الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,941
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 508 عدد الضغطات : 498

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" منتديات قبائل الحويطات "" > ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات

ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات المقالات و الكتب و الصحف و المقابلات و الاعلام

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-10, 01:01 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 6383
المشاركات: 93 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 141
نقاط التقييم: 10
امير الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امير الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات
افتراضي كلمة رئيس الجامعة الاردنية د. خالد الكركي في تأبين كاسب صفوق الجازي

نص كلمة رئيس الجامعة الاردنية الدكتور خالد الكركي في تأبين المرحوم اللواء كاسب صفوق الجازي عضو مجلس الاعيان الاسبق

أبدأُ بالسلام على الذي صعد وكفّاه مُضرّجتان بالصبّر والسلاح،
أبدأ بالسلام على "المحارب" الغافي سيفه بين أذرح والجربا،
أبدأُ بالنداء باسمه على الأردنيين وجيشهم العظيم،
يا الفتى الذي علّمك أهلُك ذات زمانٍ بعيدٍ أنتَ وأبناء جيلك كلّهم:
"... أن تنصبوا خيمة الدنيا بلا عمد،
أن تقطعوا كي تمدّوها أصابعكم
ولا تمدّوا بها يوماً إلى أحــد"
فانهض أيها الرجل الكبير،
فأنت أكبر من ضريح ومكان،
انهض،
فالزمان الأردني ضحىً ومضارب وعسكر ومعلمون، ونجوم تجرّ خلاخيلها بين شماله وجنوبه، سيفهم نشيد، وخيلهم صهيل، ودروبهم إلى القدس صاخبة بوقع خطاك وبغضبك الذي يشتدّ:
"أسود صباح العدا يوم عليهم شين"
انهض،
ها هم جنودك حولك:
"رؤى على عتبات الله تزدحمُ"
انهض من أجلنا جميعاً،
من أجل وطنٍ لا نريد أن يطمع فيه أحد،
ولا يهدّده محتلّ أو طامع،
ولا يخذله الساسة وتُجّار المواقف والظروف.
من أجل أطفالنا الذين يخرجون إلى المدارس والخنادق والساحات، من أجل الذين ظلّوا قابضين على جمر العروبة والذين تصير سماحتهم غضباً إنْ مسّ نهارنا عتم أو عكّر صفو غدرانهم غريب.
انهض وأذِّن في الأردنيين بالصبر والحرية، وبالحرب ما دام الغزاة على أبوابنا واقفين، فعدوّنا ما يزال هناك، وقد علّمتنا "أن العدا والساكتين على العدا سيّان"
إنه حديث الحرب في حضرتِك، الحرب التي قد توجعُ القلب "لكن خلفك ثأر العرب"
وقد كتب آباؤك المحاربون في دفاترهم أن "الفتوحات في الأرض مكتوبة بدماء الخيول".
أبا ممدوح؛
قُل لنا ماذا ترى!!
ونادِ على الفقراء الذين خرجوا من رماد النكسة كي يستعدوا للحرب لأنها كانت خيارنا الأخير،
لكَ أن تقولَ فينا:
"أنا صخرة الوادي إذا ما زوحمت"،
ونحن عند الصخرة الأخرى التي لا تحركُها الدّنيا كلّها إذْ ما بعد زمان الكرامة زمان!
لذلك نقرأُ عند ضريحك:
فغدوتَ واسمكَ فيه غير مشاركٍ
والناس فيما في يديك سواء
فبأيّما قدمٍ سعيتَ إلى العُلى
أُدُمُ الهلالِ لأخمصِيكَ حِذاءُ
والناسُ بعد زمانك غُيِّروا وتغيّروا،
الأمة كلّها اختلفت على أبنائها ودمها ورؤاها،
وكأنهم لم يقرأوا أنّ:
"أحقّهم بالسيف من ضَرب الطُّلَى
وبالأمنِ من هانت عليه الشدائدُ"
وذاك هو أنت،
الفارس الذي كان صباح الكرامة مُتَّشِحاً بالفجر كما هو جيشُنا العظيم:
"يهزّ الجيش حولَك جانِبَيه
كما نفضت جناحيها العُقابُ"
كُنتَ فارس ذلك الصباح،
وَوَرْدُ الشهادة يتفتّحُ في الوادي شقائق ورياحين،
كُنتَ هناك اسماً يبعثُ فينا الطمأنينة وفي أعدائك الرعب ...
كُنتَ – وما تغيَّرَ عهدُنا بك – ترى أن "السيّف أصدق" في مثل ذلك النّهار، حتى تركتُم الدنيا "مُخضّبةً والقومُ صرعى"؛ وراياتهم مُنكّسة، وعلّمتهم الدنيا كيف:
"وتضحي الحصون المشمخرات في الذّرى
وخيلُكَ في أعناقِهِنَّ قلائدُ"
فخبِّرنا،
كيف أجريتَ دمَهُم؟
أم ستقولُ لنا:
"إنَّ طبعَ النفسِ للنفسِ قائدُ"!!
كاسب صفوق،،،
سنُعلِّمُ سيرتَكَ للأجيال الجديدة،
سيرةَ الرجل المرّ،
وسيرةَ الخلق الأردنيّ الوعر،
سيرةَ الذين يقفون "وما في الموتِ شكٌّ لواقِفِ"
سيرةَ الذين صعدوا (من باب الواد إلى الكرامة)
إلى حتوفهم باسِمين ...
سيرةَ الذين تطِل خيولُهم من ثنية الوادي
فتُنادي سيدة من حرائر قومِنا:
"يا مرحباً وإن كان حابس معهم
وإن كان كاسب عادل الصفين"
