الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,683 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,179 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,836
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات ساحة القصص الشعبية والروايات الأدبية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-11, 03:55 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
يوسف ابن ميمون
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 11472
المشاركات: 178 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 144
نقاط التقييم: 223
يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف ابن ميمون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي ••♥ حمى أصابت بيوت الجيران ♥•• ... بقلمي يوسف ابن ميمون

في الرابع عشر من جانفي 2011 بدأت الحكاية ...

كعادتي جالس في شرفة منزلنا أترشف كأس قهوة وجريدة في يدي أتصفح أخبار العالم وما يجرى حولنا

وإذ بأصوات تعلو خارج بيتنا ، ألقيت نظرة من الشرفة لأرى مشادات في بيت جارتنا الشرقية ! سبب ذلك أن أحد أبناءها يئس من الظلم والإهانة التي تعرض لهما من فرد من أفراد أسرته ، فقام بوضع حد لنفسه بطريقة بشعة تدل على عظمة الظلم والإهانة التي تعرض إليها ، حيث سكب على نفسه البنزين وأشعل النار في جسده حتى سقط ميتا ، فتوالت الصيحات والصرخات بسبب ماتعرض له ذلك الشاب فقام الصغير والكبير يريدون أن يثاروا لأبنهم وبقوا على تلك الحالة حتى اخذوا له حقه وحقهم أيضا واستعادوا زمام الأمور، وعلمت أنهم قد ثأروا له عندما سمعت أحد شيوخهم يقول :

لقد حققتم مالم نحققه نحن لأننا هرمنا

وهدأت العاصفة في البيت الشرقي ...

رجعت إلى مكاني مستغربا لما شاهدت وأنا أتمتم غريب أمر هذا البيت

عراك، إهانة، حرق جسد، ثم أخذ حق

وبينما أنا كذلك إذ بي أسمع أصواتا أخرى تعلوا بيتا أخر لكنها تبدو بعيدة نوعا ما ، صعدت مسرعا إلى سطح البيت لكي أرى ماذا يحدث وإذ ببيت جارتنا الشرقية الأخرى البعيدة قليلا يخرج كل أفراده إلى وسط فناء البيت الشاسع ويطالبون برحيل أحد أبناء ذلك البيت ، هذا الابن تمرد على إخوته وظلمهم وطال أمد ظلمه لهم ، فلم يتحملوا ظلمه فانتفضوا ، ومن أهم أسباب خروجهم هو أنهم سمعوا أن البيت المجاور قد أحرق ابنهم نفسه بسبب الإهانة فأرادوا أن يسترجعوا كرامتهم ، وذلك البيت كان من أهم البيوت المجاورة لبيتنا فكنا نسميه بيت الأخت الكبرى ! ، لأنه من أقدم البيوت في حينا ولأنه إذا وقعت مشكلة بيت الجيران فأول من يتدخل ليصلح بين الجيران هو بيت الأخت الكبرى ، وبالفعل لم يرحلوا من فناء بيتهم الذي سموه فناء التحرير على الرغم من أنهم تعرضوا لاعتداءات كبيرة داخل فناء البيت من قبل أفراد موالون لذلك الابن المتمرد إلا أنهم بعزم وإرادة ، صبروا حتى استعادوا حقهم وطردوا ذلك الابن الظالم من بيتهم

وهدأت العاصفة في بيت الأخت الكبرى هي كذالك ...

فأزداد استغرابي مما يحدث في بيوت جيراننا حتى بيت الأخت الكبرى الذي كان بيت صلح أصبح محموما بهذا العراك وقلت والله إنها حمى أصابت بيوت الجيران ولعل فيها خير

وبعد مدة إذ بي أسمع عراكا آخر في بيت جارنا الشرقي الجنوبي إنه بيت عمي المختار تفرق أبناءه من بين معارض ومؤيد لسيرورة الحياة في البيت فكل يريد أن يسترد حقه ، ومن يحكم البيت الآن كان قد أخذ هذا الحكم بالقوة منذ زمن بعيد والآن قد دارت الدائرة عليه وقد قرب وقت رحليه ، وبقي العراك في البيت لحد الساعة و لم ينتهي

قلت في نفسي يارب أستر وأبعد هاته الحمي عن بيتنا بيت المليون ونصف المليون شهيد

ولم تتوقف هاته الحمى حتى وصلت معظم بيوت الجيران فأصبح الصراخ هنا وهناك ولم أعد أميز من هو البيت الذي فيه صراخ ومن لا ، ومن بين هاته البيوت البيت الشامي الذي اختاره جدي الأمير عبد القادر الجزائري منفي له يوم خيره الاستعمار الذي احتل ببيتنا ظلما ، فأختار هذا البيت لأنه أحب البيوت إلى قلبه بعد بيتنا ، ولحد الساعة الحمى تغزوا هذا البيت ومعظم البيوت المجاورة

غريب هذا الأمر ماذا حل ببيوت الجيران ، هل هاته الحمى جاءت ابتلاء من الله عز وجل أم أن شخصا خبيثا تسبب فيها ، فإن كانت من عند الله فإنه يمهل ولايهمل وقدر الله وما شاء فعل ، وإن كان قد تسبب فيها شخص

فاللهم اجعل كيده في نحره وإجعل تدبيره هذا تدميرا له

ولكن اعلم والله أن ما أخذ بالقوة لايسترد إلا بالقوة

عندما أكملت فنجان قهوتي تذكرت ؟؟؟ أه أه تذكرت والله كيف نسيتها ياحسرة عليك ياجارتنا الغالية

تذكرت تلك الجارة التى لايمكنني أن أرى بيتها من سطح بيتنا فيجب علي أن أستعمل منظارا علني أرى مايجرى فيها لأن الحمى ألتى عمت بيوت الجيران أعمتنا عن النظر لها ، وقلت في نفسي والله أظن أن تلك الحمى مقصودة علنا نعمى عن النظر لهاته الجارة ، إن بيتها كان ولازال كثير المشاكل ، ابتليت بورم خبيث لن ولن يستصئل إلا بعملية جراحية يساعد فيها كل طبيب من كل بيت من بيوت الجيران ، هذا الورم قسم بيتها لنصفين ثم زرع أمراض فتنة بين النصفين حتى أصبح النصف الغربي لايحتمل النصف الشرقي ، هاته الجارة قتل أحد أبناءها أمام مرأى الجميع ولم يحرك فيهم ساكنا إبنها كان درة وقرة عينها ، فيها قبر أفضل ابطال الأيوبين ، فهل ياترى سنستئصل هذا الورم يوما .

بسم الله الرحمان الرحيم

وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ















عرض البوم صور يوسف ابن ميمون   رد مع اقتباس
قديم 20-09-11, 05:04 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رفيف حرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكون

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8975
المشاركات: 2,355 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 366
نقاط التقييم: 133
سكون will become famous soon enough سكون will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يوسف ابن ميمون المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي رد: ••♥ حمى أصابت بيوت الجيران ♥•• ... بقلمي يوسف ابن ميمون

الأديب / يوسف بن ميمون

نسأل الله الأمن والأمان لوطننا العربي
وفعلاً كأنها حمى أصابت الوطن العربي
ولكن لا أظنها مدبرة
هذا الدخان المتطاير بكل مكان أغشى بصرنا عن الحبيبة فلسطين
وربما تكون هنا بداية النهاية

أشكرك على النص الرائع















عرض البوم صور سكون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 12:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009