الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,695 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,807 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,187 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,279 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,847
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 434 عدد الضغطات : 415

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات ساحة القصص الشعبية والروايات الأدبية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-11-11, 12:39 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
يوسف ابن ميمون
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 11472
المشاركات: 178 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 144
نقاط التقييم: 223
يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about يوسف ابن ميمون has a spectacular aura about

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف ابن ميمون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي عمّــــــــــــي العربي .•:*¨`*:

بسم الله ..

تمايلت الشمس الى مغيبِ يومٍ تزيَّنَ فيه النّاس واستقبلوا عيد الأضحى ، ومع كل أمسية عيد يجتمع
أفراد عائلة عمي العربي على مائدة العشاء، ينفضون عن أنفسهم غبار التقصير اتجاه والدهم المسن
؛ عمي العربي رجل قد جاوز السبعين، يملك محلا صغيرا يسلي به نفسه ببيع بعض الأواني
النحاسية التقليدية ، ولهذا يناديه أهل الحي بعمي -لارتيزانا - ، بيدَ أنّ حرفته التي لايدرك قيمتها إلاّ
نزر قليل أكثرهم من النساء لم تكن عائقا نحو تربية أبنائه الخمس.
أكبرهم جلال؛ مناضل سابق في حزب إسلامي ، منعته توجهاته السياسي من توسيع مؤهلاته العلمية
، فلجأ الى عمل خاص يسد به قّـوته اليومي .يعقبه بعد ذلك عبد الكريم ، ضابط في الجيش ، رجل
توافقت صفاته الخَـلقية مع الخُلقية ، صقل نظام العسكر شخصيته دقيقها وعريضها ، يحاول أن
يوصل مراده بأقرب السبل ، ولو قدر على الإكتفاء بالإشارة لما توجس من ذلك .
عماد طبيب مختص في أمراض القلب ، رجل مثقف ،هادئ ،يُفضّل الصمت في سائر أحواله إلاّ
مايلزم من خلاف ذلك ،ثم عائشة ريحانة منزل العربي ، شابة في منتصف العشرينات ، ربّة بيت
مستقبلية باستحقاق و آخرهم شوقي ، ابن العشرين ربيعا ، جمع بين صفاء الذهن والنباهة و الطيش
وسلاطة اللسان ، حِبُّ أبيـه لايفا رقه إلاّ أوقات الدراسة ، ولطالما نازع الأولاد أخاهم الأصغر تلك
الأفضلية وقابلوها بالتّسلّط حينا وبالإخاء حينا آخر .
جلس عمّي العربي كعادته طرف المائدة الطويلة ، يحاكي ابنه شوقي عن الدراسة وعن يومياته في
الجامعة ، غير أنّ تمتماتهم الخفيفة ضاعت وسط صخب صوتي جلال وعبد الكريم
يقولـ عبد الكريم : ماذا جلبتم للإسلام غير الفوبيا
جلال : وبماذا ألهـانا نظامكم يا هذا ،أوليس باللهث خلف لقمة عيش واللوبيا !
عبد الكريم برطانة فرنسية متهكما : tu dis n'importe quoi ياجلال.
جلال : احترم نفسك ، حفظت كلمتين بالفرنسية تريد أن تصارعني يهما ،
تكلم عربي بابن العربي !
لم يجد عمي العربي في خضم نعيــر أبنائه متسعا للفصل بينهما ، بينما تهلل وجه شوقي لتلك
الخصومة ، فلطالما تشوق الفتى الى ضجيج يكسر روتين المنزل ،هذا ماحفّز هذا الأخير ليرمي بكلمة
من هنا وهناك يوزعها بين الطرفان كأوراق جوكر ، فتارة يهمس في أذن جلال : معك حق يا جلال
... ثم مايلبث أن يقول : ممم أعتقد أن عبد الكريم قد غلبك في هذه ..
جلال وقد احمر وجهـه : طيب ولماذا ترفضون دولة إسلامية؟ ولماذا لاتتركون الحرية للشعوب كي
تقرر مصيرها ؟
عبد الكريم : الشعوب هي من اختارت حكّامها وهي من صوتت في صندوق الإقتراع لنظمها.
جلال باستخفاف : اللَّعَّاب حميدة والرَّشَّام حميدة ، 99.99 بالمائة صافية دون شوائب .
أما عمي العربي فقد تناسى تلك الضجة ، وأخد يغني بصوت خافت غير مكثرت لنقاش أولاده : مزينو
نهار اليوم ..صحى عيدكم .مزينو انهار اليوم صحى عيدكم ..وهي أغنية تبث عبر التلفاز كل صبيحة
عيد في الجزائر .
بينما عماد فقد كان مستلقيا على إحدى الأسٍرّة ،واضعا كفه على خده ويحملق في أخويه ، فتارة
يتبسم وتارة أخرى يحرك رأسه يمنة ويسرى مظهرا لنفسه أنّه يخالفهم القول !
عبد الكريم : أنتم دائما هكذا متعصبون ، وتظنون أنّ مسؤولية الأمة تركن على عاتقكم
جلال : نعم المسؤولية على الجميع ونحن جزء من الكل ..فواقع المسلمين مرير ، ويجب أن يتحرك
المسلمون ويغيروا أنفسهم بأيديهم .
تعود عائشة مرّة ثانية لتضع أعواد الملفوق المشوي على الطاولة ، وهي تعدهم عداً .
استوى الجميع جلوسا بمن فيهم عمتي شريفة أم أولاد العربي وعلامات الشوق والسعادة تجلت على
محيّاها ، احتلّ فؤادها شعور عميق ، نشوة العيد لا تفضلها نشوة ؛ أن ترقب حركات زوجها وبنيها
، أن تتصفح وجوهـهم ،أن تقابلهم بثغرها الباسم فقط هذا هو مهيار السّعادة عندها .
تمسك عائشة بٍيَدِ عمتي شريفة وتهمس في أذنها : هلـ فاتحتهم في الأمر ياأماه ؟
عمتي شريفة : أتركي الأمر الى مابعد العشاء يابنيتي .
عائشة : ياأمّــاه لنتحين الفرصة ماداموا مجتمعين .
تقول عمتي شريفة : أود أن اعلمكم ياأبناء العربي أنّ ضيوفاً أعزّاء مقبلين علينا بعد يوم غد ، لذى
أتمنى أن لا تفارقونا إلاّ بعد أن توفـّوا واجب الضيافة .




