الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-14, 07:24 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

عمان - بترا - تأهل الشاعر الاردني عبد الله السرحان الى المرحلة الثانية من مسابقة شاعر المليون في موسمها السادس والمقامة في أبوظبي بحصوله على أعلى درجات تصويت الجمهور عبر الرسائل النصية القصيرة.
وحصل السرحان من لجنة تحكيم المسابقة على درجة 39 من أصل 50 درجة، لكنه حصل على أعلى درجات التصويت من قبل الجمهور بواقع 62 بالمئة.
ويشارك ثلاثة شعراء من الاردن اضافة الى السرحان في المسابقة التي تشرف على تنظيمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي والتي اختارت 48 شاعرا من بين المئات الذين شاركوا بها.
والشعراء الثلاثة الاخرون الذين ينتظرون المنافسة في الحلقات المقبلة من المسابقة هم: تيسير سالم الذيابات، زكريا سلمان الزغاميم،واسامة محمد الزواهي.
وتتكوّن المرحلة الأولى من المسابقة التي تبث على قناة أبوظبي بحسب بيان صادر عن االلجنة المنظمة تلقته (بترا) من 6 حلقات، يشارك في كل حلقة 8 شعراء، يتأهل منهم في النهاية 28 شاعراً إلى المرحلة الثانية، على ان يتنافسوا على مدى 4 حلقات، ليتأهل منهم 12 شاعراً إلى المرحلة الثالثة، ومن ثم يتنافس هؤلاء خلال 3 حلقات، ومنهم يتأهل 6 شعراء إلى المرحلة قبل النهائية، ومنهم يتأهل 5 شعراء إلى الحلقة النهائية، لاختيار الفائز الأول الذي سيحصل على بيرق الشعر، ولقب شاعر المليون حيث سيكون للجنة التحكيم نسبة 60 بالمئة، وللجمهور نسبة 40 بالمئة.
واجرت اللجنة لجأت بسبب تقارب المستوى بين الشعراء الذين تنافسوا من أجل الفوز بمكان في قائمة الـ 48 اختبارات تحريرية تقوم على أساس أكاديمي علمي، كما عملت على ابتكار معايير اضافية لانتقاء أفضل المتقدمين إلى المسابقة.
وخضع الشعراء الى اختبارات كتابية وشفهية لتحديد المستوى فيما يتعلق بالوزن والقافية واللغة الشعرية والبناء الفني والجمالي للقصيدة، بالإضافة إلى اختبارات في الارتجال والإلقاء، خاصة وانهم مثلوا دولاً عربية وأجنبية.
وقالت اللجنة ان إخضاع المتسابقين في الجولات المسجلة لعملية ارتجال الشعر كان سبباً في الوصول إلى المجموعة الأميز والأكفأ من الشعراء.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 24-02-14, 07:41 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

وقفة بسيطة عن شاعر المليون

والجدير بالذكر أن مسابقة “شاعر المليون” ومنذ انطلاقها سنة 2006 وحتى يومنا هذا تحظى بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أية مسابقة عربية أخرى، وهي في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب عشرات الشعراء الذين كانوا قد شاركوا في المواسم السابقة، ووصلوا إلى مراحلها النهائية، علماً أن شعراء هذا الموسم يخضعون لاختبار جديد في المسابقة يتعلق بفقرة التحليل النفسي والجسدي خلال البرنامج والمنافسات بإشراف د.ناديا بوهناد.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 27-02-14, 12:11 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

يمكن ببساطة وبحيادية القول إن حلقة ليلة الأمس – الأربعاء - من "شاعر المليون" كانت متميزة بكل ما حمل الشعراء من قصائد إلى شاطئ الراحة، ولم يكن تقارب وارتفاع الدرجات التي منحتها لجنة التحكيم للمتنافسين الثمانية إلا دليلاً على جودة ما قدّموه، والذي امتاز بكثير من الإبداع والشطحات الصُّوَرية؛ العميقة في دلالتها، القوية في معانيها، الرصينة في طرحها، فشعراء الأمسية الثانية من برنامج "شاعر المليون" احتفوا بالكلمة أيّما احتفاء، وانتقوا المعنى أيّما انتقاء، فكانت نصوصهم غنية جداً بالموسيقى والصور والمحسنّات، فدلوا على خبراتهم في كتابة الشعر، وعلى وعيهم كذلك.





عبر قناتي أبوظبي – الإمارات وبينونة؛ شاهد واستمع ملايين الأشخاص إلى ما جادت به قريحة الشعراء الذين جاءوا ليمثّلوا بلدانهم شعراً وذائقة وحضوراً، وهم أحمد الأسيحم، وديع الأحمدي/ السعودية، بخيت علي البريدي المري/ قطر، بدر بندر العتيبي، سلطان المريخي المطيري/ الكويت، حمد البلوشي/ الإمارات، خميس الوشاحي/ سلطنة عمان، فلاح حيال البدري/ العراق.





لكن قبل أن يبدأ المتنافسون رحلتهم على خشبة مسرح شاطئ الراحة أطل على الجمهور كل من مُعد البرنامج الإعلامي المعروف عارف عمر الذي تحدث عن الأمسية الأولى التي عُرضت الأسبوع الماضي واستعرض أهم ما جاء فيها، ود. ناديا بوهناد التي حللت شخصيات شعراء الأمسية، ومما قالته د. بوهنّاد عن الشعراء تباعاً:





أحمد الأسيحم: إداري، منظم، اجتماعي، كازيزما متميزة، موهوب في التكنولوجيا، يعبر جيداً عن ذاته وهو معتد بها، ليس عنده صبر.





بخيت المري: يملك كاريزما، حنون، مثالي، أداء درامي جيد على المسرح، دافعه قوي للعمل، يلوم الآخرين، طموحاته كبيرة.





بدر بندر العتيبي: اجتماعي، حيوي، حنون، نشط، يتأثر بالنقد، يلوم ذاته، قاسٍ، غير واضح.





حمد البلوشي: اجتماعي، مبتكر، حيوي، لا يتدخل في شؤون الآخرين، يُستفز بسرعة، معتز بذاته.





خميس الوشاحي: يساعد الآخرين، مبدئي، متوازن، مسالم، مبدع، صاحب قلب كبير، يفتقد الأمان، يركز على المشهد بكليَّته.





سلطان المريخي المطيري: قيادي، اجتماعي، غير صبور، يتغلب على المصاعب، متماسك، يضحي بأي شي يمل منه.





فلاح حيال البدري: منظم، غير اجتماعي، يحب القوانين والأنظمة، المال هام عنده لكنه غير مادي، لا يعبر عن مشاعره بسهولة، غير واضح، وأحياناً قاسٍ على ذاته.





وديع الأحمدي: صاحب كاريزما، عاطفي، إيجابي، مثالي، لديه شعور بالوحدة، شجاع، حيوي، غضوب، معتد بذاته، يحب أن يشكّل حماية حوله.











وختمت د. بوهنّاد حديثها بتوقعاتها حول الأمسية، فقالت إنها ستكون مختلفة لتميز شخصيات الشعراء المشاركين فيها، ومن استوديو التحليل إلى تقريرٍ تمّ عرضه عن تاريخ قصر الحصن، وبعدها انتقلت كاميرا البرنامج إلى المسرح ليعلن كل من مُقدّمي البرنامج المتألقين حسين العامري وشيماء عن اسم الشاعر الذي فاز بتصويت الجمهور عبر رسائل الـSMS.











كان الشعراء الستة على أهبة الاستعداد، وعلى جناحَي القلق والترقب، لكنّ لا شيء يمكن أن يعادل الفرح الذي غمر الشاعر الفائز وهو عبدالله محمد السرحان من الأردن؛ إذ حصل من اللجنة في الحلقة الماضية على درجة 39 من أصل 50 درجة، لكنه ليلة أمس حصل على أعلى درجات التصويت وهي 62%، وكذلك الشاعر علي الغنبوصي التمامي التميمي/ من سلطنة عُمان بمجموع درجات 52%، ليكونا إلى جانب زميليهما عساف التومي، ومذكر الحارثي اللذين فازا الأسبوع الماضي بتصويت اللجنة.. فيما حصل بقية شعراء الحلقة الأولى على درجات أقل، إذ بلغ مجموع درجات التحكيم وتصويت الجمهور لكل منهم: أحمد المجاحمة/ الكويت 48%، عايد الرشيدي/ السعودية 47%، محمد سالم الأحمدي/ اليمن 47%، ناصر الدوسري/ الكويت 43%.











وبينما غادر 3 شعراء المسرح استطاع شاعر واحد الاحتفاظ بموقعه للحلقات المقبلة، إذ عمَدَت لجنة التحكيم المكوّنة من د. غسان الحسن، سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، والشاعر حمد السعيد؛ إلى منح بطاقتها الذهبية للشاعر أحمد المجاحمة، وكما قال د. الحسن فإنه من حق اللجنة إعادة شاعر واحد إلى أجواء المنافسة، وقد وقع الاختيار على المجاحمة، وتمّ ذلك بناء على رأي موحد لا يعتمد على من هو صاحب أعلى الدرجات، إنما على الحضور، وعلى القيمة الشعرية التي قدّم.











رسالة الأسيحم إلى وطن





على مسرح شاطئ الراحة اصطف الشعراء الثمانية الجُدد الذين وقع عليهم الاختيار للتنافس، إذ قدّم شعراء ليلة أمس مزيجاً من الشعر والسحر، فاستحقوا إعجاب لجنة التحكيم والجمهور داخل وخارج مسرح شاطئ الراحة، بدءاً من الشاعر أحمد الأسيحم الذي كتب وألقى (رسالة إلى وطن)، ما استدعى الناقد حمد السعيد لوصف الشاعر أنه بطل، والنص فهو نصٌ لا يكتبه إلا شاعر بطل. وجاء في النص:





هزّيت باب القيود وطاح عفوي قبل الافراح على دروب التجاهل منك والنية مطيّه





دوّرت لك عذر عن شرهة جفاك وباب مخراج في حزّة الجوع وايدينك سحاب وحاتميّه





محتاج أفضفض على صدرك وابي منعاً للاحراج إن شفت دمعه تجاهلها ترى ما هي خلّيه





حتى تجاعيد حزني ما تمل الضيق لِـ داج يستعذبن التعب من حسن بال وحسن نيّه





اليا متى وانت تبني من جفاك لقربي سياج وانا اللي اغليك بالحرمان من قبل العطيّه





يكفي جراهيد بيدك في عوني مثل الابراج وانهار تجري لو اكثرها سراب ومهمهيّه





يا ما على شانك نشت الحنايا قدّح وسراج ونزر بيرق شموخط بالصفوف الأوليّه





يا ساقي الطهر زرعي مرتوي من بير هدّاج وصّ البعيدين انا ماني بحاجه للوصيّه





أنا لو اقطع شراييني تعب ما اسمع لـ هرّاج حافظك بالصدر وضلوعي على سورك قويّه





سنابل القمح مليانه حبوب وماك ثجّاج وانا اتعفف لك بصبح البيادر مقدريّه





ياهي كبيره ولدك العود لو ناداك محتاج وانت الكريم الجواد من العطا كفك نديّه





تدري متى الجرح ما يلقى لنزفه حل وعلاج لَـ صرت محتاج وتردد لهم نفسي غنيّة





د. غسان الحسن قال إن الشاعر بدأ من قمة المشكلة من خلال مطلع النص (هزّيت باب القيود)، فكانت البداية قوية، ثم راح الأسيحم إلى التفاصيل، حيث كتب للوطن الذي يعزّ، وللوطن الذي لا يأخذ من الآخرين شيئاً، وقد جاء العنوان معبراً عما في النص حيث كانت الدلالة قوية للوطن، لأي وطن كان، أما الأبيات فقد تدرجت وصولاً إلى البيت الأخير (تدري متى الجرح ما يلقى لنزفه حل وعلاج/ لَـ صرت محتاج وتردد لهم نفسي غنيّة)، وبينما كان الخطاب مباشراً، إلا الشاعر في الشطر الأخير تخلى عن الخطابية، وحسب وصف د. الحسن كان النص جميلاً.





سلطان العميمي رأى أن ليلة الأمس بدأت مع إبداع شعري، وقد بانت عناصر تميزٍ في النص، حيث لم يغلب الموضوع على الشعر، وكان الخطاب راقياً وكذلك العتاب، إلى جانب الحديث مع وعن الوطن، والبوح، وظل الخطاب الراقي سائداً وهو ما أثبته البيت (أنا لو اقطع شراييني تعب ما اسمع لـ هرّاج/ حافظك بالصدر وضلوعي على سورك قويّه) الذي جاء دليلاً على الحب والإبداع معاً.





حمد السعيد أشار إلى الطَّرْق (البحر) المميز الذي كتبه عليه الأسيحم، وهو طرْق لا يكتبه إلا المبدعون، كما نوّه إلى الرقي في مخاطبة الوطن بأسلوب جميل، وإن كان هناك عتب واضح برز في البيت (يكفي جراهيد بيدك في عوني مثل الابراج/ وانهار تجري لو اكثرها سراب ومهمهيّه)، أما قفلة النص فقد كانت ذكية وبديعة، حيث اختصر الشاعر كثيراً من الكلام إذ قال (تدري متى الجرح ما يلقى لنزفه حل وعلاج/ لَـ صرت محتاج وتردد لهم نفسي غنيّة).. وختم السعيد بقوله الإبداع ليس مستغرباً على الأسيحم.











المري.. موهبة منافسة





بخيت علي البريدي المري كان ثاني شعراء الأمسية، حيث ألقى نصه الذي قال فيه:





من بلاد اللي وضع له على القمه شداد اعتلاها وامتلت كفه امن حبالها





واصبحت من عقب ذيك الصلافة والعناد له ذلولاً طايعه واطوّع امن اضلاعها





كم زرع بقلوب شعبه وباشره الحصاد يزرع الطيبه ونثمر بعشر امثالها





ما يكيف راسه البن وانواع القناد كل ما فاحت مصيبه شرب فنجالها





سيدي يا مراية الخير يا عكس الفساد العلوم اقصارها خير من طوالها





انفتح لي باب الابداع واعلنت الجهاد في سبيل احلامي اللي وقفت اسعى لها





واقبلت لي بيض الايام بثياب جداد البشاير توها والسعد يبرا لها





في بلادٍ تسحر قلوب وعيون العباد كنت ضيف وقدني اليوم ضمن اعيالها





نار زايد وان توفى مهي ترجع رماد وقفة عياله وقود يزيد اشعالها





جيث بأفكار لو انها وسط سوق المزاد ارخصت بعض الهوامير روس اموالها





لا بدا صبحي وهبت نسانيس الشمال قمت اسابق لي حمامه على موالها





آعدي عدي الذيابه وادوّر لي مراد في عيوني فرصة لازم استغلالها





اقدّر اسمي مكاني بميدان الطراد دبك خيل وكل أصيله تحت خيالها





والرجال اللي سواتي هقاويها بعاد تقصر شبوح الدرابيل دون آمالها





سلطان العميمي أكد أن النص ينم عن موهبة قادرة على المنافسة، حيث جاء التسلسل جميلاً في البناء، وبدت كتلة النص واحدة، وما أعجبه توظيف أربعة كائنات حية (الذلول، الحمامة، الذيب، الخيل) بشكل أعطى النص روحاً ذات دلالات.





والنص جاء جميلاً جداً - كما قال حمد السعيد – الذي لفت إلى البيت (من بلاد اللي وضع له على القمه شداد/ اعتلاها وامتلت كفه امن حبالها)، حيث حمل تشبيهاً جميلاً يجذب المتلقي ولو أن المري شح في البيت العاشر الذي قال فيه (جيث بأفكار لو انها وسط سوق المزاد/ ارخصت بعض الهوامير روس اموالها)، غير أن الباحث عن المعنى يصل إلى ما يريد، فحب الوطن بدا واضحاً، وكذلك ما له بمسرح شاطئ الراحة (اقدّر اسمي مكاني بميدان الطراد/ دبك خيل وكل أصيله تحت خيالها)، موضحاً أن مفردة (تَوْها) التي جاءت في البيت (واقبلت لي بيض الايام بثياب جداد/ البشاير توها والسعد يبرا لها) تعني قُدّامها أي أمامها، ثم أشار إلى أن ذلك النص لا يكتبه إلا شاعر محترف.





من ناحيته فصّل د. غسان الحسن جهة انتماء النص إلى الشعر الثقيل أي شعر الأسلاف، كما رأى في النص ثلاث فقرات، غير أن الربط بين الفرتين الأولى والثانية لم يكن جيداً وعند البيت (سيدي يا مراية الخير يا عكس الفساد/ العلوم اقصارها خير من طوالها ) كان لا بد من تجسير الفجوة بشكل أجود مما جاء عليه.











