الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان خاص بالمواضيع الاسلامية و الفتاوى الشرعية و الاحاديث النبوية الشريفة و كل ما يخص المسلم في امور دينه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-07-12, 08:19 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1567
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي صفات المؤمن سلامة الصدر


صفات المؤمن سلامة الصدر
من صفات المؤمن سلامة الصدر من الغل والحقد والحسد والشحناء والبغضاء
ولقد جاءت النصوص في كتاب الله تعالى وعلى لسان رسوله تؤكد هذا المعنى .
يقول تعالى ( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم )
وذكر جل وعلا أن من صفات أهل الجنة سلامة قلوبهم من الغل فقال جل وعلا(ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار ) .
وحرص الإسلام حرصًا شديدًا على تأليف قلوب أبناء الأمة بحيث تشيع المحبة وترفرف رايات الألفة والمودة، وتزول العداوات والشحناء والبغضاء والغل والحسد والتقاطع . ولهذا امتن الله على المؤمنين بهذه النعمة العظيمة فقال:
(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً) [آل عمران:103].
ولقد حرص النبي أن يزرع في نفوس أصحابه سلامة الصدر ففي بداية مقدمه إلى المدينة بدأ بالمؤاخاة بين المهاجرين والأنصار ثم إنه ولما سمع بوجود خلاف بينهم قال معاتبا: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم؟
وسلامة الصدر من أسباب دخول الجنة

فعن أنس بن مالك قال: ( كنا جلوساً مع الرسول فقال: يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة)
فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه قد تعلق نعليه في يده الشمال
فلما كان الغد قال النبي مثل ذلك فطلع ذلك الرجل مثل المرة الأولى،
فلما كان اليوم الثالث قال النبي مثل مقالته أيضاً
فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأولى،

فلما قام النبي تبعه عبدالله بن عمرو بن العاص فقال: إني لاحيت(حدثت مشادة ) أبي فأقسمت ألا أدخل عليه ثلاثاً، فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي فعلت ؟
فقال: نعم،
قال أنس: وكان عبدالله يحدث أنه بات معه تلك الليالي الثلاث فلم يره يقوم من الليل شيئاَ غير أنه إذا تعار وتقلب على فراشه ذكر الله عز وجل وكبر حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبدالله غير أني لم أسمعه يقول إلا خيراً فلما مضت الثلاث ليال وكدت أن أحتقر عمله قلت: يا عبدالله إني لم يكن بيني وبين أبي غضب ولا هجر، ولكن سمعت رسول الله يقول لك ثلاث مرار يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة فطلعت أنت الثلاث مرار فأردت أن آوي إليك لأنظر ما عملك فأقتدي به فلم أرك تعمل كثير عمل، فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله فقال:

ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشاً ولا أحسد أحداً على خير أعطاه الله إياه. فقال عبدالله: هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق ) [رواه الإمام أحمد
وحديث"تعرض الأعمال كل يوم اثنين وخميس، فيغفر الله عز وجل في ذلك اليوم لكل امرئٍ لا يشرك بالله شيئًا، إلا امرءً كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول: أنظروا هذين حتى يصطلحا".
بل وللحد من الشحناء والبغضاء بين المؤمنين حدد الوقت الزمني الذي لا يجوز للمؤمن ان يتجاوزه في هجرانه لأخيه المسلم فقال :

(لا يحل لامرىء يؤمن بالله واليوم الآخر أن يهجر أخاه فوق ثلاث يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام )
وسئل رسول الله عن أفضل الناس، فقال: "كل مخموم القلب صدوق اللسان"
قالوا: صدوق اللسان نعرفه؛ فما مخموم القلب؟

قال: "التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد"
أما بالنسبة للمجتمع فإنه يكون مجتمعًا متماسكًا متراصًا متكاتفًا ترفرف عليه رايات المحبة والإخاء ويصدق عليهم قول النبي : "مثل المؤمين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسَّهر والحمى".

