الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,755 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,855 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,236 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,330 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,901
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 481 عدد الضغطات : 462

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان

منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان خاص بالمواضيع الاسلامية و الفتاوى الشرعية و الاحاديث النبوية الشريفة و كل ما يخص المسلم في امور دينه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-02-12, 10:54 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إيران


ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟

قال النبي :" يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصبهان ".
فما حال اليهود وعددهم التقديري في إيران عامةً وفي أصبهان خاصةً؟

من خلال جولة على النت حصلت على الآتي :
* يقدر عدد اليهود في إيران ما بين 25 و 30 ألف يهودي موزعين في ثلاث مدن رئيسية هي طهران و أصفهان و شيراز ، فضلا عن بعض اليهود في مدينة مشهد.
* والأب الروحي ليهود إيران هو الحاخام يديديا شوفط، وأبرز معالمهم المقدسة توجد في مدينة أصفهان، و مقبرة النبي دانيال في شوش .
* ويقول ممثلهم في البرلمان : إن لدى اليهود 80 كنيسا في إيران وأبرز مقدساتهم مقبرة النبي دانيال والنبي حبقوق ومعابد أخرى أيضا في همدان.

ومن لديه اجابه اكثر وضوحا يفيدنا
افادكم الله















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 27-02-12, 03:57 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
بنت الكرام.
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت القلعة

 

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 12947
المشاركات: 484 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 147
نقاط التقييم: 10
بنت القلعة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت القلعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

شكرااااااااا عربي الحويطي

سأضيف معلومات وقعت عيني عليها في النت

0
مختارات إيرانية – العدد 47 – يونيو 2004م

يعتبر موضوع اليهود الإيرانيين من الموضوعات ذات الأهمية في هذا الوقت بالذات الذي اقترب فيه الإسرائيليون من الحدود الإيرانية من خلال وجودهم المتزايد في العراق، حيث تزداد الاهتمامات الإسرائيلية بتجديد التواصل مع إيران في ظروف مواتية يطمحون إليها، وعندها ستكون ورقة اليهود الإيرانيين من الأوراق المهمة بهذا الخصوص.

لهذا السبب يعتبر كتاب الأستاذ علي أصغر مصطفوي بعنوان "اليهود الإيرانيون" من المصادر المهمة لفهم كل ما يتعلق بدور اليهود الإيرانيين داخل إيران.

وقد قامت الدكتورة هويدا عزت محمد باستعراض الكتاب وقام الدكتور محمد السعيد عبد المؤمن بالتعليق عليه على النحو التالي.

يتألف الكتاب من مائتين وإحدى عشرة صفحة، تم طبعه للمرة الأولى من طهران عام 1990، وهو عبارة عن مجموع المحاضرات التي ألقاها المؤلف على أعضاء رابطة مثقفي إيران اليهود عام 1985. يبدأ الكتاب بتمهيد يوضح الكاتب من خلاله الدافع الرئيسي وراء كتابة هذه المحاضرات ألا وهو حرص رابطة مثقفي إيران اليهود على استيضاح الأبعاد الحقيقية لثورة إيران الإسلامية، بعيدًا عن دعايات أجهزة الإعلام العالمية التابعة للصهيونية، والتي تحاول من آن إلى أخر تشويه وجه الثورة وموقفها من اليهود تحديدًا، وبناءً عليه قام المؤلف بإعداد بعض المحاضرات التي تتناول أوضاع اليهود وأحوالهم في إيران في ثمانية محاور:

أولا: بداية العلاقات:

يشير الكاتب إلى أن بداية التعارف بين الشعب الإيراني واليهود تعود إلى ألفين وسبعمائة وخمسين عامًا، وما يؤكد قدم هذه الرابطة هو وجود بعض الشواهد التاريخية واللغوية والدينية الموجودة في أسفار عزرا، نحميا، استر، ودانيال وتواريخ الأيام. كذلك ماورد حول المخلص أو المنقذ لليهود والتصريح باسمه على لسان الرب في كتاب النبي عزرا (الباب الأول والثاني) بأنه كورش ملك إيران العادل، ومع فتح بابل على يديه وتحريره بني إسرائيل من قبضة ملوكها ودخول اليهود أرض إيران، تأثر اليهود بالإيرانيين وقبلوا بعض معتقداتهم، كالاعتقاد باليوم الآخر وظهور المهدي في آخر الزمان.