بندر.. ترابط وتسلسل





أولى الكلمات التي قالها حمد السعيد إعجاباً ليس فقط بالمقدمة إنما بالنص كاملاً: (مبدع هذا المساء.. مبدع أيها الشاعر) وذلك على النص الذي اختاره ليلقيه على مسامع الجمهور، والذي قال فيه:





نعرف الليالي والليالي تعرف تدور لا راحت وهي متأنيه جات عجلانه





بما تحمل من امطار خير وعواصف جور تجوب الزمن وعروقها الخضر رويانه





صواديف والدنيا بحر والعمر بابور مسيره بحكم الله ما هو حكم ربانه





بهذا المطلع قدم الشاعر بدر بندر العتيبي نصه مضيفاً:





نزاول حياة زايله حقٍ وزور عسانا نحصّل ما تعبنا على شانه





نعاني من الظاهر ولا نعلم المستور جيوب السنين من المقادير مليانه





بنفنى وما فالكون من خاوي ومعمور بيفنى ويبقى خالق الكون سبحانه





مصير الأوادم في النهاية بطون قبور على كثر ما تاكل من الناس جوعانه





تزايد ولا للعمر قصره وطوله دور تلهم مشيبه واتلذذ بريعانه





وانا قلبي اللي كل ليله علي يثور تزاحم خساير تضحياته فميدانه





يا كم حلم قربه الزمان لبصيص نور ودعاه الظلام وفك للريح جنحانه





نسيته وشيّدت الأمانيلصدري سور عزومي مماليكه وحراس بيبانه





أغني عن اللي راح للماضي المهجور وانا ارسم خطط مستقبلي فوق كثبانه





أعاند جفافي وأنفث بصوتي الممطور عروق الشجر وارجّع الروح لاغصانه





ابسمح على ظهرك وبا تطير يا عصفور لا سال الربيع ولوّن الورد بالوانه











حمد السعيد قال إن البيت (بما تحمل من امطار خير وعواصف جور/ تجوب الزمن وعروقها الخضر رويانه) حمل إيمان الشاعر المطلق بالمقادير، وكذلك (نعاني من الظاهر ولا نعلم المستور/ جيوب السنين من المقادير مليانه)، ثم ختم باستشهاده بالبيت (ابسمح على ظهرك وبا تطير يا عصفور/ لا سال الربيع ولوّن الورد بالوانه) الذي يدل على أن الأحلام لم تثن عزيمة بدر، وما أعجب السعيد الترابط والتسلسل بين الأبيات، وكذلك أن كل بيت يمكن أن يكون مثلاً يدرج على الألسن (نعرف الليالي والليالي تعرف تدور/ لا راحت وهي متأنيه جات عجلانه)، حيث يبدو أن كل بيت جاء على حدة، وتلك حرفة شاعر مخضرم.





د. غسان الحسن رأى أن القصيدة تمثل أزمة الإنسان المحكوم بالمقادير وبحكم الله، وفي النصف الثاني خص الشاعر الإنسان من بين عناصر الكون، وجاء على مسيرة حياته، وعلى الرغم من كل ما يفعل الشاعر إلا أنه يدرك أن (المقادير) مكتوبة، والقصيدة بمجملها جميلة بوعيها الثقافي والديني، وفي بنائها المحكم والرائع، وفي جمالياتها الواردة في الجمل الإسمية والفعلية.





سلطان العميمي وصف الشاعر بالهدوء، لكن نصه جاء عكس ذلك، وهو دليل على أن بدر يشهد صراعاً داخلياً، ثم إن ما يميز النص أنه لا يذهب إلى النصح إنما إلى التأمل، كما أشار العميمي إلى البيت الأول الذي ضج حركة من خلال المفردات (تدور، راحت، جاءت، عجلانه)، مبدياً إعجابه بالبيتين (ابسمح على ظهرك وبا تطير يا عصفور/ لا سال الربيع ولوّن الورد بالوانه)، و(يا كم حلم قربه الزمان لبصيص نور/ ودعاه الظلام وفك للريح جنحانه).











البلوشي.. الشاعر الفريد





(الصفيرا) كان عنوان نص الشاعر حمد سعيد البلوشي إذ قاله في "مربوعته"





قاف الشعر اتدن رعوده





والجيّد بيجود بجوده





وأنغام الليله مفنوده





بيرددها حتى الصم





-------





ببداها أول مبداها





عن سعدى وش هو مبداها





القلب الباير قداها





لو ماله يد ولا فم





-------





قدّاها للدرب المايل





وأبوها للموت يخايل





بن غانم في كفه شايل





موته لو راح ولو تم





-------





كل هذا باسباب خيانه





ريح ودخلت من بيبانه





راس ورخصت به اعيانه





يا سالم فعلك ما رم





-------





قصدي بو ليلى المهلهل





ودموع احبابه تتهلهل





يوم انه لربوعه منهل





بيره م العزه كم زم





-------





واضاف:





ومن ينوينا لو بالخوصه





ايده من جنبه مقصوصه





يحسب بالشبر والبوصه





قبل ف بحرالموت يطم





(أنت شاعر فريد في شاعر المليون منذ أول موسم فيه).. هذا ما رآه د. الحسن، وعبّر عنه قبل أن يبدأ بتفصيل رأيه في النص، إذ قال: ثمة هناك جوانب فنية فيه، فالبحر من باب البحر المتدارك، ويقام عليه فن البستة المحلي، وهذا البحر عادة يستخدم في القص، وممن كتب عليه حميدان الشويعر، والطريقة التي كُتب وفقها هذا النص هي المربوعات المكوّنة من أربعة أشطر، حيث القافيتان متبادلتان، ولهذا فقد أحسن الشاعر وأجاد إذ جاءت الكلمات متساوية، كما استخدم أسماء شخصية معروفة مثل الزير سالم، وأدى النص بطريقة لافتة.





سلطان العميمي وصف أن النص لا يعرف الهدوء من أول بيت وحتى آخر بيت، فهو متحرك مع الإيقاع الموسيقي والصورة الشعرية، فيما جاء البناء موفقاً، وقد وظف الشاعر مفردة (خوصه) بشكل وبتصوير جميلين جداً (ومن ينوينا لو بالخوصه/ ايده من جنبه مقصوصه)، وبالتالي يستحق حمد البلوشي تشجيع الجمهور مثلما قال السعيد، لا سيما أن النص جاء متميزاً، إلى جانب الأسلوب المروبع أو "البستة" الفن الذي يستخدم عادة في الكوميديا، لكن الشاعر استخدمه بشكل جاد، وسخره للمسرح، أما الرمزية والجناس فكانا حاضرين.











الوشاحي.. نص متماسك





خميس الوشاحي أعلن على الملأ (توبة) قال فيها:





كلتني وجوه الناس يا حساسي المهزوم اولّي لوين وزجمة وجوده تتبعني





أسيّل دم أشعاري علشان تحيا قوم وإذا طحت محدٍ مدّ لي يد ترفعني





نذرت العمر شاعر ولا بان لي مقسوم سوى قول ناس: طيب ان غبت وش يعني





أكون أصدق أكثر اشعر بخاطري مقسوم بي أشياء تدفعني.. بي أشياء تمنعني





تلبست دور الزاهد العابد المهموم هزمني حكي بنت: أنا أرجوك تسمعني





سكت ونطق لي صدرها المرهق المزحوم بآهات حزن ومن تناثرت جمعني





جرف بادية عمري لبحره وذقت العوم على يا وين يا موج المقادير تدفعني





وتسلقت ع كتافٍ وطاحت علي نجوم وانا ما استرقت إلا علوم تروّعني





تعب كل ما حطيت راسي تطل حلوم أنا تايبٍ يا زاير الليل ودّعني





هنا ف المدن ما يصعب إلا الصدق والنوم أحسن ان ما به مرقدٍ عاد ياسعني





تضيق البسيطة بي وانا شاعر موسوم بحب الرحابة والفضاءات تمتعني





أهيم الأوادم صاحية والظلام يشوم قريب الأذان وزحمة وجوه تتبعني





أشار سلطان العميمي إلى موهبة الشاعر، وإلى شعلة الأمل التي يحملها، حيث حلّت الصور الشعرية في نص متماسك (تعب كل ما حطيت راسي تطل حلوم/ أنا تايبٍ يا زاير الليل ودّعني)، لولا أنه كان يتمنى على خميس أن يطوّر تلك الصور.





وما أثار انتباه حمد السعيد استخدام الشاعر فن المنكوس في ذلك النص، وهو أمر نادر عند أهل عُمان، والنص بشكل عام بدا جميلاً، ومما أعجب السعيد البيت (هنا ف المدن ما يصعب إلا الصدق والنوم/ أحسن ان ما به مرقدٍ عاد ياسعني) وكأنها الخلاصة، والمعنى كان واضحاً وجميلاً، أما البيت الآخر الذي أشار إليه السعيد (نذرت العمر شاعر ولا بان لي مقسوم/ سوى قول ناس: طيب ان غبت وش يعني) فهو يحاكي بيتاً قديماً، ويشير إلى إحساس الشاعر الواضح بالألم.





في النص شيء من التورية كما قال د. غسان، فالشاعر يعيش أزمة في حياته، وقد أحسن في كيفية استحضار الصور كما في البيت (وتسلقت ع كتافٍ وطاحت علي نجوم/ وانا ما استرقت إلا علوم تروّعني)، وختم د. الحسن بقوله: إن في النص روعة وجمالية كثيرين.











المطيري.. سلطان الشعر





سلطان المريخي المطيري ألقى (أفكار راسي)، وكان مفاجئاً للجنة التحكيم، إذ قال في ذلك النص المبدع:





تغرّب الحرف عن داره لعين المرام من ودع احباب قلبه بالوداع الأخير





سافرت باسم القصيد اللي عليه الكلام يا عاشقين اللقى صدر المعاني كبير





نثرت مسك البداية قبل مسك الختام بحروف أزكى من العنبر وريح العبير





غنّى لي من بين النفل والخزام واستبشر الشعر بحضوري وطاب المسير





سكرت باب المعاتب والمعاتب سهام وركّزت رمح الهقاوي بالزمان المرير





الليلة أفكار راسي مثل سرب الحمام خلوني افرد جناحين القصيدة واطير





تسلل النور في صدري وضاق الظلام وعزفت لحن التفاؤل للسراج منبر





ف عيوني الحلم وف قلبي نشيد السلام واللي تحت راية التوحيد سيف شطير





أمشي على درب جداني ودرب الإمام اللي على سنة محمد وصحبه تسير





ما غيروني غزاة الفكر بين الانام العين تبصر لهم والعقل فيهم بصير





جونا مع الدين بخيول عليها لجام يفرح بهم راعي الفتنة وعقل الغرير





ظنوا بأن الحقايق مثل روس النعام والحق كلمة نطق فيها سجين الضمير





تحشموا باللحى تجار دين وكلام قوم حسنهم على قطب المفاتن امير





صلّوا على دارهم من دون قبلة وامام الله أكبر على الظالم وبئس المصير





عاشوا على رقابهم هيبة بريق الحسام ونموت برقابنا بيعة ومجد كبير





(أنت سلطان الشعر).. هكذا وصف حمد السعيد الشاعر سلطان المريخي المطيري، فكل ما في نصه يدل على حبكة الشاعر المبدع، أما البيت (سافرت باسم القصيد اللي عليه الكلام/ يا عاشقين اللقى صدر المعاني كبير) فقد مثّل دخولاً ذكياً إلى متن النص الذي أراد المطيري قوله، وأضاف السعيد أن صاحب النص بدأ بتمهيد جميل (ف عيوني الحلم وف قلبي نشيد السلام/ واللي تحت راية التوحيد شيف شطير ) دلالة على العلم السعودي، أما البيت (أمشي على درب جداني ودرب الإمام/ اللي على سنة محمد وصحبه تسير) فهو تأكيد على الثبات والتمسك بالقيم، ودل البيت (ما غيروني غزاة الفكر بين الانام/ العين تبصر لهم والعقل فيهم بصير) على النضج الفكري، وكانت في (ظنوا بأن الحقايق مثل روس النعام/ والحق كلمة نطق فيها سجين الضمير) إشارة إلى أحمد بن حنبل، وبشكل عام لدى الشاعر طرحاً جميلاً وراقياً ورمزية بدت واضحة في البيت (تحشموا باللحى تجار دين وكلام/ قوم حسنهم على قطب المفاتن أمير)، والنص حسب د. غسان الحسن جاء جميلاً ومترعاً بالفكر والجمال، ويدل على ذلك (غنّى لي من بين النفل والخزام/ واستبشر الشعر بحضوري وطاب المسير) و(الليلة أفكار راسي مثل سرب الحمام/ خلوني افرد جناحين القصيدة واطير)، وبنظرة عامة للنص يجد أن يمثل الوعي والتوعية هناك توطئة لزخم فكري متميز، فالشاعر يعي ما يقول، ويحذّر مما حوله، وهو ما ركز عليه سلطان العميمي، حيث الشعور بالمسؤولية والإبداع عند الشاعر قضيتان متلازمتان في وجه المتاجرة بالدين، مشيراً إلى روح التفاؤل التي اتضحت في البيت (تسلل النور في صدري وضاق الظلام/ وعزفت لحن التفاؤل للسراج منبر)، وإلى فكرة النص المليء بالمفردات التي يمكن قراءتها سيميائياً، إذ هناك صور وأصوات وروائح وحركة، أما أداء الشاعر فقد جاء حضوره مميزاً.











البدري.. لفحة عشق





إلى الحب العذري – كما وصفه د. الحسن – انتقل الجمهور، إذ ألقى فلاح حيال البدري نصه التالي:





ألا يا زهرة العشق الكظيم استسمحك بارويك رواية وافي يعلن براتك قبل يبداها





حريص استخلص اسلوب يليق بقدرك وطاريك كما حرصي من التعقيب حيث القافيه اها





إذا سكنت مت قبله يدور الظم والتشكيك وإذا شددتها تكلف علينا دورة رحاها





محال يحمل ابياتي جمالك للعموم أحكيك أنا ماني سوات وحوش نزوة طيش مغزاها





لزوم انزّهك مجبر على سلوة عشل ماضيك مصوّم نحلة تفرز رحيقك في خلاياها





أصيح امساك لوقلبي عصاني يفطر بخافيك لاجل همسة خفى روح هلال العيد وارساها





أنا لا شاقني وصلك حذاري لا تظن اجيك احد النفس عن شوفه عيون لا عدمناها





مهي صدة جفا مني تصبّر والحكي ياتيك مروفة عرض لاشناب الرجال اللي حشمناها





أبوك اختار لك أم حسبها والنسب يزهيك وكاد إنها مربيتك على مكنون مرباها





دليل ان اسمك العذري يبرهن عفة مسميك سمي ام المسيح اللي بلاها الله وابراها





على عاتق شتات افكار غيري ماني مغنّيك حشى ماني بمن يجمع شلايا لحون ليلاها





إذا الغلا بحساب هدي الشرع ما يكفيك كفاني قولةٍ يكفي طوينا طايل ارشاها





عسى قصة قميصين يوسف تأثر فيك عساك تقدّر النفس العفيفة يوم تقراها





براة الذيب من دم القميص الأولى تعنيك معاذ الله من قدة قميصٍ ما قربناها











وقد أشار د. غسان الحسن إلى أولى النقاط التي تحدثت عنها قصيدة الحب العذري تلك، والتي تدل على أن الشاعر يعيش في دنيا أخرى غير دنيانا، وإلى أن عبارات شعرية منتقاة شكّلت القصيدة، كما بُنيت على وعيٍ سابق بتجارب الشعراء، كما أضاء على البيت (محال يحمل ابياتي جمالك للعموم أحكيك/ أنا ماني سوات وحوش نزوة طيش مغزاها)، في حين قال سلطان العميمي إن القصيدة تحمل ثقافة من الجانبين الديني والحياتي، وشاعرية وجمالاً كثيرين، وهي من النوع السهل الممتنع، وفيها سلاسة وعمق كما في آخر بيتين، أما قميص النبي يوسف فقد اعتبرها التقاطة رائعة.











وديع.. والنص النخبوي





كان آخر الذين ألقوا قصائدهم في مسرح شاطئ الراحة ليلة أمس وديع الأحمدي الذي قال:





تومي جبال الحجاز لغربني واكسرلك اقواس ..... صمتي وأطيّر حروفي في سما البوح العظيمة





أحكي عن الذاكرة والحلم وأهدي صدرك انفاس سنين في صدري تغنّي: حليمه يا حليمه





أهيم في كل وادي غير ذي زرع أروي احساس كم جف ريق الحنين وشربة الظامي نعيمه





أطوف واغسل عجاج النفس واطرد كل وسواس زمزمك ترياق للمشتاق يبري جرح ضميه





أصبّه برفق ينساب بفرح الكاس كأنه محب عاتق يعد تغريبة نديمه





يرسم خيالي حجيجك يوم لبوا ف ابيض لباس كأنهم غيم ودعاهم مطر يرقى بديمه





ألمس ترابك وأعود طفل لك في ضحكة اعراس حتى لو دمعة الوحده على خده كريمه





تضك عيني شوارعك العتيقة واطفي الياس واوقد أتاريك أمل تضوي من البيت وحطيمه





بين الحواري وهذا الضيق ما ضيق وعي الناس خلق دفا وامنيات موحده وأنفس رحيمه





أضغي وكلي طرب للهرج داير بين جلاس وعابر الأماكن بالتحايا والغنيمه





كذا ليالي وايامي غدت والشوق دساس يمرر بعرف ذاكرتي حكاويك القديمه





ما غبت عنك ترف ما ضاق بي في ارضك نعاس تخاطفتني يدين الرزق والحاجة لئيمه





وأنا ورب الحنين أحتاج أضمك روح وانفاس واعود اغني ف حارتك حليمه ياحليمه











سلطان العميمي قال إن النص نخبوي، مكثف، جمله تدل على المكان مثل (وادي، شوارع، حواري)، وفيها حنين للمكان، وانعكاس روح المكان على الصور الشعرية بتفاصيلها الدقيقة، وهو ما يؤكد عليه البيت التالي: (يرسم خيالي حجيجك يوم لبوا ف ابيض لباس/ كأنهم غيم ودعاهم مطر يرقى بديمه)، والنص مليء بالرقة، لذلك فهو يستحق القراءة عدة مرات لاستيعاب كم الجمال والإبداع الذي فيه.





