الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية كل مايخص المواضيع الاجتماعية و المجتمعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-07, 05:55 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ضيف شرف
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 67
المشاركات: 830 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 250
نقاط التقييم: 10
خالد الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

بسم الله الرحمن الرحيم


جامعة القاهرة الوحيدة عربيا بين أفضل 500 عالميا


أعلن نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون التعليم والطلاب الدكتور حامد طاهر أن جامعة القاهرة احتلت المركز الـ403 في تصنيف الجامعات الدولي لعام 2007 الذي تصدره جامعة شنغهاي في الصين، وهو نفس الترتيب الذي حصلت عليه العام الماضي.

وقال طاهرإن الظهور في التصنيف للسنة الثانية على التوالي يرجع لتنبهنا للكيفية التي يتم بها التصنيف، حيث قمنا بنشر أبحاث أساتذة الجامعة على شبكة المعلومات الدولية، وفي المجلات العلمية المرموقة مثل "ساينس" و"نيتشر" مشيرا إلى أن الأبحاث المنشورة باللغة العربية لا يتم احتسابها.

وأضاف "في العامين الماضيين، أولينا اهتماما بتحويل المقررات الدراسية إلى مقررات إلكترونية، وأنجزنا 10% منها".

وتعد جامعة القاهرة الوحيدة عربيا التي تدخل التصنيف -الخامس من نوعه- حتى الآن، في حين ظهرت 7 جامعات إسرائيلية في التصنيف هذا العام، واحتلت الجامعة العبرية بالقدس المركز رقم 64 عالميا.

وظهرت 5 جامعات أفريقية في التصنيف هذا العام، 4 منها بجنوب أفريقيا، بينما احتلت القاهرة المركز الثالث بالقارة السمراء بعد جامعتي كيب تاون وويت ووتر ساند الجنوب أفريقيتين.

واستمرت الجامعات الأميركية في التربع على عرش التصنيف، حيث حصدت 17 مركزا من المراكز الـ20 الأولى.

وحصلت الجامعات التالية على المراكز العشر الأولى (بالترتيب) وهي جامعة هارفارد – جامعة ستنافورد - جامعة بيركلي كاليفورنيا – جامعة كامبريدج (بريطانيا) - معهد ماساشوستس للتقنية – معهد كاليفورنيا للتقنية – جامعة كولومبيا – جامعة برينستون – جامعة شيكاغو – جامعة أكسفورد (بريطانيا).

يذكر أن نحو ربع مليون طالب يدرسون في جامعة القاهرة، منهم 50 ألفا في التعليم المفتوح، وتحتفل جامعة القاهرة بمئويتها العام القادم كأقدم جامعة من نوعها في العالم العربي.

المصدر هنا



ودمتم بخير















عرض البوم صور خالد الحويطي   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 06:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الآمــــيــــن الـــــعـــــامــ
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشهاب

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 90
المشاركات: 14,602 [+]
بمعدل : 2.94 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 1820
الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشهاب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

تعد جامعة القاهرة من اقدم واعرق الجامعات فى العالم والوطن العربى وقد قام بتأسيسها وافتتاحها الملك فؤاد ملك مصر انذاك.

وهى بها جميع المجالات العلمية وجميع الكليات بلا ترك اى مجال واحد وهذا طبعا لا يوجد الا بالجامعات العالمية

وايضا هي معترف بشاهداتها عالميا

وهي تعد من الصروح العلمية فى مصر

ولى الشرف اخى ان اكون احد طلاب هذى الجامعة


لك كل التحية


الشهاب















عرض البوم صور الشهاب   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 07:01 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,180 [+]
بمعدل : 1.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

اليك ما يلي اخ خالد :


