الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,786 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,877 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,269 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,359 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,931
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 501 عدد الضغطات : 490

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" منتديات قبائل الحويطات "" > أدباء و شعراء و كتّاب قبيلة الحويطات > الكاتب و الأديب / سلطان الحويطي

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-11, 11:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المستشار الثقافي لرابطة الادباء العرب
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 295
المشاركات: 2,262 [+]
بمعدل : 0.48 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 383
نقاط التقييم: 10
الزيزفون is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : الكاتب و الأديب / سلطان الحويطي
افتراضي كيف كانوا يقرأون

اقرأ هي اول كلمه نزل بها القران الكريم .. اقرأ هي اهم قوانين الرياده والرقي والسياده .. والامه حتى تكون متقدمه لابد ان تكون قارئه
فالقرائه تنمي العقل وتصفي الذهن وتحفظ الوقت من الضياع

و كان اسلافنا من احرص الناس على القراءه .. وكانو معمورين اللاوقات بالمطالعه والتصنيف
فقد شغفوا بها ايما شغف حتى انهم عدوا حمل الدفاتر من المروءه وقد سادو العالم لاربعه قرون لانه يقرأون
هذا الحسن اللؤلؤي يقول : غبرت اربعين عاما ماقلت ولا بت ولا اتكأت الا والكتاب موضوع على صدري
وهذا عبدالله ابن عبدالعزيز كان يكاد لايرى الا وفي يده كتاب يقرأ فيه
وهذا الجاحظ كان اشغف الناس بالقراءه فلم يقع في يده كتاب الا استوفى قراءته كائنا ماكان .. حتى انه يكترى دكاكين الوراقين ويبيت فيها للنظر

وهذا الخليفه المأمون كان ينام والدفاتر حول فرشه ينظر فيها متى انتبه من نومه وقبل ان ينام
وهذا معاويه ينام ثلث الليل ثم يقوم ويقعد فيحضر الدفاتر فيها سير الملوك واخبارهم والحروب والمكائد فيقرأ ذلك عليه غلمان مرتبون وقد وكلوا بحفظها وقرائتها
ولما ركب الرشيد الي الرقه حمل معه ثمانية عشر صندوق من الكتب ليقطع بمطالعتها زمانه
كانوا يمدحون الواحد بالصبر على المطالعه ويقولون كان يصبر على القراءة
وقد ذكر احد تلاميذ زاهر بن طاهر الحشامي استاذه فشهد فقال " وكان صبورا لايضجر من القراءة عليه حتى قرأت عليه (تاريخ نيسابور) للحاكم ابي عبدالله في
ايام قليله كنت امضي قبل طلوع الشمس فأقرأ الي وقت غروبها وكان يقد ويستمع "

حتى انهم كانو في الخلاء لايكفون عن القراءه
حدث اخو عبدالرحمن ابن عبدالحليم بن تيميه قال ( كان الجد اذا دخل الخلاء يقول : اقرأ في هذا الكتاب وارفع صوتك حتى اسمع )

وما اكتفوا بحب الكتب وانا بلغ بأمة الكتاب من حب الكتاب حد ان تسموا بعنوانه
فهذا جمال الدين احمد السيطي المعروف بلقب الوجيزي لكون كان يحفظ كتاب الوجيز للغزالي
واحمد بن محمد الاربلي المعروف بأسم التعجيزي لحفظه كتاب التعجيز والامثله كثيره
ماسمت امة ابنائها بأسماء الكتب قدر مافعلت الثقافه العربيه الاسلاميه
ولم تسم امة الكتب بأسماء ملوكها قدر مافعلت اهي .
كذا فعل الامام ابو بكر الشاشي الف كتبا في الفقه بأمر الخليفه المستظهر بالله وسماه المستظهري

