الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,691 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,804 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,184 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,276 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,844
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 433 عدد الضغطات : 412

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات المتخصصة "" > منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية

منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية كل مايخص المواضيع الاجتماعية و المجتمعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-10, 06:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجاديفي الأمل بالله
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية التواقة للجنان

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7595
المشاركات: 2,044 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 335
نقاط التقييم: 70
التواقة للجنان will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
التواقة للجنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
Lightbulb الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تنشئة الطفل الوحيد
تلصق العديد من الصفات والأحكام المسبقة عادة بالأطفال الوحيدين ، ويقال عنهم بأنهم أنانيون ،وحيدون ، كثيروا الاعتماد على ذويهم ؛ وضعيفون في التواصل مع الأقران . فإلى أي حد يعتبر هذا الكلام واقعياً ، ومتى يعتبر خيالياً؟

تعود معظم هذه الصفات التي تنسب إلى " الطفل الوحيد" إلى دراسة أجريت في نهاية القرن الثامن عشر ، فقد كان من المتعارف عليه في ذلك الوقت أن " الطفل الوحيد" يكبر ليصبح شخصاً عاجزاً وضعيفاً وفاقداً للفعالية ،ولكن الدراسات الحديثة أكدت على أن الطفل الوحيد لا يختلف عن الابن البكر ( الأول ) في مجالات مختلفة كالتحصيل العلمي والذكاء والمهارات الاجتماعية المختلفة والعديد من النواحي الأخرى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يلعب الأهل دوراً أساسياً في تطور الطفل ونضجه على كافة المستويات ، سواء كان هذا الطفل وحيداً أو كان له عشر أخوة . ويكمن الاختلاف في أن جهود التريبة التي يبذلها الأهل تتركز بشكل أكبر كلما تناقص عدد الأطفال في الأسرة . ينصب تركيز الأهل على طفلهم الوحيد ، بشكل دائم بسبب عدم وجود أي طفل آخر يسترعي انتباههم .

تعتقد بعض الأسر أن الطفل الوحيد مشكلة، وأنه لا يمكن أن يشعر بالسعادة لعدم وجود إخوة له. ولكن هذا الأمر ليس صحيحاً، ولا بد أن يعرف كل من الوالدين كيف يتعامل مع ابنه في هذه الحالة، مع توفير الفرصة له للإختلاط مع أطفال آخرين وتكوين صداقات تجدّد له حياته.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يعتبر القلق على الإبن الوحيد والحماية الزائدة له هاجساً يراود كلاً من الأب والأم، ما يشكّل مصدر إزعاج للطفل وسبباً في حدوث الكثير من الضغوط النفسية عليه. ولكن، مع مرور الوقت يدرك الطفل أسباب هذا القلق، الذي قد يزول تدريجياً.
والطفل الوحيد ليس مشكلة بالشكل الذي يمكن تصوّره، لو اتّبع والداه طريقةً سليمةً في أسلوب تربيته.
وفي هذا الإطار، ترى إختصاصية علم النفس «أن هناك عوامل عدّة تؤثر في هذه التربية، منها: شخصية الوالدين وطبيعة علاقتهما الزوجية ومستواهما التعليمي ووضع الأسرة المادي والوسط الذي ينشأ فيه الطفل»، مضيفةً «لا بدّ أن يكون لدى الوالدين قناعة، وهذه الأخيرة تنعكس إيجاباً على كيفية تربية الطفل بشكل سليم، بدون المغالاة في الحماية».

