الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,762 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,862 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,248 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,338 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,910
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 489 عدد الضغطات : 469

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات المتخصصة "" > منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية

منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية كل مايخص المواضيع الاجتماعية و المجتمعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-09, 01:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رئيس مجلس ادارة الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 9
المشاركات: 13,087 [+]
بمعدل : 2.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 500
الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الآتي الأخير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي من سرق منا الابتسامة وباعنا «الطفش»؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الجلوس على الارصفة والمسطحات الخضراء بديل الشباب لتجاوز حالة الطفش
حائل ـ مكتب «الرياض»

يجب أن نبدأ بهذا السؤال: هل نحن شعب عبوس بالفطرة ؟ أم ماذا؟

إذا سلمنا بنظرية تأثير البيئة على نفسية الإنسان، وأن "الإنسان ابن بيئته"، والتي يستشهد لها الكثيرون بقصة الشاعر علي بن الجهم مع الخليفة عندما جاؤوا به من الصحراء ووضعوه في مواجهة الخليفة وطلبوا منه أن يمتدحه.. فقال:

أنت كالكلب في حفاظك للودّ

وكالتيس في قراع الخطوب !

لأنه ما كان يعرف ما هو أكثر من وفاء الكلب لصاحبه، وما هو أقوى بأسا من التيس في مواجهة الخطوب، قبل أن يأخذوه إلى أحد القصور ليعيش بين الورود والرياش والرياحين (على لغة الكتب القديمة) ليقف بعدها وينشد قصيدته:

عيون المها بين الرصافة والجسر

جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري

أقول: لو سلمنا بهذه النظرية فإننا نكون بالفعل شعب عبوس لأننا أبناء هذه الصحراء، لكن صحراء علي بن الجهم ما عاد لها وجود إلا على تخوم المدن، التي تحولت إلى مدن عصرية لا تكاد تختلف عن غيرها من مدن العالم، ومع هذا فلا تزال نسبة "الطفش" أو"الزهق"عندنا الأعلى بين شعوب العالم وأرجو الا تُطالبوني بتحديد هذه النسبة أو إحالتكم إلى دراسة علمية دقيقة أصدرتها إحدى جامعاتنا لأن هذا لم يحدث، لأن جامعاتنا نتيجة ارتفاع نسبة الوقار لديها فوق اللازم، تخجل من أن تبحث مثل هذه الأمور على اعتبار أنها مسائل صغيرة وتافهة وغير ذات قيمة رغم أهميتها كدراسة إنسانية قد تفضي إلى الكثير من الحلول التي قد تسهم في تبديد غيمة العبوس، وزرع البسمة في النفوس كمدخل موضوعي للتفاؤل والشعور بالحياة، إذن:لماذا نحن عابسون؟

الطرقات وأوقات العمل

تقف عند إشارة المرور تلتفت يمينا فتتلاقى نظراتك مع نظرات سائق السيارة المجاورة، تشعرك النظرات بأنك قد فرغت للتو من مشادة معه، وكأنها تتوعدك في مكان آخر للنيل منك، تلتفت يسارا تواجهك نفس العيون على وجه آخر وكأنك قد صفعته على خدّه، تعود لتنطوي على نفسك أو تسترق النظر في المرآة إلى السيارة التي تقف خلفك بنفس الأحاسيس..تشعر أن الوقت يطول وأن الإشارة الحمراء قد أصابها "الطفش"هي الأخرى فراحت تعاندك وحين تفتح الإشارة تحمل أمتعتك من الطفش وتمضي.

تصل إلى الإشارة الثانية..تلتفت، وتجد من يعبث بأنفه غير عابىء بمن حوله، تشيح بوجهك للجهة الأخرى، وتجد طفلا يحمل علبة من"العلك" يطرق نافذة سيارتك بإلحاح، يُريد أن يبيعك إياها رغما عن أنفك.