كذلك أكد حمد السعيد على جمال النص، وإلى الطّرْق المتعب للشاعر والمستمع في آن معاً، لمن المتلقي يستوعبها بجمال بالغ، ومن الأبيات التي لقيت إعجاب د. الحسن (ما غبت عنك ترف ما ضاق بي في ارضك نعاس/ تخاطفتني يدين الرزق والحاجة لئيمه)، (أهيم في كل وادي غير ذي زرع أروي احساس/ كم جف ريق الحنين وشربة الظامي نعيمه)، كما استحضرت مفردات من الفولكلور مثل (وأنا ورب الحنين أحتاج أضمك روح وانفاس/ واعود اغني ف حارتك حليمه ياحليمه).





د. غسان وجه حديثه إلى الشاعر، وأخبره أنه نقل المستمع إلى مشاهد حقيقية من الذاكرة مثل (الرحابة، الحج، الضيق، السعة، الحركة)، والنص مليء بالتفاصيل الدقيقة، ورغم طول القصيدة وبحرها الطويل؛ إلا أنها خالية من الحشو، وكل ما فيها كان خدمة للنص، وجاءت العبارات والصور متشابكة (أهيم في كل وادي غير ذي زرع أروي احساس/ كم جف ريق الحنين وشربة الظامي نعيمه)، وكل ذلك وغيره يدل على التشابك الجميل، وعلى الصنعة والحرفة لذاك النص الرائع.











الختام المسك .. تأهل فلاح البدري وبدر بندر





خضع جميع الشعراء الذين شاركوا ليلة أمس للاختبار الذي بات جزءاً من الحلقات، حيث وصلتهم في المغلفات قبل الحلقة أبيات لمجموعة من الشعراء من أمثال بدر عبد المحسن، سعد بن جذلان، سعيد بن عتيج الهاملي، عمير بن عفيسه، سلمى بنت ظاهر، راشد الخلاوي، وكان عليهم الرد عليها حسب الموضوع الذي طلبته اللجنة، لكن على الوزن والقافية. وبالعودة إلى صالون التحليل أجمع كل من الإعلامي عارف عمر ود. ناديا بوهنّاد على أن الحلقة كانت متميزة بجميع شعرائها، وبدا الشاعر أحمد الأسيحم جيداً في أدائه، رغم أن د. بوهناد توقعت أداءً أفضل منه، لكن المتسابق لم يكن مرتاحاً في البداية، وقد حاول التركيز مع د. غسان، وقد حصل الأسيحم على 6% من تصويت جمهور المسرح، فيما أعطته اللجنة 47 درجة من 50.





بخيت المري كان متواضع الحضور، جيد الأداء، شعر خلال الحلقة بالراحة والثقة، كان منتبهاً للجنة، لكنه كان يحرك لسانه وشفتيه، وحصل المري على 6% من تصويت الجمهور و45 من اللجنة.





حمد سعيد البلوشي جاء حضوره في الحلقة رائعاً، قوياً، استعراضياً، وحماسياً، صوته كان في بداية الإلقاء عالياً، لكنه أدى بشكل رائع، وصوّت له الجمهور بـ38%، وأعطته اللجنة 48 درجة.





خميس الوشاحي: بدا جيداً، وأداءه تناسب مع النص، كان مستعداً ومتفاعلاً مع الجمهور الذي أعطاه 7% الجمهور من التصويت، فيما أعطته اللجنة 43 درجة.





سلطان المريخي المطيري: كان قوياً، استطاع جذب الجمهور، عبّر جسدياً وحركياً، وبدا مرتاحاً ومستعداً وعلى طبيعته طوال الوقت، وأعطاه جمهور المسرح 11%، واللجنة 47 درجة.





وديع الأحمدي: بدا جيداً، غير أن أداءه كان بالنسبة للدكتورة ناديا غريباً، ولم تَبَن على وجهه مشاعر، لكنه حصل على أعلى نسبة تصويت إلكتروني وهي 32% أعلى درجة تصويت الكتروني، وجمهور المسرح 13% الجمهور، ولجنة التحكيم 48 درجة.





- أما بدر بندر الذي تمكن من جذب الجمهور، فقد كان جيد الأداء، وفي حالة استعداد، أعطته لجنة التحكيم 49 درجة، وهي ذات الدرجة التي حصل عليها فلاح البدري الذي بدا خلال الإلقاء قوياً، وقد جذب الجمهور بشكل ممتاز بعد أن راوده شعور بالاستغراب حين كانت اللجنة تقول رأيها فيما قدّم.





الشعراء الستة الذين لم تسعفهم نتيجة اللجنة بانتظار التصويت عبر الـSMS، وهم:





أحمد الأسيحم (رقم 2)، بخيت البريدي المري (رقم 6)، حمد البلوشي (رقم 11)، خميس الوشاحي (رقم 15)، سلطان المريخي المطيري (رقم 19)، وديع الأحمدي (رقم 48)، على أمل كبير بالفوز في الحلقة المقبلة.











والجدير بالذكر أنه سوف يُبث برنامج المغاني المصاحب لـ "شاعر المليون" في اليوم الثاني من بث الحلقة المباشرة من المسابقة، أي مساء الخميس من كل أسبوع، والمغاني من إعداد وتقديم الإعلامي المعروف عارف عمر، وخلال المغاني يتم تحليل الحلقات وشخصيات الشعراء المشاركين في كل حلقة من قبل د.نادية بوهناد، وإلى جانبها يستضيف عارف عمر ضيوفاً لهم باع في الشعر والنقد والإعلام.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 27-02-14, 12:42 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

وكالة أنباء الشعر- محمد السيد


من جديد تتوجه عيون الملايين من مُحبي وعاشقي الشعر النبطي في العالم إلى شاطئ الراحة بإمارة ابو ظبي، حيث تنطلق الحلقة الثالثة من برنامج شاعر المليون مساء اليوم الأربعاء بمشاركة ثمانية شعراء من السعودية والكويت والأردن والبحرين وسوريا واليمن. وسائل الاعلام العربية والعالمية وجدت في بدء العد التنازلي لانطلاق الحلقة الثالثة، مناسبة للسباق على ايراد جملة من المواضيع والتقارير حول البرنامج الشعري التلفزيون الأضخم على مستوى المنطقة العربية والعالم. فقد بث موقع الإذاعة الدولية لألمانيا ، وهي واحدة من كبريات إذاعات العالم الموجهة إلى الخارج "دويتشه فيله" ، تقريرا عن البرنامج متضمنا تفاصيل عن الحلقة الثالثة التي تنطلق اليوم. وقالت الاذاعة الألمانية على موقعها الإلكتروني " يواصل المـهرجــان الشعرى الإمـاراتى “شاعر المـليون” مـنافـســـاته مـســـاء اليوم الأربعاء بـأبـو ظبـى بـمـشاركه ثمانية شعراء مـن السعودية والكويت والأردن والبـحرين وســـوريا واليمـن, وقالت لجــنة إدارة المـهرجــانات والبـرامـج الثقافية والتراثية بـأبـوظبـى إن الشعراء المـتنافـســـين يمـثلون مـدارس شعريّه متنوعة، ويتأهل مـنهم شاعران للمـراحل النهائيه..".


واكد موقع التلفزيون الألماني، على أن مسابقة “شاعر المـليون” تحظى بـشعبـية كبـيره مـنذ انطلاقها عام 2006, مشيرة إلى أن المـهرجــان تنظمـه لجــنة ” إدارة المـهرجــانات والبـرامـج الثقافـية والتراثية بـابـوظبـي،ضمـن جــهودها للحفـاظ على التراث الثقافي لدولة الإمـارات وإعادة الاهتمام بـالشعر النبـطى وصون التراث.


وكالة الأنباء الأردنية " بترا" ، بدورها بثت تقريرا عن مسابقة شاعر المليون حمل عنوان" الشاعر الاردني الزغاميم ينافس في مسابقة شاعر المليون" . مشيرة إلى أن المسابقة تهدف الى تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث.


وكالة أنباء الشرق الاوسط" دب أ"، من جانبها افردت تقريرا عن المسابقة، حمل عنوان" 8 شعراء من الخليج وسورية واليمن يتنافسون على لقب شاعر المليون". مشيرة إلى أن الشعراء المتنافسين يمثلون مدارس شعريّة متنوعة،ويتأهل منهم شاعران للمراحل النهائية.كما تناولت المسابقة العشرات من الصحف والمواقع الاخبارية العربية، على رأسها( الخليج، الاقتصادية، اليوم السابع، الرأي الأردنية، الخبر اليمنية، وكالة أنباء الامارات، الرياض، عكاظ، الأنباء الكويتية، اليوم السعودية..) وغيرها من وسائل الاعلام العربية.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 27-02-14, 01:06 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

وكالة أنباء الشعر – خاص


أهلت لجنة تحكيم البرنامج الشعري الأشهر عربياً وعالمياً "شاعر المليون" في موسمه السادس كلاً من الشاعر السعودي علي آل محشي القرني والشاعر اليمني محمد قاسم الحجاجي في ثالث الحلقات المُباشرة.


وتنافس بالحلقة كل من الشاعر الأردني زكريا سلمان الزغاميم، والشاعر السوري طلال بن عون والشاعر الكويتي مجلاد الفعم والشاعر البحريني محسن الحمري والشاعر الكويتي معجب بن جلعود القحطاني والشاعر السعودي نايل السهو الظفيري.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 27-02-14, 01:10 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

وكالة أنباء الشعر – خاص


أهلت لجنة تحكيم البرنامج الشعري الأشهر عربياً وعالمياً "شاعر المليون" في موسمه السادس كلاً من الشاعر السعودي علي آل محشي القرني والشاعر اليمني محمد قاسم الحجاجي في ثالث الحلقات المُباشرة.


وتنافس بالحلقة كل من الشاعر الأردني زكريا سلمان الزغاميم، والشاعر السوري طلال بن عون والشاعر الكويتي مجلاد الفعم والشاعر البحريني محسن الحمري والشاعر الكويتي معجب بن جلعود القحطاني والشاعر السعودي نايل السهو الظفيري.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 03-03-14, 05:57 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي- مسرح شاطئ الراحة..





مرة ثالثة التقى جمهور الشعر في مسرح شاطئ الراحة ليلة أمس الأربعاء – 26 فبراير 2014 - مع مُحبّي الكلمة الأجمل، والحضور الأكثر ألقاً.


مرّة ثالثة سمع وشاهد محبو القصائد النبطية شعراءهم الثمانية الذين تباروا في مسرح شاطئ الراحة، وقالوا من الشعر ما يبهج، وألقوا من القصائد ما وضع لجنة التحكيم أمام محنة اختيار الشاعرين اللذين أثبتا حضوراً أكثر من بقية الشعراء، ومنحهما بالتالي بطاقة التأهيل إلى المرحلة التالية من مراحل "شاعر المليون" بنسخته السادسة، والتي كانت الأصعب بالنسبة للشعراء الذي خضعوا إلى اختبارات كان بعضها الأول من نوعه على مستوى المسابقة منذ أن تم إطلاقها عام 2006.





الإعلامي عارف عمر مُعد البرنامج منذ انطلاقته الأولى، هو أول الوجوه التي أطلت على شاشة أبوظبي – الإمارات، والتقى بالدكتورة ناديا بوهناد التي طرحت بعض المواصفات النفسية للشعراء الثمانية الذين تباروا ليلة أمس، وهم:


زكريا سلمان الزغاميم/ الأردن، طلال بن عون/ سوريا، علي القرني/ السعودية، مجلاد الفعم/ الكويت، محسن الحمري/ البحرين، محمد قاسم الحجاجي/ اليمن، معجب القحطاني/ الكويت، نايل الظفيري/ السعودية.


فبعد خضوعهم لاختبارات نفسية رأت د. بوهناد أن في شخصية زكريا الزغاميم تناقضات في عدة أمور، لكنه تلقائي، اجتماعي، متحمس، موهوب، غريب الأطوار، يشعر أنه غير مرغوب به، وطلال بن عون مبتكر ومتوازن، يحب السهر والحفلات وأجواء الإثارة والسفر، لكنه قاسي القلب، وعنده اعتداد بذاته، وطموحاته كبيرة، أما علي القرني فهو اجتماعي تلقائي، عصامي وكريم ومحترم، حامل للمسؤلية، لكنه مندفع وعصبي.


مجلاد الفعم بدت صحته النفسية جيدة، وهو إداري ومنظم، يهتم بالنتائج وليس بالمنهج، معتد برأيه، مسلّ، غير أنه فوضوي وثائر، في حين أن محسن الحمري معتز بذاته، وهو اجتماعي واقعي، يحل المشكلات، صادق وصبور وحازم وعازم، يعرف ما يريد، وأحياناً يلجأ إلى تدمير الذات، لكن هناك تناقض في تعامله معها، من جهة أخرى وحسب الاختبارات بدا محمد قاسم الحجاجي اجتماعياً ومبتكراً ومتوازناً، يشتغل بجد، ويهتم بالآخرين، ويخبئ مشاعره، ومع أنه يحب الفرح، إلا أنه مستبد برأيه، فهو حازم بشكل سلبي.


وحسب الاختبارات كان معجب القحطاني قيادياً واجتماعياً، يتحمل المسؤولية، وهو موهوب وحماسي، لكنه غريب الأطوار وغير واضح، أما نايل الظفيري فهو متفائل، وإن بدأ عملاً لا ينهيه، يُساء فهمه، وهو واضح ومباشر واجتماعي.


ومع إن الشعراء الثمانية اختلفوا في الصفات، إلا أنهم أغلبيتهم كان تقديرهم لذواتهم منخفضاً، وقد اتفقوا في القسوة على الذات.





مع انتهاء فقرة التقييم النفسي انتقل الجمهور إلى مشاهدة تقرير مصور عن جامع الشيخ زايد وجالت الكاميرا في رحابه للتعريف به هندسياً وجمالياً وسياحياً، ثم أطل مُقدّما البرنامج حسين العامري وشيما للإعلان عن الشاعر الفائز عن الحلقة الثانية، حيث فاز حمد البلوشي من الإمارات الذي حصل على 69%، وبخيت البريدي المري من قطر بدرجات وصلت إلى 65%، لينضما إلى زميليهما بدر بندر الذي تمكن في الحلقة الماضية من جذب انتباه الجمهور واللجنة التي أعطته 49 درجة، وفلاح البدري الذي حصل على ذات درجة لجنة التحكيم المؤلفة من د. غسان الحسن، حمد السعيد، سلطان العميمي، أما بطاقة الإنقاذ الذهبي فكانت من نصيب وديع الأحمدي رغم حصوله على 48%، حيث أعلن سلطان العميمي عن الفائز بتلك البطاقة، وقال إن اللجنة ارتأت إعطاء فرصة للشاعر للصعود إلى المرحلة المقبلة، في حين غادر أحمد الأسيحم بنسبة 52%، وخميس الوشاحي بـ44%، وسلطان المطيري بـ50%.





بداية القصة


حفلت حلقة الأمس أيضاً بثمان شعراء هم: زكريا الزغاميم/ الأردن، طلال بن عون/ سوريا، علي القرني/ السعودية، مجلاد الفعم/ الكويت ، محسن الحمري/ البحرين، محمد قاسم الحجاجي/ اليمن، معجب القحطاني/ الكويت، نايل الظفيري/ السعودية، شاعرين فقط تأهلا في تلك الحلقة، فيما سينتظر بقية الشعراء للحلقة الرابعة بانتظار التصويت عبر الرسائل النصية.