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*المبالغة تضر بالشخصية‏
من اجل اظهار الطرق السليمة لمعاملة الطفل الوحيد خلافا لما قدمته الدراسات النفسية بأن الطفل الوحيد ذا الدلال المفرط انطوائي ومتقلب وضعيف الشخصية غير موثوق فيه ولايتحمل المسؤوليات في الحياة ترى الاختصاصية النفسية نهى أوضه باشي أن مشكلات الطفل الوحيد تكمن في الأبوين وشعورهما نحو هذا الطفل فتراهما يستجيبان لكل طلباته ويحققان رغباته ما يجعله أنانيا يعرف حقوقه أكثر من معرفته لواجباته وحينما نمنع بعض الحاجيات عن الطفل فليس ذلك معناه حرمانه بل المقصود تنشئته تنشئة صحيحة حتى يخرج هذا الطفل للمجتمع قادرا على مجابهة الحياة فليس كل شيء ميسرا وليست كل الرغبات متاحة فترى الطفل المدلل أقدر على التعامل مع الآخرين متخذا مبدأ العلاقات المتبادلة بين الأخذ والعطاء على عكس من تربى في جو الدلال المفرط الذي ينشأ ضعيف الثقة بنفسه ويميل إلى الاتكال على الآخرين وغير قادر على الاستقلال عن والديه بل يصل ببعض الأمهات مثلا أنهن يصبحن غير قادرات على الابتعاد عن طفلهن الوحيد ومفارقته ما يشكل عقبة أمام نجاحه وأمام اكتمال نضجه النفسي والاجتماعي وقد يستمر هذا الوضع مدى الحياة مع زواجه ويتدخلان نيابة عنه في الاختيار وقد يطلبان منه أن يستمر في العيش معهما وكلها تصرفات تبرز عدم استقلالية الطفل والتصاقه غير الطبيعي بوالديه.‏
مستقبل مزعج‏

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*مميزات
ثمة مميزات عدّة يتمتّع بها الطفل الوحيد ويغفل عنها بعض الآباء، ومنها الشخصية القيادية، بالإضافة إلى إمكانية الضبط الذاتي، وهذا ناتج طبعاً عن الوقت الكافي الذي يمنح له في التربية وأيضاً الأسلوب الصحيح في التعامل معه من دون مبالغة أو تفريط. ولكن، قد يُحرم الطفل الوحيد هذه المميزات في الحالة التي يحظى فيها بالحماية الزائدة المرفقة بالخوف الشديد عليه، لتتحوّل إلى مشكلات نفسية بنسبة أعلى من مشاكل الأطفال الآخرين.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*الطفل الوحيد المدلّل
إن الطفل الوحيد المدلّل غالباً ما يكون أنانياً ويحب السيطرة على كل من حوله. وفي المقابل، قد نجده إنطوائياً على نفسه ومتقلّب المزاج، وقد يكون ضعيف الشخصية في الكثير من الحالات، بالإضافة إلى عدم قدرته على تحمّل المسؤولية في الحياة. ولذا، يجدر بالوالدين إدراك وتعلّم الطرق السليمة في تربية الطفل الوحيد،
والتي تتمثّل في:
- الموازنة في التربية: إن مشكلات الطفل الوحيد تكمن في استجابة الأبوين لكلّ طلباته و رغباته، ما قد يجعله أنانياً في كثير من الأوقات حيث يعرف حقوقه أكثر من واجباته! وحينما يتمّ منعه من بعض الحاجات، فهذا لا يعني حرمانه بل تنشئته تنشئةً صحيحةً حتى يخرج هذا الطفل للمجتمع، وهو قادر على مجابهة الحياة.
- الإعتدال في تدليله: إن الطفل الذي يتربّى في جو من الدلال المفرط ينشأ ضعيف الثقة بنفسه، ويميل إلى الإتكال على الآخرين، ويكون غير قادر على الإستقلال عن والديه. وهناك العديد من الآباء الذين يصل بهم الحال إلى أن يصبحوا غير قادرين على الإبتعاد عن طفلهم الوحيد ومفارقته، ممّا يشكّل له عقبة أمام نجاحه واكتمال نضوجه النفسي والإجتماعي.
- القلق والخوف المفرط: يخشى كثير من الآباء على طفلهم الوحيد بطريقة مبالغ فيها، ما يشعره بالقلق والضغط النفسي، ويزيد من إحساسه بالحرمان.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*خطأ يرتكبه الآباء
ليست مشكلات الطفل الوحيد ناتجة عن المبالغة غير الطبيعية التي تتعلّق بالجانب السلوكي والتربوي من قِبل الوالدين، بل هناك جوانب أخرى تستغلّ فيها صحة الطفل، وهو ما يرتكبه الوالدان نتيجة قلّة خبرتهما ومبالغتهما في العناية به. فعلى سبيل المثال، يبالغ الأبوان في حثّ ابنهما الوحيد على استهلاك الأدوية كتعبير عن حرصهما على صحته، وقد تكون لهذا التصرّف نتائج عكسية أو أن يحاول الأبوان أن يحقّقا من خلال العناية بابنهما الوحيد ما لم يحقّقاه في حياتهما، كأن يرهقاه بالدرس ليكون متفوّقاً على أقرانه وزملائه، رغم أن إمكانياته العقلية والجسدية
قد لا تسمح له بذلك، ممّا يجعله يلجأ إلى التظاهر بالمرض كمحاولة لاستعادة ما كان يتمتّع به من اهتمام... ورغم كل هذه الأزمات التي يمكن حدوثها مع الإبن الوحيد، إلا أن توفّر الوعي عند الوالدين من شأنه أن يبعد طفلهما الوحيد عن هذه المشكلات وذلك بتوفير الوقت الكافي للعناية به عناية سليمة متوازنة حتى يكون عضواً منتجاً داخل المجتمع.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*كيفية التعامل
إن العملية التربوية لا تخضع كلياً لإرادة الوالدين ورغبتهما، وإنما هي عملية تتدخّل فيها القيم الإجتماعية التي تسود المجتمع وتنعكس على الأسرة لتؤثّر في سلوك أفرادها. والطفل، بدوره، يتأثر بما يلاحظه من سلوك أبويه و باقي أفراد أسرته أكثر مما يتأثر بالأوامر والنهي. لذا، فإن تعامل الوالدين مع الطفل يجب ألا يكون شكلياً يقتصر على إفعل ولا تفعل، وإنما يجب أن يكون سلوكهما الذي يراه الطفل ويتأثر به منسجماً مع التعليمات التي يحدّدانها له من واجبات. كما يجب أن يتيح له أن ينمو ذهنياً وجسدياً واجتماعياً بطريقة طبيعية، بعيداً عن الضغط والإكراه، وذلك ليصبح قادراً على الإعتماد على نفسه وعلى تحمّل المسؤولية في المستقبل.‏
ولنتجنّب تأخر الكلام وبعض المشاكل النفسية الأخرى، يجب أن نتعامل ونربّي الطفل بطريقة صحيحة، لكي ينمو وينشأ بشكل طبيعي وسليم. ولذا، يجب اتّباع التالي:

