صور سليل المجد   رد مع اقتباس
قديم 26-09-08, 06:35 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 558
المشاركات: 202 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 10
راعي الربدا is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
راعي الربدا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : سليل المجد المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: الشوق والحنينن الى مدينة حماه

صح السان الشاعر ومشكور اخي سليل المجد















عرض البوم صور راعي الربدا   رد مع اقتباس
قديم 26-09-08, 07:39 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سيدة المنتديات العربية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسلمة

 

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 653
المشاركات: 8,007 [+]
بمعدل : 1.75 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 960
نقاط التقييم: 76
مسلمة will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسلمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : سليل المجد المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: الشوق والحنينن الى مدينة حماه

يسح من المآقي مثلَ طلٍّ

وجَفني صارَ ذرَّافاً هطولا


أحنُّ إلى أبي وأخي وأمي

وأذكر يومَ أزمعتُ الرحيلا


إذا بعُدت ديارُ الأهل عني

غدا قلبي بساحتهم نزيلا


يطيرُ مع البلابل والحُبارى

بلا هادٍ ولم يطلب دليلا

قطاف من مشاعر يانعة صادقة مفعمة بالحب والحنين الى الوطن

ماأجمل من الوطن والحنين والشوق لحضنه الدافىء وهذا الحنين لن يستشعره الا من ذاق مر الغربة والبعد عن الاهل والوطن صح لسان الشاعر وسلمت يدااك اخي سليل المجد لما سطرت ونقلت من جمال الوصف وعذب الاحساس ودفق المشاعر

ودمت برقي















عرض البوم صور مسلمة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 02:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009