ثانيًا: هجرة اليهود إلى إيران:

يشير الكاتب إلى أن المرحلة الأولى لتوجه اليهود إلى إيران كانت في غضون عام 741 ق.م، عندما فتحت مدينة أورشليم على يد ملك أشور المقتدر تيجلات بلاسر، وتخريبه للمدنية، وقتله للأهالي، وأسره لأعداد غفيرة من اليهود، ونفيهم إلى أشور ومنها إلى إيران. والمرحلة الثانية لرحيل اليهود الاضطراري إلى إيران كانت في عهد شلما نصر الخامس ملك أشور (722- 228ق.م) الذي دمر مدينة اليهود، وقتل أهلها، وأسر الباقين وأتى بأناس من بابل ليحلوا محلهم، وقد توجه بهؤلاء الأسرى إلى خابور شمال العراق على الضفة الغربية لنهر دجلة، والشمال الغربي لإيران الحالية، وتمكن هؤلاء المنفيون من تأسيس الإمبراطورية اليهودية على سواحل بحر قزوين. أما المرحلة الثالثة التي تم فيها تهجير اليهود إلى إيران فكانت في عهد الملك بخت نصر ملك بابل، الذي استولى على مدينة أورشليم عام 597 ق.م وأمر بإرسال حاكم اليهود وأسرته وآلاف من الأسرى إلى بابل، ثم كان دخوله الثاني إلى أورشليم بعد تسع سنوات ليدمرها عن آخرها، وليتوجه بأسراه إلى بابل، حتى تم فتحها على يد كورش الكبير ملك إيران عام 539 ق.م وبعد تحريره لليهود، عاد بعضهم إلى مسقط رأسه لإعادة تعمير المدينة بينما توجه الآخرون إلى إيران برفقة مخلصهم كورش. وفي النهاية كانت الطائفة التي دخلت إيران قبل الإسلام عام 79م بعد هجوم تيتوس إمبراطور الروم على اليهود، وإضرامه النيران في معبد سليمان وإراقته لدماء الأهالي، فقد لاذ عدد كبير منهم بالفرار، ودخلوا إيران عن طريق شوش وعيلام، واستقروا في نواحي أصفهان الحالية.

ويلاحظ على مدى وجود تلك الطائفة في إيران أن الحكومات الإيرانية قلما كانت تبدي ضيق أفق تجاهها، أو توجه اتهام الخيانة إليها. ونظرًا لما تمتع به اليهود من أمن واستقرار، ازداد تعدادهم وتعداد المدن الخاصة بهم، وذلك بناءً على ما تطلعنا به تقارير الحاخامات والسياح اليهود، الخاصة بأحوال اليهود في المدن الإيرانية المختلفة.. كشوش ونيسابور وجزيرة كيش.

واستمر الحال على هذا النحو حتى ظهور الأسرة الصفوية عام 1485، حيث أحدثت تغييرات جذرية في الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمذهبية في إيران، وصار اليهود فجأة موضع سخط الحكام الصفويين، وبلغ الأمر مداه فسنت بعض القوانين الخاصة بهم دون غيرهم من الأقليات الموجودة على أرض إيران، منها على سبيل المثال لا الحصر:

1- لا ينبغي على اليهودي أن يتحدث وجهًا لوجه مع غير اليهودي، بل عليه أن يطأطئ رأسه أمامه.

2- لا يحق لليهودي أن يعمل بالتجارة أو بإنتاج السلع الغذائية.

3- على الرجال من اليهود ارتداء قبعة خاصة بهم وتعليق النساء أجراسًا في أرديتهن.

4- لا يعترف بشهادة اليهودي في كافة أرجاء إيران.

