الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,941
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 508 عدد الضغطات : 498

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان > منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم

منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم كل ما يختص بمناقشة وطرح مواضيع نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-09, 10:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي عبقرية محمد رسول الله

السيف والنساء، فريتان طالما استخدمهما أعداء الإسلام للتعتيم على نموذج البطولة النبوية والكمال المحمدي.. في احتفال الأصدقاء بالمولد النبوي تطاول فتى متحذلق على مقام الرسول زاعما أنها بطولة سيف ونساء!.. واحد من هؤلاء المدعين الذين يظنون أن التطاول على العظماء من لوازم الثقافة الحديثة قال له العقاد غاضبا: "ويحك، ما سوغ أحد السيف كما سوغته"، ورد المازني ساخرا: "بل السيف أكرم من هذا" وأشار إلى حذائه.. ارتفعت لهجة النقاش ثم هدأت بخروج الفتى بعد اعتذاره، بعدها قال أحد الأدباء للعقاد: "لماذا لا تضع كتابا عن النبي محمد على النمط الحديث؟"، فقال: "أفعل إن شاء الله، وأرجو أن يتم هذا في وقت قريب".

كلمتا الدنيا والآخرة

"عبقرية محمد".. الكتاب الذي وضعه العقاد بعد ثلاثين عاما من هذا الحوار الصاخب، كان -في سنه الباكر- ممتلئا بالإعجاب بالنبي، لكنه كان أيضا يحتاج لهذا العدد من السنين ليضيف قراءات، ويراكم خبرات، ويستحق أن يكتب عن النبي الكريم.

هو ليس سيرة نبوية تضاف إلى السير، ولا شرحا لأحكام الإسلام أو حتى دفاعا عنه، بل هو تقدير لعظمة محمد بالمقدار الذي يتساوى في إقراره المسلمون وغير المسلمين.. عظيم ليس لأنه نبي الإسلام فحسب، بل لأنه على خلق عظيم، بذلك يحبه المسلم مرتين: حب الدين، وحب الفضائل الإنسانية التي يشترك في تقديرها جميع الناس.

محمد بن عبد الله، نقل قومه من الإيمان بالأصنام إلى الإيمان بالله الواحد الأحد.. من عبادة الدمامة إلى عبادة خالق الكون الذي لا خالق سواه.. فنقل العالم بالتبعية من الفوضى إلى النظام، ومن المهانة الحيوانية إلى الكرامة الإنسانية.

نبي عظيم وبطل عظيم وإنسان عظيم..

كان العالم متداعيا قد شارف النهاية، فقد الطمأنينة كما فقد النظام.. بيزنطة خرجت من الدين إلى الجدل، وفارس تعبد النار، والعرب في ضلال يعبدون الأوثان ويفتكون بالضعيف.. عالم يتطلع إلى حال غير الحال، إلى الحق والخير والجمال.

وفي صميم قريش، في الشعبة الوسطى من بيت عريق، يولد يتيم بين رحماء، عريق النسب، قليل المال، رعى القطعان واشتغل بالتجارة، وشهد الحروب والأحلاف، اقترب من الأغنياء ولم يبتعد عن الفقراء، أصلح رجل من أصلح بيت في أصلح زمان، ذلك هو محمد بن عبد الله.

الجزيرة تحتاجه، والأمة تحتاجه، والدنيا تحتاجه.. أعدته فطرته للرسالة العالمية، قالت الدنيا: أحتاج محمدا، وقالت الآخرة: أحتاج محمدا، وليس بعد كلمتي الدنيا والآخرة مجال لقائل!.

عظمة الخُلق

صبوحا وسيما، دمثا مألوفا، جامعا للرقة والمحبة، والصدق والأمانة، والوسامة والحنان.. قضى شبابه وهو يؤمن بضلال الأوثان، وحينما دعاه ربه للنبوة لم يهجم على الإيمان هجوم مندفع، بل تردد حتى استوثق، وتريث حتى تأكد، وجزع حتى اطمأن، فصدع ورضي، وأعلن واستعلن.

وكان عطوفا ودودا، محبا للناس، سليم الذوق، باقيا على المودة.. كان صبيا في الثانية عشرة من عمره حين سافر عمه، فتعلق به حتى أشفق العم أن يتركه، وكان شيخا يقارب الستين حين بكى بكاء اليتيم على قبر أمه.. يلقى مرضعته –وقد جاوزت الخمسين- فيهتف: أمي، ويعطيها من الشياه والإبل ما يغنيها في السنة الجدباء، وحضنته في طفولته جارية عجماء اسمها أم أيمن فلم ينس مودتها، وفي ساحة القتال سمعها تدعو الله وتتلعثم، فلم تشغله قعقعة السيوف عن الإصغاء إليها والعطف عليها..