وكانت البداية مع زكريا الزغاميم الذي ألقى (قصة ضريرة جداً) قال في مطلعها:


طاحت ملامح وجهه المتعب على خد الطريق مدت يديها لاجل تتوقى ولا كنها وقت


طاحت رعد من بعد ما ناض بنواظره البريق ثم امطرت فاستبحرت وآخر أمانيه اغرقت


ما كان يرسم نخلته في كفه الهش الرقيق إلا ولاقى وجنته من دمعة العين اشرقت


ينتق وجع والدمع متبغدد على موت الشهيق لين ازفرت صرخة وحيد وبالمحاذير انطقت


حتام يحضن ميمته في حلم ما يقدر يفيق واليا متى يضحك وضحكاته ولا يوم اصدقت





وأضاف:


هذا الغريب الي اعترض سير الكلام وما يليق اعرابه الا مبني معرب وأمارته افترقت





وختم بقوله:


يا مقرب الي يكفله للمصطفى قرب وثيق قدر المسافة يوم هذي عن خويتها افرقت





د. غسان الحسن وجد القصيدة مفعمة بالعواطف والصور، ومحملة بمشاعر كثيرة، وقد ذهب الشاعر إلى التصوير الممتد، فانطلق من وجدانه وليس من عقله، أما البيت (إلّي تعصفر ثوبه بلمحه روت حال الغريق/ يوم ان روحه في يدين الموت بالقشة هقت) فقد ذكر د. الحسن ببيت لأبي العلاء المعري، كما أشاد بالبيت (هذا الغريب الي اعترض سير الكلام وما يليق/ اعرابه الا مبني معرب وأمارته افترقت)، وفي الشطر الثاني من البيت الأخير (يا مقرب الي يكفله للمصطفى قرب وثيق/ قدر المسافة يوم هذي عن خويتها افرقت) فقد صاغ الشاعر التثنية بشكل جميل بناء على ما جاء في حديث شريف.





سلطان العميمي أشار إلى أن القصيدة كادت تقترب من الغموض، وبرأيه أن الإسهاب في الوصف قد يعيق وصول النص إلى المستمع، وبشكل يشغله عن الاستمتاع بالصور الموجودة في النص وتحديداً في الأبيات الأخيرة، أما في وصف الشخوص والمواقف فقد كان صوت الشاعر فيها هو الأبرز، إلى أن جاء البيت ما قبل الأخير، حيث ظهر صوت الطفل، وبرأي د. غسان لو أن الشاعر أبرز جميع الأصوات لتوافرت حيوية أخرى في النص.





حمد السعيد قال إن النص جميل جداً، وتناول الموضوع برقة بيّنتها قافية العجز، كما جاء النص وكأنه سيناريو جميلاً، فيما كانت الشخصية مبهمة، وحسبما قال فإن الإشارة المباشرة تدل المتلقي على جمالية النص أكثر، لكن الشاعر مميز بصوره، وبأسلوبه التجديدي والمتطور، خصوصاً وأنه استخدم طرق الحداء الطويل المسرحي الذي يعطي المفردة اتساعاً، وختم بالثناء على بعض الأبيات التي وردت في النص.





رسالة إلى البلاد


الشاعر طلال بن عون ألقى رسالة لبلده سوريا قال فيها:


هالمسمى با شاطش احلامي بدا مشواري بالقصيد اللي مخاويني بكل اسفاري


جيت لك مملي من الدنيا طموح وغربه شايل بزوادتي حلمي وصدق اشعاري





وأضاف في متن النص:


جيت لك صادح بصوتي للسلام أغني ممتطي في رحلة صهوة خيال أفكاري


السلام اللي عن دياري تنحى غيمه بعد ما غنى ربيع الموت وسط دياري





وقال في البيتين الأخيرين:


خاين الأمة مجوسي الفكر والملة لو ستر نفسه بثوب الدين يبقى عاري


ومن يشتت شمل بلدان العرب بالفتنه لا يفاخر بين حكام العرب ويماري





سلطان العميمي قسم القصيدة إلى مستويين، المستوى الأول زاخر بالتصوير، والثاني هدفه إيصال رسالة واضحة، وقد وُفّق الشاعر في الانتقال من بيت إلى آخر، لكن البيت (السلام اللي عن دياري تنحى غيمه/ بعد ما غنى ربيع الموت وسط دياري) كان جميل الوصف، إلى جانب أبيات أخرى جميلة.





حمد السعيد أشار إلى المباشرة في النص، ورأى أن هذا من حق الشاعر، وخصوصاً في حالة سوريا، كما جاءت الصور الشعرية جميلة في طَرْق مهمل، لكنه السعيد كان مؤمناً إلى أن طلال سيقدم الجميل، حيث طرح الهم وطني بشفافية وجرأة، وهذا يحسب له من خلال ذلك النص الشامخ.





من جهته رأى د. غسان الحسن أن الفكرة غلبت الشعر، وطلال اعتنى بالمعنى الذي أراد إيصاله، لكن في هذه الحالة لا بد من مراعاة الشعر، ففي موقع الشعر يجب أن يأتينا الشاعر به، أما البيت الذي جاء في شطره (بعد ما غنى ربيع الموت وسط دياري) فإنه رائع جميل، ووجوده يدل على أن صاحبه يكتب الشعر، والقصيدة عموماً لا بأس بها.





بيرق الشعر


الشاعر علي القرني كان قد ألقى ليلة أمس قصيدة عن بيرق الشعر ومسابقة "شاعر المليون"، ومما قال في مطلعها:


لا رفرف البيرق وثارت فتايله وأختال وعيون النشاما تخايله


سليت من بيض الفرايد شلفا تنومس كف شعري وقايله


تتحد من حر المشاعر حدودها وتصيد من شرد الخيال ومثايله


واسرجت قبا الحروف ونقيتها من مربوط الشعر الأصيل وسلايله





مضيفاً:


كم جاك قبلي يا حمر العرش طارش عود وراياته مع القوم طايله


وياما قصر من دون عرشك نواخذه وقلال من نوخ بظلك رحايله


قصر بلبن العدل والعز ينبنا تظهر من الخمس الزوايا فضايله





وختم بالبيتين:


ثورة عقول بارك الله سعيها أطاحت البث العقيم ووسايله


واليوم يا نصر على أرضه يردني ولا شهادة من تثمن جزايله





حمد السعيد جاءت شهادته محل إعجاب وتقدير بالنص وصاحبه، وقال إن ذلك النص صادر عن رجل ناضج فكرياً، استخدم الطرق الهلالي النقي، ورغم تكرار موضوع النص في البرنامج إلا أن الشاعر أتى بالجديد، وبأبيات جميلة كما الحال بالنسبة لـ(قصر بلبن العدل والعز ينبنا/ تظهر من الخمس الزوايا فضايله)، وختم بالقول: إنه نص يليق بشموخ القرني.





د. غسان الحسن وجد النص جميلاً، ومكتوباً بوعي تام وبتجربة عميقة في الشعر، فمنذ البيت الأول وهو يشكل نموذجاً للأسلوب الذي اتبعه الشاعر، معتمداً على الصورة التمثيلية من خلال التصوير الجزئي، فالصورة عند القرني تتكون من أجزاء، ومن أجزاء داخل أجزاء، وهذا ما ظهر سواء في وصف البيرق والمفردات الدالة عليه، أو من خلال وصف الفَرس في البيت (واسرجت قبا الحروف ونقيتها/ من مربوط الشعر الأصيل وسلايله)، وفي البيتين اللذين تلياه، لتشكل تلك الأبيات الثلاثة جسداً جميلاً داخل النص.








سلطان العميمي وجد فكرة القصيدة تقليدية، لكنه أشاد بالطرح المميز لها، وما لفت انتباهه مفردات النص، وتعدد الأجواء بين بر وجو وبحر، ورفعة وشموخ، وغير ذلك من مفردات.





"يتيم" الفعم


مجلاد الفعم رابع شعراء الحلقة ألقى نص (اليتيم) الذي قال في أبياته الأولى:


سافر الوصل فالعتمه وحل الغياب والطعون استباحت كل جرح امقيم


وارتوى القاع مما يحتويه السحاب واحتوى في ضفافه دمعة المستهيم


شاعر نيتي بيتضا وصبري وصبري زهاب وكل ما فضفضت نفسي خفوقي يهيم


كل ما سقت للذكرى خفاف الركاب عودت واكتشفت ستر الظلام العيتم


ما غوى نظرة العطشان غير السراب لا مشى والحقيقه طعنته بالصميم





ثم ختم نصه بالأبيات:


ضمت الذاكرة من ذكرياتي كتاب بين صفحاته موادع وجرح اليتيم


كل ما جيت بين الرابيه والرحاب أتذكر شموخك والزمان القديم


انشهد إنك فقيده يا عزيز الجناب عشت عيشة عظيم ومت موتة عظيم





د. غسان الحسن أشاد بالنص الذي يعبر عن تجربة معاشة، وهي فقدان الأب في سن مبكرة، وقد أحسن الشاعر في وصف الغياب، وجاءت كلماته معبرة، والنص يقسم إلى جزأين كما قال، الجزء الأول مفعم بالشعر، أما في المنتصف فقد لخص الشاعر تجربة اليتم وكيف تغلب عليها، وقد سلك الشاعر في نصه المسلك الصحيح ووصل، غير أن الشعر خفت في الأبيات الأخيرة من القصيدة، إذ كان مباشراً بشكل تام.





سلطان العميمي وجد النص سهلاً ممتنعاً مشحوناً بالعاطفة والزخم الشعري، كما كان الشاعر موفقاً في الانتقال للحديث عن والده.





كذلك حمد السعيد وجد النص جميلاً، وقد لمس فيه إحساس إنساني متميز، وخصوصاً عندما تحدثت عن الشاعرية والغياب، وهذا يدل على شموخ الشاعر مجلاد.











صور ومحسنات


(عبس وجه الفتن) كان عنوان النص الذي ألقاه محسن الحمري ليلة أمس، وجاء في مطلع النص:


تهب الريح وغصون الحياه تميل وتتساقط سنين العمر قدامي


وانا رحال أدوّر بالفجوج مقيل عن سموم الظروف وسطوة أيامي


حلمت وكم حملت اللي يهد الحيل من آمالي مع انها سبّة آلامي





وأضاف:


وطن أسسه زايد ما يبي تعديل سما نحو السما في نهجه السامي


ودار البر شاهد والفطين يخيل من اللي صار باسم الدين متحامي


وما ناديت إذ ناديت يا هابيل ولكن لا حياة وحزمهم ضامي





(المحسنات البديعية حاضرة، والتصوير الشعري لم ينشغل الشاعر عنه).. هذا ما قاله سلطان العميمي للشاعر محسن الحمري، إذ لفت انتباه العميمي توظيف الشاعر المفردات المرتبطة بالصوت مثل (ناديت، تهليل)، وهذا يتلاءم مع فكرة القصيدة التي جاء بناؤها جميلاً، رغم ما فيها من فجوات أثناء الانتقال من فكرة إلى أخرى، فيما رأى حمد السعيد النص جميلاً، ويحمل رسالة الشاعر.





د. غسان الحسن قال إن النص جيد، وفيه كثير من الشعر، فالشاعر فيه ركز على شيء جميل تجلّى في البيت (تهب الريح وغصون الحياه تميل/ وتتساقط سنين العمر قدامي )، كما في النص محسنات بديعية بين جناس وطباق ومقابلة، وفي أحد أبياته أيضاً تناص مع القرآن الكريم، الأمر الذي يرتقي بالنص الذي يحمل في أحد أبياته أسلوب تصوير التشبيه الضمني، لكن في النص فجوة كان على الشاعر أن يجسرها بشكل أفضل.





نص إلى سُمية


محمد قاسم الحجاجي وإكراماً لروح د. سمية الثلايا التي اغتيلت في حادثة تفجير مستشفى في اليمن كتب قصيدة (سلاسل، ودمعة مخملية) قال في مطلعها:


معك يا وطن طعم المساء حالي شعوره ولو جيت متوشح مناسيك وعتابك


تلال السواد وحزن يا م اكبر حضوره على روض ذاقت الويل بشعابك


هنا كانت تصلي والأبواب مهدروره تكبر، وتسجد خاشعة ريش وثهابك


هناك كانت رمال لصحاريك مثوره تهب لسماك وتحتري غيث جلبابك





وقال في نصه أيضاً:


جريمة بظهرك يا وطن جات مسعوره بكف الغدر تقطف سميّه من اهدابك


وخلت أساورها على الأرض مكسوره وخاتم غلاها ينزف الدم في بابك


خطفها الوفا وتبعثرت لوّل مذعوره وكن ظلها المطعون يبكيك لمصابك





وختم بالبيتين:


فلا هم بشر منا على هامش الثورة خذوا كل ريف يسكب الفي بكتابك


على وين؟ ما ندري خطاويك مجروره ولا باين نجوم بهالليل ترقا بك





حمد السعيد قال إن النص شامخ، وهو من أجمل ما سمع في تصوير الأحداث، أما حضور الشاعر فهو مذهل، والصور الشعرية لم تغب عما قال الشاعر منذ بداية النص وحتى نهايته، إذ لم تتغلب الفكرة على الشعر، فاستطاع تصوير الحدث برقي وإحساس عالٍ، والأجمل من ذلك أنه لم يقفز على الوطن، وبانت حرفة الحجاجي كشاعر حين ختم بمثل ما بدأ (على وين؟ ما ندري خطاويك مجروره/ ولا باين نجوم بهالليل ترقا بك)، وكان النص - مثلما أشار السعيد - من أجمل ما سمع رغم كم الحزن الذي يحمل.





هذا ما أكد عليه د. غسان الحسن، إذ وصف النص بأنه مذهل وجميل، وما زاده جمالاً الإلقاء، فكان د. غسان أسيراً طوال الأبيات التي كانت اللقطة فيها متماسكة ومليئة بالتصوير، ولولا أن النص حمل اسم علم لانطبق على كثير من البلدان العربية، وما أشار إليه د. غسان أن كلمة وطن وردت مرتين، لكن الشاعر أشعر السامع بوجوده من خلال كامل الخطاب، وكانت كل كلمة من الوزن الثقيل تتجه إلى الوطن، في حين بلغ عدد الكلمات التي تعبر عن الألم والانكسار 30 كلمة، ما يدل على سعة مفردات الشاعر الذي طرز قصيدته بالجمال الذي صور المأساة، وما لفت إليه الحسن البيت الأخير الذي جاء مفتوحاً.





سلطان العميمي من جهته أيضاً أبدى إعجابه بالقصيدة التي كشفت عن شاعر محمل بالإنسانية والهم، فكتب ما يريد باحتراف، ونطقت القصيدة بالشعر والصور والإنسانية، كما لم يطغَ أحدهما على الآخر.











تصوير شعري مبتكر


معجب القحطاني كان من بين المتسابقين الذين أشادت اللجنة بنصوصهم، إذ ألقى ليلة أمس قصيدة قال فيها:


لك الثنا يا منزل السبع المثاني بالكتاب انت الرجا يا خالقن جنات عدن وحورها


يالله ابوي برحمتك تكفيه من شر العذاب اسقه من كفوف النبي شربه يعيش حبورها


وامي يا رب الهمني من كل باب الشمعه اللي ما يبدد همي إلا نورها


يا بوظبي لعل يسقيك الحقوق السحاب رممت سنبوك التراث در بحورها





وتابع:


نشيت بالصحرا وعشقي للخيول وللركاب واروي ظما جهلي من الشيبان وانهل شورها


خطفت حرفين هجائيه وسموه اغتصاب قصدي شريف ونية العالم حسب منظورها


وان كانها فعلاً جريمة تستحق الارتكاب واللي يخفف ذنبها ظلم الحروف وحورها





فيما ختم بأبيات قال فيها:


ولا أرتجي صب الرعود اللي سحايبها ضباب





وسنتابع لا حقآ















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 13-03-14, 12:22 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

نعود اليكم من جديد
ولاحقا سوف يتم تنزيل المقاطع بالفيديو


نتابع

أنتظروني















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 13-03-14, 12:22 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الثلاثاء, 11-مارس-2014 12:03 مساءا


على خشبة مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي استطاع نجوم "شاعر المليون" كسب الرهان شعراً ليلة أمس في رابع حلقات مسابقة "شاعر المليون" بموسمها السادس، والتي عرضت على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي – الإمارات، ومن ثم أعيدت على قناة بينونة.



ثمانية شعراء اجتمعوا ومعهم في شاطئ الراحة حشد من الجمهور الذي جاء بعضه لتشجيع ذوي القربى والأصدقاء، وبعضه الآخر كي يحيي صاحب الكلمة الأجمل، والشعر الأفضل، والقصيدة الأمثل، وإذا كان لكل فرد من الجمهور مقصد من الحضور، إلا أنهم في النهاية مقصدهم واحد، وغايتهم واحدة أيضاً، وهي أن يصل المرشح (أياً كان) إلى آخر حلقة من حلقات المسابقة، فيتصدر المشهد والمسرح، ويحمل بيرق الشعر، ولقب الإمارة في الموسم السادس الذي بدأ الجمهور يعيش تفاصيل أحداثه منذ منتصف شهر شباط/ فبراير الماضي.



الشعر والليل موعدنا.. تحت هذا العنوان التقى ثمانية متسابقين هم الشاذلي المبارك جودات/ السودان، أسامة محمد السردي الزواهي/ الأردن، خالد صالح القحطاني/ السعودية، سعود البلوي/ السعودية، سيف سالم المنصوري/ الإمارات، عبدالله الرشيدي/ السعودية، عبدالله الحيلان/ الكويت، كامل البطحري/ سلطنة عمان، وكان الأمل يحدو كل واحد منهم بالفوز بتصويت لجنة التحكيم كي ينضم إلى قافلة الشعراء الذي فازوا في الحلقات الثلاث الماضية.