أمامك سيارة شبابية لأربعة ركاب، تحمل بداخلها سبعة من الشباب، يعتمرون"كابات"ملونة، السيارة ترقص في مكانها" طفشا" كالطير يرقص مذبوحا من "الألم" وعلى اللوح الزجاجي رقم جوال أو اسم مدينة!

تصل إلى عملك تقذف السلام بما يشبه الزجر، فيصلك الرد بنفس الطريقة، يمد لك المراجع ملفه الذي لا يزال أخضرا منذ أن بدأت صناعة الورق وإلى ما شاء الله فتنزعنك زفرة وأنت تقول: يا الله صباح خير.

في المساء، الشباب يجوبون الشوارع بسياراتهم، "ابن النعمة" الذي يركب ال " BMW"، والبائس الذي يركب "العراوي" لاحظوا هذا المصطلح ! ، كلهم مستعجلون ، تشعر أن شيئا ما سيفوتهم لو زادت الإشارة نصف ثانية لتكتشف بعد ساعات أنهم لا يزالون يدورون في نفس الشارع وبنفس الطريقة، وفي شفاههم إجابة واحدة " ما ندري وين نروح "!

ثقافة الطابور!

في البنك، وفي المخبز، وأمام قاطع تذاكر الطيران ما إن تريح إحدى قدميك ليميل جسمك قليلا نحو الجهة الأخرى، حتى يتسلل كتف من هنا وهناك ليدفعك ويأخذ موقعك بالتقسيط، وبنظرة عابسة لا تعرف الحياد، الجميع عابسون ومستعجلون، ولو فتشت عن القاسم المشترك فيما بينهم لجاءتك الإجابة على الفور" يا خي طفش"، والوقت مع هذا هو أرخص الأشياء، وأقلها قيمة.

من سرق الابتسامة وباعنا الطفش؟

هذا هو السؤل الأصعب ليس لأنه بلا إجابة، وإنما لتعدد إجاباته بشكل يصعب حصرها إلا لباحث جاد ومحترف، لكن هنالك شعور عام بأن هنالك من باعنا الطفش على هيئة عبوات مجانية،هناك من جعله أكثر الأسواق تصريفا لبضائعه، وأكثرها استهلاكا على الإطلاق.. الكل يجد منها ما يكفيه البنين والبنات على حد سواء، نأخذ الإجازة لننام حتى يملنا النوم، ويشكو منا السرير كما يقول أحدهم وفي البيت نزجر أطفالنا لأنهم يلعبون، نريد منهم أن"يركدوا " يا لحماقة هذا التعبير،حتى الأطفال نريد أن نصدّر إليهم فائض "طفشنا " وسأمنا وزهقنا، لأننا نملك منه ما هو أكثر من حاجتنا، وفوق مستوى احتمالنا، بعضنا يجلس إلى سفرة الطعام ، وكأنه يتربص بأي ذريعة تفجر انفعالاته الأكل مالح ، الأكل خانس، ليش ما فيه ملاعق؟

المنظرون التقليديون الذين يختبرون كفاءة حناجرهم أمام أي مايكرفون، وفي أي موضوع يُطرح أو قضية تُثار من نووي إيران إلى تآكل الطبقة الوسطى في المجتمع، جاهزون لإحالة أسباب الكآبة العامة إلى: عواصف سوق الأسهم وإلى شح الوظائف، وضغط الفواتير، وتبخر الرواتب بين عشية وضحاها، وكل هذا صحيح، لكن هنالك ما هو أصح، وهو أننا مجتمع لا يصنع الابتسامة، ولا يعرف كيف يصنع الترفيه، لأنه لا يزال يعدّه من سقط المتاع، أو أنه مجرد عبث لا قيمة له، تأملوا برامجنا السياحية التي تعمل تحت عنوان الترفيه:

أيّ ترفيه في لعبة جر الحبل التي أعتقد أنها من أحافير الفينيقيين؟ أيّ ترفيه في كليجا أم حمد؟ وحناء أم ناصر؟.

أي ترفيه في"عندك أنشودة يا شاطر" و" وش ودك تصير؟" أي ترفيه في برنامج سياحي نصفه محاضرات، ونصفه الآخر شعر شعبي؟.