5- لا يسمح لليهودي بالخروج في الأيام الممطرة حتى لا تنجس قطرات المطر الملامسة لثيابه الأرض.

6- لا يحق لليهودي بناء منزل من طابقين حتى لا يتمكن من النظر إلى بيت المسلم.

7- عدم طلاء اليهودي حجرات منزله باللون الأبيض.

8- لا يحق لليهودي ركوب دابة بيضاء.

9- ينبغي على اليهودي تهذيب لحيته، بل عليه أن يتركها شعثاء.

10- يجب أن تتم مراسم الزواج الخاصة باليهود في السر.

11- عدم أحقية اليهودي في امتلاك السلاح.

12- على اليهودي أن يؤدي صلاته همسًا دون مجاهرة.

13- بناء أماكن العبادة الخاصة بهم في أبسط صورة كي لا تلفت الأنظار إليها.

14- إذا ما كان لليهودي طلب، فعليه أن يطلبه وهو في حال تضرع وتوسل.

15- لا يحق لليهودي دخول بيت المسلم حتى لا ينجسه.

16- يمنع دخول اليهود المدينة أو الوجود في طرقاتها بعد الغروب.

وغير ذلك من القوانين التي سنها الملوك الصفويون. وقد انتهز الكاتب الفرصة واتهمهم بالبعد عن مبادئ الدين الإسلامي القويم ورسالة علي بن أبي طالب، والتودد إلى المسحية وأتباعها في الغرب، وعرض الأعمال التي ارتكبها أولئك الملوك تجاه معارضيهم بشكل تقشعر له الأبدان.

ثالثًا: الحروب الصليبية:

يشير الكاتب إلى الصراع الذي دار بين الغرب والشرق، أو بين المسيحيين والمسلمين، موضحًا أن اليهود كانوا أول ضحايا هذا الصراع، حيث أعلن ملوك أوروبا عام 1095م وجوب قتل اليهود انتقامًا لقتلهم المسيح، وارتكبت المذابح الجماعية ضدهم في معظم المدن الأوربية وآسيا الصغرى. ويطلعنا الكاتب على نماذج عديدة للأضطهاد الذي تعرض له اليهود على يد مسيحيي أوروبا، وهو ما أدى إلى فناء عدد كبير من مدنهم وقتل الآلاف منهم.

رابعًا: اليهود في ظل الخلافة الإسلامية:

عرض الكاتب أسلوب تعامل الإسلام مع الأقليات، وخاصة مع الأقلية اليهودية التي احتفظت بنفوذها المادي والمعنوي في الدول الإسلامية، كما عرض النماذج التي توضح مكانة اليهود لدى الخلفاء المسلمين، حيث اتسمت في معظمها بالتبجيل والاحترام، وكانوا دومًا موضع مشورة في أمور الدولة، واستعان الخلفاء المسلمون بساستهم وأطبائهم، والتحق العديد منهم للعمل في بلاطهم.

خامسًا: قدوم الأوروبيين إلى إيران:

يحدثنا الكاتب عن بداية التوسع في العلاقات بين إيران وأوروبا، وتحديدًا منذ بداية القرن العاشر الهجري وقيام الدولة الصفوية. فقد ظن اليهود أنهم سينعمون بالهدوء والاستقرار تحت لواء هذه الحكومة الإسلامية ليكونو عوضًا لهم عن عهد التتار المضني، إلا أن تقرب البلاط الصفوي من ملوك أوروبا كان وابلاً على يهود إيران فالحقد القديم لدا ملوك أوروبا تجاه اليهود مهد الطريق لإقناع الملوك الصفويين بأن اليهود هم ألد أعداء الإسلام بوجه عام والمذهب الشيعي بوجه خاص، وأنهم يمثلون في إيران الطابور الخامس للإمبراطورية العثمانية، وعليه تغيرت نظرة الملوك الصفويين ورجال دينهم تجاه اليهود، وبدأ يمارس في إيران الأسلوب الأوروبي المسيحي لإلحاق الأذى باليهود.