1-خطط لأوقات العلاقات الاجتماعية :
ضمن هذه العلاقات تأتي فرق اللعب حيث يتم اللقاء في الحديقة المحلية "، رفاق اللعب " حيث تتم دعوة أطفال من أعمار متشابهة إلى المنزل ، كما يقوم طفلك بالذهاب إلى منازلهم للعب "، بالإضافة إلى مراكز الرعاية اليومية ، وغيرها .. وعندما يكبر الطفل قليلاً ، يمكنك إقامة حفلات شاي ، أوتنظيم بعض الألعاب في الباحة الخلفية ، ولاحقا يمكن الخروج مساء إلى حديقة الحيوانات ، وأخيراً توفير رفاق يمكنه قضاء الليلة عندهم . يعتبر الصديق بمثابة الأخ بالنسبة للأطفال الوحيدين .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

2-حاول عدم التدخل
قد ترغب أحياناً في التدخل وحماية طفلك من مواقف أو نزاعات قد يتعرض خلالها للأذى – كأن يقع في شجار مع أحد رفاقه أو مع صديق له اختار البقاء مع ولد آخر . إن المبالغة في الحماية تؤدي إلى عرقلة ابنك عن تطوير مهارات صحية في علاقاته مع الآخرين .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

3-توقف عن معاملته كطفل
واجه الأمر- قد يكون الوقت الذي يستغرقه ربط حذاء إبنك وأزرار سترته وتسوية فراشه أقل ولكن عليك أن لا تقوم بذلك بدلاً عنه ، سيكون من المفيد جداً لطفلك أن يتعلم إنجاز هذه الأعمال بنفسه حتى لو استغرقه الأمر ساعة كاملة .
يحدد الكثير من الأهالي مهاماً منزلية لابنهم الوحيد لمساعدتهم في تعلم مهارات التدبير المنزلي.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

4-كن واقعيا في توقعاتك :
قد يكون الطفل أفضل لاعب في فريق كرة السلة أو قد لا يكون كذلك ، قد يكون ألمع تلاميذ صف الفنون ، أو قد يكون في هذا الصف من هم أكثر موهبة منه . على أي حال ، لا تدفع طفلك بشدة حتى يصبح " الطفل المعجزة" فقد تكون اهتماماته مختلفة عن اهتماماتك . اسأل نفسك : هل أنتظر من " جوني" القيام بهذا لأنني أريده أن يفعل ذلك ، أم لأنه أمر مفيد له؟ سوف يبقى طفلك " الطفل المعجزة" بالنسبة لك في كل الأحوال.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