لأننا لا نزال خارج التغطية في فهم معنى" الويك إند"، وخارج التغطية في فهم دور صناعة التسلية وأثرها في تخفيف الأحمال عن النفوس، وزرع الابتسامة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مدن الترفيه مواقع مناسبة لاعداد برامج مسلية في العطل والاجازات


التي تنبع من القلب، وتغسل كل ما علق بالنفوس من تبعات الحياة ومراراتها، وتعيد للإنسان توازنه كحيوان ضاحك، لأن الحمير والبغال والبقر لا تضحك، ولأننا لم ندرك بعد أن الجهد الذي يبذل في الترويح عن النفوس، لا يقل أهمية عن الجهد الذي يبذل في العمل المنتج، لأنه هو وقوده وطاقته، ومتى ما فقدت تلك الطاقة، فقد العمل قدرته على الإنجاز، لأننا كذلك فقد تركنا كل الساحة مشاعة للسيد"الطفش" الذي يتحول تدريجيا إلى كآبة، ولكم أن تسألوا خبراء النفس عما تفعل الكآبة؟.

ابتسم أوأكشر

قبل بضع سنوات تلقفت بعض البلديات عن طريق وكالات الأنباء صورة للوحة كتبت عند أحد مداخل إحدى المدن الأوربية تقول :"ابتسم فأنت في المدينة الفلانية"لم أعد أتذكر أي مدينة هي، المهم أن معظم البلديات عندنا، وحتى المجمعات القروية بادرت على الفور فجهزت لوحات كبيرة وكتبت عليها نفس العبارة، وكأن الابتسامة يُمكن أن تأتي بالأمر، طبعا تحت وهم الدعاية لمنجزات هذه البلدية أو تلك، يعني تأمّل شجرة الكينا التي زرعتها البلدية وخلعت الرصيف ثم ابتسم، أو تأمل الإسفلت الذي امتلأ بالحفر قبل أن ينتهي منه المقاول وابتسم، في حين أنهم لو أجروا تعديلا بسيطا على تلك العبارة بحيث تقول:" أكشر فأنت في محافظة كذا " لكان أقرب للواقع وأدعى للابتسامة، أليس كذلك؟















عرض البوم صور الآتي الأخير   رد مع اقتباس
قديم 10-10-09, 02:51 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شوق الصحاري

 

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 7744
المشاركات: 645 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 192
نقاط التقييم: 30
شوق الصحاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شوق الصحاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الآتي الأخير المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي

نحن من سرق من أنفسنا تلك الابتسامه

وانتظرنا ممن حولنا ان يساعدنا في البسمة والضحكة

أصبحنا لا نضحك ولا نبتسم إلا من أجل شئ

لأن الحياة أصبحت أكثر تعقيدا من قبل وأصبحنا في زمن نحمل همومنا أين ما نكون؟؟





تقبل مروري















عرض البوم صور شوق الصحاري   رد مع اقتباس
قديم 11-10-09, 08:22 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
{{عآزف أبجدية}}
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نديم الشمال

 

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 4855
المشاركات: 8,679 [+]
بمعدل : 2.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1004
نقاط التقييم: 12
نديم الشمال is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نديم الشمال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الآتي الأخير المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي

من سرق الابتسامة وباعنا الطفش أهي الدنيا أم نحن

لاأبادلك سؤال بسؤال ياسيدي ولكني

مررت من هنا ووضعت مشاركتي

وتعيبني ثقافة الصحراء

فمنها اتيت واليها اعود

دمت كما تحب ياكبير المثقفين















عرض البوم صور نديم الشمال   رد مع اقتباس
قديم 13-10-09, 08:31 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ولد العز

 

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 6975
المشاركات: 2,034 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 333
نقاط التقييم: 20
ولد العز is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ولد العز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الآتي الأخير المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي

ابداعت استاذي الاتي الاخير وشكرا لك















عرض البوم صور ولد العز   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الابتسامة , وباعنا , «الطفش»؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009