الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتدى الخواطر الأدبية و النثر خاص بخواطركم الادبية و بوحكم

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-12-10, 10:27 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)









بدأت هند تتقرب من ليالي وتحاول استمالتها وكسب ودّها،في بادئ الأمر شعرت ليالي بأن هناك شيئاً ما تريد
هند الوصول إليه،ولكن بعد فترة أقنعت نفسها بحسن نية ابنة خالها،اصبحتا تقضيان الساعات الطوال سوياً،
وكانت ليالي تشعر بأنها قد تخلصت من وطأة الوحدة التي كانت تطبق على حياتها،ولكن ما كانت تخطط له
هند ليس ما فهمته ليالي،كانت تريد ان تكسب ثقتها لكي تصدق كل ما تقوله لها،ولأن ليالي كانت طيبة القلب
لم تستغرق المهمة وقتاً طويلاً.

وفي أحد الأيام فاجأتها باعلان رغبة شقيقها خالد في الزواج،بحضور شقيقتها أمل ،
احمرّ خدّا ليالي خجلاً لأنها كانت تجزم بأنها هي الفتاة المقصودة،ولكنها صعقت مما سمعته من الفتاتين،(أمل تدرين خالد
بيخطب؟)قالتها هند في بداية لحوارٍ مستفزٍ لابنة عمتهما اعدّتاه مسبقاً،ردّت أمل: (ايه قال لي) ،قالت هند:
(لا تقولين للحين مصرّ يخطب ذيك البنت اللي كان يحبها) ، ردّت أمل بخبث : (قصدك سلمى؟ لا لا هوّن عنها
ما يبيها ،يقول يبي نوف بنت جيراننا اللي الحين تدرس بجدة )،اسودّت الدنيا في عيني ليالي وبدا الذهول الشديد
واضحاً على وجهها،لم تدرِ ما تقول عقدت الدهشة لسانها وكأنّما أنستها أبجديّات اللغة، امتلأت عيناها بالدموع ،وحاولت قدر المستطاع أن تبدو طبيعية ولكن هيهااات،وفي لحظاتٍ استعادت صورة خالد الذي كان دائماً ينظر إليها خلسةً مدّعياً عدم علمه بوجودها في منزلهم،وتذكّرت المرّات التي تطوّع فيها بإحضار حاجياتها من الخارج في حال غاب سعد،شعرت بأنّ الصدمة نقلتها من عالم الواقع إلى عالمٍ مجهول كطائرٍ غريب حطّ في مكانٍ لم يزره من قبل،فقط هي الرياح العاتية من أتى به إليه،وفي غمرة صمتها وقمّة صدمتها غادرت الفتاتان المكان بعد أن تأكدّتا انّهما قد نجحتا في ما خططتا له، ومن غير أن تشعر بدأت
الدموع تنهمر على وجنتيها، دخل سعد فرحاً (ليالي وينك تعالي عندي لك خبر)،عندما دخل ورأى الدموع في عينيها
تراجع عماّ أراد قوله ،وظن ّ أنّ دموعها تجري بسبب إحساسها بالوحدة فقال مهدّئاً :
(لا تضايقين نفسك السنة الجاية تجي معك مريم ومرام وما راح تحسين بالوحدة أبد) ، كانت مريم ومرام
شقيقتاها التوأمتان اللتان تصغرانها بعامٍ واحدٍ فقط، ولكن الأمر لم يكن كذلك لذلك لم تغيّر كلماته شيئاً،واستمرّت في حالة الحزن والذهول التي كانت تسيطر عليها.