ويا مرحباً بهم حين يطلّون معكما: قاسم وعلاوي، وزيد، ومشهور، وعودة، وفيصل، وهارون ... يا مرحباً بهم رجال الدولة والحرب من شرفات الجربا إلى ضريح جعفر في المزار إلى ذرى المقرّ العالي حيث يرقدُ قائدُهم الكبير.
إنهم هم الذين أدركوا مبكراً:
"أن الزعامة والطريق مخوفة
غير الزعامة والطريق أمانُ"
وتلوا على أوطانهم سورة الدم والحديد ...
وظلّوا أبداً: يُقاتلون ويستشهدون ...
ظلّوا يودِّعون الوطن شهداءَ ويرحلون
سيرتفعُ الحُداء يا أبا ممدوح:
"يا لابِسَ الجبّة" ...
وتطول الطريق إلى عمّان ثم إلى القدس، ويرتفع حُداء آخر،
"وسِّع الميدان" ...
ثم يشتدُّ الحُداء في قتام الطريق والحرب:
"احنا كبار العرب"
وحين يأتي نعي الكبير من أهلِنا، تُنادي أُمٌّ من عظيمات نسائنا:
"ريت المنايا اللّي تجي يا سلامة" ...
أبا ممدوح،
هل تسمع ضجيجَ الكرامة يا أبا ممدوح في أمسيات أذرح؟ هل يتراءى لكَ سيفكَ في الحُلُم يقطر غضباً، هل ترانا في ساحة الجامعة الأردنية حولَك وأنتَ تضعُ مع رفاقِكَ المحاربين حجرَ الأساسِ لنصبٍِ للكرامةِ جديد صمّمَه طلبةُ الهندسةِ كي تتعامدَ الشمسُ مع أسماءِ الشهداءِ في الحادي والعشرينَ من آذار كلّ ربيع!!
نعم نرى ونسمع ونخفّ لاستقبالِكَ والسلامِ عليك، فهل يُنكرُ أحدٌ علينا أساطير المحاربين الأشِدّاء!!
ممدوح:
شدّ الركايب يا فتى
لا يرتخي مسمارها
أبوك قبلك ما يخاف
يفرح إن شبّت نارها
كاسب صفوق:
سنقرأُ اسمَكَ في دفاتر مؤتة وعمّورية وباب الواد، سيأتي صوتُكَ كلّما وقف سيفُ الدولة على عتبات معركةٍ جديدة،
ستظلّ حاضراً عند كلِّ حديثٍ عن الحرية والحرب، وعند كل سؤالٍ عن الجنوب العنيد،
فانهضْ أبا ممدوح ونادِ على الفتية الذين آمنوا بربِّهم وحفظوا اسم وطنِهم أن ينهضوا للنشيد:
تعدّ القرى والمس بنا الجِيش لمسةً
بنارٍ إلى ما تشتهي يدك المِنى
فما الخوف إلاّ ما تخوّفه الفتى
وما الأمن إلا ما رآه الفتى أمْنا
أعودُ للسلام على أُذرح،
على صوت التاريخ الذي ينادينا فنصعده على حبل الوريد، الصوت الذي يقودنا إلى بغداد من أول الطريق إلى آخره، على أهلنا الكرام الذين خيامهم على الأرض وخيولهم في السحاب، على الورد والشيح والرِّماح، على الجنوبيين الذين كانوا وقود الثورة وفرسانها، على الباذخين في الندى والحرب، على غدير أبو الصفاة النقي كأن الشمس ألقت رداءها عليه، على الطريق إلى ضريح كاسب صفوق، على قطعان الغمام التي تُظلِّل نخيل الروح وتُسلِّم على عودة وهارون ومشهور، على برقٍ جنوبيٍّ من الشوبك يحمل السلام إلى ضريح حابس، على رعدٍ غاضبٍ يجتازُ صحراء دامية الغضب والسلاح إلى القدس، القدس التي شهدت فتانا كاسب صفوق على أسوارها محارباً سنة 1948م.
أبا ممدوح،
لقد صِرتَ فينا وعداً بالحرب لأنها شرعة الدفاع عن الأرض والحق، فانهض أيها النجم البدويّ إلى صهوة الحرب، انهض راية وعلامة، مقيماً وراحلاً، انهض فالوطن بطين أحزانه طيِّبٌ وكبير وقد عضّنا الجوع، ومسّنا الضّر، والعالم ظالِمٌ وخراب، وأبناء أُمّتِنا في كهوف الصمتِ نائمون.
فيا أيها الأردنيون:
هذا أوان الشدِّ فاشتدّوا
وأتِمّوا نذركم ببناءِ دولةٍ قويةٍ آمنةٍ ديمقراطية، عادلة لسائر أبنائها، ولن يتمّها إلا ضجيج أرواح العسكر والمعلمين والفلاحين والطلاب والعمال والآباء والأمهات الذين بزمن قومي ثائر جديد يحلمون.
وتذكّروا أهلكم، سادة الحرب الفتح:
حسّان قائد جيش بني أمية:
إذا قيل خيل الله يوماً ألا اركبي
ودَدْتُّ بكفِّ الأردنيِّ انسيالها
ومن هذا النداء امتدوا مع ابن نصير إلى الأندلس، وحاربوا المغول والصليبيين، ونصروا ثورات الأمة ضدّ المستعمرين، هم أنفسهم أحفاد الذين قاتل جيشهم (جيش الكرك) العام 689هـ لتحرير عكّا في جيش الأشرف خليل، حملوا آلاتهم، وجمعوا الرّماة والحجّارين والنجارين، وكانوا على أبواب عكّا أشدّ المقاتلين ضراوة، بل هم الذين عبروا الخندق إلى السّور يوم ملأوا مخالي خيولهم بالتراب وألقوها في الخندق، وصمدوا مع أبناء الأمة حتى كان النصر العظيم.
فهل يخفى عزمُنا على أحد، وهل تخفى شقائق النعمان المعطرة بدمنا على أحد،
"وإذا خفِيت على الغبيِّ فعاذِرٌ
أن لا تراني مُقلةٌ عمياء"
وهل يخفى سيف كاسب صفوق على أحد!!
بل هل تخفى رايات الألوية والفرق التي قادها على أحد!!
وهل يخفى جموح نفوسنا بعد الكرامة على أحد!!
نحن الذين:
ولا عيب فينا غير أن سيوفَنا بهنّ فلولٌ من قراع الكتائبِ
فيا آل الجازي،
تعزّونَ عن ثاوٍ تُعزّى به العلى
ويبكي عليه الجود والبأسُ والشِّعرُ
ويا أبا ممدوح،
عليك سلامُ الله،
عليك سلامُ الله،
وحفظ الله الأردن شعبه وجيشه،
وحفظ الله الأردن قائده وأعزّ ملكه.


