الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-13, 11:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 201
المشاركات: 1,342 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 300
نقاط التقييم: 10
السيف is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
السيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي شبابنا.. بين التطرف والانحلال

انطلاقاً من واقعنا الجميل الذي تؤكده النسبة المئوية من التعداد السكاني للمملكة العربية السعودية، والتي تُشير إلي "شبابية" هذا الوطن الذي تُمثل فيه الاجيال الشابة أكثر من ٦٠٪ من السكان، تأتي الكتابة عن قضايا وملفات الشباب في طليعة اهتمامات وقناعات الكتاب والمثقفين، فضلاً عن المتخصصين والتربويين.
الكثير من الاشكاليات والاعتبارات، تجعل من الكتابة عن الشباب أمراً غاية في الصعوبة والتعقيد، خاصة في ظل هذه المرحلة الاستثنائية من عمر العالم العربي، بل والعالم بأسره. وحتى لا اتوسع كثيراً، وأبتعد عن الهدف من هذا المقال، وهو محاولة كشف ظاهرة خطيرة يتعرض لها شبابنا، هي اقرب للازدواجية المعقدة، أو ما يُمكن أن يُعبر عنها ب "متلازمة التطرف والانحلال".
شبابنا بين مسارين، لا ثالث لهما. تلك حقيقة مرة، أفرزها الواقع وأثبتتها التجارب. إما مسار التشدد والعنف والتطرف الذي تُفرزه الادلجة الفكرية، أو مسار الانحلال والابتذال والتميع الذي تنتجه بعض الممارسات والسلوكيات الخاطئة.
وهنا، لابد من الاشارة إلى نقطتين جديرتين بالاهتمام. الأولى غياب الوسطية كمسار ثالث، أو لنقل عدم تمظهرها بشكل واضح، الثانية، وهي التأكيد على أن المقصود بالانحلال، ليس بالضرورة التفسخ المجتمعي أو الانحراف الأخلاقي، رغم وجود كل ذلك، ولكن القصد بالانحلال هنا، هو تناول الامور بعيداً عن المبادئ والأخلاقيات الدينية والعرفية والعقلية.
والشباب، كما هو معلوم، حاضر ومستقبل الأمة, لذا لابد من اعداد هذه العقول الفتية وتلك السواعد الطرية بمناهج وأساليب سليمة تتكئ على مبادئ الشريعة الاسلامية المعتدلة والبعيدة عن مظاهر التطرف والتشدد والعنف، إضافة إلى حزمة من الاخلاقيات والسلوكيات الانسانية الوسطية التي تنص عليها القوانين والأنظمة المعترف بها وسط المجتمعات والمؤسسات المتحضرة، فضلاً عن الفطرة السليمة، لا أن تُضخ بقصد أو بدون قصد لا فرق في الخطورة تلك الافكار والمفاهيم والأيديولوجيات الكريهة التي تسببت، وما زالت في الكثير من الويلات والفتن والكوارث.
المتتبع لواقع شبابنا، يرصد الكثير من الصعوبات والمشكلات والتحديات التي تواجه هذه الشريحة الثمينة التي تفخر بها الامم والمجتمعات. شبابنا، بكل أسف واقعون تحت تأثير منحنيين خطيرين، إما التطرف والتشدد، أو الانحلال والابتذال. السؤال هنا: لماذا لا يوجد خيار ثالث؟
أعرف جيداً، بأن محاولة الاجابة عن هذا السؤال المعقد، ستلتهم ما تبقى من هذا المقال، لذا لن أقع في هذا الفخ، وسأركز في بيان خطورة هذا الواقع المرير الذي يعيشه شبابنا، بل نعيشه جميعاً.
في غفلة ما، قد تكون زمنية أو مجتمعية، حدث ما يُشبه الغسيل للكثير من أدمغة شبابنا من قبل بعض الصحويين والمتشددين والمشتبهين، بحيث صدق شبابنا الكثير من الاوهام والتصورات، وتبنى الكثير من الافكار والمعتقدات، وأصبح يتصرف كما لو أنه المسؤول عن كل ما يحدث في كل العالم، مستنداً على بعض القناعات والاستدلالات والتفسيرات غير الواضحة أو التي لم يتم الاجماع عليها. لقد توهم شبابنا، بأنهم دون غيرهم تقع عليهم المسؤولية الكاملة للدفاع عن حياض الدين وبيضة الاسلام.
أما المسار الثاني، وهو لا يقل خطورة عن مسار التشدد والتطرف، فهو يُمثل حالة الانحلال والابتذال والتسيّب التي يُمارسها بعض شبابنا بل وشاباتنا أيضاً في الكثير من الجوانب والتفاصيل الحياتية المختلفة. فهل يُعقل مثلاً، أن شبابنا هم الممول والداعم الاكبر لكل المؤسسات الاعلامية والاعلانية التي تملك تلك القنوات الرخيصة التي تُقدم المجون والانحطاط الفضائي، كقنوات الاغاني السخيفة والأفلام الهابطة وبرامج الترفيه المبتذلة؟
كل ذلك عبر اتصالاتهم ومشاركاتهم ومتابعتهم المحمومة. أيضاً، تفشي الكثير من مظاهر وحالات الانفلات الاخلاقي وغياب الذوق، وقضايا الاعتداءات والتحرش والبذاءة في الالفاظ والسلوكيات، والكثير الكثير من الممارسات المخجلة لبعض شبابنا، كل ذلك يؤكد بما لا يدعو للشك بأن ثمة خللا كبيرا في مؤسسات التنشئة الاجتماعية (الأسرة والمدرسة ودور العبادة ووسائل الإعلام) التي فشلت فشلاً ذريعاً في تحصين اجيالنا الشابة من كل تلك الممارسات الخاطئة، سواء في مسار التشدد والتطرف أو في مسار الانحلال والابتذال.
إذاً، شبابنا أو أغلبيتهم الساحقة واقعون بين مطرقة التطرف والتشدد وسندان الانحلال والميوعة. أما المسار الثالث، والذي يُمثل خط الاعتدال والتسامح والانفتاح والوعي وتحمل المسؤولية والقدرة على الانتاجية والمشاركة في التنمية الوطنية، فهو لم يتشكل بعد، رغم وجود الكثير من النماذج الشبابية المبدعة التي يفخر بها الوطن، ولكنها حتى الآن مجرد محاولات ومبادرات فردية.
يبدو أن الوقت قد حان لإعطاء شبابنا الفرصة الكاملة لصياغة وبناء حياتهم بالشكل الذي يتناسب مع طموحاتهم وتطلعاتهم وظروفهم، وأن لا تُمارس ضدهم الوصاية الخانقة، تماماً كما لا يجب أن يشعروا بعزلة تامة عنا.
إن مبدأ "لا إفراط ولا تفريط" هو كل ما يحتاجه شبابنا، بل ما نحتاجه جميعاً..