ليلة الأمس كان بانتظار تصويت جمهور "شاعر المليون" منذ الحلقة الماضية كل من زكريا الزغاميم/ الأردن - 45 درجة من لجنة التحكيم، طلال بن عون/ سوريا - 42 درجة، مجلاد الفعم/ الكويت - 43 درجة، محسن الحمري/ البحرين - 44 درجة، معجب القحطاني/ الكويت - 44 درجة، نايل الظفيري/ السعودية - 45 درجة.

ومن بين هؤلاء لم يستطع التقدم خطوة إلا الشاعرين مجلاد الفعم بحصوله على 60% من التصويت عبر الرسائل النصية، وطلال بن عون الذي حصل على 58%، واللافت في حلقة الأمس أن لجنة التحكيم احتفظت ببطاقتها الذهبية، فغادر أربعة متسابقين الموسم.



استوديو التحليل

كان للإعلامي عارف عمر وقفة مع د. ناديا بوهنّاد التي تمكنت من رصد وتحليل الحالة النفسية عند شعراء الحلقة قبل ظهورهم ليلة أمس، وحسب الاختبارات تبين التالي:

الشاذلي المبارك: منظم، مندفع، يعمل بجد، يهتم بالآخرين، استبدادي، دقيق، غامض، تقدير الذات لديه منخفض.

أسامة محمد السردي: تقدير الذات لديه متوسط، قلقه طبيعي، اجتماعي، مبتكر، يحب الحفلات، شخصيته استثنائية، متحمس، لا يحب تحمل المسؤوليات، غير واضح.

القحطاني: تقدير الذات لديه منخفض جداً، وهو منظم، عملي، آمر، شجاع، ديكتاتوري، غير حساس تجاه الآخرين.

سعود: تقدير الذات لديه متوسط، قلقه طبيعي، قيادي، اجتماعي، مجادل، حدسه قوي، عصبي، مندفع، غير واضح، طموحاته كبيرة لكن لا يعرف من أين يبدأ.

سيف: تقدير الذات لديه منخفض، قلقه طبيعي، يشارك بالقليل رغم أن لديه الكثير، يملك قدرات فنية، ولديه مهارات في العمل، رائق، أنيق، معزول عاطفياً.

الرشيدي: متحدٍّ ويتعلم الجديد، حنون، عاطفي، متوحد، محبط، يعاني، لكنه يعتمد على ذاته.

عبدالله برجس أصغر شاعر في البرنامج هو اجتماعي مبتكر، يقدس الجمال، حسي ومنسجم مع ذاته والآخرين، غير أنه مدمن على بعض الأشياء ومتقلب.

البطحري: تقدير الذات لديه منخفض جداً، لديه إحساس بالمسؤولية، وهو مخلص، رحوم، متشائم، منعزل، ويشعر بعدم ثقة بالذات.

وقبل الانتقال إلى أجواء المنافسة والحماسة تم عرص تقرير مصور عن تاريخ قلعة الجاهلي ومكانتها السياسية في الزمن الماض، والسياحية في الزمن الحاضر.



وسواس الشعر

أسامة محمد السردي الذي استبدل قصيدته التي كان من المفترض أن يلقيها ليلة أمس؛ لم يكن موفقاً، فقراره بالاستبدال ربما يضّيع عليه فرصة البقاء في المسابقة، إذ أن قصيدته الجديدة لم تلقَ إعجاب لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، سلطان العميمي، حمد السعيد، فثلاثي التحيكم اتفقوا على أن يا ليت الشاعر لم يستبدل نصه الأول بنصه الذي قدمه ليلة أمس، وجل ما تميز به أسامة كان في بعض مقاطع الإلقاء فقط.



فالمعاني التي حملها نصه الجديد كانت مكرورة ومعادة كما قال د. الحسن، والصور التي جاء بها الشاعر لم يكن موفقاً بها.

فيما راح سلطان العميمي إلى أن النص اتجه نحو اصطناع الفكرة، وقد تجلت المشكلة ليس فقط في الإلقاء، إنما في الصور أيضاً.

وهو ما أكده حمد السعيد معرباً عن أسفه لاستبدال النص الأول الجيد بالثاني الأضعف، وهو ما لم يكن في صالح أسامة، وحين سئل عن سببه في الاستغناء عن أجمل القصائد قال: إنه الوسواس.



مقارنة غير موفقة

ثاني شعراء الحلقة كان الشاذلي المبارك الذي انتزع إعجاب اللجنة لأنه تمكّن من دخول مسابقة الشعر النبطي، علماً أنه ليس شاعراً نبطياً في الأصل، إنما يجيد ذلك النوع من الشعر، وقال في القصيدة ليلة أمس:



صحيت ولي فوادٍ غير صاحي مدام القوم همو بالرواح

سروا والشعر فيهم كالصفاوي بعد هزو جذوع البين طاح

لكن وإن ثقلت هموم المحبة مَ هي تثني عن الهدة جناحي

سام المجد واشريه بقصيدة ف رَجلٍ مقدمه مثل الصباح



وأضاف:

محمد يا ولد زايد لذكرك يطيح من الفريدات الوشاح

مديحك فقه ووصوفك ضرورة تبيح اللي بغيرك ما يباح

مَ فوقك بالكرم يا كود منهو بشهر الخير خيره كالرياح

محمد وان غدا فالعلم قومة تقدم لا كراع ولا سلاح



وختم بـ:

لا تعجب لا مدحتك يالوليده مَ هو باية حكم كفو امتداح

طواقي تحتها العالم يدبر وطواقي مثل طاقية مناحي

فلو مَ امدحك وين اروح عني مديحي فيك واجب يا الفلاحي



سلطان العميمي رأى أن المطلع فيه استدعاء واضح لبيت شعري من قصيدة لشاعر آخر، وذلك البيت لم يضف للقصيدة أي شيء، ولم يخدمها، ومع أن هناك مجموعة صور وتشبيهات جميلة إلا أن توظيفها لم يكن في صالح القصيدة، ذلك لأنها لامست أحداثاً تاريخية ومقاصد دينية فدخل الشاعر في تماس مع أمر لم يكن من صالحه فعل ذلك، لكن في القصيدة عموماً تشكل بعض ملامح إبداعه.



حمد السعيد: صنف بحر النص، وهو الوافر في الشعر الفصيح، والصخري والعوري في الشعر النبطي، وهذا البحر قد لا يناسب المدح أكثر مما يناسب الحزن، وما لفت انتباه السعيد ترابط أبيات القصيدة رغم أنها قصيدة مدح، حيث بدأ الشاعر بالحديث عن المسابقة، واعتباراً من البيت الرابع ذهب إلى المدح.



د. غسان الحسن وجد أن النصف الأول من النص مليء بالشعر الجيد والشاعرية، ففي كل بيت صورة جميلة، في حين أن النصف الآخر منها جاء أسلوب المدح بالمقارنة، وفي ذلك تماس مع أمور تتعلق بالدين، وهذا لم يكن له داعٍ، فالمقارنات في النص ليست هي الأسلوب الأمثل، ومن جهة ثانية البيت الرابع قبل الأخير والبيت الأخير من المفترض أن يكونا ورارء بعضهما.



نص متماسك

ثالث النصوص التي أُلقيت ليلة أمس جاءت على لسان الشاعر خالد القحطاني، وكان بعنوان "سلعة لسان"، وقصد بالعنوان الشعر، ومما قال في أبياته الأولى:

السحابة تغسل القاع ويطير العجاج يوم رعادها يدوي وبارقها برق

امطري من حيث شنتى وياتيني الخراج وابتديت اسن الاقلام وأمد الورق

أذبح الفكر المعند مثل ذبح النعاج واعزم آذان النشامى على لحم ومرق

وكرسي المليون جمرة تدور للنتاج مبخرتها المسرح اللي على غير فرق



وقال أيضاً في نصه:

والقصيدة سلعة لسان ما هي للحراج جعلها تسلم من الرخص وايدين السرق

سلعتي من سهامها قلت: ما فيها خراج لو توقف شعر الراس ويصب العرق

علموا اللي يرخص الذات ويسوم المزاج مد دلو المال في بير الأفكار وغرق



حمد السعيد أشاد بحضور القحطاني على المسرح، وبالنص، إذ قال إن أبياته جميلة، وهو نص متماسك من أواله وحتى آخره، ورأى أنه كان بإمكان الشاعر الاستغناء عن البيت الثالث، إلى جانب ذلك ورد في النص بيتاً مغلفاً بالإبهام.



من الكلمة الأولى بدأت الشاعرية تتدفق وكذلك التصوير الجميل، هذا ما رآه د. غسان الحسن، إذ غلب التصوير عليه، فقد عمل الشاعر على الحديث من خلاله، وليس من خلال الواقع، وجاء البيتان الأول والثاني تمثيليان، كما تم توظيف الأقوال بشكل جيد، بالإضافة إلى اختتام النص بفكرة جميلة (ومن بغى يلقى لصوته وقيفانه رواج/ لا يحط إيد المجامل على فم الورق)، فكان البيت بمثابة حكمة رائعة في الشعر، ووحده البيت الثالث كان صادماً للدكتور الحسن، لأننا في مجال شعر ، والبيت لم يكن في السياق.



والقصيدة جميلة برأي سلطان العميمي، وفي قافية الجيم استعراض كان من الممكن أن يطغى على مستوى الشعر، لكن الشاعر تمكّن من تجاوز ذلك، فجاء نصه محكماً، وقام بتوظيف المفردات الدالة على الموضوع بشكل متميز، ومثلما كانت مقدمة النص رائعة كذلك جاء الختام.



متدارك البلوي

سعود البلوي قدم نصه "السابحة" بمطلع جاء فيه:

طارت السابحه والضير اعتلا مهره مجنحه باذن رب ولي

هاجسي هو رسنها وفكري سلا سابقي نسنست وسط قفر خلي

غرة الصبح يوم الظلام انجلا بصحبتها وهي جمرة تصطلي

طلقة الميمنه والثلاث حجلا وصف مهرة خيالي على مدخلي



مضيفاً فيما قال:

الشعر ذروته منك فيها حلا وانت في ماكر الذايقه معتلي

نادر القافيه لا وصلك وتلا يعتبرك اطلس معجم منهلي

ما جذبني سوى عشق ريم الفلا دربها درب عز وكنز ملي



ثم ختم بالبيتين:

جيتكم والوطن عندي اغلى ثمن جندي لامر اخو نوره الفيصلي

ديرتي من قديم الزمان العلا لا به زهير ابن قيس ربعي بلي



د. غسان الحسن قال إن النص جاء على وزن المتدارك، وهو وزن راقص، وكان الشاعر يستشعره جدياً فألقاه بشكل جيد، وقد بدأ النص بصورة ممتدة ومتسعة، إذ ذهب الشاعر إلى المهرة ووصفها، وهو ما يسمى بالاستقصاء في الصورة.



سلطان العميمي أشار في معرض حديثه إلى أن القصيدة اشتملت على أكثر من موضوع، وما لفت انتباهه المفردات بكل ما فيها من حركة وعلو، أما حضور الشاعر فكان جميلاً، وكذلك التفاعل معه.



حمد السعيد أشاد بالنص الشامخ كما وصفه، وبما فيه من صور، وقافية متجانسة، وجرس موسيقي بديع، إلى جانب الإلقاء المتميز.



صور ودلالات

سيف سالم المنصوري ألقى "قنوف الرجع" لجمهور الشعر، فلقي من التشجيع ما يؤكد إعجاب المستمعين بنصه، وقد قال في بداية النص:

غيم تنشا ينوب ومشمله سحبه يشعا السهيلي خباها بأمر خلاقه

ترزّمت واحتمت بالغيث مندحبه فرّاخها فالسما رغوة لبن ناقه

ميدولها منه شمس الصبح منسحبه والعقربي يستهيض الرعد شعاقه

ايزم فالعارض الغربي وله نحبه ايبهش المختلي وينشّف ارياقه

من ليوا شد وادّمدم على الرحبه وأسفر على شاطي الراحة ببراقه



ثم قال في متن النص:

همال الأردان يسري ويشرح به صدر من الضيق ياسه قطع ارزاقه

يدخل يمينه ورا اضلوعه ويفتح به باب تصدا على المفتاح مغلاقه



إلى أن ختمه بالأبيات التالية:

خليفه اللي مغاني الجود تنضح به من شوفته كل حلم ايحقق اعناقه

اليا نوا المجد نسرح له ونسرح به وانعطّنه عاد ظله غربي ارواقه

طاريه نوماس نفخر به ونملح به كبد من الغل راعيها شكا العاقه

عليه تسري غيوم القاف مندحبه وبيارق الشعر فوق الغيم خفاقه



سلطان العميمي أكد أن نص المنصوري هو أحد أجمل القصائد التي أُلقيت في المسابقة، ففيها سلاسة متميزة، ومعالجة ذكية للفكرة، أما الصياغات فكانت مصدرها البيئة البدوية الإماراتية، والدلالات بانت في البيتين الثاني والرابع تحديداً، فقد جاءت معبرة عن الصوت والحركة واللون، ما جعل النص مميزاً.



حمد السعيد وجد النص جميلاً جداً، وأشار في معرض حديثه أن المنصوري كان قد شارك في إحدى دورات معرض الصيد والفروسية يوم كان عمره 17 عاماً، وفاز نصه في مسابقة الشعر المصاحبة للمعرض، أما ليلة الأمس فكان الشاعر متألقاً، وكل بيت ألقاه شكّل جمالاً بحد ذاته، بصور موظفة بشكل متميز، وبدقة وصف واضحة جداً، كما ركز السعيد على ترابط فكرة النص، وعلى حضور المنصوري المسرحي وإبداعه اللافت.



د. غسان الحسن أدهشه نص المنصوري، مما قاله: لو كنا نشاهد المنظر الذي تحدث عنه الشاعر لما وجدناه أجمل من الذي جاء في النص، حيث دقة تصوير، والحركة والزمان واللون والمكان وتطور الحدث خلال الوقت اليومي، وبالتالي تفوق النص على الفنون الأخرى، وما جاء فيه من تكرار في القافية لا يحسب تكراراً، إنما خدم النص، وحين أضاف الشاعر حرف الحاء للقافية زاد النص جمالاً وإيقاعاً، والذي حملت أبياته مفردات محلية كثيرة يعرفها الشاعر.



تميز الطرق والقافية

عبدالله الرشيدي تغنى بمسابقة "شاعر المليون" من خلال نص أعجب لجنة التحكيم، وقال في مقدمة نصه:

تسلطن غناي والمعنى زما مرقاة عالي ونسناسه عبير

له صفحة في سماي وله حمى واعرف اطير له الحبر ويطير

شاعر وحرفي وقافي من سما وما لمه الفي فرقة الهجير

بعض الشعر مثل كلمة ربما لا هي بخير ولا هي يم خير

وبعض الشعر مثل كلمة كلما يخلف مجيّه مصير عن مصير

وأنهى نصه بأبيات تتغنى بالإمارات والشيخ زايد:

وارض الإمارات تفرق طالما جت بالمقارن وبالفرق الكبير

عرابها زايد وزايد كما حلم بجفن الثريا مستنير

وصلت زايد وحسيت بظما من بعد زايد وش الشي المثير

وما رميت إذ رميت الله رمى وردت غلا للكبير والصغير



حمد السعيد أشاد بحضور الشاعر المتميز وبالطرق الجميل الذي استخدمه في نصه، بالإضافة إلى القافية بما يخدم التغني بالمسابقة، كما لمس تجانس بين المفردات، وجمالاً في الصور الشعرية وتوظيفها بمهارة.



د. غسان الحسن أكد أن الوزن الذي استخدمه الشاعر موجود في الفصحى والنبطي وهو نادر الاستخدام في كلا الحالتين، كما في القصيدة صور مفردة وأخرى ممتدة مركبة، واستخدم الرشيدي لوناً ثانياً من التجميل باستخدام ألفاظ من القرآن بما يفيد النص، مضيفاً د. الحسن أن القصيدة عبارة عن 14 بيتاً، غير أن الشاعر وقع في النمطية حين استخدم في 6 أبيات منها أداة (ما) مع ملحقاتها، وهي قوافٍ جاهزة كما قال.



وما لفت انتباه العميمي الصوت والحركة والرائحة التي وردت في النص ذو المطلع المتميز، والمفردات التي أضافت إليه خصوصية معينة.



غزل ونوى

إلى الغزل الشفيف قاد عبدالله برجس الحيلان الجمهور، من خلال قصيدة تحدث فيها عن بعد الحبيب وفراقه إذ قال:

إذا جاد السهر والليل طال وما عرفت انام من يرد الطواري لا تسريني على بابه

أجيه وخلف سوره تنبت أوراق وتسيل أقلام تبحكيها من افروه المنابر لين تنتابه

حبيبي والسما ما عاد ف ازرقها فرص واحلام حبيبك ما بقى للحزن ناي الا تغنى به

يحبك كثر ما ساد الحنين ودارت الايام وكثر ما هزت الغصن الرياح وودع احبابه



وفي وصف لحاله بسبب بعد المحبوب قال:

نحل جسمه من اسباب الغياب اللي تعدى عام تخيل عام عاشقك ما ضاقت ثيابه

تسولف نبرته للسامعين الجرح والآلام ولا ف ايديه حيله والظروف تضيّق رحابه

ملته الذكريات وساق ركبه ف الطريق العام عسى المسرى يخفف ضيقته ويهدّي اعصابه



د. غسان الحسن وصف النص أنه مفعم بالشاعرية على الرغم من تجربة الشاعر المبكرة في الشعر، لكنه رأى أنه مع اكتمال تلك التجربة سيكون الشاعر رائعاً، فالأسلوب الذي طرح فيه الشاعر همه كان راقياً، ثم إن الحسن لم يستطع استلال الصورة من النص كما علق، إذ كان يتحدث من خلاله، ولم تكن الصورة محدودة إنما ممتدة التأثير، أما اللغة فكانت منزاحة عن اللغة المعجمية، وما ميز نص الحيلان أيضاً الانسياب الواضح، وكأنه كتب دفقة واحدة، وكتلة واحدة من الجمال.