جامعة القاهرة في المرتبة 401 و ليست ضمن افضل مائة جامعة

قائمة أفضل 500 جامعة على مستوى دول العالم 2005 التي تصدر سنويا ليس من بينها جامعة عربية واحدة! وضع تعليمنا الجامعي يكشفه تصنيف أفضل 500 جامعة على مستوى جامعات العالم لعام 2006، حيث جاءت فيه جامعة القاهرة المصرية في المركز 401, بينما حلت الجامعة العبرية الإسرائيلية في المركز الثاني عشر ضمن قائمة أحسن 100 جامعة على مستوى العالم, تصنيف 2006 الذي أشرف عليه 3703 من الأكاديميين من مختلف أنحاء العالم وضع جامعة هارفارد الأمريكية في الصدارة, وكسرت القائمة الأمريكية جامعة كامبريدج البريطانية التي جاءت في المركز الأول مكرر بنسبة 96.3 في المائة من مجموع النقاط، وجامعة أكسفورد التي حصدت المركز الثاني برصيد 62 نقطة. ولأمريكا من الجامعات المصنفة لأعلى 500 جامعة لعام 2006م 167 جامعة، بينما الدول العربية بعدتها وعتادها لم تحظ سوى بجامعة واحدة جاءت في المركز 401، والمفجع أن التصنيف الذي أشرف عليه الصيني زهو لو شانج، منح الجامعات العربية صفرا أثناء التقييم، والمؤلم أكثر أن الجامعات السعودية تذيلت قائمة الأضعف.
ولعل في تقرير التنمية البشرية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة ما يساعد في كشف حقائق خطيرة تسهم في تحديد أسباب الخلل، وفي مقدمتها عدم وضوح الرؤية وغياب سياسات تحكم العملية التعليمية وأهدافها، وتدني نوعية التعليم العالي نتيجة انخفاض الإنفاق والموارد المتاحة في الدول العربية، ومعاناة أعضاء هيئة التدريس في الجامعات العربية من انخفاض الرواتب، بحيث لا تسمح لهم بالتفرغ للتعليم والبحث العلمي.
دعونا نترك للأكاديميين أنفسهم المجال للتعليق والتعقيب والبحث والتمحيص عن أسباب المشكلة وعلاجها، فلربما نصل في نهاية طرح هذه القضية إلى رؤية شديدة الوضوح لما آل إليه حال تعليمنا الجامعي، وما يمكن عمله لإنقاذ مسيرة هذا التعليم.

التخطيط الاستراتيجي للتعليم
الجامعات السعودية تذيلت قائمة الجامعات الأضعف من بين ثلاثة آلاف جامعة ضمها التصنيف العالمي لعام 2006 وقد برر الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي، أن التصنيف لم يكن على أسس علمية، بينما رفض مجلس الشورى السعودي تبريرات العنقري، فيما أكد الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس مجلس الأمناء في جامعة الفيصل، أن تصنيف الجامعات السعودية يعكس واقع هذه الجامعات، وقال إن جميع التصنيفات العالمية لم تعترف بالجامعات السعودية أصلا وحمل القائمين على الجامعات السعودية مسؤولية هذا الوضع. آخر دراسة عن التعليم الجامعي في السعودية وهي دولة رائدة للعالم العربي والإسلامي تقول إن 67 في المائة من خريجي الجامعات السعودية في مجالات أدبية، بينما 4 في المائة في التكنولوجيا، و7 في المائة في مجال الهندسة، وبالنسبة للفتاة السعودية 82 في المائة أقسام أدبية لا يحتاج إليها سوق العمل، و18 في المائة في أقسام علمية لا تفي بمتطلبات سوق العمل السعودي، كما أن نمو الخريجين والخريجات لا يزال مستمراً في التخصصات الخاطئة وهذا أدى إلى أن قدرة الطالب والطالبة في السعودية في مجال الاختراعات والتطورات الاقتصادية الحديثة والتقنية ضعيفة للغاية. وينطبق الشيء ذاته على الدول العربية كافة.
يقول الدكتور سعد محمد مارق أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك خالد في أبها، من الضروري الآن أن يكون التخطيط الاستراتيجي للتعليم عامة والتعليم العالي خاصة جزءا أساسيا من الخطة الاستراتيجية العامة لكل دولة. وفي سبيل تحقيق ذلك في مجال التعليم العالي لا بد من الارتقاء بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي إلى مصاف نظيراتها في الدول المتقدمة لتسهم بشكل مستمر في عملية التنمية الشاملة وللإسهام أيضا في تطوير جيل جديد من الباحثين لخدمة القطاعات التنموية المختلفة، وذلك على كل من المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.
وأشار مارق إلى أهم المتطلبات التي يلزم توافرها في سياق التخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي. وقال إنه يلزم قياس أداء قطاع التعليم العالي في الفترة الزمنية التي تسبق وضع الاستراتيجية لتحديد مدى تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي حددت لتلك الفترة، وبالتالي تقييم الثغرة في الأداء وتحديد ظروفها ومسبباتها.
وقال إن من أهم الأهداف التي تركز عليها الاستراتيجية الحديثة للتعليم العالي هي مواكبة التطورات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوظيفها في الشؤون الإدارية والمالية والبرامج الأكاديمية من حيث المحتوى وأساليب التدريس والتقويم.
وأضاف أن من المعلوم أن أكبر الخلل والانحراف في تحقيق أهداف الاستراتيجية الموضوعة لقطاع ما يأتي من الازدياد المطرد لحجم القطاع بما يزيد بنسبة كبيرة عن السقف الذي بنيت على أساسه الاستراتيجية، وهو أمر ينطبق بشكل خاص على استراتيجية التعليم العالي في الدول العربية، نتيجة للإقبال المتزايد على هذا التعليم. ومن هذا المنطلق فلا بد من تحديد السقف الأعلى لحجم قطاع التعليم العالي أثناء مدة الاستراتيجية والالتزام بعدم تجاوزه. وحذر مارق من الهجرة الأكاديمية الجماعية من الجامعات السعودية نحو القطاع الخاص، وقال إن هذه الهجرة ستترك فراغا كبيرا على العملية التعليمية الجامعية في السنوات المقبلة.