الرابط :http://ujnews.ju.edu.jo/ujnews/Lists...le.aspx?id=175















عرض البوم صور امير الحويطي   رد مع اقتباس
قديم 13-07-10, 07:08 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الغموض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حويطيه اخت رجال

 

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 7430
المشاركات: 2,149 [+]
بمعدل : 0.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 341
نقاط التقييم: 10
حويطيه اخت رجال is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حويطيه اخت رجال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : امير الحويطي المنتدى : ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات
افتراضي رد: كلمة رئيس الجامعة الاردنية د. خالد الكركي في تأبين كاسب صفوق الجاز

يستحق المرحوم كاسب الجازي
ما كتب عنه

لانه الرجل العظيم

الذي شهد له التاريخ ونضاله وبطولاته بما قدمه للوطن

يعطيك الف عافيه وكل الشكر لك اخوي أمير الحويطي على ايراد المقال الذي كتبه رئيس الجامعه















عرض البوم صور حويطيه اخت رجال   رد مع اقتباس
قديم 13-07-10, 09:50 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 6383
المشاركات: 93 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 141
نقاط التقييم: 10
امير الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امير الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : امير الحويطي المنتدى : ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات
افتراضي رد: كلمة رئيس الجامعة الاردنية د. خالد الكركي في تأبين كاسب صفوق الجاز

لا شكر على واجب اختي " حويطية اخت الرجال " فهذا اقل ما يمكننا تقدمه في حق رجل شهد له الجميع بالاخلاص والتفائي في خدمة وطننا الحبيب ,رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح الجنان مع الشكر الموصول لمعالي الدكتور خالد الكركي على كلماته الرائعة التي لامست الوجدان والقلوب















عرض البوم صور امير الحويطي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 09:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009