5-دع طفلك يستمتع بطفولته :
يدفع بعض الأهل أطفالهم حتى يصبحوا كباراً قبل أوانهم بما أن الأطفال الوحيدين ليس لديهم من يمكنهم التحدث معه من نفس العمر، تكون أحاديث الكبار هي ما يسمعونه طوال الوقت. حاول ألا تعامل طفلك الوحيد على أنه اصبح بالغاً وأجعل لرأيه وزناً في ما يتعلق بالقرارات المنزلية وتوقع منه طريقة في التحدث تشبه الكبار ولا تنهره بشأنها مرة أخرى ، الطفولة مرحلة لا يمكن تعويضها لذا دع طفلك يلعب ويختبر الحياة كطفل .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

6-لا تفرط في دلال ابنك ولا تغدق عليه بالهدايا:
غالبا ما يحصل الأطفال الوحيدون على هدايا وألعاب وملابس جميلة وغيرها أكثر بكثير من أقرانهم ممن لديهم إخوة ، وغالباً ما يدفعهم ذلك إلى أن يصبحوا أكثر ميلاً لحمل الآخرين على تنفيذ رغباتهم. قد يجعل هذا من طفلك شخصاً أنانياً في المستقبل أو شخصاً يعتقد بأن عليه دائماً الحصول على ما يريد أياً كان الثمن . إذا كانت المشكلة في وجود أقرباء يدللون طفلك ويقدمون له أكثر من اللازم ، حاول أن تطلب منهم التوقف عن ذلك .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

7-علم طفلك أن يسلي نفسه بنفسه :
من المهم أن تجعل حياة طفلك غنية بالنشاطات الفعالة ومليئة بالأوقات المميزة التي يمكنه أن يقضيها معك . ولكنه يحتاج أيضاً لأن يتعلم كيفية قضاء أوقات الفراغ ، الأمر الذي قد لا يكون سهلا في البداية وعلى الأخص عندما لا يكون معتاداً على قضاء الوقت لوحده، ربما قد يكون مجدياً أن تجلس مع طفلك وتساعده في التفكير بقائمة من النشاطات التي يمكنه القيام بها لوحده. ليس على الطفل أن يحظى بالانتباه الكامل طوال الوقت. لا تمنح طفلك الأولوية دائماً ، وتوقف عن تعزيز فكرة أنك تعني كل شيء بالنسبة له . تنح جانباً وامنحه مساحة نفسية وجسدية خاصة به . أعطه الحرية التي تتطلبها المرحلة العمرية التي يمر بها حتى يتمكن من تطوير قدرته على الاستقلال عنك.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أثناء تربيتك لطفل وحيد ، حاول ألا تجعل تعليقات الناس تؤثر عليك بشكل سلبي ، ولا تحمل في قلبك أشياء قد يقولها لك ابنك أو آخرون مثل " لو كان لي أخ لما شعرت بهذا الملل " أو " متى ستنجبين طفلاً آخر" وتأكد من أن عائلتك مع طفل واحد أكثر مناسبة لك في النهاية ، تذكر بأنك لا تملك الكلمة الأخيرة فيما سيكون عليه ابنك عندما يكبر . يعتمد مستقبل إبنك في قسم كبير منه على خياراته وقراراته الخاصة وعلى ظروفه وأثر أقرانه والكثير من الأشياء الأخرى عليه .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

*هام للأبوين...
حتى لا يتحوّل الطفل الوحيد إلى مشكلة يفتعلها الآباء، لا بدّ من:
- تقبّل وضع الطفل الوحيد واقتناعهم به، حتى تنعكس تلك القناعة بالإيجاب على سلوكهم نحوه.
- دخول الطفل مبكراً للحضانة، وذلك لكي يسهل عليه الإندماج بسرعة مع أقرانه، ما دام يفتقدهم في البيت.
- ترتيب لقاءات له بأطفال العائلة أو الأصدقاء للّعب معهم، لأن للعب الأطفال أهمية كبيرة في إنقاذهم من الإنطواء والخجل.
- تخصيص وقت للّعب والقراءة معه أيضاً، وينبغي عدم مواكبته في كل لحظة من باب كونه وحيداً.
- تدريبه على الإستقلالية في النوم وحده.
- الموازنة في تربيته ما بين الحماية والتسلّط والتساهل، لأن الإفراط في أحدها له انعكاسات سلبية على بنائه النفسي.
- تجنّب الإهتمام المبالغ فيه والحماية الزائدة، لأن ذلك يسبّب له حساسية مفرطة وميلاً إلى الخجل والخوف من الغرباء، وقد يؤدي به ذلك إلى الميل للعنف أحياناً لإحساسه بالهشاشة تجاه التعامل معه.
- إجابته بشكل صحيح عن أسئلته الخاصة حول عدم وجود إخوة لديه.
-لا تخنقي طفلك باهتمامك المبالغ به، وخصوصا إذا كنت ربة بيت لا تعمل، فمن الضروري أن تجدي لنفسك اهتمامات أخرى عدا عن طفلك ولا تحاولي أن تعيشي حياته عنه امنحيه بعض الخصوصية والاستقلالية فالتوازن ضروري جدا.
-عدم التذبذب في التربية من خلال الجمع في لحظة واحدة ما بين العقاب والحماية أو الجد والهزل.
- تجنب الحديث أمامه عن قلق الوالدين أو العائلة من عدم القناعة بطفل واحد في البيت.