جامعاتنا خارج المعايير العالمية
البروفيسور الدكتور سعيد التل نائب رئيس مجلس وزراء الأردن، سابقا، يقول لو نظرنا للمعايير التي يتم من خلالها تحديد أفضل 500 جامعة في العالم لما وجدنا في الوطن العربي جامعة عربية واحدة تنطبق عليها هذه المعايير أو نصفها وهذه نظرة واقعية بعيدا عن العاطفة، ويؤكد ذلك خلو القائمة العالمية طوال السنوات السابقة من اسم أي جامعة عربية، بينما يوجد في القائمة جامعات إسرائيلية وجامعات من دول محدودة الإمكانيات وجامعات من كل القارات عدا المجموعة العربية، وقال التل هذه الحقيقة مؤلمة، سيما أن الجامعات في كل الدول عنوان التطور والتقدم. وأوضح التل أن حل مثل هذا التخلف التعليمي الجامعي في الوطن العربي يتطلب من المسؤولين العرب أن يسارعوا بالعمل لتطوير جامعاتهم لأنها تعتبر حاليا مدارس عليا فقط، وقال التل العالم العربي الأكاديمي سيشارك جامعة القاهرة احتفالاتها بمرور 100 عام على إنشائها 2008، وللمعلومية على مدى هذه المائة عام في حياة الجامعات العربية لم يقدم للساحة العالمية بحثا عربيا واحدا له قيمة معرفية، بينما الجامعات العالمية تتنافس في تقديم أبحاثها ودراساتها بمعدل بحث كل شهر تقريبا.

مثلث التحديات: لغة التعليم .. كرامة المعلم .. البطالة

الدكتور أحمد مصطفى أبو الخير أستاذ علم اللغات في جامعة المنصورة في مصر، أكد أن مؤسسات التعليم في الدول العربية تتعرض إلى أخطار كثيرة وتحديات تعوق عملها، وتقف حجر عثرة في سبيل ازدهارها وتقدمها. وتطرق إلى ثلاثة من هذه الأخطار يعتقد أنها الأكثر خطورة وهي: لغة التعليم، كرامة أستاذ الجامعة، والبطالة.
فأما عن لغة التعليم، فقد أشار أبو الخير إلى وجود 6.5 مليار نسمة في العالم، يتحدثون 6800 لغة، ولكن اللغويين أطلقوا صيحات الخطر بشأن هذه اللغات، فنصف هذا العدد أو أكثر من اللغات معرض للانقراض.
أما الخطر الثاني من وجهة نظره فهو الأكاديمي أستاذ الجامعة الذي لا يشعر بكرامته وهيبته، وبالتالي لا يمكن أن يعلم أبناؤنا. لأنه يتعرض في هذا العصر لأشكال شتى من إهدار الكرامة. وتطرق أبو الخير إلى خطر البطالة مشددا على أن بعض الطلاب والطالبات في الجامعات العربية يفتقدون حافز المذاكرة والتحصيل بزعم أنهم لن يجدوا عملا بعد التخرج، وبالتالي لا جدوى من التحصيل والمذاكرة.