وحتى الحيوانات اتسع عطفه ليشملها، يضع الإناء للهرة لتشرب، ويواسي خادمه في موت طائر يلهو به، وأوصى المسلمين بالدواب، يقول واعظا: دخلت امرأة النار في هرة حبستها، ودخلت بغي الجنة في كلب سقته، وحتى الجماد كان له نصيبه من المودة، فيسمي الأشياء بأسماء لها دلالة الألفة، كأن لها شخصية تميزها، كما يتميز الأحياء بالوجوه والملامح والأسماء.

عاطفة إنسانية شملت القريب والبعيد، إذا لقيه أحد من أصحابه قام معه، فلم ينصرف عنه حتى ينصرف، وإذا تناول يده لا ينزعها، وإذا قدم من سفر بدأ بصبيان أهل بيته تحننا وعطفا!، أشد حياء من العذراء في خدرها، وأصبر الناس على أقذار الناس.

ومع العاطفة الإنسانية نظافة بالغة، لم تعرف شريعة استخدام الماء كما عرفته شريعة الإسلام: الوضوء خمس مرات في اليوم، واغتسال كامل بعد كل جماع، وليالي الجمعة والأعياد، مع سنن الفطرة، قص الأظافر والشعر، والعطر والسواك، وفوق ذلك كله أمانة يثق بها العدو قبل الصديق.. يودعوه الأمانات وهم يناصبونه العداء، فلم يخرج للهجرة حتى ردها، مع ما في ذلك من الخطر عليه، ينبههم إلى خروجه ويأخذ عليه سبيل النجاة.

وربما عظم الرجل في مزية فأحاط به النابغون في تلك المزية، مثلما أحاط الحكماء بسقراط، والقادة بنابليون، والحواريون بالمسيح، كلهم من معدن واحد وبيئة متقاربة، أما الرسول فانجذب له أصحاب من كل اتجاه، بينهم من التفاوت ما بين أبي بكر وعلي وعمر وعثمان، وابن عوف وأبي ذر، فأصبح قطبا جاذبا لكل معادن الخير.

صاحب الفضل على أصحابه كلهم، وبرغم ذلك يذكر فضلهم ويشيد بذكرهم، فيقول: أبو بكر وعمر مني بمنزلة السمع والبصر، وعلي أخي في الدنيا والآخرة.. عطوفا على أعدائه فضلا عن أصفيائه، وحتى مع رأس النفاق عبد الله أُبَي ابن سلول ترفق به في حياته وصلى عليه في مماته، كفنه بقميصه ووقف على قبره مستغفرا له، ويقول: لو أعلم أني إن زدت على السبعين غفر له زدت!.

نفس مطبوعة على الصداقة والسماحة، ما ثأر من أحد؛ لأنه أساء إليه قط، عفا عن رجل هم بقتله وهو نائم فسقط منه السيف وهو كاره!، وما حارب أحدا قط كان في وسعه أن يسالمه.

وبرغم ذلك يزعمون أنها بطولة سيف!!.. الإسلام لم يحتكم إلى السيف إلا في الأحوال التي أجمعت شرائع الدنيا على تحكيم السيف فيها، ولم يوجب القتال إلا حيث سوغته جميع الحقوق..

ماذا تصنع الدولة التي تحارب سوى تحكيم السيف؟ أو يحمل أناس من أبنائها السلاح على آخرين، بماذا تفض الخلاف إن لم تفضه بالسيف؟ يذكرون العقوبة ولا يذكرون الذنب! ماذا يصنع محمد بمن قتلوا أربعين رسولا أرسلهم بعد إلحاح منهم فقتلوهم جميعا بلا رحمة؟! هل يصلح لهؤلاء إلا السيف؟!.

الإسلام كان المعتدى عليه.. والمئات والألوف الذين دخلوه لم يسلموا خوفا من نبي أعزل!، بل رغما عن سيوف القوم، يخرجون من ديارهم تاركين المال والأهل.. وحينما جاءهم الأمر بالقتال قاتلوا من قاتلهم، ولم يزيدوا عن: "وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين".