واعجب من هذا بلغوا بشغف القراءة حد الموت . هذا عالم النحو الكبير ابوالعباس الشيباني قال عنه ابن خالكان ( وكان سبب موته لنه خرج من الجامع
وفي يده كتاب ينظر فيه وكان قد اصابه صمم شديد فصدمته فرس فألقته في هوة فاضطرب دماغه فمات في اليوم الثاني )

وكم قرأوا الكتاب الواحد المرات العديده وتكفينا هنا قصه ابن سينا مع كتاب مابعد الطبيعه لارسطو
اذ يحكي عن نفسه بعد عرضه لمسار تعليمه ثم عدلت الي العلم الالهي وقرأت كتاب مابعد الطبيعه فماكنت افهم مافيه والتبس علي غرض واضعه
حتى اعدت قراءته اربعين مرة وصار لي محفوظا وانا مع ذلك لاافهمه وايست من نفسي وقلت " هذا كتاب لاسبيل الي فهمه " واذا انا في يوم من
الايام حضرت وقت العصر في سوق الوراقين وبيد دلال مجلد ينادي عليه فعرضه علي فرددته رد متبرم معتقدا ان لا فائده من هذا العلم فقال لي " اشتر مني
هذا فانه رخيص أبيعكه بثلاثه دراهم وصاحبه محتاج الي ثمنه " واشتريته فاذا هو كتاب لابي نصر الفارابي في اغراض كتاب مابعد الطبيعه
ورجعت الي بيتي واسرعت قرائته فانفتح علي في الوقت اغراض ذلك الكتاب وتصدقت ثاني يوم بشئ كثير على الفقراء شكرا لله تعالى


قالوا عن القراءة


الإنسان القارئ تصعب هزيمته).
- (إن قراءتي الحرة علمتني أكثر من تعليمي فـي المدرسة بألف مرة).
من أسباب نجاحي وعبقريتي أنني تعلمت كيف انتزع الكتاب من قلبه).
- سئل أحد العلماء العباقرة: لماذا تقرأ كثيراً؟ فقال: (لأن حياة واحدة لا تكفيني !!).

أنـا من بدّل بالكتب الصحابـا
لم أجـد لي وافياً إلا الكتابـا
أحمـــــد شوقـي

جعلـــت كتبي أنيس من دون كل أنيس
لانـــي لست أرضى إلا بكـل نفيـــــــس
عبدالله بن المعتـز

نعم الأنيس إذا خلوت كتاب تلهو به إن خانك الأصحـاب
لا مفشياً سراً إذا استودعته وتُفاد منه حكمـــة وصواب
العقـد الفريـد لابن عبـد ربـه

أعـز مكـان في الدنــى سرج سابـح
وخيـر جليس في الأنـام كتاب
أبو الطيب المتنبي

قيل للمأمون ما ألذ الأشياء ؟
قال التنزه في عقول الناس(يعني القراءة في الكتب)
المأمون

ومـا رأيت أحداً وفي يده دفـتر، وصاحبـه فـارغ اليـد، إلا اعتقدت أنه أعقل وأفضل من صاحبـه
أبـو عمرو بن العـلاء

يذهـب الحكيم وتبقى كتبـه، ويذهب العقل ويبقـى أثــره.
الجاحــــظ

كــل مصحـوب ذو هفــوات، والكتـاب مأمـون العثـرات
ابن المقفـــع

كـان العلم في صـدور الرجال، ثم انتقل إلى الكتاب، ومفاتحه بأيدي الرجال
الموافقات للشاطبـي

أن تقرأ، يعني أن تجـد الصديق الذي لن يخونك أبـداً
الكاتب الفرنسي مونتين

القراءة تصنـع الرجـال
فرانسيس بيكون

أحيـــاناً تكـون قراءة بعض الكتـب أقوى من أي معركـة
هنري والاس

الكتـاب معلمُّ صـامت
اولوس جاليوس

قيـل لأرسطـو: كيـف تحكم على إنسـان؟
فأجـاب: أسأله كم كتاباً يقراً وماذا يقـرأ
أرسطـو