تردي نوعية التعليم المتاح
وتنتقل القضية مع الدكتور محمد ولد خليفة من جامعة الجزائر إلى طاولة التشريح الداخلي، ففي البداية يتطرق الدكتور خليفة إلى تقرير التنمية البشرية العربية لعام 2002م الذي أشار إلى أنه على الرغم من الإنجازات التي تحققت في التوسع الكمي في التعليم في الدول العربية منذ منتصف القرن العشرين، إلا أن الوضع العام للتعليم ما زال متواضعا مقارنة بإنجازات دول أخرى حتى في بلدان العالم النامي.
وأوضح ولد خليفة أن المكتب الإقليمي للدول العربية تبنى مشروعا لتحسين نوعية التعليم الجامعي في الدول العربية، واشتركت فيه 15 جامعة. وتبين أن مستوى الجودة في ثماني جامعات منها (مقبول) أي أقل من المتوسط، وأربع بمستوى (متوسط) وثلاث تقرب من (جيد).
وقال إن تطبيق معايير الجودة يحقق عدة مزايا وفوائد، منها دفع الجامعات والمؤسسات التعليمية إلى مراجعة دائمة لرسالة المؤسسة. والاستثمار الأمثل للموارد المالية والبشرية إذ إن الجامعات العربية تعاني من هدر الطاقات البشرية. كما أن مواردها المالية إما أن تكون عاجزة عن تحقيق متطلباتها وتنفيذ برامجها أو أن هذه الأموال تهدر في مجالات لا تخدم العملية التعليمية بصفة مباشرة.
وأكد ولد خليفة أن تطبيق معايير الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم أصبح ضرورة لا غنى عنها لأي مؤسسة تعليمية عربية، إذا أرادت أن تحسن من أدائها وترفع من كفاءة مخرجاتها، وتخدم مجتمعها، وتصل إلى مستوى المؤسسات التعليمية العالمية.

أهداف المنظومة التعليمية
من البديهي ألا تستطيع المنظومة التعليمية القيام بدورها المنشود إذا لم تكن جيدة البناء، حسنة التسيير، سريعة المواءمة، متكاملة الأدوار، تشارك فيها تنظيما وإدارة وتمويلا كل فعاليات المجتمع المستفيدة منها والمستهدفة، هكذا يبدأ الدكتور إبراهيم الأمين حجر الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، طرح رؤيته لقضية تطوير التعليم الجامعي وإقالته من عثرته. ويؤكد أن المجتمعات البشرية طورت المؤسسات التي تعنى بتنظيم وتطوير وتوظيف العلم بهدف بناء المجتمع وتطوره اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وتنمويا.. فبعد أن كان دور مؤسسات التعليم مقتصرا على اكتشاف العلم بالتلقي ونقل المعرفة ونشرها من خلال التدريس والكتابة اتسع دورها ليشمل الاضطلاع بالبحث العلمي لخلق وتجديد المعارف وتوظيف العلوم لخدمة المجتمع، وأصبح من مهام مؤسسات التعليم العمل على تحقيق أهداف التنمية البشرية، وذلك يعني أن تنهض المنظومة التعليمية بإعداد الإنسان الصالح والنافع لأسرته والقادر على خدمة أمته وتحقيق تطلعاتها وتعزيز مجتمع المعرفة، وذلك على ثلاثة مستويات، هي: مستوى تربوي يكتسب فيه المتعلم المعلومات والمعرفة فيزداد وعيه المعرفي اتساعا، وإدراكه قوة. ومستوى العمل التجريبي، الذي يحول المعلومات إلى معرفة والمعرفة إلى سلعة أو ابتكار. ومستوى بحثي، يمكن من استكشاف الأشياء والقوانين واستخدام المفاهيم.