صحيح مسلم
ثم استمع إلى ابن عباس رضي الله عنهما وهو يقول : "إني لأسمع أن الغيث قد أصاب بلدًا من بلدان المسلمين فأفرح به، ومالي به سائمة".
أما أبو دجانة رضي الله عنه فقد دُخل عليه وهو مريض فرأوا وجهه يتهلل (من السرور) فكلموه في ذلك فقال: "ما من عمل شيء أوثق عندي من اثنين: كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني، والأخرى كان قلبي سليمًا للمسلمين".
أماعُلبة فإنه لما دعا النبي إلى النفقة ولم يجد ما ينفقه بكى وقال: "اللهم إنه ليس عندي ما أتصدق به، اللهم إني أتصدق على كل مسلم بكل مظلمة أصابني فيها من مال أو جسد أو عرض، ثم أصبح مع الناس. فقال النبي : "أين المتصدق بعرضه البارحة؟" فقام عُلبة رَضي الله عنه، فقال: النبي : "أبشر فوالذي نفسُ محمد بيده لقد كُتبت في الزكاة المتقبلة".

ووقعت جفوة بين الحسين وأخيه محمد بن الحنفية فكتب ابن الحنفية إليه :
( بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن علي بن أبي طالب إلى الحسين بن علي بن أبي طالب . .
أما بعد : فإن لك شرفا لا أبلغه ، وفضلا لا أدركه ، أبونا " علي " رضي الله عنه لا أفضلك فيه ولا تفضلني وأمك فاطمة بنت رسول الله . . ولو كان ملء الأرض نساء مثل أمي ، ما وافين بأمك ، فإذا قرأت رقعتي هذه فالبس رداءك ونعليك وتعال فترضني ، وإياك أن أسبقك إلى هذا الفضل الذي أنت أولى به مني والسلام) .
فعلم الحسين أن أخاه يذكره بقول الرسول : " لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال ، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا ، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "

فسارع الحسين رضي الله عنه وذهب إلى أخيه فترضاه .
أسباب التشاحن والتباغض:

-1 طاعة الشيطان:
قال تعالى: وَقُل لِعِبَادِي يَقُولُوا الّتي هِىَ أحسَنُ إنّ الشَيطَانَ يَنَزَغُ بَيَنَهُم إن الشَيطَانَ كَانَ للإنَسانِ عَدُوّاً مُبِيناً [الإسراء:53]
وقال : { إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم )رواه مسلم.
2 - الغضب:
فالغضب مفتاح كل شر
3 - النميمة:
وهي من أسباب الشحناء وطريق إلى القطيعة والتنافر
4 - الحسد
يولد الغيبة والنميمة والبهتان على المسلمين والظلم والكبر.
5 - التنافس على الدنيا:
فهذا يحقد على زميلة لأنه نال رتبة أعلى، والأمر دون ذلك فكل ذلك إلى زوال.
6 - حب الشهرة والرياسة:

وهي داء عضال ومرض خطير، قال الفضيل بن عياض رحمه الله: ( ما من أحدٍ أحب الرياسة إلا حسد وبغى وتتبع عيوب الناس، وكره أن يذكر أحد بخير ).
الأسباب المعينة على سلامة الصدر:

1- الدعاء
(وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا).
2- حُسن الظن وحمل الكلمات والمواقف على أحسن المحامل
قال عمر: لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً.
وقال الشافعي: من أراد أن يقضي له الله بخير فليحسن ظنه بالناس.
ولما دخل عليه أحد إخوانه يعوده قال: قوّى الله ضعفك ،فقال الشافعي رحمه الله: لو قوى ضعفي لقتلني
قال الزائر :والله ما أردت إلا الخير

فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير.
3- التماس الأعذار وإقالة العثرات والتغاضي عن الزلات:
التمس لأخيك سبعين عذرًا.
يقول ابن سيرين: إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرًا فإن لم تجد فقل :لعل له عذرًا لا أعرفه.
- تذكَّر سوابق إحسانه فإنه مما يعين على التماس العذر وسلامة الصدر واعلم أن الرجل من عُدَّت سقطاته.