إن الكتاب وهو ملقى على الرف أشبه بالجسم الميت تدب فيه الحياة إذا ما امتدت إليـه يـد القارئ
جان بول سارتر

لم أعرف فـي حياتي ساعات أحلى وأسعد من تلك التي قضيتها بين كتبي
جيمس شيرلـي

إن من يقـرأ كثيـراً تساوره الرغبـة في أن يكتــب
جورج كـردب

صداقة الكتب أفضل من صداقة الناس، فعي لا تتكلم إلا عندما نريد نحن، وتسكت عندما يكون هناك ما يشغلنا. إنها تعطي دائماً ولا تطلب أبداً
فرايهرفون مونشاهاوزن

شأن من يملك كتباً كثيرة، ولم يقرأ منها شيئاً، شأن البخيل والكنز الذي جمعـه
روكــرت

الكتب ينبغي أن تؤدي إلى واحدة من هذه الغايات الأربع: إلى الحكمة أو التقوى أو المتعة أو الفائدة
جون دنهـام

يعز عليّ سوى ترك مكتبتي الخاصـة، فلولا الكتب في هذه الدنيـا لوقعـت منـذ زمـن طويـل فريسة لليـأس
شوبنهـار

أنت لا تستطيـع أن تفتـح كتاباً من الكـتب، دون أن تتعلم منه شيئاً
مقولة صينية

إقـرأ كتاباً للمـرة الأولى تتعرف إلى صديـق، إقرأه مرة ثانيـة تُصادف صديقاً قديمــاً
حكمـة صينيـة

سُئل عبدالله بن محمد بن اسماعيـل البخاري عن دواء للحفـظ فقال: إدمـان النظر في الكتـب

* سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟
فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون
فولتيـــر

* أن تقرأ، يعني أن تجـد الصديق الذي لن يخونك أبـداً
الكاتب الفرنسي مونتين

* القراءة تصنـع الرجـال
فرانسيس بيكون

*******************
ثم ان القراءة في زماننا غير القراءة في زمان الآباء والاجداد قبل قرون، اننا الآن في عصر السرعة وعصر التفجر المعرفي بمعنى اننا امام كم من المعلومات وكم من الاجهزة والآلات والوسائل.
هذه المعلومات يجب ان نستوعبها في اقل فترة من الزمن، ولكي نحقق ذلك يجب ان نستفيد من الوسائل العصرية التي وفرها لنا العلم الحديث.
اذن لابد ان يطور القاريء نفسه ليلحق الزمن، وإلا اصيب بالملل والتعب، ورفض القراءة البتة.




ختام
ما افلحت امه فقدت الانس بالقراءة















عرض البوم صور الزيزفون   رد مع اقتباس
قديم 07-04-11, 11:41 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سيدة المنتديات العربية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسلمة

 

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 653
المشاركات: 8,007 [+]
بمعدل : 1.75 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 960
نقاط التقييم: 76
مسلمة will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسلمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الزيزفون المنتدى : الكاتب و الأديب / سلطان الحويطي
افتراضي رد: كيف كانوا يقرأون

سجل حضوري كاتبنا المتألق الزيزفون فلي عودة بعد وقت وجيز للابحار بما تكتب من قلم حر ونظرة بعيدة و صائبة

شكرا لك ودمت ودام نبض قلمك ووفقك الله وبارك فيك


تقبل مروري















عرض البوم صور مسلمة   رد مع اقتباس
قديم 07-04-11, 12:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المستشار الثقافي لرابطة الادباء العرب
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 295
المشاركات: 2,262 [+]
بمعدل : 0.48 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 383
نقاط التقييم: 10
الزيزفون is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الزيزفون المنتدى : الكاتب و الأديب / سلطان الحويطي
افتراضي رد: كيف كانوا يقرأون

الفاضله مسلمة
اسعدني تواجدك هنا في متصفحي
كل الشكر والتقدير















عرض البوم صور الزيزفون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 09:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009