التوسع الكمي على حساب النوعي
إلى ذلك يتفق الدكتور مبارك محمد مجذوب وزير التعليم العالي في السودان، الدكتور الطيب عبد الوهاب من جامعة الخرطوم، الدكتور المختار الضافي مدير التعليم العالي في المغرب، والدكتور بدر سعيد الأغبري أستاذ ورئيس قسم الإدارة والتخطيط التربوي في كلية التربية في اليمن، على الركائز والدلائل العديدة التي تؤكد تناقص الكفاءة الداخلية للتعليم العالي في الوطن العربي. كما يتضح من انخفاض الإنفاق ومن ثم الموارد المتاحة للطلاب والأساتذة، الأمر الذي يؤدي إلى التوسع الكمي في نشر التعليم العالي على حساب نوعية التعليم وجودته. وأشاروا إلى أن الخطر الذي يواجه التعليم العالي في الدول العربية وهو عدم قدرة التعليم على توفير متطلبات تنمية المجتمعات العربية.
وقال الأغبري إن إنشاء الجامعات العربية جاء من خلال شعور كثير من الدول العربية بتخلفها عن دول العالم وضرورة مواكبتها للدول المتقدمة وتهيئة فرص التعليم الجامعي لأبنائها إلى جانب أن الدوافع القومية والاقتصادية كانت أقوى الدوافع لإنشائها.
وقال عبد الله بن حمدان الدهمان مدير الشؤون التعليمية في سلطنة عُمان، والدكتور غسان مراد من لبنان رغم ارتفاع نسب الإنفاق على التعليم العالي في الوطن العربي، وزيادة عدد المؤسسات التعليمية بنسب تفوق 12 ضعفا خلال العقود الثلاثة الماضية، وزيادة عدد الطلبة ليصل بحلول عام 2010م إلى نحو ستة ملايين طالب، فقد حافظت الجامعات على أنظمتها التقليدية المستوردة، وتبعيتها العلمية للجامعات الأجنبية. وأكدا أن غالبية الجامعات العربية ينحصر اهتمامها في عملية التدريس فقط.

تخريج أجيال تناسب عصر العولمة
ويرى الدكتور محمد شبا من جامعة الرباط، أن تحديات التعليم العالي تكمن في الإجابة عن السؤال التالي: ما المحتوى التعليمي المناسب الذي يجب اختياره ليحقق جودة كل من المنتج والخدمة التعليمية؟ وأضاف أن الهدف من التعليم العالي في عصر العولمة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات هو تفريغ أجيال جديدة من الخريجين يستطيعون العمل في سوق العمل الإلكتروني العالمي المعتمد على تكنولوجيات الاتصال والمعلومات ونظم المعرفة الذكية، وذلك للتمكن من الممارسة في سوق التجارة الإلكترونية والاقتصاد الرقمي والطلب عن بعد واستخدام النظم الخبيرة الذكية في التشخيص والعلاج الطبي، وتحسين الإنتاجية في قطاعات الإنتاج الزراعي والحيواني والصناعي واستخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي في أعمال القانون والمحاماة.
ويلخص التونسي الدكتور طاهر لبيب مدير عام المنظمة العربية للترجمة، التحديات التي تواجه تكنولوجيا نظم المعرفة في المنطقة العربية في عدة محاور هي: عدم الوعي بأهمية هذه النظم، وكيفية تنفيذها من جانب القيادات. وعدم وجود كوادر بشرية مؤهلة لتصميم هذه النوعية من النظم. وقلة البحوث النظرية في الجامعات العربية في هذا المجال. وعدم وجود تمثيل عربي في المؤتمرات الدولية المتخصصة في هذا المجال. وأوصى الدكتور لبيب بضرورة شرح مفاهيم وأساليب تكنولوجيا المعلومات في العالم العربي حتى نستطيع اللحاق بعصر صناعة المعرفة.