سادسًا: اضطهاد الغرب لليهود الإيرانين:

يحدثنا الكاتب عن أثر التقارب الأوروبي الإيراني على أوضاع اليهود في إيران، وقد بدأ هذا التقارب مع فرنسا وهولندا، ثم توطد مع الإمبراطورية البرطانية في عهد الشاه عباس الأول بواسطة الأخوين شارلي عام 1586هـ، ويشير ذلك إلى المكاتبات والرسائل المتبادلة بين الشاه عباس وحكام أوروبا حول قبول التآزر ودعم أواصر الصداقة مع حكومة إيران للدخول معًا في حرب ضد الدولة العثمانية. وبنفس نسبة الاعتدال التي كان يتعامل بها الشاه عباس الكبير مع المسحيين ومؤيدي أوروبا، نجدة يسيء معاملة اليهود الإيرانيين ويضيق الخناق عليهم. والأمثلة الواردة في الكتاب حول مدى التباين في معاملة للقساوسة والمسحيين في بلاده، ومعاملته للحخامات واليهود عديدة.

سابعًا: اليهود والصفويون:

يوضح الكاتب أسباب أستياء الغرب من الحكومة العثمانية، ويردها إلى ثلاثة أسباب، هى: إسلامها، حمايتها لليهود وفتوحاتها الكاسحة وتهديدها لمسيحيي أوروبا. ونظرًا لأفتقاد الغرب آنذاك القدرة على مواجهة العثمانين، وتزوقهم مرار الهزيمة خلال الحروب الصليبية لذا كان السبيل الوحيد لديهم هو إحداث الوقيعة بين إيران والدولة العثمانية. ومع اقتراب الصفويين من الغرب وانتشار الأفكار الأوروبية المناهضة لليهود في إيران، عم النفور في الدولة والبلاط تجاه اليهود، وبارت سوقهم وركدت تجارتهم، وكان يتم إختلاق الحجج والمعازيرللإغارة عليهم، وسلب ممتلاكاتهم وقتلهم، واستمر الأمر على هذا الحال بين الملوك الصفويين باستثناء فترة حكم الشاه عباس الثاني، حيث توقف في عهده اضطهاد اليهود بشكل مؤقت. لكن مع ظهور الأسرة القاجارية، وتوغل الدول الأستعمارية في إيران ونشوب الحروب الأهلية، لم يسلم اليهود من الأذى. ويشير الكتاب إلى الدعم الأجنبي لبعض الطوائف والشخصيات لإحداث نوع من البلبلة داخل المجتمع الإسلامي، ويضرب لنا الأمثلة بظهور الأنبياء وأئمة الزمان والنواب والبابية دفعة واحدة, ويبين صلتهم بالحكام البريطانيين. ويرى أن حكومة بريطانيا هي التي قامت بالتمهيد لهم. وإفساح المجال لظهورهم، بإرسال مسئوليها في السر والعلن إلي إيران تحت مسميات عديدة، وأورد قائمة تحوي بعض أسماء هؤلاء المسئولين الذين قدمو إلى إيران عام 1797 وحتى عام1904م، وتضم مائة وخمسة وتسعون شخصية ممن قدمو إلى إيران تحت مسمى السفير، التاجر، القسيس، الطبيب، المحقق الإسلامي والمستشرق وما إلى ذلك من المسميات لممارسة نشاطهم داخل إيران، والتمهيد لظهور مدعي النبوة أو الإمامة، والإساءة إلى اليهود وإحداث الوقيعة بينهم وبين الشعب الإيراني.

مع إعلان الدوستور عام1906م، تمكن يهود إيران من ألتقاط أنفاسهم بعض الشيء مقارنة بالعهد السابق، فمع افتتاح مجلس الشورى الوطني وضع في الأعتبار منح حرية العقيدة وتأمين حقوق الأقليات، وتم السماح لهم بالترشيح في الانتخبات ودخول المجلس النيابي، لكن سرعان ما اضطر النواب اليهود إلى الاستقالة، وقدم المجتمع اليهودي عبد الله بهبهانى نائبًا عنهم. وبموجب الدستور حظيت الأقليات المذهبية، ومن بينها اليهود، بالمساوة في كافة الحقوق السياسة والأجتماعية، مثلما حظا بها نظرائهم من شعب إيران. وتمت الموافقة تدريجية بالمجلس على بعض القوانين الخاصة بهم بداية من الدوره الثانية حتى الدورة الثالثة عشر.