شوقي : لابد وأنّهم ضيوف ذََوُو شأن مادمت تطلبين بقاءهم !
عمتي شريفة :أي نعم يابني ، سوف تزورنا عائلة الحاج أحمد لقطع الشرط والفاتحة لعائشة
وماأخالكم سوى نسيتم الموعد !
عمي العربي بنبرة رجولية مفخّمّة : أهلا وسهلا بِخِيار الناس وكيف أنسى فاتحة ابنتي الغالية .
أمّا عائشة فقد أخدها ساحل الذكريات الطويل الى اليوم الذي تقدمت فيه عائلة الحاج أحمد لخطبتها
لابنهم مصعب .
كيف عسر على مصعب إقناع أخوها جلال بأنهّ رجل مستقيم لاعوج له ولامخرم في مروؤته وإقناع
عبد الكريم بأنّه مستيسر الحال ، بل وكيف اقتنعت به وأحبّت خصاله وأسلمت نفسها لرغبة قلبها.
وبينما هي غارقة في سرحانها ،إذا بباب المنزل يُطرق !
ينهض شوقي مقبلا على الطارق بخفّة.
شوقي : ألا يمل هؤلاء القوم من الشحت حتى في يوم العيد ، وهل هذا وقت الخبز !
جلال يقوم من مجلسه معنفا أخاه: أوليس في قلبك رحمة ياشقي ..
في تلك الأثناء كان خلف الباب رجل أسمر ، تظهر عليه معالم الفاقة ، أشيب الرأس، أزجل الحاجبين ،
أنجل العينين ، يكاد الدّم يقطر من وجنتيه من شدّة الحياء .
جلال : حيّاك الله اخي ،هلـ من خدمة ؟
الرجل : حيّاك الله يا أخي ، محتاج الى بعض الخبز كان الله في عونك .
جلال : لحظة أخي من فضلك ..
يتوجه جلال الى المطبخ فإذا به يلقى عمي العربي في رواق المنزل بمشيته التي أثقلها الكِبَر مشيرا
اليه أن عد الى مائدة الطعام .
فما أن اقترب العربي من الباب حتى سمع صوتا جهوريا .
كان الغريب يحدث نفسه : ويحك ياجواد أسقطتك مواجع الأزمان أرضا فبلغت بك المآسي مبلغا،
أتتودد غيرك من أجل رغيف خبز !
ويحك يابن العقيد السّعيد ، ويحك يابن المجاهد والشهيد ، أأنستك الفاقة يوم العيد ،ومتى يوم العيد !