جامعة البترول السعودية رائدة في مجالها ومميزة في منتجها
الدكتور عبد الله العثيمين أمين عام جائزة الملك فيصل العالمية له رأى آخر حيث كان الوحيد ممن التقت بهم "الاقتصادية" الذين أكدوا أزمة التعليم الجامعي في الوطن العربي دون استثناء، بينما شكك العثيمين في مصداقية قائمة أفضل 500 جامعة في العالم، وقال إن هذه القائمة تظلم الجامعات العربية وخاصة الجامعات المميزة في مخرجاتها التعليمية ولدينا في السعودية جامعات جيدة مثل جامعة البترول والمعادن التي تعتبر رائدة في مجالها ومميزة في منتجها، وقال العثيمين صحيح إن هناك معايير عالمية لا تنطبق على أغلب الجامعات العربية، بل إن هناك فروقا بين الجامعات العربية في التنظيم والإنتاج وكمثال يعتبر وضع الأكاديمي بصفة عامة في تونس أفضل من الأكاديمي السعودي من حيث كمية المحاضرات وكمية الالتزامات المناطة به وفرص البحث وتطوير الأدوات المهنية، وعاد العثيمين للمربع الأول في تحقيقنا عن الجامعات العربية فأبدى عتابه على عدم استفادتنا من الكوادر المميزة، وكمثال وجود الدكتور حسن ظاظا بيننا كان يمكن استثماره لتطوير فريق العمل الذي يعمل معه والاستفادة من علمه وإمكانياته الرائعة ولكننا تعاملنا معه مثله مثل أي أكاديمي آخر، وهناك مشكلة أزلية نعاني منها في الجامعات العربية ومنها الجامعات السعودية وهي تساوي النظرة للأكاديميين دون تمييز بين الجيد والرديء ودون منح المميزين منهم مساحة أكبر للاستفادة منهم ومن تميزهم.
الدكتور محمد الديداوي مغربي ويحمل الجنسية النمساوية ويعمل في مكتب الأمم المتحدة في سويسرا، يقول يستطيع المعنيون في التعليم الجامعي العربي الخروج من ورطة خلوهم من التصنيف العالمي باتباع السبل المؤدية للتطوير والبدء مثلا مما وصل إليه الأوروبيون الذين اجتمعوا عام 2003 وقرروا توحيد المناهج وتوقيت الدراسة في جميع الجامعات الأوروبية والسماح بالتنقل للطلاب والطالبات بين جامعات الاتحاد الأوروبي دون عوائق، بحيث ينتقل الطالب من باريس ليكمل عاما أو فصلا دراسيا في السويد ثم يعود لروما ثم يكمل في لندن أو أي جامعة أوروبية دون أن يتأثر تحصيله أو تخرجه، بينما الجامعات العربية لا تقبل بذلك فيما بينها وقد لا تقبل جامعات البلد الواحد بمثل ذلك، وحث الجامعات العربية على الخروج من التقليدية والنظرية للبحث والعلم والمعرفة.
أكاديميون عرب كُثر أجمعوا على أن التعليم الجامعي في الوطن العربي يمر بمنحنى خطير للغاية وأكدوا أن وزراء التعليم العالي في أغلب الدول لم يصلوا لهذه المناصب بكفاءتهم، وما دام الرأس سيئا فالمنتج في الأخير أسوأ، وقالوا إن مثل الجامعة الأمريكية في بيروت التي تأسست 1826م مثلا تقدم نفس النوعية من المنتج الذي لم يعد له موقع في الخريطة العربية التي تحتاج لكفاءة علمية وقدرات مدربة على التقنيات الحديثة لا الإنشائية.















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 07:22 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 91
المشاركات: 4,360 [+]
بمعدل : 0.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 603
نقاط التقييم: 10
ريتاج is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريتاج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

مشكور أخي خالد لطرح الخبر

ويهتم الدكتور حامد طاهر رئيس جامعة القاهرة لشؤون التعليم والطلاب

دائما بتحويل كل شئ ألكترونيا وفي أجتماعنا مع سيادته من حوالي ثلاث أشهر

كان هذا هدفه وحلمه وبدء في تنفيذ أجزاء منه

وكان أخر مشروع تم تنفيذه هوه مشروع البار كود للطلاب بجانب رقم الجلوس

وهذا مشروع يطول شرحه وكنت من أحد المشرفين عليه والحمد لله تم الأنتهاء من فتره الأمتحانات بسلام

ولي الشرف اني احد خريجين هذه الجامعة العريقة

لكم تحياتي


ريتاج















عرض البوم صور ريتاج   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 08:32 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ضيف شرف
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 67
المشاركات: 830 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 250
نقاط التقييم: 10
خالد الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

اخي الشهاب
اقتباس:
تعد جامعة القاهرة من اقدم واعرق الجامعات فى العالم والوطن العربى وقد قام بتأسيسها وافتتاحها الملك فؤاد ملك مصر انذاك.