هذا ماقدرني الله علي جمعه اسال الله ان ينفع به

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور التواقة للجنان   رد مع اقتباس
قديم 06-05-10, 06:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شموخي بفعلي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ندى الصبح

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8818
المشاركات: 4,295 [+]
بمعدل : 1.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 574
نقاط التقييم: 265
ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ندى الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

يعطيك العافية التواقة للجنان
وشكل الجايزة راحت علي بعد هالكلام الحلو من عندك















عرض البوم صور ندى الصبح   رد مع اقتباس
قديم 06-05-10, 09:44 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الدرة

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7250
المشاركات: 5,394 [+]
بمعدل : 1.44 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 684
نقاط التقييم: 208
الدرة has a spectacular aura about الدرة has a spectacular aura about الدرة has a spectacular aura about

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الدرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وتميزتِ به كتميز إاطلالتك دائما , لا حرمنا الله تواجدك الطيب.


ألف مبروووك البطاقة ,أرجو التواصل على الخاص شاكرة ومقدرة اهتمامك.

كما أوجه شكري وتقديري للأخت ندى الصبح , وابارك لها البطاقة في المرتبة الثانية لجهودها الطيبة.

وارجو منكِ أختي ندى التواصل معي على الخاص وشكرا.















عرض البوم صور الدرة   رد مع اقتباس
قديم 07-05-10, 12:41 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجاديفي الأمل بالله
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية التواقة للجنان

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7595
المشاركات: 2,044 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 335
نقاط التقييم: 70
التواقة للجنان will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
التواقة للجنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

ندي الصبح
اهلا بك أخيتي
كل الشكر لحضورك الكريم
ولم تقصري أنتي ايضا في جمع الفائدة وطرحها
أسأل الله ان ينفع بجهودنا جميعا















عرض البوم صور التواقة للجنان   رد مع اقتباس
قديم 07-05-10, 12:49 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجاديفي الأمل بالله
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية التواقة للجنان

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7595
المشاركات: 2,044 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 335
نقاط التقييم: 70
التواقة للجنان will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
التواقة للجنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

الدرة
الله يبارك فيك أخيتي
وجعل ماتقومين به من جهود في ميزان حسناتك
بالنسبه للجائزة فأنا متنازله عنها
استمتعت كثيرا في البحث والاطلاع وهذه اكبر جائزة قدمتيها لي عزيزتي
شكرا لك من القلب















عرض البوم صور التواقة للجنان   رد مع اقتباس
قديم 09-05-10, 09:53 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
موقوف

 

البيانات
التسجيل: Feb 2009
العضوية: 6593
المشاركات: 1,940 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الحلى كله is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحلى كله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

موضوع في قمة الروعه
بااارك الله فيك
ومبرووك على الجائزه















عرض البوم صور الحلى كله   رد مع اقتباس
قديم 11-05-10, 12:39 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجاديفي الأمل بالله
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية التواقة للجنان

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7595
المشاركات: 2,044 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 335
نقاط التقييم: 70
التواقة للجنان will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
التواقة للجنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : التواقة للجنان المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الطفل الوحيد وكيفية تنشئته والتعامل معه؟!

الحلى كله
اسعدني حضورك أخيتي
بارك الله فيك















عرض البوم صور التواقة للجنان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معه؟! , الوديد , الطفل , تنشئته , والتعامل , وكيفية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009