وقد يظن البعض أن أوج الراحة والهدوء والأمان والاستقرار ليهود إيران قد تمثل في فترة السبعة والخمسين عامًا من حكم الأسرة البلهوية، إلا أن هذا الظن من وجهة نظر المؤلف غير صحيح، فهو يرى أن اليهود في هذا العهد وقعوا أسرى الخداع والانحطاط الثقافي والتاريخي والديني كغيرهم من العناصر الإيرانية الأخرى، وهذا العصر من وجهة نظر الكاتب هو أسوأ عصر لهؤلاء القوم، حيث تم بترهم خلاله عن جسد إيران بواسطة الآلات الحادة لجراحي السياسة المغرضين، فقد أعدوا مدارس خاصة بأطفالهم، ونوادي ترفيهية منفصلة لشبابهم، وفتحوا يد حفنة قليلة من عملاء الصهيونية لجمع الثروة ونقلها إلى البنوك الأجنبية وإسرائيل. وأدى تعامل الصهاينة مع نظام محمد رضا شاه إلى ظهور بعض المشاعر المعادية لليهود داخل المجتمع الإيراني، وظن البعض أنه لا فرق بين اليهود والصهاينة، وصبوا جام غضبهم على يهود إيران بدلاً من صهاينة العالم.

ثامنًا: وطنية يهود إيران:

يتحدث الكاتب عن وطنية يهود إيران الذين لم يتوانوا للحظة في الدفاع عن وطنهم، فأرض إيران بالنسبة لهم هي أرض كورش مخلصهم، وعليها ضريح استر ومردخاي، وفيها توفي النبي دانيال ودفن النبي حبقوق، هي دولة شوشندخت الزوجة اليهودية الوفية للملك يزدجرد الأول، وتحوي أرضها جثمان بنيامين شقيق سيدنا يوسف عليه السلام، لذا يكن يهود العالم وافر التبجيل لهذه الأرض. ومنذ فتح بابل على يد الملك كورش، وتوجه العديد من اليهود إلى إيران، ترفض تلك الطائفة دعوة العودة إلى فلسطين، وفاق حبهم لإيران حبهم لأورشليم، ورغم قيام حكومة إسرائيل الصهيونية، التي عملت على تشجيع يهود إيران على الهجرة إليها، إلا أنهم رفضوا ترك إيران، وكان عدد اليهود الذين انتقلوا من الدول الأوروبية إلى إسرائيل يفوق بكثير عدد اليهود الذين انتقلوا من إيران إلى فلسطين.

بعد قيام الثورة الإسلامية فكر الصهاينة في إحداث نوع من التهديد والإرهاب للمجتمع داخل إيران ليتخلوا عن وطنهم، وهيأوا المجال لعودتهم إلى إسرائيل، إلا أن خطتهم تلك باءت بالفشل، وكانت النتيجة بقاء معظم اليهود في موطنهم إيران، ليشاركوا مواطنيهم في السراء والضراء، وفي الحرب والسلام، ولم تتوان الجمعيات اليهودية وطبقة المثقفين اليهود عن نقد المبادئ الصهيونية في محافلها أو دورياتها. وتأييدًا لهذا الحديث يورد المؤلف كلمة للسيد هارون يشايايي رئيس تحرير جريدة "تموز" وهي دورية خاصة بجمعية مثقفي اليهود في إيران – ألقاها عام 1986م في كلية الحقوق والعلوم السياسة بجامعة طهران، وهي عبارة عن تحليل حول ماهية الصهيونية، يوضح من خلالها مدى التباين الفكري والعقائدي بين اليهود والصهاينة من خلال آراء فلاسفة اليهود ورجال دينهم.