في اليوم التالي أخبر خالد أخواته بأنه تقدّم لخطبة ليالي مبدئيا من شقيقها سعد ،أدركت هند أن مساعيها
قد تبوء بالفشل إن لم تتدارك الموقف بسرعة ، وإلّا سيذهب كل ما بذلته من مجهود سدى ،هرعت
بسرعة إلى ليالي وأخبرتها أن الفتاة التي تقدّم خالد لخطبتها رفضت الارتباط به (وعشان كذا قال خلاص
أخطب ليالي، وأنا بصراحة ما أرضاها لك ياليالي حتى لو كان خالد أخوي )صدّقت ليالي ما قالته هند ،
لذلك عندما أخبرها سعد برغبة خالد بالتقدّم لها صرخت فيه قائلةً : (قول له لو ما بقى بالدنيا غيره ما آخذه )،
صدم سعد لما قالته ليالي وحاول معرفة الأسباب ولكنّها أصرت على الصمت ، احترم رغبتها ولم يحاول الضغط عليها ،
وبعد ثلاثة أيام وبعد إلحاح من خالد سألها عن رأيها للمرّة الأخيرة وكان موقفها هو نفسه لم يتغيّر ، واضطرّ تحت إلحاح
خالد أن يخبره بأنّه لم يجد لديها قبولاّ ،جنّ جنون خالد وضاقت عليه الدنيا بما رحبت ، ولكن لا أحد يستطيع أن يجبرها
على شيء ، حتى على معرفة أسباب رفضها.

كانت امتحانات نهاية الفصل الأوّل قد انتهت ،استعدّت ليالي وسعد للسفر ،ودّعهم خالد وهو يحترق لفراقهم ،رغم أن العادات والتقاليد تمنعه من رؤية ليالي أو الحديث معها إلا أنّه كان يشعر بالارتياح ما دامت قريبة ً منه،كان يأمل يوماً أن تغيّر ليالي رأيها وتقبل الزواج به ،فمهما حصل منها لا بدّ أن الأحوال ستتغيّر بمجرّد معرفتها بما يكنّ لها من حبٍّ ، قضت ليالي أيّاما طويلة ً لا تفارقها الدمعة ولا تزورها البسمة ، فهي لم تسمح لحب خالد بالدخول إلى قلبها إلّا بعد أن رأت ذلك الحب في عينه وافعاله، فكيف يحدث هذا؟ هل كانت ساذجةً لهذه الدرجة ياترى؟هل كان خالد فعلاً يريد أن يوهمها الحب لكي يعود إليها فيما لم يتحقق له ما أراد؟ولكن بعد مرور أسبوع ٍ كامل مرّ
عليهما كأنّه دهر ،حدث مالم يكن بحسبان خالد في يوم من الأيّام، ولم يكن بحسبان ليالي أيضاً!!















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 23-12-10, 09:43 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صالح السيد
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10007
المشاركات: 269 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 149
نقاط التقييم: 12
صالح السيد is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صالح السيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

بارك الله فيكى أخت " بحة الشوق"

على هذه القصة وما أجملها من


القصص . وياريت لو فيها

بقية تكمليها

أجمل تحياتى لكى















عرض البوم صور صالح السيد   رد مع اقتباس
قديم 23-12-10, 12:45 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رفيف حرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكون

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8975
المشاركات: 2,355 [+]
بمعدل : 0.62 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 375
نقاط التقييم: 133
سكون will become famous soon enough سكون will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

أن بنات خال البطلة مثل أخوات سندريلا صاحبة القصة المشهورة
كان على البطلة أن تعرف أن الخبث والدهاء موجود وأن الحقد يحرق القلوب !
لفت نظري الدور الوهمي لسلمى
فو الله حصل معي نفس الحدث وكان الأسم الوهمي هو نفسه سلمى !!!!!
......................
لن نرضى بالتوقف هنا
أستمري
يا رائعة















عرض البوم صور سكون   رد مع اقتباس
قديم 21-01-11, 12:41 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح السيد مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكى أخت " بحة الشوق"

على هذه القصة وما أجملها من


القصص . وياريت لو فيها

بقية تكمليها

أجمل تحياتى لكى
أخي صالح السيد مرورك أسعدني..

اشكر لك تواجدك هنا..

وان شاء الله تشوف بقية القصة..