سلطان العميمي أثنى كذلك على النص الرومانسي الناضج، الذي تمكن الشاعر فيه من ابتكار صور شعرية وصياغات جميلة طرحها بأسلوب متنوع غني تضمّن عدة أساليب.



حمد السعيد قال إن اللجنة كسبت الرهان بالحيلان، فرغم صغر سنه إلا أنه قدم نصاً جميلاً بمدخل عفوي، وبإحساس عاشق، حيث كان الشعر حاضراً في جميع الأبيات من أول بيت وحتى آخر بيت.



حضور وغياب

"صوت البر" هو عنوان النص الذي ألقاه كامل البطحري، إذ تميز بالحس الإنساني العالي فيه، ربما لأن موضوعه والد الشاعر الذي غاب عن الحياة قبل بدء الموسم بعدة شهور، و"شاعر















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 13-03-14, 12:32 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الثلاثاء, 11-مارس-2014 12:03 مساءا

على خشبة مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي استطاع نجوم "شاعر المليون" كسب الرهان شعراً ليلة أمس في رابع حلقات مسابقة "شاعر المليون" بموسمها السادس، والتي عرضت على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي – الإمارات، ومن ثم أعيدت على قناة بينونة.


ثمانية شعراء اجتمعوا ومعهم في شاطئ الراحة حشد من الجمهور الذي جاء بعضه لتشجيع ذوي القربى والأصدقاء، وبعضه الآخر كي يحيي صاحب الكلمة الأجمل، والشعر الأفضل، والقصيدة الأمثل، وإذا كان لكل فرد من الجمهور مقصد من الحضور، إلا أنهم في النهاية مقصدهم واحد، وغايتهم واحدة أيضاً، وهي أن يصل المرشح (أياً كان) إلى آخر حلقة من حلقات المسابقة، فيتصدر المشهد والمسرح، ويحمل بيرق الشعر، ولقب الإمارة في الموسم السادس الذي بدأ الجمهور يعيش تفاصيل أحداثه منذ منتصف شهر شباط/ فبراير الماضي.


الشعر والليل موعدنا.. تحت هذا العنوان التقى ثمانية متسابقين هم الشاذلي المبارك جودات/ السودان، أسامة محمد السردي الزواهي/ الأردن، خالد صالح القحطاني/ السعودية، سعود البلوي/ السعودية، سيف سالم المنصوري/ الإمارات، عبدالله الرشيدي/ السعودية، عبدالله الحيلان/ الكويت، كامل البطحري/ سلطنة عمان، وكان الأمل يحدو كل واحد منهم بالفوز بتصويت لجنة التحكيم كي ينضم إلى قافلة الشعراء الذي فازوا في الحلقات الثلاث الماضية.


ليلة الأمس كان بانتظار تصويت جمهور "شاعر المليون" منذ الحلقة الماضية كل من زكريا الزغاميم/ الأردن - 45 درجة من لجنة التحكيم، طلال بن عون/ سوريا - 42 درجة، مجلاد الفعم/ الكويت - 43 درجة، محسن الحمري/ البحرين - 44 درجة، معجب القحطاني/ الكويت - 44 درجة، نايل الظفيري/ السعودية - 45 درجة.

ومن بين هؤلاء لم يستطع التقدم خطوة إلا الشاعرين مجلاد الفعم بحصوله على 60% من التصويت عبر الرسائل النصية، وطلال بن عون الذي حصل على 58%، واللافت في حلقة الأمس أن لجنة التحكيم احتفظت ببطاقتها الذهبية، فغادر أربعة متسابقين الموسم.


استوديو التحليل

كان للإعلامي عارف عمر وقفة مع د. ناديا بوهنّاد التي تمكنت من رصد وتحليل الحالة النفسية عند شعراء الحلقة قبل ظهورهم ليلة أمس، وحسب الاختبارات تبين التالي:

الشاذلي المبارك: منظم، مندفع، يعمل بجد، يهتم بالآخرين، استبدادي، دقيق، غامض، تقدير الذات لديه منخفض.

أسامة محمد السردي: تقدير الذات لديه متوسط، قلقه طبيعي، اجتماعي، مبتكر، يحب الحفلات، شخصيته استثنائية، متحمس، لا يحب تحمل المسؤوليات، غير واضح.

القحطاني: تقدير الذات لديه منخفض جداً، وهو منظم، عملي، آمر، شجاع، ديكتاتوري، غير حساس تجاه الآخرين.

سعود: تقدير الذات لديه متوسط، قلقه طبيعي، قيادي، اجتماعي، مجادل، حدسه قوي، عصبي، مندفع، غير واضح، طموحاته كبيرة لكن لا يعرف من أين يبدأ.

سيف: تقدير الذات لديه منخفض، قلقه طبيعي، يشارك بالقليل رغم أن لديه الكثير، يملك قدرات فنية، ولديه مهارات في العمل، رائق، أنيق، معزول عاطفياً.

الرشيدي: متحدٍّ ويتعلم الجديد، حنون، عاطفي، متوحد، محبط، يعاني، لكنه يعتمد على ذاته.

عبدالله برجس أصغر شاعر في البرنامج هو اجتماعي مبتكر، يقدس الجمال، حسي ومنسجم مع ذاته والآخرين، غير أنه مدمن على بعض الأشياء ومتقلب.

البطحري: تقدير الذات لديه منخفض جداً، لديه إحساس بالمسؤولية، وهو مخلص، رحوم، متشائم، منعزل، ويشعر بعدم ثقة بالذات.

وقبل الانتقال إلى أجواء المنافسة والحماسة تم عرص تقرير مصور عن تاريخ قلعة الجاهلي ومكانتها السياسية في الزمن الماض، والسياحية في الزمن الحاضر.


وسواس الشعر

أسامة محمد السردي الذي استبدل قصيدته التي كان من المفترض أن يلقيها ليلة أمس؛ لم يكن موفقاً، فقراره بالاستبدال ربما يضّيع عليه فرصة البقاء في المسابقة، إذ أن قصيدته الجديدة لم تلقَ إعجاب لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، سلطان العميمي، حمد السعيد، فثلاثي التحيكم اتفقوا على أن يا ليت الشاعر لم يستبدل نصه الأول بنصه الذي قدمه ليلة أمس، وجل ما تميز به أسامة كان في بعض مقاطع الإلقاء فقط.


فالمعاني التي حملها نصه الجديد كانت مكرورة ومعادة كما قال د. الحسن، والصور التي جاء بها الشاعر لم يكن موفقاً بها.

فيما راح سلطان العميمي إلى أن النص اتجه نحو اصطناع الفكرة، وقد تجلت المشكلة ليس فقط في الإلقاء، إنما في الصور أيضاً.

وهو ما أكده حمد السعيد معرباً عن أسفه لاستبدال النص الأول الجيد بالثاني الأضعف، وهو ما لم يكن في صالح أسامة، وحين سئل عن سببه في الاستغناء عن أجمل القصائد قال: إنه الوسواس.


مقارنة غير موفقة

ثاني شعراء الحلقة كان الشاذلي المبارك الذي انتزع إعجاب اللجنة لأنه تمكّن من دخول مسابقة الشعر النبطي، علماً أنه ليس شاعراً نبطياً في الأصل، إنما يجيد ذلك النوع من الشعر، وقال في القصيدة ليلة أمس:


صحيت ولي فوادٍ غير صاحي مدام القوم همو بالرواح

سروا والشعر فيهم كالصفاوي بعد هزو جذوع البين طاح

لكن وإن ثقلت هموم المحبة مَ هي تثني عن الهدة جناحي

سام المجد واشريه بقصيدة ف رَجلٍ مقدمه مثل الصباح


وأضاف:

محمد يا ولد زايد لذكرك يطيح من الفريدات الوشاح

مديحك فقه ووصوفك ضرورة تبيح اللي بغيرك ما يباح

مَ فوقك بالكرم يا كود منهو بشهر الخير خيره كالرياح

محمد وان غدا فالعلم قومة تقدم لا كراع ولا سلاح


وختم بـ:

لا تعجب لا مدحتك يالوليده مَ هو باية حكم كفو امتداح

طواقي تحتها العالم يدبر وطواقي مثل طاقية مناحي

فلو مَ امدحك وين اروح عني مديحي فيك واجب يا الفلاحي


سلطان العميمي رأى أن المطلع فيه استدعاء واضح لبيت شعري من قصيدة لشاعر آخر، وذلك البيت لم يضف للقصيدة أي شيء، ولم يخدمها، ومع أن هناك مجموعة صور وتشبيهات جميلة إلا أن توظيفها لم يكن في صالح القصيدة، ذلك لأنها لامست أحداثاً تاريخية ومقاصد دينية فدخل الشاعر في تماس مع أمر لم يكن من صالحه فعل ذلك، لكن في القصيدة عموماً تشكل بعض ملامح إبداعه.


حمد السعيد: صنف بحر النص، وهو الوافر في الشعر الفصيح، والصخري والعوري في الشعر النبطي، وهذا البحر قد لا يناسب المدح أكثر مما يناسب الحزن، وما لفت انتباه السعيد ترابط أبيات القصيدة رغم أنها قصيدة مدح، حيث بدأ الشاعر بالحديث عن المسابقة، واعتباراً من البيت الرابع ذهب إلى المدح.


د. غسان الحسن وجد أن النصف الأول من النص مليء بالشعر الجيد والشاعرية، ففي كل بيت صورة جميلة، في حين أن النصف الآخر منها جاء أسلوب المدح بالمقارنة، وفي ذلك تماس مع أمور تتعلق بالدين، وهذا لم يكن له داعٍ، فالمقارنات في النص ليست هي الأسلوب الأمثل، ومن جهة ثانية البيت الرابع قبل الأخير والبيت الأخير من المفترض أن يكونا ورارء بعضهما.


نص متماسك

ثالث النصوص التي أُلقيت ليلة أمس جاءت على لسان الشاعر خالد القحطاني، وكان بعنوان "سلعة لسان"، وقصد بالعنوان الشعر، ومما قال في أبياته الأولى:

السحابة تغسل القاع ويطير العجاج يوم رعادها يدوي وبارقها برق

امطري من حيث شنتى وياتيني الخراج وابتديت اسن الاقلام وأمد الورق

أذبح الفكر المعند مثل ذبح النعاج واعزم آذان النشامى على لحم ومرق

وكرسي المليون جمرة تدور للنتاج مبخرتها المسرح اللي على غير فرق


وقال أيضاً في نصه:

والقصيدة سلعة لسان ما هي للحراج جعلها تسلم من الرخص وايدين السرق

سلعتي من سهامها قلت: ما فيها خراج لو توقف شعر الراس ويصب العرق

علموا اللي يرخص الذات ويسوم المزاج مد دلو المال في بير الأفكار وغرق


حمد السعيد أشاد بحضور القحطاني على المسرح، وبالنص، إذ قال إن أبياته جميلة، وهو نص متماسك من أواله وحتى آخره، ورأى أنه كان بإمكان الشاعر الاستغناء عن البيت الثالث، إلى جانب ذلك ورد في النص بيتاً مغلفاً بالإبهام.


من الكلمة الأولى بدأت الشاعرية تتدفق وكذلك التصوير الجميل، هذا ما رآه د. غسان الحسن، إذ غلب التصوير عليه، فقد عمل الشاعر على الحديث من خلاله، وليس من خلال الواقع، وجاء البيتان الأول والثاني تمثيليان، كما تم توظيف الأقوال بشكل جيد، بالإضافة إلى اختتام النص بفكرة جميلة (ومن بغى يلقى لصوته وقيفانه رواج/ لا يحط إيد المجامل على فم الورق)، فكان البيت بمثابة حكمة رائعة في الشعر، ووحده البيت الثالث كان صادماً للدكتور الحسن، لأننا في مجال شعر ، والبيت لم يكن في السياق.


والقصيدة جميلة برأي سلطان العميمي، وفي قافية الجيم استعراض كان من الممكن أن يطغى على مستوى الشعر، لكن الشاعر تمكّن من تجاوز ذلك، فجاء نصه محكماً، وقام بتوظيف المفردات الدالة على الموضوع بشكل متميز، ومثلما كانت مقدمة النص رائعة كذلك جاء الختام.


متدارك البلوي

سعود البلوي قدم نصه "السابحة" بمطلع جاء فيه:

طارت السابحه والضير اعتلا مهره مجنحه باذن رب ولي

هاجسي هو رسنها وفكري سلا سابقي نسنست وسط قفر خلي

غرة الصبح يوم الظلام انجلا بصحبتها وهي جمرة تصطلي

طلقة الميمنه والثلاث حجلا وصف مهرة خيالي على مدخلي


مضيفاً فيما قال:

الشعر ذروته منك فيها حلا وانت في ماكر الذايقه معتلي

نادر القافيه لا وصلك وتلا يعتبرك اطلس معجم منهلي

ما جذبني سوى عشق ريم الفلا دربها درب عز وكنز ملي


ثم ختم بالبيتين:

جيتكم والوطن عندي اغلى ثمن جندي لامر اخو نوره الفيصلي

ديرتي من قديم الزمان العلا لا به زهير ابن قيس ربعي بلي


د. غسان الحسن قال إن النص جاء على وزن المتدارك، وهو وزن راقص، وكان الشاعر يستشعره جدياً فألقاه بشكل جيد، وقد بدأ النص بصورة ممتدة ومتسعة، إذ ذهب الشاعر إلى المهرة ووصفها، وهو ما يسمى بالاستقصاء في الصورة.


سلطان العميمي أشار في معرض حديثه إلى أن القصيدة اشتملت على أكثر من موضوع، وما لفت انتباهه المفردات بكل ما فيها من حركة وعلو، أما حضور الشاعر فكان جميلاً، وكذلك التفاعل معه.


حمد السعيد أشاد بالنص الشامخ كما وصفه، وبما فيه من صور، وقافية متجانسة، وجرس موسيقي بديع، إلى جانب الإلقاء المتميز.


صور ودلالات

سيف سالم المنصوري ألقى "قنوف الرجع" لجمهور الشعر، فلقي من التشجيع ما يؤكد إعجاب المستمعين بنصه، وقد قال في بداية النص:

غيم تنشا ينوب ومشمله سحبه يشعا السهيلي خباها بأمر خلاقه

ترزّمت واحتمت بالغيث مندحبه فرّاخها فالسما رغوة لبن ناقه

ميدولها منه شمس الصبح منسحبه والعقربي يستهيض الرعد شعاقه

ايزم فالعارض الغربي وله نحبه ايبهش المختلي وينشّف ارياقه

من ليوا شد وادّمدم على الرحبه وأسفر على شاطي الراحة ببراقه


ثم قال في متن النص:

همال الأردان يسري ويشرح به صدر من الضيق ياسه قطع ارزاقه

يدخل يمينه ورا اضلوعه ويفتح به باب تصدا على المفتاح مغلاقه


إلى أن ختمه بالأبيات التالية:

خليفه اللي مغاني الجود تنضح به من شوفته كل حلم ايحقق اعناقه

اليا نوا المجد نسرح له ونسرح به وانعطّنه عاد ظله غربي ارواقه

طاريه نوماس نفخر به ونملح به كبد من الغل راعيها شكا العاقه

عليه تسري غيوم القاف مندحبه وبيارق الشعر فوق الغيم خفاقه


سلطان العميمي أكد أن نص المنصوري هو أحد أجمل القصائد التي أُلقيت في المسابقة، ففيها سلاسة متميزة، ومعالجة ذكية للفكرة، أما الصياغات فكانت مصدرها البيئة البدوية الإماراتية، والدلالات بانت في البيتين الثاني والرابع تحديداً، فقد جاءت معبرة عن الصوت والحركة واللون، ما جعل النص مميزاً.


حمد السعيد وجد النص جميلاً جداً، وأشار في معرض حديثه أن المنصوري كان قد شارك في إحدى دورات معرض الصيد والفروسية يوم كان عمره 17 عاماً، وفاز نصه في مسابقة الشعر المصاحبة للمعرض، أما ليلة الأمس فكان الشاعر متألقاً، وكل بيت ألقاه شكّل جمالاً بحد ذاته، بصور موظفة بشكل متميز، وبدقة وصف واضحة جداً، كما ركز السعيد على ترابط فكرة النص، وعلى حضور المنصوري المسرحي وإبداعه اللافت.