وينهي الكاتب مؤلفه بقصيدتين لابنته آتوسا تم نظمهما عام 1957م، إلا أنهما تتناسبان تمامًا مع ظروف المجتمع الشرقي والإسلامي الراهنة، وما يتعرض له من تطاول على يد الأعداء.

المداخلة:

لا شك أن هذا الكتاب يمثل عرضًا جيدًا لنموذج التفاعل بين الشخصية الإيراني والشخصية اليهودية، وبغض النظر عما تعلنان وما تخفيان من مواقف وسياسات، فإن ثمة خيوطًا تجمع بينهما منها ما هو ظاهر على السطح، ومنها ما يمتد في الأعماق، إلا أن الدراسة التحليلية المقارنة تكشف عن عناصر التواصل والتقاطع بين هاتين الشخصيتين.

أولاً: السمات الحضارية المشتركة:

1- اختلاط القومية بالديانة والمذهب: فالتاريخ الأسطوري لإيران والإسرائيليات اليهودية يمثلان وجهًا شديد الوضوح لهذا الاختلاط، فرغم أن هذا التاريخ لا يستند إلى الوثائق والآثار، بل إلى روايات تتناقلها الأجيال منذ أقدم العصور إلى يومنا هذا، فإن معتقدات دينية ومذهبية تغذيها وتدعمها، فضلاً عن عناصر البيئة الجغرافية بما لها من ظروف طبيعية خاصة ومتميزة، وقد استطاعت الشخصية الإيرانية أن تقيم علاقة أو رابطة متينة بين الدين الإسلامي والتراث الفكري والثقافي الإيراني القديم من خلال المذهب الشيعي الذي ارتضته نموذجًا يعبر عن هذا الائتلاف بين القومية والدين، كما استطاعت الشخصية اليهودية أن تقيم جسرًا من الترابط والانسجام بين الشخصية الاسرائيلية والديانة اليهودية من خلال الوعاء الصهيوني، كمرآة انعكست عليه تلك الصورة المزدوجة التي جعلت القومية تبدو دينًا والدين يبدو قومية، ولسنا بحاجة هنا لتقديم التفاصيل لكن الجدير بالذكر أن نظام الجمهورية الإسلامية ومبدأ ولاية الفقيه الذي يقوم عليه، ودولة إسرائيل والنظام الديني الذي تقوم عليه، يمثلان شاهدًا حيًا على هذه الخاصية التي تجمع بين الشخصيتين.

2- يرتبط بهذه الخاصية خاصية أخرى أشد عمقًا وتأثيرًا وهي التوجه إلى الماضي بقدر الاتجاه إلى المستقبل لدى الشخصيتين، بل إنهما تجعلان من المستقبل انعكاسًا وامتدادًا للماضي، فالاتجاه إلى المستقبل بالنسبة للشخصية اليهودية مقرون بحلم العودة إلى أرض الميعاد، والاتجاه إلى المستقبل بالنسبة للشخصية الإيرانية مقرون بعودة المهدي المنتظر وإقامة الحكومة العالمية للإسلام، وتنصرف كل الجهود لتهيئة الزمان والمكان والظروف لهذه العودة بما فيها إقامة الجمهورية الإسلامية في ظل ولاية الفقيه. وتدل الأحداث التي ترتبها الشخصيتان الإيرانية واليهودية على أن هذا التوجه يدعمه الأمل ويغذيه العمل الدءوب والفكر الخلاق.

3- التجديد الحضاري في إطار من الثورية المتجددة يمثل أحد العناصر الثابتة في الشخصيتين الإيرانية واليهودية، بما يدلل على موقعهما في بؤرة الحضارة، وقدرتهما على ابتكار الوسائل والأساليب التي تحقق أهدافهما وطموحاتهما، حيث بلورت الشخصيتان من خلال إقامة نظاميهما الجديدين نوعًا من الثورة الدائمة التي تسعى لتحقيق الوظيفة الحضارية في قيادة العالم نحو تحقيق الكمال الإنساني وفق منظوريهما.

