الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-13, 05:50 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 201
المشاركات: 1,342 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 300
نقاط التقييم: 10
السيف is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
السيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي داعش ليبرالية بالنسبة لنا ؟

تابعت من خلال تغطيات الصحافة عناوين الحوار الوطني الذي خصص للتصنيفات الفكرية وفي ظني أن المشكلة ليست في التصنيف الفكري ذاته بل لأنه يستخدم كأداة لإرهاب الخصم أو تخويف الناس منه، كما أن هذه التصنيفات -بصيغتها المحلية- غير صحيحة فالليبرالي في مفاهيمنا الشعبية الغريبة هو كل شخص يؤيد قيادة المرأة للسيارة أو ينتقد أخطاء أو يؤمن بضرورة الحوار بين الأديان، بينما تجد الغالبية العظمى من منتسبي التيارات الاسلامية في الأردن ومصر والكويت لا يرون بأسا في كل هذه الأمور، أي أن المسائل نسبية فمن يصنفون هنا باعتبارهم ليبراليين قد يعتبرون محافظين جدا في دول الجوار ومن يعتبرون اسلاميين في دول الجوار لو كانوا بيننا لاعتبرناهم ليبراليين وزوار سفارات أيضا!

**

أصدرت «داعش» أو دولة العراق والشام الاسلامية جملة من القوانين القاسية وفرضتها على المناطق التي تسيطر عليها في سوريا وكان بين هذه القوانين منع التدخين ومنع محلات الحلاقة ومنع جلوس النساء على المقاعد وغير ذلك من القوانين المتخلفة التي فرضتها على المواطنين المساكين الذين حاولوا التخلص من ارهاب بشار فوقعوا في ارهاب داعش، المهم أن حزمة القوانين هذه احتوت على قانون يمنع قيام الرجال بالبيع في محلات الألبسة النسائية وأن يكون ذلك حكرا على النساء، وهذا يعني أن مقاتلي داعش أكثر تقدمية وفهما للواقع من محتسبينا الذين يقتحمون وزارة العمل بين فترة وأخرى للاعتراض على قيام النساء بالبيع في محلات المستلزمات النسائية، هي واحدة من اثنتين: إما أن هؤلاء المحتسبين أكثر تخلفا وظلامية من مقاتلي داعش أو أن داعش ليبرالية ونحن لا نعلم.

**

تعليقا على مخططات تقسيم دول المنطقة التي نشرتها احدى الصحف الأمريكية كتب أحدهم تغريدة في تويتر: (يجب أن نحافظ على وحدة بلادنا من خطر الصفويين والليبراليين والإخوان والصوفيين والاسماعيلية)!!، يا بني ماذا تركت للامريكان كي يقسموه؟، فأمثالك أخطر على وحدة البلاد من أمريكا واسرائيل!

**

من أكثر الأطروحات رداءة خلال الأيام الماضية هو محاولة بعض الاعلاميين تصوير مطالبة المرأة السعودية بحقها في قيادة السيارة بأنه صراع مفتعل بين التيارين الليبرالي والاسلامي في السعودية، مثل هذا الطرح يزيد الاستقطاب على حساب حقوق المرأة، وقد رأينا في مقاطع الفيديو نساء محافظات هن أبعد ما يكن عن مثل هذه التصنيفات وقد طالبن بهذا الحق لحاجتهن الماسة له وليس من باب الترف الفكري ولكن بعض الاعلاميين للاسف الشديد لا يريد أن يعبر عن رأيه الحقيقي والصريح فيكون ضد قيادة المرأة للسيارة كي لا يتهمه المؤيدون بالرجعية أو يكون مع قيادة المرأة للسيارة فيتهمه المعارضون بالليبرالية وفي ذات الوقت لا يريد أن (ينقطنا بسكاته) ما دام عاجزا عن اتخاذ موقف صريح مع أو ضد القيادة لذلك يهرب إلى موضوع ثالث ويتفلسف على رؤوسنا بحكاية صراع التيارات.. يا عم قل رأيك والرزق على الله أو وفر حبرك وورقك حتى تجيء اللحظة التي تكون صادقا مع نفسك فمثل هذه الاطروحات تفرق ولا تجمع، فالمسألة أبسط من كل هذه الالتفافات الماكرة: مع أم ضد؟


خلف الحربي
عكاظ















عرض البوم صور السيف   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009