فليكن واضحا أن الإسلام يعاب عليه أن يحارب بالسيف فكرة تحارب بالبرهان، لكن لا يعاب عليه أن يحارب بالسيف سلطة تقف في طريقه وتحول بينه وبين أسماع المستعدين له، السلطة لا تزال إلا بالسلطة، والقوة لا غنى عن إخضاعها بالقوة.. أكد تاريخ البشرية أن السلطة لا غنى عنها لإنجاز وعود المصلحين.

رجل اختار الكفاف

وافتروا عليه أيضا في النساء!!، وكأن تعدد زوجاته ينافي شمائل النبوة، متناسين أن جميع أنبياء العهد القديم -الذين يؤمنون بهم- عددوا الزوجات!!، يتجاهلون تلك الحقيقة التي يدركها أي رجل محقق -مسلما كان أو غير مسلم- حين يبحث في تعدد زوجات الرسول: الاستسلام للشهوة هو آخر شيء يمكن أن يقال عنه أو يتهم به، الرجل الذي لم يلهو -في شبابه الباكر- كالفتيان ولم يتردد على القيان، وكانت الجاهلية تبيحه، الرجل الذي تأخر زواجه –على غير عادة هذا الزمان- حتى الخامسة والعشرين، الرجل الذي تزوج من امرأة تكبره، وظل معها خمسة وعشرين عاما ما له من زوجة سواها، وحينما ماتت سماه عام الحزن من فرط الشقاء، الرجل الذي ظل وفيا لذكرى زوجته العجوز، يفضلها في قبرها على الصغيرة الناضرة، أيقال عنه مستسلم للشهوات!، ولو كانت تغلبه لذات الحس لجمع تسعا من الجميلات الأبكار فيسرعن راضيات فخورات، لكنه لم يتزوج بكرا غير عائشة، بل كانت زوجاته من الثيبات والمطلقات والمسنات والمهاجرات حسب حاجتهن من الإيواء الشريف، واتصال الرحم بينه وبين سادات العرب لمصلحة الدعوة.

هذا مع العلم أنه لا يعيب الرجل العظيم أن يحب المرأة ويشعر بمتعتها، فتلك الفطرة كما خلقها الله، والغريزة التي تلهم الأحياء كما لا تلهمهم غريزة أخرى، ومن أجلها تقطع الأسماك آلاف الأميال في البحار المالحة لتصل إلى نهر عذب يتم فيه التزاوج، ويهاجر الطير عبر القارات ليجدد نسله، وتتفتح الزهرة لتغوي النحل بنقل اللقاح!.. حب المرأة لا معابة فيه، إنما العيب أن يشغله الحب عما يجب الاهتمام به!!، فهل يقال مثل هذا عن محمد؟.. هل شغلته المرأة عن كبير أو صغير!!.. الرجل الذي أوشك أن يطلق نساءه لأنهن طلبن المزيد من النفقة وهو لا يستطيعها، ولو شاء لأغرقهن في الذهب والفضة.. أيقال عن الرجل الذي اختار عيشة الفقراء، وفي وسعه أن يحيا كالملوك، إنه استسلم لنزوات الحس؟ أيقال لرجل اختار الكفاف على إرضاء نسائه أنه غلبه حب النساء؟!!.. لكن المشهّرين به تعمدوا أن ينسوا طهره وعفافه، وطويه الليالي جائعا، متعبدا وساجدا، باكيا وضارعا، وتذكروا فقط عدد زوجاته.

ونختم المقال بصورة إنسانية مؤثرة لمحمد الأب الذي قد طال اشتياقه للوليد المأمول، مات كل أبنائه في حياته عدا فاطمة، وعيره الشامتون أنه الأبتر، لا عقب له، يتجدد اشتياقه للولد إثر كل زواج، حتى جاءه البشير بحمل مارية القبطية.

وُلد إبراهيم ...

ترى ماذا دار بنفسه وهو يتلقى الوليد النفيس بين يديه؟ لماذا تخير له هذا الاسم بالذات إلا ليكون له امتداد جده الأعلى إبراهيم، ولأحفاده من بعدهم أحفاد.

وفجأة مات ذلك الطفل الصغير..

مات ذلك الأمل الكبير..

مات والأب في الستين!!، أي صدمة في ختام العمر!!، ولم يعد في الحياة ما يستقبل وينتظر، وإنما يقاس الألم بمبلغ الأمل!!، وبمقدار فرح الاستقبال كان حزن الوداع!.