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 21-01-11, 12:47 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شقائق النعمان مشاهدة المشاركة
أن بنات خال البطلة مثل أخوات سندريلا صاحبة القصة المشهورة
كان على البطلة أن تعرف أن الخبث والدهاء موجود وأن الحقد يحرق القلوب !
لفت نظري الدور الوهمي لسلمى
فو الله حصل معي نفس الحدث وكان الأسم الوهمي هو نفسه سلمى !!!!!
......................
لن نرضى بالتوقف هنا
أستمري
يا رائعة
أختي شقائق النعمان..

نورتي الصفحة بطلتك الرائعة..

وقريب ان شاء الله تشوفي التكملة..















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 07-03-11, 04:32 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

مرّ الأسبوع الأول من الإجازة وكأنه دهر بالنسبة لليالي.ولم يكن حال خالد أفضل من حالها،وبنهاية ذلك الأسبوع،أخبرتها أمها بأن زوجة عمها الذي يقطن مدينة بعيدة أخبرتها بأنهم سيأتون لزيارتهم.ولم تخفِ الأم تخمينها لسبب الزيارة المفاجئة خصوصا أن أسرة عمها لم تعتاد القدوم الى مدينتهم الأم إلاّ في إجازات آخر العام،(احساسي يقول انهم راح يخطبونك لوليد)قالتها الأم بفرح ولكنه ما لبث أن أنقلب إلى اندهاش شديد من ردة فعل ابنتها.التي انتفضت وكأنها سمعت خبراً مفجعا،استغربت الام هذا التصرف من ابنتها لأنها لم تكن تعلم شيئا عما حدث بين ابنتها وخالد واخواته،ظنت ان هذا التصرف ناجم عن خجل ابنتها وارتباكها لسماع الخبر،اوصتها بالاهتمام بزينتها لتبدو بأجمل صورة،ولم تنسَ ان تنبهها الى ضرورة رمي الهموم جانبا والتفاؤل للحياة،رغم انها لا تعلم سبب ذلك اصلا،في اليوم التالي كانت أسرة عمها تنزل ضيفة عليهم،وكان ما توقعته الأم صحيحا،دهشت ليالي اشدّ من ذي قبل،وهي التي طمأنت نفسها بأن وليد من المؤكد ان دراسته خارج الوطن قد أنسته ابنة عمه التي فرضت التقاليد عليها منذ الصغر بأن تكون الزوجة الموعودة له، لم تحاول ان تبدي اعتراضها ولم تجد بّدا من الموافقة، (يالله يمكن خيرة عشان انسى خالد وعذابه) قالت لنفسها في تلك الليلة وهي تحاول ان تنام ولو قليلا من اجل الاستعداد لليوم التالي والذي سيكون متعبا جدا لها، سيراها وليد غدا ، ولا تريد ان يبدو عليها الشحوب والاعياء، ولكن النوم حزم حقاءبه الى غير رجعة في تلك الليلة.

في غضون اسبوعين وجدت ليالي نفسها زوجة لابن عمها وليد، والذي يحبذ ان يناديه من حوله أبو خالد، كانت تغصّ كلما ناداه احدهم بتلك الكنية ،حاولت التفاني في إسعاد زوجها وإبعاد طيف خالد عن مخيلتها وقد نجحت أخيرا ،فليس من المعقول أن تعيش مع وليد وطيف خالد يرافقها ، اضطرت لتأجيل دراستها الجامعية من أجل مرافقة زوجها إلى الدولة التي يدرس فيها فهو ما زال طالبا في احدى الدول العربية، كل تلك الأحداث سمع بها خالد وعايشها ، ولكنه كما قال العربي من قومٍ اذا احبوا ماتوا،، لم يستطع احتمال كل تلك الصدمات وبدا شاردا حزينا فهو يعلم أن في القصة أمرا لا يعلمه هو ولا تعلمه ليالي ،حاول أهله تخليصه من تلك الحالة النفسية السيئة ولكن بلا جدوى ، فهو لا يكاد ينساها ولو لبضع لحظات حتى يعود يذكرها ،حاولت أمه وأخواته خطبة احدى الفتيات له عله ينساها ولكنه رفض، ( حلفت ما اتزوج غيرها انتم وش فيكم خلوني بهمي ) جاوبته امه باكية ( بس يايمة البنت تزوجت خلاص،، مو معقولة تعيش طول عمرك بدون زواج )،، اجابها بتهكّم ٍعلى حاله( عمري؟؟ وين عمري,, ما بقى بالعمر شي يمة ) .. ذهلت امه من جوابه ولم تشأ ان تجادله وغادرت المكان والدموع تنساب من عينيها.