د. غسان الحسن أدهشه نص المنصوري، مما قاله: لو كنا نشاهد المنظر الذي تحدث عنه الشاعر لما وجدناه أجمل من الذي جاء في النص، حيث دقة تصوير، والحركة والزمان واللون والمكان وتطور الحدث خلال الوقت اليومي، وبالتالي تفوق النص على الفنون الأخرى، وما جاء فيه من تكرار في القافية لا يحسب تكراراً، إنما خدم النص، وحين أضاف الشاعر حرف الحاء للقافية زاد النص جمالاً وإيقاعاً، والذي حملت أبياته مفردات محلية كثيرة يعرفها الشاعر.


تميز الطرق والقافية

عبدالله الرشيدي تغنى بمسابقة "شاعر المليون" من خلال نص أعجب لجنة التحكيم، وقال في مقدمة نصه:

تسلطن غناي والمعنى زما مرقاة عالي ونسناسه عبير

له صفحة في سماي وله حمى واعرف اطير له الحبر ويطير

شاعر وحرفي وقافي من سما وما لمه الفي فرقة الهجير

بعض الشعر مثل كلمة ربما لا هي بخير ولا هي يم خير

وبعض الشعر مثل كلمة كلما يخلف مجيّه مصير عن مصير

وأنهى نصه بأبيات تتغنى بالإمارات والشيخ زايد:

وارض الإمارات تفرق طالما جت بالمقارن وبالفرق الكبير

عرابها زايد وزايد كما حلم بجفن الثريا مستنير

وصلت زايد وحسيت بظما من بعد زايد وش الشي المثير

وما رميت إذ رميت الله رمى وردت غلا للكبير والصغير


حمد السعيد أشاد بحضور الشاعر المتميز وبالطرق الجميل الذي استخدمه في نصه، بالإضافة إلى القافية بما يخدم التغني بالمسابقة، كما لمس تجانس بين المفردات، وجمالاً في الصور الشعرية وتوظيفها بمهارة.


د. غسان الحسن أكد أن الوزن الذي استخدمه الشاعر موجود في الفصحى والنبطي وهو نادر الاستخدام في كلا الحالتين، كما في القصيدة صور مفردة وأخرى ممتدة مركبة، واستخدم الرشيدي لوناً ثانياً من التجميل باستخدام ألفاظ من القرآن بما يفيد النص، مضيفاً د. الحسن أن القصيدة عبارة عن 14 بيتاً، غير أن الشاعر وقع في النمطية حين استخدم في 6 أبيات منها أداة (ما) مع ملحقاتها، وهي قوافٍ جاهزة كما قال.


وما لفت انتباه العميمي الصوت والحركة والرائحة التي وردت في النص ذو المطلع المتميز، والمفردات التي أضافت إليه خصوصية معينة.


غزل ونوى

إلى الغزل الشفيف قاد عبدالله برجس الحيلان الجمهور، من خلال قصيدة تحدث فيها عن بعد الحبيب وفراقه إذ قال:

إذا جاد السهر والليل طال وما عرفت انام من يرد الطواري لا تسريني على بابه

أجيه وخلف سوره تنبت أوراق وتسيل أقلام تبحكيها من افروه المنابر لين تنتابه

حبيبي والسما ما عاد ف ازرقها فرص واحلام حبيبك ما بقى للحزن ناي الا تغنى به

يحبك كثر ما ساد الحنين ودارت الايام وكثر ما هزت الغصن الرياح وودع احبابه


وفي وصف لحاله بسبب بعد المحبوب قال:

نحل جسمه من اسباب الغياب اللي تعدى عام تخيل عام عاشقك ما ضاقت ثيابه

تسولف نبرته للسامعين الجرح والآلام ولا ف ايديه حيله والظروف تضيّق رحابه

ملته الذكريات وساق ركبه ف الطريق العام عسى المسرى يخفف ضيقته ويهدّي اعصابه


د. غسان الحسن وصف النص أنه مفعم بالشاعرية على الرغم من تجربة الشاعر المبكرة في الشعر، لكنه رأى أنه مع اكتمال تلك التجربة سيكون الشاعر رائعاً، فالأسلوب الذي طرح فيه الشاعر همه كان راقياً، ثم إن الحسن لم يستطع استلال الصورة من النص كما علق، إذ كان يتحدث من خلاله، ولم تكن الصورة محدودة إنما ممتدة التأثير، أما اللغة فكانت منزاحة عن اللغة المعجمية، وما ميز نص الحيلان أيضاً الانسياب الواضح، وكأنه كتب دفقة واحدة، وكتلة واحدة من الجمال.


سلطان العميمي أثنى كذلك على النص الرومانسي الناضج، الذي تمكن الشاعر فيه من ابتكار صور شعرية وصياغات جميلة طرحها بأسلوب متنوع غني تضمّن عدة أساليب.


حمد السعيد قال إن اللجنة كسبت الرهان بالحيلان، فرغم صغر سنه إلا أنه قدم نصاً جميلاً بمدخل عفوي، وبإحساس عاشق، حيث كان الشعر حاضراً في جميع الأبيات من أول بيت وحتى آخر بيت.


حضور وغياب

"صوت البر" هو عنوان النص الذي ألقاه كامل البطحري، إذ تميز بالحس الإنساني العالي فيه، ربما لأن موضوعه والد الشاعر الذي غاب عن الحياة قبل بدء الموسم بعدة شهور، و"شاعر















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 13-03-14, 12:38 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

الشعراء في الحلقة الخامسة من الموسم السادس

بتاريخ 12\3\2014

وكالة أنباء الشعر – خاص

تأهل، بقرار لجنة التحكيم، الشاعران حامد الكوكو من سوريا وحمود البحيائي من عُمان في خامس الحلقات المُباشرة من الموسم السادس للبرنامج الشعري الأشهر عربياً وعالمياً "شاعر المليون". وقد شهدت الحلقة تنافساً قوياً بين الشُعراء المُشاركين في الحلقة وهم تيسير سالم الحويطي من الأردن، الشاعر جديع العازمي من الكويت، الشاعر حامد الكوكو من سوريا، الشاعر حمود البحيائي من عُمان، الشاعر عبدالله الزعبي من السعودية، الشاعر رقم عبدالله المطيري من السعودية، الشاعر عبدالله بن يعقوب الهذال من الكويت، والشاعر محمد بن جخير من البحرين.


مع تمنياتنا للشعراء بالتوفيق
ولشاعر القبيلة الشاعر تيسير سالم الحويطي















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 14-03-14, 06:39 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

فائزان عن الحلقة الرابعة


بعد تقديم تقرير مصور عن قصر السراب؛ أعلن المقدم حسين العامري والمقدمة شيما نتائج الحلقة الماضية، والتي بقي على ساحة المنافسة فيها كل من: الشاذلي جودات/ السودان، أسامة محمد السردي/ الأردن، خالد القحطاني، سعود البلوي، عبدالله الرشيدي/ السعودية، سيف المنصوري/ الإمارات، عبدالله الحيلان/ الكويت، كامل البطحري/ سلطنة عُمان، ليلة أمس تأهل منهم البطحري بـ74%، والسردي بـ57%، فيما لم تمنح لجنة التحكيم بطاقتها الذهبية لأحد، وذلك للمرة الثانية.




- وقبل معرفة النتيجة الخاصة بالحلقة الماضية الرابعة؛ أطل الإعلامي والشاعر عارف عمر مُعد البرنامج، مُهنئاً الشاعر الإماراتي المعروف جمعة الغويص الذي فاز بجائزة أبوظبي، ثم رحب بالدكتورة ناديا بوهناد التي رأت في متسابقي الحلقة الخامسة العديد من الصفات التي لها دلالات نفسية تابعتها في ختام الحلقة، وهم تيسير الذيابات/ الأردن، جديع العازمي/ الكويت، حامد الكوكو/ سوريا، حمود اليحيائي/ سلطنة عمان، عبدالله العنزي/ الكويت، عبدالله شنار الزعبي وعبدالله مدعج المطيري/ السعودية، محمد العرجاني/ البحرين.




ومتأهلان عن الحلقة الخامسة


ومع اشتداد المنافسة في الحلقة الخامسة مساء أمس الأربعاء، وفي ختام ليلة شعرية حافلة بالإبداع والتألق والمعاني الجميلة، وبتصويت الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي كان الكوكو صاحب الرصيد الأفضل، إذ حصل على 27%، فيما حصل على 48 درجة من درجات اللجنة الخمسين، والتي أطلقت عليه لقب عندليب الشعراء، في حين ذهبت أعلى درجات جمهور المسرح لليحيائي إذ حصل على 61%، في حين منحته لجنة التحكيم ذات درجات سابقه، وهي 48 درجة.


وبالتالي مع انتهاء حلقة أمس بعد منتصف الليل، تأهل كل من الشاعر السوري (حامد الكوكو) والشاعر العُماني (اليحيائي) للمرحلة الثانية بدرجات لجنة التحكيم، ولم يكن على الشعراء الستة إلا الخضوع لقانون المسابقة، إذ عليهم الانتظار أسبوعاً من القلق والتفكير.. لكن يا ترى من الذي سيفوز بتصويت الجمهور؟ خاصة مع تقارب الدرجات التي منحتهم إياها لجنة التحكيم.




نص (مثير الجدال)


من بين فرسان ليلة أمس كان أول المتقدمين إلى مسرح شاطئ الراحة تيسير الذيابات ليلقي نصه (مثير الجدال) فقال في مقدمة نصه:


اترك إلّي تبقّى من غياب وتعال شوف ليل المعنى في غيابك طويل


ليه لا جيت حادي فوق ركب الوصال انتهي بك مقام وتبتدي بي رحيل


داخلي تمتمات وأمنيات وسؤال فج عوج المحاني ضاق فيها الصهيل


ما جهلتك حقيقة أو فهمتك خيال يا قريب وبعيد وممكن ومستحيل




مضيفاً:


ارتكبت الحقيقة في جنون احتمال وابتسمت لمحالك في تودد عليل


تشبه الانتظار وفتنة الارتحال يا كريم المفارق في وصالي بخيل




ثم اختتم نصه بالبيتين التاليين:


امتطيت الإرادة واحتزمت المثال كل خطوة بداية كانت لألف ميل


طالبك بعض حق الود يا ابن الحلال ساعي للكثير ومقتنع بالقليل




د. غسان الحسن وجد في النص تناقضاً بين موقف الشاعر وموقف الحبيب، فالأول مقبل، والآخر مدبر، وقد بيّن ذلك صراعاً بين اليأس والأمل، الأمر الذي ولّد طباقات بين متضادات ومتقابلات، ولأن النص هو نص موقف؛ فإن الحدث لم يتطور فيها، ولأن الشاعر وصف اللحظة؛ فقد كانت المعاني تتكرر بشكل كثيف، ورأى د. الحسن أيضاً أنه كان على الشاعر أن يطور الحدث بشكل أكثر جمالاً.


سلطان العميمي قال: كانت القصيدة قائمة على اللغة بشكل واضح، والدليل هو اعتماد الشاعر على المحسنات البديعية، والمقابلة والتناقض، لكن ثمة سلاسة في النص، وإيقاع وزني جميل، وصياغات جميلة، وإن كان بعضها مستهلك.


حمد السعيد أشاد بما قدمه تيسير، وبالأردن التي عينها على البيرق، مضيفاً أن الألم كان حاضراً من بداية النص إلى نهايته، علماً أن المتضادات ظهرت في نص الشاعر الذي كان حضوره جميل جداً.




استعارات (المنارة) وصورها


ثاني شعراء الأمسية هو جديع العازمي الذي قدم نصه اللافت (المنارة)، ومما جاء في مطلعه:


الوقت طول والمواقف مسايير والعمر رحلة والسنين استعاره


طاب السفر يا عاشقين المشاوير الشعر قرية والفريده مناره


دون العزاوي ما تفيد المعاذير إلا شبوبٍ ينتقدى بناره


والشاعر اللي يستبيح التعابير ما هوب عذب إن ما قريت انكساره




وتابع في متن نصه:


أحمل قضية جيل تفكيرهم غير يجمع خيوط الليل ستر لنهاره


يخاف لا باكر تلوفه معاصير تسلب حنان أرضه وتكشف أستاره


يا ملوكنا يا شيوخنا يا مناعير في أعناقنا بيعة ولا واستشاره




ثم ختم بالقول:


لا تأمنون الوقت لو كان به خير جايز حدث في يوم يمحي حضاره


مدوا جبال الوصل واردو على البير الحلم ما يدينه طول انتظاره


أجمل ستر ستر الرجل للغنادير وأعظم حمى حمى المواطن لداره






سلطان العميمي أشاد بالموضوع الذي طرحه الشاعر، وبالشاعرية التي تجلت في النص، وقال: لو أن الشاعر ابتعد عن الخطاب المباشر لكان التصوير أجمل، وبشكل عام كان بناء النص جيداً وكذلك الصور، والقصيدة أفحت عن وعي كاتبها.


حمد السعيد وجد أن خاتمة النص (أجمل ستر ستر الرجل للغنادير/ وأعظم حمى حمى المواطن لداره) جميلة جداً، وما أعجبه الفكر الذي ينتمي إليه الشاعر، كما وجد أن النص انقسم إلى قسمين: شاعري، والآخر فيه انكسار.


د. الحسن من جانبه قال إن النص جميل، مشيراً إلى الأسلوب الذي اتبعه الشاعر في البداية، أما التشبيهات فقد جاءت وكأنها تعريفات، وفي النص - حسبما قال د. الحسن - ستة استعارات، وهي تشبيه بليغ قلما يلجأ إليه الشعراء، أما التصوير الذي حضر في النص فلم يكن دوره تجميلي فقط، ذلك أن الصورة الواحدة تشمل الكثير مما هو تحتها، ومن جماليات النص كذلك وجود العبارات المتقنة جداً والمتماسكة والمتكاملة التي تشبه الأمثال التي يتداولها الناس على ألسنتهم.




ربيع ونزف وغياب


(ما رح يرجعوا) هو عنوان نص حامد الكوكو، والذي أذهل اللجنة والحضور في آن معاً، ومما قاله الشاعر في مطلع نصه المفعم بالألم:


الشمس تجري وما تلاقي غير مستقر فيها والبدر لا طال السفر يغفو على أعتابها


والأرض تحضن سوريا بكفوف صحرا وبحر والغيم قبّل قاعها حتى نبتت أعشابها


يا جنة فيها النسيم يداعب أوراق الشجر يا ما لبست مما تحوك لها الورود أثوابها


في صيفها يا رجعة الغياب من بعد السفر عادوا سكارى يعصرون الحب من اعنابها


ويأتي الشتا والأرض تتقهوا زلال منهمر يروي شرايين الثرى ويطيب كيف شعابها


وربيعها ف قلوب أهلها قبل لا ينبت زهر وجاها رمى عبايته لسهولها وهضابها


لكن ربيعك يا عرب ما جا بيدّينه عطر حتى وروده كشرت للناس عن أنيابها


وصار الوطن ينزف عياله بين أكفان وهجر وعنّت نواعير المدينة فاقده غيّابها




وفي المقطع الأخير من (ما رح يرجعوا) قال الشاعر:


وطفلة تسولف للنجوم إن غاب ف الليل القمر لا تزعلوا أمي اختفت وبلا عذر لغيابها


قالوا لي إنها نايمة هالحين في هذا القبر وأنا بكل الأمكنة أشم عطر ثيابها


يا شام ما رح يرجعوا لا تعتبي عندن عذر ما دام حراس السما فكّوا لروحن بابها


ويلي سكنتوا بالسما ردوا سلامي بالمطر عطشانة روحي وصل ردّوا ولو بعتابها


يا تراب سجل بالدما شهادتك يوم الحشر هذي حروف مقدرة عند الإله كتابها




حمد السعيد شكر الشاعر على إبداعه وحضوره الراقي ليلة أمس، وعلى شعوره العالي بالوطن، وسأل الله أن يعجل بالفرج على أهل سوريا، وبدايةً أشار إلى الصور البليغة التي تجسد معاناة السوريين (وصار الوطن ينزف عياله بين أكفان وهجر/ وعنّت نواعير المدينة فاقده عيّبها)، وإلى وزن الحداء الذي جاء مناسباً للموضوع، وبالحديث عن الربيع فقد أسهب الشاعر فيه وأبدع برسم جمال سوريا، خاصة وأنه كرر مفردة الربيع في عدة أبيات، وما يبرر ذلك التكرار هو "الربيع العربي"، ثم إن قولبة النفس الشامي بقالب نبطي - كما جاء في الأبيات الأخيرة – كانت أمراً بديعاً قام به الشاعر.


(ما أجمل سوريا الموجودة في النص في النصف الأول).. هكذا بدأ د. غسان الحسن، إذ تمحور الكون حولها فيما جاء من مفردات مثل الشمس والبدر والنجوم والسماء، ومن ثم أتت مفردات النسيم والغروب والزهور لافتة، وكذلك تعداد الشاعر الربيع وألوانه، وفي تلك الأبيات استطاع الشاعر أن يعبر عن تلك الصور بجمالٍ، فهناك الربيع الفصل والربيع العربي، وهو ما تجلى في البيتين: (وربيعها ف قلوب أهلها قبل لا ينبت زهر/ وجاها رمى عبايته لسهولها وهضابها)، (لكن ربيعك يا عرب ما جا بيدّينه عطر/ حتى وروده كشرت الناس عن أنيابها)، وأضاف: في بداية النص تبدى الجمال، فيما تبدى القبح في النهاية، إذ قام الشاعر بإحلال الصورة القاتمة مكان الصورة الجميل، أما في النصف الأخير من النص فقد ركز الشاعر على طفلة بذاتها، فنقل الصورة إلى صورة إنسانية هي الطفلة البريئة التي لا تعرف القبر ولا الموت.