يقف على قبر الوليد ذارف العينين، مكظوم الوجد، لا يجد العزاء.. زوجاته يشعرن بالغيرة من أم إبراهيم، ولا لوم عليهن فيما لا يقدرن عليه.. وأصحابه الخاشعون بين يديه ينسون أنه أب من الآباء، بل أرحم من سائر الآباء!!.. تنحدر الدموع على وجهه، وتنكسف الشمس فيحسب المسلمون أنها انكسفت لموت إبراهيم، فيقول الرسول الذي لم ينسه الحزن أمانة الهداية: "كلا، إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا تخسفان لموت أحد ولا لحياته"..

أو تخسفان يا أشرف الخلق، ليس في كبد السماء، وإنما في أكباد المحزونين!!.. صلى عليك الله يا أشرف الخلق وأكرم المرسلين


منقول















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 10:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صمتي كلام

 

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 7010
المشاركات: 416 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 170
نقاط التقييم: 10
صمتي كلام is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صمتي كلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

جزاك الله خير
مشكور اخوي على النقل الرائع















عرض البوم صور صمتي كلام   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 11:07 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

لك خالص شكري وتقديري يا صمتي كلام















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 11:26 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ســـآإآإآمحووووني =(
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حلوة الاحساس

 

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 5681
المشاركات: 1,719 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 305
نقاط التقييم: 10
حلوة الاحساس is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حلوة الاحساس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد رسول الله

لك شكري وتقديري اخي الكريم


حلوة الاحساس















عرض البوم صور حلوة الاحساس   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 02:52 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

لكي خالص شكري وتقديري يا حلوة الاحساس















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 05:58 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شـــاعــر
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحاكم

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7543
المشاركات: 513 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 178
نقاط التقييم: 10
الحاكم is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحاكم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

العقاد وظف قلمه للذود عن افضل الخلق عليه افضل الصلاة والسلام
وعن صحابته.... فله ايضا كتاب " عبقرية عمر"...
رحمه الله وجعله في ميزان حسناته

........

بووركت اخي
"النجم طليان المرادي"
على هذا النقل
جزاكـ الله خيرا















عرض البوم صور الحاكم   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 06:01 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتميز؟

 

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 3284
المشاركات: 1,578 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 300
نقاط التقييم: 10
المتميز؟ is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتميز؟ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد رسول الله

جزاك الله خير الجزاء واسال الله القدير ان يكون في موازين حسناتك انه ولي ذلك والقادر عليه

لك شكري وتقديري اخي الكريم















عرض البوم صور المتميز؟   رد مع اقتباس
قديم 25-06-09, 07:11 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
االقرعاني
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية االقرعاني

 

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 4096
المشاركات: 2,572 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 400
نقاط التقييم: 21
االقرعاني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
االقرعاني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

الهم صلي علي محمد وعلي اله وصحبه وسلم


جزاك الله خيراااااااااااااااااا


اخي طليان المرادي















عرض البوم صور االقرعاني   رد مع اقتباس
قديم 26-06-09, 10:31 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاكم مشاهدة المشاركة
العقاد وظف قلمه للذود عن افضل الخلق عليه افضل الصلاة والسلام
وعن صحابته.... فله ايضا كتاب " عبقرية عمر"...
رحمه الله وجعله في ميزان حسناته

........

بووركت اخي
"النجم طليان المرادي"
على هذا النقل
جزاكـ الله خيرا

لك خالص شكري وتقديري يا الحاكم















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 26-06-09, 10:32 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتميز؟ مشاهدة المشاركة
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد رسول الله

جزاك الله خير الجزاء واسال الله القدير ان يكون في موازين حسناتك انه ولي ذلك والقادر عليه

لك شكري وتقديري اخي الكريم
لك خالص شكري وتقديري يا المتميز















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
قديم 26-06-09, 10:33 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 5698
المشاركات: 6,109 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 744
نقاط التقييم: 10
النجم طليان المرادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النجم طليان المرادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : النجم طليان المرادي المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: عبقرية محمد رسول الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة االقرعاني مشاهدة المشاركة
الهم صلي علي محمد وعلي اله وصحبه وسلم


جزاك الله خيراااااااااااااااااا


اخي طليان المرادي


لك خالص شكري وتقديري يا القرعاني















عرض البوم صور النجم طليان المرادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحلى , الله , رسول , عبقرية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009