مرّ عام كامل على زواج ليالي من وليد وانتهى اخيرا من دراسته، وعاد مع ليالي إلى أرض الوطن ، كانت ليالي حاملا في شهرها السابع ، شعر وليد بالتوتر الشديد من اجلها ، فهو يخشى أن يصيبها التعب والإرهاق لطول الطريق ، لأنهما لم يتمكنا من العودة إلاّ برّاً، ولكن ليالي طمأنته بأنه لن يصيبها إلاّ ما كتب الله لها ، وفي نفس الللحظات كان أصدقاء خالد يجهزون حقائب السفر لقضاء إجازة نصف العام في تلك الدولة ،وبالكاد اقنعوا خالد بمرافقتهم، علّه يخرج من اجواءه الحزينة التي ارغم نفسه على العيش فيها منذ أن تزوجت ليالي،دخل وليد وليالي الأراضي السعودية أخيراً ،وفي نفس تلك اللحظات كان خالد واصدقاؤه قد اوشكوا على الوصول لذلك المنفذ،انشغل محمد الذي كان يقود سيارتهم بمكالمة هاتفيه،انفعل وأخذ يشتم المتصل،وفجأة فقد السيطرة على السيارة،واصطدمت بالسيارة المقابلة،وفي لحظات كانت الدماء تملأ المكان،تجمهر المسافرون حول السيارتين،وبعد مايقارب النصف ساعة وصلت سيارتا اسعاف نقلت المصابين الى المستشفى،وهناك كانت المفاجأة،لم تكن السيارة الأخرى إلا سيارة وليد وليالي،كانت حالات المصابين تتراوح مابين الاصابات الخفيفة والمتوسطة،ما عدا حالة خالد وليالي،كان خالد قد تعرض لإصابة بليغة في الرأس،نزف كثيراً ولم يستطيعوا إسعافه،وتوفي قبل أن يصل إلى المستشفى،أما ليالي فقد وصلت إلى المستشفى بين الحياة والموت،اضطرّ الاطبّاء إلى اجراء عمليه قيصرية لها لإنقاذ حياة الطفل،ومن ثم وضعه في الحاضنة حتى يكتمل نموّه،وهنا كانت المفاجأة الأكبر،لقد كانت ليالي حاملاّ بطفلين،تمكنوا من انقاذهما ،ولكن الأم اسلمت الروح لبارئها قبل ان تفيق من المخدر،وفي نفس اليوم حضرت العائلتان المكلومتان بموت ابنائهما،عائلة ليالي وعائلة خالد،انهو جميع الاجراءات وساروا بهما في جنازتين متتاليتين،وقبروهما في قبرين متجاورين،كان وليد لا يزال في المستشفى لايعلم شيئاً مما حدث،فهو مازال في غيبوبة جراء الحادث،وعندما أفاق سأل من حوله عن ليالي،اخبروه أنها بخير،صرخ بهم وأين هي الآن،لم يتمالك والدها نفسه من البكاء ،وكان الجواب في دموعه، (ماتت..صح ياعمي؟ ليش ماتردون؟ وينها ليالي؟ ).

انهار وليد كطفلٍ فقد أمه،حاولوا التخفيف عنه وأخبروه أن ليالي انجبت طفلين في غايه الجمال،أنجبت بنتاً وولدأ،وأن عليه أن يختار لهما اسمين،تذكر أن الكل كان يناديه أبو خالد ،حتى ليالي عوّدها على ذلك، قال بسرعة: ( الولد راح اسميه خالد، أمّا البنت اسمها ليالي،ولو ان غياب ليالي ماراح يعوّضه شي.)

