الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,941
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 508 عدد الضغطات : 498

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان > منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم

منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم كل ما يختص بمناقشة وطرح مواضيع نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-09, 12:26 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي حياء النبي صلى الله عليه وسلم

الحياء خلق إسلامي رفيع، يحمل صاحبه على تجنب القبائح والرذائل، ويأخذ بيده إلى فعل المحاسن والفضائل.

ويكفي لمعرفة منزلة هذا الخلق ومكانته في الإسلام، أن نقرأ قوله صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وستون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) رواه البخاري و مسلم، فالحياء فرع من فروع الإيمان، وطريق من الطرق المؤدية إليه.

وإذا كانت منزلة الحياء في الإسلام على هذه الدرجة الرفيعة، فلا عجب أن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم الناس اتصافاً بهذا الخلق الرفيع، فقد كان أكثر الناس حياءً، وأشدهم تمسكًا والتزامًا بهذا الخلق الكريم.

ويشبه لنا الصحابة الكرام خلقه صلى الله عليه وسلم، بأنه كان أشد حياء من الفتاة في بيت أهلها؛ يروي لنا الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك، فيقول: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها) رواه البخاري و مسلم.

وأول مظاهر حيائه صلى الله عليه وسلم وأولاها، يتجلى في جانب خالقه سبحانه وتعالى؛ ولهذا لما طلب موسى عليه السلام من نبينا صلى الله عليه وسلم أن يراجع ربه في قضية تخفيف فرض الصلاة، وذلك في ليلة الإسراء والمعراج، قال صلى الله عليه وسلم لموسى: (استحييت من ربي) رواه البخاري؛ فبعد أن سأل نبينا ربه عدة مرات أن يخفف عن أمته من عدد الصلوات، إلى أن وصل إلى خمس صلوات في اليوم والليلة، منع خُلق الحياء نبينا صلى الله عليه وسلم من مراجعة ربه أكثر من ذلك.

وأما حياؤه صلى الله عليه وسلم من الناس، فالأمثلة عليه كثيرة ومتنوعة؛ فقد ورد أن امرأة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كيفية التطهر من الحيض، فأخبرها أن تأخذ قطعة من القماش، وتتبع بها أثر الدم، إلا أن تلك المرأة لم تفهم عن النبي قصده تمامًا، فأعادت عليه السؤال ثانية، فأجابها كما أجابها في المرة الأولى، غير أنها أيضًا لم تستوعب منه قوله، فسألته مرة ثالثة فاستحيا منها وأعرض عنها، وكانت عائشة رضي الله عنها حاضرة الموقف، فاقتربت من تلك المرأة وشرحت لها الأمر بلغة النساء.

ومن الأدلة على حيائه صلى الله عليه وسلم، ما جاء في الصحيحين، عن أنس رضي الله عنه، في قصة زواج النبي صلى الله عليه وسلم بزينب بنت جحش رضي الله عنها، فبعد أن تناول الصحابة رضي الله عنهم طعامهم تفرق أكثرهم، وبقي ثلاثة منهم في البيت يتحدثون، والنبي صلى الله عليه وسلم يرغب في خروجهم، ولكن، ولشدة حيائه صلى الله عليه وسلم لم يقل لهم شيئًا، وتركهم وشأنهم، حتى تولى الله سبحانه بيان ذلك، فأنزل عليه قوله تعالى: {فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ} (الأحزاب:53).

وكان من حيائه صلى الله عليه وسلم، أنه كان إذا بلغه عن الرجل أمر غير جيد، أو رأى منه سلوكًا غير قويم، لا يخاطب ذلك الشخص بعينه، ولا يوجه كلامه إليه مباشرة، حياءً منه، ولكي لا يجرح مشاعره أمام الآخرين، بل كان من خلقه وهديه في مثل هذا الموقف أن يوجه كلامه إلى عامة من حوله، من غير أن يقصد أحدًا بعينه، فكان يقول: (ما بال أقوام يقولون: كذا وكذا) رواه أبو داود. وهذا من حيائه صلى الله عليه وسلم، وتقديره للآخرين أن يجرح مشاعرهم، أو يشهِّر بهم أمام أعين الناس.

وكان من أمر حيائه صلى الله عليه وسلم، أنه إذا أراد أن يغتسل اغتسل بعيدًا عن أعين الناس - ولم تكن الحمامات يومئذ في البيوت، كما هو شأنها اليوم - ولم يكن لأحد أن يراه، وما ذلك إلا من شدة حيائه.

أخبرنا بهذا ابن عباس رضي الله عنه، قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل من وراء حجرات، وما رأى أحد عورته قط). رواه الطبراني، قال ابن حجر: وإسناده حسن.

ومن صور حيائه ما جاء في سنن الدارمي، قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حييًا، لا يُسأل شيئًا إلا أعطاه) وهذا من طبع الحيي أنه لا يرد سائله، ولا يخيب طالبه وقاصده.