فاضل العماني
جريدة الرياض















عرض البوم صور السيف   رد مع اقتباس
قديم 16-12-13, 04:30 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عربى الحويطى

 

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 4720
المشاركات: 13,935 [+]
بمعدل : 3.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1568
نقاط التقييم: 299
عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough عربى الحويطى is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عربى الحويطى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : السيف المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي رد: شبابنا.. بين التطرف والانحلال

اخوى السيف
يعطيك العاااااااااااااافيه















عرض البوم صور عربى الحويطى   رد مع اقتباس
قديم 31-12-13, 11:48 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
بعثرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فانتاستك

 

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 12111
المشاركات: 265 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 138
نقاط التقييم: 10
فانتاستك is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فانتاستك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : السيف المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي رد: شبابنا.. بين التطرف والانحلال

شكراً السيف

نعم الضغط يولد الإنفجار و إنفجار هذا الجيل هو بسبب الضغط الصحوي الذي أسميه الغفوي والذي مُرس على المجتمع منذ عام 1400 هـ فأنشأت مدارسه الفكر المتطرف و تغييب عقل المجتمع ليكون تابع لامفكر الذي أًصيب بردة فعل عكسية بعد الإنفتاح الإعلامي و التكنولوجي في السنوات التالية .
و إن كان الكاتب بالغ في تصنيف شبابنا إلى أقصى اليمين و إلى أقصى اليسار بل توجد شريحة لايستهان بها من شبابنا تتمتع بالعقلانية و الإتزان نتيجة لتجلي العديد من المفاهيم















عرض البوم صور فانتاستك   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009