يقف عمي العربي ساكنا ساكتا ، تسمرت قدماه في الأرض ، احتبست الكلمات في محجرها من هول ما
سمع ، فعاد أدراجه متجها نحو المطبخ ، فأذا بالشاة مطروحة وهي لم تقطّع بعدُ ، فأخد سكينا وبحرقة
وكأن كلام ذاك الرجل لايزال يتكرر على مسامعه قطع فخدا منه واضعا إيّاه في كيس .
ثم أقبل عليه محاولا اختزال كل ماسمعه ،منازعا تلك المشاعر بابتسامة عريضة .
عمي العربي : أهلا وسهلا بك ابني جواد ، تقبل الله منا ومنكم ، واعذرنا إن كنا قد اطلنا عليك
وأبقيناك وحيدا تصارع وحشة الانتظار فهـلّا تفضلت لتتعشى معنا من فضلك ،فحاجتنا للضيف أعزُّ من
حاجتك لنا .
بعجب واستغراب ينظر جواد الى عمي العربي : أأ فينفجر المسكين مجهشا بالبكاء.، احتقنت كلماته
أمام تغر عمي العربي الباسم .
جواد : والله مالفاقة قهرتني بقدر ماقهرني قلة الرّجال من أمثالك .
عمي العربي : الخير موجود دائما يابني فلا تجزع واهرع الى مولاك تجده معيناً قديرا .
جواد وهو يفرك عيناه يكاد يقتلعمهما ، محاولا الحفاظ على رباطة جأشه : أشكرك جزيل الشكر ياعم
، إلا أنّي تركت أهلي لوحدهم ، فهلا سمحت لي بالإنصراف ؟
عمي العربي ك لك ذلك يابني بعد ان تقبل مني هذا ،فدفع اليه كتف اللحم .
جواد والبسمة ارتسمت على محياه وقد تهلل وجهه وانهمرت الدموع من وجنتيه فماقدر أن ينازعها
بل أطلق لها العنان : ربي يحفظك ياعم ..ربي يحفظك ياسيد الرجال وهولايكاد يصدق أنّه يحمل فخدا
من اللحم ،لايصدق أنه سيتعشى باللحم مع أولاده ،سيقضي ليلة العيد كما عرف النّاس العيد.
عمي العربي : على الرحب والسعة يابني ،لست بسيّد الرجال ،أنا عمك العربي وفقط يابني .
بقى عمّي العربي حبيس الموقف متأملا حال ذاك الرجل ،إلى أن خرج اليه ابنه شوقي يتساءل إن كان
قد اعطاه الخبز !
عمي العربي وهو يغلق الباب : الحمد لله ،أعطايناه أكثر من ذلك ؛أعطيناه البسمة .


كتبها :يوسف ابن ميمون

بعد منتصف الليل من يوم الأثنين 25 /2011/09















عرض البوم صور يوسف ابن ميمون   رد مع اقتباس
قديم 19-11-11, 02:00 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 10947
المشاركات: 870 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 195
نقاط التقييم: 10
البرينس is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
البرينس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يوسف ابن ميمون المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي رد: عمّــــــــــــي العربي .•:*¨`*:

قصة رائعه

سلمت علىالطرح















عرض البوم صور البرينس   رد مع اقتباس
قديم 20-11-11, 12:08 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
"اخرالعنقود "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امي نظرعيني

 

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 13230
المشاركات: 960 [+]
بمعدل : 0.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 197
نقاط التقييم: 60
امي نظرعيني will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امي نظرعيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي
 


كاتب الموضوع : يوسف ابن ميمون المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي رد: عمّــــــــــــي العربي .•:*¨`*:

حفظتها عندى بجهازى
يسلمووو خيووو















عرض البوم صور امي نظرعيني   رد مع اقتباس
قديم 20-11-11, 12:23 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حويطي الشمال

 

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 6718
المشاركات: 5,911 [+]
بمعدل : 1.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 724
نقاط التقييم: 60
حويطي الشمال will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حويطي الشمال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يوسف ابن ميمون المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي رد: عمّــــــــــــي العربي .•:*¨`*:

قصه اكثر من رائعه ونص ادبي قيم كما عودتنا اخي يوسف
سلمت يداك















عرض البوم صور حويطي الشمال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 12:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009