الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,683 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,179 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,836
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية

منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية يشمل على المواضيع الاقتصادية و التجارية و الصناعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-12, 03:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية
افتراضي الاعتماد الأكاديمي بين الحقيقة والسراب

مما لا شك فيه أن الإنجاز المؤسسي هو إنجاز للمجتمع ككل وليس لمؤسسة بعينها أو لفرد فيها بطبيعة الحال، لكنه لا يتحقق من فراغ؛ فالواقع يؤكد أن الإنجاز المؤسساتي عادة ما يعتمد على شخصية المسؤول القيادي بها، فكلما كان المسؤول ذا شخصية فكرية غير سطحية تحقق الإنجاز الجماعي بشكل أسرع وأكثر إتقانا، والعكس صحيح أيضا، ولذلك فإن مضمون الإنجاز يختلف من مؤسسة لأخرى، والمؤسسات الأكاديمية لها طابع خاص من الإنجاز يميزها عن غيرها من المؤسسات الأخرى، فالمؤسسات الأكاديمية يطلق عليها «مصانع الرجال» لذا تعد مخرجاتها أحد أهم المخرجات في أي دولة سواء كانت متقدمة أو نامية، وذلك باعتبارها مكتسبات يتم توزيعها على كافة مؤسسات وقطاعات الدولة الأخرى، فهي بمثابة بوابة التطوير الأولى لكافة القطاعات الإنتاجية والخدمية بالدولة، بل يمكننا اعتبارها في أهمية المؤسسات الحربية التي تحقق النصر للأمة أو تتسبب في هزيمتها، بيد أن لكل منها مجاله بطبيعة الحال.
وتعد المؤسسة الأكاديمية سواء كانت معهدا أو كلية أو جامعة «صناعة» بالمفهوم الحديث، وبما أن الصناعة تتطلب مدخلات جيدة لكي تتمكن من تحقيق إنجاز؛ كذلك فإن المؤسسات الأكاديمية تحتاج إلى مدخلات جيدة من مقررات دراسة عالية الجودة ومناهج متطورة وأعضاء هيئة تدريس مؤهلين وطرق تعليمية ذات فعالية وكفاءة وبنية تحتية وأساسية قوية، لكي تتمكن هي الأخرى من إنتاج مخرجات متميزة. ولعل أحد مؤشرات التميز لأي مؤسسة أكاديمية هو سعيها للحصول على الاعتماد الأكاديمية وما يتضمن ذلك من استقطابها للكفاءات العلمية التي تتوسم فيها قدرتها على تحقيق قفزة علمية وبحثية لافتة. والاعتماد الأكاديمي باختصار هو ما يتم بموجبه تقييم أداء المؤسسة التعليمية من حيث كوادرها البشرية وبرامجها التعليمية وذلك من قبل هيئة أو وكالة متخصصة للتحقق من تطابقها مع معايير جودة عالمية. ولا شك أن عملية نقل الخبرات وتبادل المعرفة هي اللبنة الأولى في تطوير أي عملية تعليمية، والتي طالما مثلت العنصر الأساسي للتقدم الفكري حتى للحضارات القديمة على مر التاريخ. لكن من المهم أن تتبنى المؤسسة نظرة موضوعية للحصول على الاعتماد الأكاديمي؛ فمن ناحية لا يمكن اعتبار نقل المعرفة دليلا على نقص في كفاءة الموارد البشرية للمؤسسة، ومن ناحية أخرى لا ينبغي اللهاث وراء الاعتماد الأكاديمي وحصده دون أساس متين، فالاعتماد الأكاديمي للمؤسسة يجب أن ينبع من اقتناع حقيقي في المقام الأول وليس فقط مجرد رغبة نرجسية في التباهي لدى رئيسها، كما أن استقطاب الخبرات الأكاديمية يجب أن يكون ضمن إطار يضمن توسيع وصقل مهارات الطاقم التعليمي الحالي في المؤسسة دون إجحافه أو هضم حقوقه، أو ربما التفريط فيه من أجل استبداله بطاقم آخر للتعجيل في الحصول على الاعتماد الأكاديمي، مما لا يؤسس لبنة تعليمية فعلية للمؤسسة بأي صورة من الصور.
لابد أن يكون مؤشر الجودة هو قبلة ومحط اهتمام الكليات والمعاهد والمراكز العلمية لكي توضع بجدارة في مصاف المؤسسات الأكاديمية العالمية، وهذا السعي لن يتحقق إلا بتوافر معادلة متوازنة بين ما هو محلي وما هو عالمي، ما هو أصيل وما هو مكتسب، ما ينبغي استقطابه وما يتوجب استبعاده، وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه دون وجود فكر واع ومسؤول يعي حجم المسؤولية ويدرك تبعاتها، فكر لا يتتبع أضواء الإعلام ولا يحركه المجد الدنيوي فحسب، يأبى هدر موارد المؤسسة على شكليات لا تسمن ولا تغني من جوع، فالجودة تتطلب مسؤولا يبرع في السير على خطوات مدروسة ومتوازنة، مسؤولا يسعى لتحقيق إنجاز حقيقي مستمر وليس صوريا أو وقتياً. إن سعي المؤسسات للحصول على شهادات الاعتماد بهدف التفاخر وادعاء الجودة يؤدي إلى اضطراب في السلوك المؤسسي حتى وإن تم الحصول عليه، فتلك الاعتمادات ستكون وقتية أشبه بمساحيق التجميل، وبمرور الوقت سيتحول سجل إنجازها إلى سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء، يطالع بريقه عن بعد، يخطف البصر ويُسيل اللعاب، وكلما اقتربت منه تباعد وما أن تصل إليه حتى يختفي.

محمد حسن مفتي















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 03:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009