4- توظيف المدركات الفكرية لخدمة المصالح الحيوية لدى الشخصيتين الإيرانية واليهودية، فاعتقاد الطرفين جازم بظهور مخلص آخر الزمان، وهو يعطي كلاً منهما استثنائية وخصوصية لا تتاح لغيرهما، بحيث يتم توظيف هذا الاعتقاد في شكل تكليف إلهي لكل من الشعبين بالقيام بوظيفة محددة تتمثل في قيادة شعوب العالم، من خلال ترويج فكرة الكمال الروحي لدى الشخصيتين والذي يؤهلهما للقيام بالوظيفة التاريخية، أي الوظيفة الحضارية التي أصبحت تعبيرًا عن الحق المقدس في فرض السيادة على العالم، وإن كانت الظروف التاريخية التي مرت بهاتين الشخصيتين قد عمقت إحساسهما بالغربة والانعزالية، فقد تم توظيف هذا الإحساس في إطار التفرد الذاتي والاصطفاء الإلهي.

إن دراسة التفاعلات التي تحدث بين الشخصيتين الإيرانية واليهودية من خلال الظروف التي مرت بهما أمر ضروري، لأنه يفسر كثيرًا من السياسات والاستراتيجيات التي يقوم عليها نظاميهما السياسي من ناحية، وحركتهما الفعالة في المنطقة تجاه بعضهما البعض وتجاه دول المنطقة من ناحية أخرى. إن ما يبدو من خلاف يصل إلى حد العداء السياسي بين إيران وإسرائيل في الوقت الراهن لا يعبر عن حقيقة التفاعل بينهما، فليس من الممكن تجاهل أثر التفاعل التاريخي على التوجهات الحالية، فلن تستطيع الشخصيتان أن تنسيا محنة السبي البابلي الذي كان له أكبر الأثر في تقاربهما، فإذا كان الإمبراطور قورش الأول زعيم الدولة الفارسية قد استطاع أن يخلص اليهود من هذه المحنة، ويسكنهم أرض دولته في غرب إيران، ويمنحهم كل امتيازات المواطن الإيراني، فقد استفاد بهم في بناء دولته، ودعم الحضارة الأكمينية القديمة، وقد لعب الإسرائيليون دورهم ببراعة في المساعدة على بناء وترسيخ هذه الحضارة الفارسية بما جعلهم شركاء فيها، ومنحهم مكانة خاصة لدى الإيرانيين، كما صار لقورش الفارسي مكانة خاصة عند بني إسرائيل.

لقد ظل الدور اليهودي ممتدًا عبر العصور تحت الدعم الإيراني، فتجلت صور التفاعل بين الشخصيتين في العصر الحديث سواء في عهد الأسرة البهلوية وخاصة محمد رضا شاه، في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، أو في عهد الجمهورية الإسلامية عندما استطاع هذا التفاعل أن يخلص النظام الحالي من مأزق الحصار الاقتصادي والمعسكري خلال الحرب العراقية الإيرانية، ويوفر له كل ما يحتاجه من أسلحة وقطع غيار ومواد أولية واستراتيجية وطبية، فضلاً عن السيولة النقدية بالعملات الأجنبية والمبادلات التجارية، إضافة إلى المعلومات والوسائل التقنية.
من الأهمية بمكان أن ندرك حقيقة التفاعل بين الشخصية الإيرانية والشخصية اليهودية، في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير من خلال مبدأ المصلحة، الذي يعتبر ركنًا أساسيًا في عقائد هاتين الشخصيتين، وهو يسمح لهما باتخاذ مواقف ظاهرة لا تعبر عن حقيقة التعاملات المستترة التي لها ما يبررها سواء على مستوى الفكر القومي أو الفكر العقائدي، وهو ما سوف تكشف عنه الأحداث المستقبلية.