وهى بها جميع المجالات العلمية وجميع الكليات بلا ترك اى مجال واحد وهذا طبعا لا يوجد الا بالجامعات العالمية

وايضا هي معترف بشاهداتها عالميا

وهي تعد من الصروح العلمية فى مصر

ولى الشرف اخى ان اكون احد طلاب هذى الجامعة
مشكور على مرورك الطيب

تحياتي لك















عرض البوم صور خالد الحويطي   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 08:36 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ضيف شرف
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 67
المشاركات: 830 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 250
نقاط التقييم: 10
خالد الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

اخي الفارس

اقتباس:
اليك ما يلي اخ خالد :


قائمة أفضل 500 جامعة على مستوى دول العالم 2005 التي تصدر سنويا ليس من بينها جامعة عربية واحدة!

وضع تعليمنا الجامعي يكشفه تصنيف أفضل 500 جامعة على مستوى جامعات العالم لعام 2006، حيث جاءت فيه جامعة القاهرة المصرية في المركز 401,
بينما حلت الجامعة العبرية الإسرائيلية في المركز الثاني عشر ضمن قائمة أحسن 100 جامعة على مستوى العالم, تصنيف 2006 الذي أشرف عليه 3703 من الأكاديميين من مختلف أنحاء العالم وضع جامعة هارفارد الأمريكية في الصدارة, وكسرت القائمة الأمريكية جامعة كامبريدج البريطانية التي جاءت في المركز الأول مكرر بنسبة 96.3 في المائة من مجموع النقاط، وجامعة أكسفورد التي حصدت المركز الثاني برصيد 62 نقطة. ولأمريكا من الجامعات المصنفة لأعلى 500 جامعة لعام 2006م 167 جامعة، بينما الدول العربية بعدتها وعتادها لم تحظ سوى بجامعة واحدة جاءت في المركز 401، والمفجع أن التصنيف الذي أشرف عليه الصيني زهو لو شانج، منح الجامعات العربية صفرا أثناء التقييم، والمؤلم أكثر أن الجامعات السعودية تذيلت قائمة الأضعف.

ولعل في تقرير التنمية البشرية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة ما يساعد في كشف حقائق خطيرة تسهم في تحديد أسباب الخلل، وفي مقدمتها عدم وضوح الرؤية وغياب سياسات تحكم العملية التعليمية وأهدافها، وتدني نوعية التعليم العالي نتيجة انخفاض الإنفاق والموارد المتاحة في الدول العربية، ومعاناة أعضاء هيئة التدريس في الجامعات العربية من انخفاض الرواتب، بحيث لا تسمح لهم بالتفرغ للتعليم والبحث العلمي.
مشكور على الاضافة القيمة

تحياتي لك















عرض البوم صور خالد الحويطي   رد مع اقتباس
قديم 03-08-07, 08:38 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ضيف شرف
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 67
المشاركات: 830 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 250
نقاط التقييم: 10
خالد الحويطي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد الحويطي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : خالد الحويطي المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: جامعة القاهرة الوحيدة عربيا في التصنيف

اختي ريتاج

اقتباس:
ويهتم الدكتور حامد طاهر رئيس جامعة القاهرة لشؤون التعليم والطلاب

دائما بتحويل كل شئ ألكترونيا وفي أجتماعنا مع سيادته من حوالي ثلاث أشهر

كان هذا هدفه وحلمه وبدء في تنفيذ أجزاء منه

وكان أخر مشروع تم تنفيذه هوه مشروع البار كود للطلاب بجانب رقم الجلوس

وهذا مشروع يطول شرحه وكنت من أحد المشرفين عليه والحمد لله تم الأنتهاء من فتره الأمتحانات بسلام

ولي الشرف اني احد خريجين هذه الجامعة العريقة

مشكورة على مرورك الطيب

تحياتي لك















عرض البوم صور خالد الحويطي   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009