ولم تكن صفة الحياء عنده صلى الله عليه وسلم صفة طارئة، بل كانت صفة ملازمة له في كل أحيانه وأحواله؛ في ليله ونهاره، وفي سفره وإقامته، وفي بيته ومجتمعه، ومع القريب والبعيد، والصديق والعدو، والعالم والجاهل؛ وقد روى لنا القاضي عياض في صفة مجلسه صلى الله عليه وسلم، فقال: (مجلسه مجلس حلم وحياء) فما ظنك بمن كانت مجالسه، مجالس تسود فيها صفات الحلم والحياء؟!.

لكن يشار هنا، إلى أن الحياء لا ينبغي أن يكون مانعًا للمسلم أبدًا من أن يتعلم أمور دينه ودنياه؛ فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يسألون رسول الله عن كل ما يعنيهم في أمر دينهم أو دنياهم، حتى ورد في الأحاديث أنه صلى الله عليه وسلم علم صحابته كل شيء، حتى الأمور المتعلقة بقضاء الحاجات؛ كالدخول إلى الحمام بالرجل اليسرى، والخروج منها باليمنى، وعدم استقبال القبلة عند قضاء الحاجة، وعدم استعمال اليد اليمنى حال إزالة النجاسة، ونحو ذلك من الأمور التي لم تمنع الصحابة من أن يسألوا عنها لتعلقها بعبادتهم ونظافتهم.

وكذلك كان النساء من الصحابة، يسألن رسول الله عن شئون دينهن، وقد صح أن الصحابية أم سُليم رضي الله عنها جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله! إن الله لا يستحيي من الحق، هل على المرأة من غسل، إذا رأت الجنابة في منامها؟ فقال لها: (نعم، إذا رأت الماء). والحديث في الصحيحين.

فقد علمت رضي الله عنها أن دينها يفرض عليها أن تتعلم أمور دينها، لذلك لم تستحِ من سؤال النبي صلى الله عليه وسلم عما دعت الحاجة إليه، وقدمت لسؤالها بقولها: (إن الله لا يستحيي من الحق) حتى تقطع الطريق على من قد يسمع سؤالها، فيتبادر إلى ذهنه أن سؤالها هذا ينافي الحياء ويجافيه















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 12-09-09, 09:19 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
.,.
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية تركي العريان

 

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 8054
المشاركات: 658 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 193
نقاط التقييم: 40
تركي العريان is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تركي العريان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .















عرض البوم صور تركي العريان   رد مع اقتباس
قديم 12-09-09, 08:17 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
االقرعاني
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية االقرعاني

 

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 4096
المشاركات: 2,572 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 400
نقاط التقييم: 21
االقرعاني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
االقرعاني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

جزاك الله خيرا وما أحوج أمتنا الإسلامية للرجوع لخلق الحياء

والحياء كله خير ماكان في شيء إلا زانه وما نقص من شيء إلا شانه















عرض البوم صور االقرعاني   رد مع اقتباس
قديم 13-09-09, 12:16 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابوي ياعزي

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8131
المشاركات: 155 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 140
نقاط التقييم: 10
ابوي ياعزي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوي ياعزي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

مشكور اخوي
وربي يجزاك الجنه على النقل الرائع
مروري واحترامي















عرض البوم صور ابوي ياعزي   رد مع اقتباس
قديم 13-09-09, 05:29 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8180
المشاركات: 45 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
العالمي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العالمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

اللهم صلي على سيدنا محمد
مشكور أخوي طرح رائع
تقبل مروري,,,,,















عرض البوم صور العالمي   رد مع اقتباس
قديم 13-09-09, 10:36 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عميد الشبكة و عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو هيثم

 

البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 770
المشاركات: 7,939 [+]
بمعدل : 1.74 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 947
نقاط التقييم: 20
ابو هيثم is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو هيثم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

اخى النجم طليان

اولا طمنا عنك اخى وكل عام وانتم بخير
اخى جزاك الله خير على هذا الموضوع القيم
وتقبل تحياتى















عرض البوم صور ابو هيثم   رد مع اقتباس
قديم 14-09-09, 03:08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عبدالله الغنامي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الغنامي

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8140
المشاركات: 482 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 173
نقاط التقييم: 10
عبدالله الغنامي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الغنامي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .















عرض البوم صور عبدالله الغنامي   رد مع اقتباس
قديم 15-09-09, 03:11 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عبدالله الغنامي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الغنامي

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8140
المشاركات: 482 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 173
نقاط التقييم: 10
عبدالله الغنامي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الغنامي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي

شـكـــــرا لك وبارك الله فيك
لك مني أجمل تحية .















عرض البوم صور عبدالله الغنامي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله , النبي , خيال , عليه , وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009