وبعد شهرين خرج الطفلان من الحاضنة وتكفلت أم ليالي وأسرتها بتربيتهم ،ومن يومها اقترن اسم ليالي الصغيرة باسم خالد الصغير، وهو مالم يتحقق لأمهما ليالي وابن خالها خالد في حياتهما ،وتحقق لهما في مماتهما.



















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 07-03-11, 04:46 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شموخي بفعلي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ندى الصبح

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8818
المشاركات: 4,295 [+]
بمعدل : 1.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 583
نقاط التقييم: 265
ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ندى الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا


اعترررررررض وبقووووووه
ليييييه بحه

بعد طووول انتظار وتجين تقولي لي ماااتوا


قوووووووووويه بحححه الشوق رائعه
مع انه كنت اتمنى تفاصيل اكثر للقصه
وسرد للسيناريو


كل الشكر لك غاليتي
بس صدق اجعني قلبي عليهم















عرض البوم صور ندى الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-03-11, 05:08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى الصبح مشاهدة المشاركة
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا


اعترررررررض وبقووووووه
ليييييه بحه

بعد طووول انتظار وتجين تقولي لي ماااتوا


قوووووووووويه بحححه الشوق رائعه
مع انه كنت اتمنى تفاصيل اكثر للقصه
وسرد للسيناريو


كل الشكر لك غاليتي
بس صدق اجعني قلبي عليهم
ههههههه يحليلك ياندى.. طيب هم ماتوا انا ايش اسوّي؟؟ الله يرحمهم..قلت لك هالقصة واقعية
ندو تدرين المشاغل يااااااا كثرها والله ما امداني اتعمق في التفاصيل..

لكِ كل الود والورد على هالإطلالة الرائعة وياعساني ما انحرم منك..















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 07-03-11, 05:45 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رئيس مجلس ادارة الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 9
المشاركات: 13,085 [+]
بمعدل : 2.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 500
الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الآتي الأخير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

قاصتنا و روائيتنا الجميلة بحة الشوق
انا معجب جدا بهذا الاسلوب الروائي الرائع و هذه الحبكة القوية
اشكر لك هذه الرائعة التي تستحق التميز















عرض البوم صور الآتي الأخير   رد مع اقتباس
قديم 07-03-11, 05:58 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديبة و روائية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحة الشوق

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8969
المشاركات: 408 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 175
نقاط التقييم: 88
بحة الشوق will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحة الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

أستاذي أبو ثامر اشكر لك تواجدك هنا ولا أخفيك أن حروفي تنحني خجلاً لاطراءك..شكراً لمرورك من هنا ولأشادتك..
شهادتك أعتزّ بها كثيراّ وإن شاء الله سترى جديدي هنا دوماً..
لك كل الشكر والامتنان..















عرض البوم صور بحة الشوق   رد مع اقتباس
قديم 15-03-11, 08:24 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رفيف حرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكون

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8975
المشاركات: 2,355 [+]
بمعدل : 0.62 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 375
نقاط التقييم: 133
سكون will become famous soon enough سكون will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

أخيراً

قصة رائعة

لم أتوقع النهاية المحزنة جداً
سلم نبضك
تحيـاتــي















عرض البوم صور سكون   رد مع اقتباس
قديم 15-03-11, 08:24 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رفيف حرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكون

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8975
المشاركات: 2,355 [+]
بمعدل : 0.62 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 375
نقاط التقييم: 133
سكون will become famous soon enough سكون will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : بحة الشوق المنتدى : منتدى الخواطر الأدبية و النثر
افتراضي رد: قصّة لم تكتمل (الجزء الثالث)

أخيراً

قصة رائعة

لم أتوقع النهاية المحزنة جداً
سلم نبضك
تحيـاتــي















عرض البوم صور سكون   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009