- استحضر أن المؤمن يلتمس المعاذير، والمنافق يلتمس العثرات.
4- ادفع بالتي أحسن
ليس هذا من العجز، بل من القوة والكياسة قال الله تعالى: (وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) (فصلت:34).
5 - البعد عن الغيبة والنميمة وتجنب كثرة المزاح.
6-الهدية فإنها من دواعي المحبة.
7- الإيمان بالقدر
فإن العبد إذا آمن أن الأرزاق مقسومة مكتوبة رضي بما هو فيه ولم يجد في قلبه حسدا لأحد من الناس على خير أعطاه الله إياه.
8- إفشاء السلام
فهو طريق المحبة بين المسلمين قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، أولا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم ) رواه مسلم .
قد يمكث الناس دهرا ليس بينهم ودٌ فيزرعه التسليم واللطف
9- أخيرا تذكر حال النبي
الذي كان يشكر ربه على النعم التي أنعم بها حتى على غيره من الخلق حين يصبح وحين يمسي.
رزقنا الله وإياكم صدورا سليمة لا تحمل غلا ولا حسدا ولا حقدا.

السعي في إصلاح ذات البين:
قال : { ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى. قال: إصلاح ذات البين } [رواه أبو داود.
اللهم أصلح ذات بيننا وألف بين قلوبنا ولا تجعل للشيطان حظا بيننا
آآآآآآآمين















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 22-07-12, 02:10 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلوب تجمعها التقوى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كلك نظر

 

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 7217
المشاركات: 6,656 [+]
بمعدل : 1.66 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 853
نقاط التقييم: 542
كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light كلك نظر is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كلك نظر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: صفات المؤمن سلامة الصدر

ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشاً ولا أحسد أحداً على خير أعطاه الله إياه. فقال عبدالله: هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق ) [رواه الإمام أحمد

الله أكبر ... ومن يطيق لك في زماننا الا نفوساً أبت الا تكون كبارا .
اشكرك استاذنا عربي الحويطي راقني ما طرحت















عرض البوم صور كلك نظر   رد مع اقتباس
قديم 24-07-12, 12:58 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1567
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: صفات المؤمن سلامة الصدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلك نظر مشاهدة المشاركة
ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشاً ولا أحسد أحداً على خير أعطاه الله إياه. فقال عبدالله: هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق ) [رواه الإمام أحمد

الله أكبر ... ومن يطيق لك في زماننا الا نفوساً أبت الا تكون كبارا .
اشكرك استاذنا عربي الحويطي راقني ما طرحت
الاستاذه
كلك نظر
لايحرمنا الله من تواجدك
ومرورك الطيب
كل عام وانتى بخير















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 24-07-12, 01:05 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عيون نجد ..
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زهرة المدائن

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8206
المشاركات: 2,825 [+]
بمعدل : 0.72 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 493
نقاط التقييم: 800
زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold زهرة المدائن is a splendid one to behold

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زهرة المدائن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: صفات المؤمن سلامة الصدر

اللهم أصلح ذات بيننا وألف بين قلوبنا ولا تجعل للشيطان حظا بيننا
آآآآآآآمين


اللهمّ آآآآآآآآآآمين ..

سلمت يداك أستاذنا العربي على الموضوع المميّز والمتكامل ..















عرض البوم صور زهرة المدائن   رد مع اقتباس
قديم 27-07-12, 11:39 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1567
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : عربى الحويطى المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: صفات المؤمن سلامة الصدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة المدائن مشاهدة المشاركة
اللهم أصلح ذات بيننا وألف بين قلوبنا ولا تجعل للشيطان حظا بيننا
آآآآآآآمين


اللهمّ آآآآآآآآآآمين ..

سلمت يداك أستاذنا العربي على الموضوع المميّز والمتكامل ..
زهرة المدائن
كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل

الله يعطيكـِ العافيه يارب

خالص مودتى لكـِ

وتقبلي ودي واحترامي















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009