عرض البوم صور بنت القلعة   رد مع اقتباس
قديم 27-02-12, 04:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

بنت العرب
مشكوره
على الاضافه















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 27-02-12, 07:07 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف منتديات القبيلة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن علي الفحيماني

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12320
المشاركات: 1,423 [+]
بمعدل : 0.47 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 264
نقاط التقييم: 213
حسن علي الفحيماني has a spectacular aura about حسن علي الفحيماني has a spectacular aura about حسن علي الفحيماني has a spectacular aura about

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن علي الفحيماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

اليهود والمجوس ابناء عم بل وجهان لعمله واحده وهى تدمير الاسلام من الداخل وتفتيته الى دويلات واقليات تتصارع من اجل البقاء
والحلم الاكبر لكلاهما اعاده مجد دوله فارس واسرائيل من النيل الى الفرات(احلام اليقظه)

شكرا عربي















عرض البوم صور حسن علي الفحيماني   رد مع اقتباس
قديم 27-02-12, 10:50 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن علي الفحيماني مشاهدة المشاركة
اليهود والمجوس ابناء عم بل وجهان لعمله واحده وهى تدمير الاسلام من الداخل وتفتيته الى دويلات واقليات تتصارع من اجل البقاء
والحلم الاكبر لكلاهما اعاده مجد دوله فارس واسرائيل من النيل الى الفرات(احلام اليقظه)

شكرا عربي
حسن على الفحيمانى
( ابو على )
مشكور
على حضورك الكريم
بالموضوع















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 27-02-12, 11:19 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلوب تجمعها التقوى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كلك نظر

 

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 7217
المشاركات: 6,656 [+]
بمعدل : 1.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 845
نقاط التقييم: 542
كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كلك نظر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

معلومااااااااااااااااااات قيمة استاذنا عربي الحويطي اشكركم كلكم على معلوماتكم الطيبة















عرض البوم صور كلك نظر   رد مع اقتباس
قديم 28-02-12, 02:55 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد محمود

 

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 458
المشاركات: 6,123 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 789
نقاط التقييم: 234
محمد محمود has a spectacular aura about محمد محمود has a spectacular aura about محمد محمود has a spectacular aura about

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

مشكور أخي عربي

على التوضيح

والشكر موصول للأخت بنت القلعة

للإضافة الرائعة

تحياتي

محمد محمود















عرض البوم صور محمد محمود   رد مع اقتباس
قديم 29-02-12, 08:18 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلك نظر مشاهدة المشاركة
معلومااااااااااااااااااات قيمة استاذنا عربي الحويطي اشكركم كلكم على معلوماتكم الطيبة
كلك نظر
اشكرك
على مرورك العطر
بالموضوع















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 29-02-12, 08:19 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمود مشاهدة المشاركة
مشكور أخي عربي

على التوضيح

والشكر موصول للأخت بنت القلعة

للإضافة الرائعة

تحياتي

محمد محمود
الاخ الغالى
ابو عبدالله
بارك الله بوجودك الطيب
لك
كل
الشكر والتقدير















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 29-02-12, 09:07 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلوب تجمعها التقوى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كلك نظر

 

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 7217
المشاركات: 6,656 [+]
بمعدل : 1.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 845
نقاط التقييم: 542
كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كلك نظر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

متابعين لعرض المعلومات عن هذا الموضوع الذي شدني
جدا نرجو من لديه المزيد لا يبخل علينا بالمعلومة بارك الله في جهودكم















عرض البوم صور كلك نظر   رد مع اقتباس
قديم 29-02-12, 10:20 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1559
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: ما حال اليهود في إيران عامةً؟ وفي أصبهان خاصةً؟ ما حال اليهود في إ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلك نظر مشاهدة المشاركة
متابعين لعرض المعلومات عن هذا الموضوع الذي شدني
جدا نرجو من لديه المزيد لا يبخل علينا بالمعلومة بارك الله في جهودكم
كلك نظر
الباب مفتوح لجميع المعلومات لهذا الموضوع
وكل
الشكر والتقدير
لشخصك الكريم
على حسن المتابعه















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 04:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009