وختم بالرأي الذي أثنى على المستوى الشعري في النص الذي يحمل الكثير من تمثيل المأساة بصورة جميلة، ومما رآه كذلك د. الحسن أن الأبيات الثلاثة الأخيرة كانت غريبة عن النص، فهي خطابية مباشرة، في حين كانت الأبيات في البداية تهويمات في الشاعرية، والنص بشكل عام كان رائعاً.


سلطان العميمي وجد أن القصيدة مكتوبة بحرفية عالية، مع خصوصية القضية، وخصوصية التجربة واللغة الشعرية والتصوير الرائع، تلك الخصوصية التي لم تأخذ من تجارب آخرين، أما بناء القصيدة فقد جاء محكماً، والشاعر كان صادق الإحساس، وهو ما بدا في تفاعله وإلقائه، فيما الجمال الموجود في الصور مختلف، وهو ما ظهر في هيئة لوحات فنية ومشاهد سينمائية تتضمن اللون والحركة والرائحة، وهذا إبداع يضيف للقصيدة إبداعاً.




(دعوة للتعايش).. لوحات رائعة


(دعوة للتعايش) التي ألقاها الشاعر حمود اليحيائي لقيت استحسان اللجنة أيضاً، بدءاً من مطلعها الذي


قال فيه:


كان الحكي مسجون في كهف جرنان شق الظلام وشب سنّه وسنّه


تلاحق بسرب القوافي والأوزان حتى تفرد وانشدوا الغيم عنه




ثم انتقل للقول:


اتاجروا بدم الصحابة إلى الآن من حكّموا المصحف بروس الأسنه


سم التعصب لا تمكن بالاوطان جرّوا على أطلال الاوطان ونّه


يا طير أمنّاك من طيش الانسان لحنك دفا يا طير أرجوك غنّه


ف عمان طير السلم يصدح بالأغصان حتى بنادقنا استحن يقنصنه


نحشي البنادق ورد ويثور بستان فوق السحاب ونذهل إنس وجِنه




ليختم بالأبيات:


حاشى ومن أرسى على عمان سلطان في حكمته ضدين نار وجَنه


واللي بذر فتنة حصد ثمر خذلان ما دام شينات النوايا سقنّه


هذي عمان إن كنت ما تعرف عمان عقولنا ثوب التطرف رمنّه


نعانق المسجد بعد صوت الآذان ونسجد إباضية وشيعة وسنه




د. غسان الحسن قال بداية: يبدو أننا سوف نرتوي من الشعر الرائع الجميل، فالقصيدة رائعة بلوحاتها الفنية رائعة التي جاءت في عدة أبيات، وكذلك التشبيهات الجميلة للغاية.


ثم شكر الشاعر على البيت الأخير (نعانق المسجد بعد صوت الآذان/ ونسجد إباضية وشيعة وسنه)، وفعلاً كان النص (دعوة للتعايش).


من جانبه أكد سلطان العميمي على تناول القصيدة قضية جوهرية، وهي التعصب المذهبي، مشيداً بدقة الصورة (اتاجروا بدم الصحابة إلى الآن/ من حكّموا المصحف بروس الأسنه)، ودقة التصوير في عموم النص، وبشكل عام لم ينخفض إيقاع القصيدة لا وعياً ولا شعراً، إذ غاب الحشو عنها، وبالتالي كانت القصيدة من أجمل القصائد التي ألقيت في مسابقة "شاعر المليون".


المدخل برأي حمد السعيد كان ذكياً، والقضية التي طرحها حساسة لكنها سارت على خير ما يرام، غير أنه وجد غياب لبيت الربط بين المقدمة والموضوع، ومع ذلك القصيدة لا تُشبِع.




كثافة التصوير


إلى نص عبدالله الزعبي المتسابق الخامس انتقلت اللجنة، وهو الذي ألقى نصه ليلة أمس.. لية الشعر الجميل والمعنى الراقي فقال:


صوت الطواريق يا صمت المقادير سولفك ليل تغشّاه الأماني


قبل يتنفس صباح الخير ويطير حلمٍ لقاني حقيقه واحتواني


ابرسم الكحل بعيون الغنادير لين اسرق الشوف من عين الثواني




وأضاف في منتصف قصيدته:


خلاني الحب شاعر كنّي النِّير أسابق النور واقعد في مكاني


لقيته احساس خانته التعابير وعبّرته بصدق واخلاص وتفاني




وكانت الخاتمة مع الأبيات:


يا ما سهرته وصبّحته على خير وياما عن الشمس في الظل انحناني


وياه الأيام تحتاج لمعاذير عن كل طاري تذكّرت ونساني


عرفني انسان تغريه العصافير وتركني أشياء ما فيها معاني






سلطان العميمي أشاد بالزعبي حضوراً وشعراً رغم أن القصيدة تدور في فلك الذات والحب، وفي الأبيات الأربعة الأولى ومع أن الصور جاءت جميلة؛ إلا أن الوصول إلى المعنى كان صعباً، أما الأبيات التي جاءت في النصف الثاني من القصيدة فكانت أكثر وصوحاً، وفيها تصوير شعري جميل جداً، وكل ما سبق جعل القصيدة بكليِّتها مميزة.


حمد السعيد قال إنها القصيدة السهلة الممتنعة الجميلة، والتي تحمل شموخاً محبباً، ومثلماً كان الشاعر رائعاً في الجولة كذلك كان ليلة أمس، كما كانت قصيدته كذلك.


د. الحسن أشاد بأسلوب الطرح المختلف، وبكثافة التصوير الجميل، وقد رأى أن كل بيت فيه معادل موضوعي من الواقع، لكن القصيدة التي تحدث فيها الشاعر عن مشاعر ذاتية؛ لم تتحد لتشكل معادلاً موضوعياً كاملاً، ثم أضاف: إذا أردنا معرفة القصيدة أكثر علينا أن نقرأها مرة أخرى.




النص الأوحد


عبدالله مدعج كان مثل من سبقه من الشعراء، إذ قال حمد السعيد عن نصه الذي ألقاه: الجمال فيه بالغ، والبداية ذكية، والشاعر بطل منذ الجولات، كان السعيد يراهن عليه، ويظن أن كسب الرهان.




ومما قاله مدعج في افتتاحية نصه:


في مثل هاليوم من خمسه وثلاثين عام فتحت باب الحياة وصافحتني السنين


ولدت من غصن زيتون وحمامة سلام وكنت أشعر اللي بقلبي قوس ما هو وتين


وعزفت وأمي تهز المهد عند المنام حكاية العمر ما بين الفرح والأنين


طفل من الفجر لا فتح عيونه وقام كأنه يقول للعالم من العايدين


اتجاوز الوقت لأجل أصل لسقف المرام مراحل العمر كله عشتها بسنتين


مرت تعب وانتظار وأمنيات وغرام وبسمة شفاه وحزن نظرة ورعشة يدين




ليقفل نصه بالأبيات:


من مجتمع نظرته للعيب قبل الحرام جيتك معي نصف دنيا، ما معي نصف دين


حبيتك أصدق من النزوة وزيف الهيام وشكيت بأن الهوى من قبل أعرفك يقين


من ضلع أعوج لكن الحظ معك استقام العمر مرة وأنا عشته معك مرتين


من غيرك يردني خمسه وثلاثين عام واعود طفل قبل يكبر نسته السنين


وانسى دموعي وأنا احبك واغمض وانام واقول لا شفت دمعة سعيد أو حزين


دمع السعادة مثل دم الحزن بالتمام مع فرق الاحساس يبقى دمع ف الحالتين




كما أشار السعيد إلى التسلسل العذب في النص، وطفولة العاشق ومعاناته، أما الختام (دمع السعادة مثل دم الحزن بالتمام/ مع فرق الاحساس يبقى دمع فا لحالتين) فكان تصويره جميلاً، والنص عموماً تعجز الكلمات عن شرح جمالياته، وقد حاول السعيد البحث عن "عذروب" أو هنة فلم يجد، فقد تبدّى الجمال من البداية وحتى النهاية في ذلك النص الشامخ.


د. غسان الحسن أكد على جمال النص وفكرته، فلم يمر عليه في السابق من كتب في سيرة حياته قصيدة، والصعوبة - مثلما رأى الحسن – تكمن في انتقاء اللحظات التي تمثل كل مرحلة، وتحويل تلك اللقطات إلى أبيات شعرية محملة بالصور الجميلة والالتقاطات التي جعلت النص مترابطاً بتطوره الزمني والموضوعي، وهو أمر يحتاج إلى وعي كبير، وبرأيه أن النص كان يتطور مع تطور الإنسان، فكل فقرة فيها جمال وروعة، وهو ما أشار إليه أيضاً سلطان العميمي، وإلى المطلع الذي جاء ملفتاً، حيث تصاعدت الشاعرية والجمال في النص من بدايته إلى نهايته، أما السلاسة فقد كانت عجيبة، إذ انتقل الشاعر من الحديث عن الذات إلى الحديث عن العاشق، ونجح في ذلك، وبشكل عام مثّل النص كتلة واحدة، الأنثى كانت محوراً رئيساً فيه (الأم والمحبوبة)، والولادة تجلت فيه بولادتين، ولادة الشاعر ذاتها، وولادته مع المحبوبة، مشيداً بالبيت الذي قال فيه الشاعر: (من مجتمع نظرته للعيب قبل الحرام/ جيتك معي نصف دنيا ما معي نصف دين).















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 14-03-14, 06:41 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 14-03-14, 06:47 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

للمتابعة


مع كل المحبة















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 14-03-14, 07:04 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
heart of happiness
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية $عز الاكابر$

 

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 14339
المشاركات: 763 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 191
نقاط التقييم: 10
$عز الاكابر$ is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
$عز الاكابر$ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

بالتووووفيق لشاعرنا تيسير الحووويطي

دمت بحفظ الرحمن ابو زيد















عرض البوم صور $عز الاكابر$   رد مع اقتباس
قديم 24-03-14, 06:48 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الخميس, 20-مارس-2014 04:03 مساءا


من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي - وكما عوّدنا "شاعر المليون" منذ عام 2006 - انطلقت ليلة أمس الأربعاء الحلقة السادسة والأخيرة من المرحلة الأولى من البرنامج الذي كان قد بدأ موسمه السادس قبل شهر ونصف، حيث عرضت الحلقة الأولى من هذا الموسم في الـ12 من فبراير.



وبذات البهاء الذي عهده جمهور "شاعر المليون" انطلقت شارة الحلقة عبر قناة أبوظبي - الإمارات، وقد ضمت القائمة ليلة أمس ثمانية شعراء زيّنوها بقصائدهم، وهم: أحمد الحربي، مستور الذويبي، عطاالله العنزي/ السعودية، علي القحطاني/ الإمارات، حمدان الديحاني/ الكويت، سعيد الحجري/ سلطنة عمان، علاء الرمحي/ مصر، هلال الشمري/ العراق، ليكون هؤلاء آخر شعراء المرحلة الأولى التي تضم 48 شاعراً شاءوا أن يكون ما يقدموه من شعر مليء بالدهشة والبلاغة والروح النبطية الجميلة، وتعاهدوا على إبداع كل ما يمكنه إمتاع جمهور الشعر خلال أمسيات امتازت حتى ليلة أمس بالقوة والتميز.



نتائج الحلقة الماضية (الخامسة)

قبل أن تسير قافلة الشعراء الثمانية الجدد؛ تم عرض تقرير مصور عن متحف العين، وعن تاريخه ومحتوياته، ثم أعلن كل من حسين العامري وشيما عن نتائج تصويت الجمهور المتابع لشعراء الحلقة الماضية (الخامسة) من المسابقة، ليتأهل بأعلى نسبة تصويت عبدالله العنزي/ الكويت، ومحمد جخير العرجاني/ البحرين، أما "بطاقة الذهب" فقد وجدت سبيلها - عن طريق د. غسان الحسن – إلى الشاعر عبدالله مدعج المطيري/ السعودية، لينضموا إلى حامد الكوكو /سوريا، وحمود اليحيائي /سلطنة عمان اللذين فازا بدرجات لجنة التحكيم في الحلقة الماضية.

فيما خرج من صفوف المنافسة بعد أسبوع من الانتظار تيسير الذيابات/ الأردن، جديع العازمي/ الكويت، عبدالله شنار الزعبي/ السعودية، ودخل مكانهم إلى المسرح شعراء الحلقة الأخيرة من المرحلة الأولى، ليقدموا ما لديهم من شعر وجمال الكلمة وسطوتها.

وهكذا وبعد ستة أسابيع من المنافسة متميزة والانتظار والتصويت والحماسة بين 48 شاعراً؛ انتهت المرحلة الأولى من "شاعر المليون" بفوز 12 شاعراً بدرجات لجنة التحكيم المكوّنة من د. غسان الحسن، سلطان العميمي، حمد السعيد، وفوز 12 شاعر اً بتصويت الجمهور المتابع، بالإضافة إلى الفائزين الثلاثة بالبطاقات الذهبية، أو بطاقات "الإنقاذ" كما أرد البعض تسميتها، علماً أن لجنة التحكيم كانت تملك أربع بطاقات، منحت للشاعر أحمد المجاحمة/ الكويت واحدة، والذهبية الثانية أنقذت الشاعر وديع الأحمدي/ السعودية، فيما جاءت الذهبية الثالثة من نصيب مواطنه عبدالله مدعج المطيري.



شاعروا ضمنوا تواجدهم في قائمة الـ 28 عن الحلقة السادسة (الأخيرة من المرحلة الأولى):

مع نهاية الحلقة السادسة أمس الأربعاء ونهاية المرحلة الأولى من الموسم السادس لـ"شاعر المليون" أعلن حسين العامري عن نتائج التصويت على ما اجترحه الشعراء من خلال النصوص أو الاختبارات، وفي البداية ذكر أن التصويت عبر المواقع الإلكترونية جاء لصالح سعيد الحجري من سلطنة عُمان بـ82%، وصولاً إلى تصويت جمهور المسرح الذي جاء لصالح الشاعر العراقي هلال الشمري بـ46%.



أما لجنة التحكيم فقد استقر رأي أعضائها على اختيار كل من مستور الذويبي العتيبي الذي جاء أولاً مع 49 درجة، وهلال الشمري ثانياً مع 48 درجة.

أما بقية الشعراء فقد جاءت درجاتهم كما يلي: حمدان الديحاني عطاالله العنزي وعلي القحطاني 47 درجة، علاء الرمحي 44، أحمد الحربي وسعيد الحجري 43 درجة.



وقبل بث شارة النهاية التحكيم ختم سلطان العميمي بإيراد معيارٍ واحد لمرحلة الـ28 من البرنامج، حيث المطلوب من شعراء الحلقة القادمة قصيدة حرة الموضوع والوزن والقافية، لا تقل عن 10 أبيات، ولا تزيد عن 15 بيتاً، أما المعيار الآخر فقد فضّل تركه مفاجأة يعلن عنها في الحلقة القادمة.



والجدير بالذكر أنّ هذا الموسم يتكوّن من 5 مراحل، حيث المرحلة الأولى 6 حلقات، وكل حلقة يشارك فيها 8 شعراء، يتأهل منهم 28 شاعراً، وهؤلاء يتنافسون على مدى 4 حلقات ليتأهل منهم 12 شاعراً، وفي المرحلة الثالثة 3 حلقات يتأهل منهم 6 شعراء إلى المرحلة قبل النهائية، وبخروج أحدهم من المسابقة يستمر التنافس بين 5 شعراء في الحلقة النهائية، وبناء على تقييم لجنة التحكيم التي تملك 60% من الدرجات، والجمهور الذي لديه 40% يتم اختيار "شاعر المليون" للموسم السادس.



ومسابقة "شاعر المليون" منذ انطلاقها عام 2006 تحظى بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة تفوقت على أية متابعة لمسابقة ثقافية عربية أخرى، وهي في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب الشعراء الذين كانوا شاركوا في المواسم السابقة، علماً أن الشعراء في هذا الموسم يخضعون لاختبارات أكثر من اختبارات المواسم السابقة.



"شاعر المليون" من تنظيم وإنتاج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي التي تواصل نجاحها في تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات، وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، إلى جانب استقطاب الاهتمام الإعلامي محلياً وإقليمياً ودولياً.



تفاصيل الحلقة السادسة :



نص الحربي.. تمثيل وتماسك

مع أحمد صعفق الحربي بدأت الحلقة السادسة برحلة جديدة من الشعر ليلة أمس، فجادت قريحة الحربي بقصيدة وجدت ما تستحق من اهتمام لجنة التحقيق، وقرءاة جيدة لصورها وأبياتها، واللهجة المستخدمة فيها، والتي جاء في مطلعها:

من على المسرح وألق وهجه وكرنفاله أقبلت مثل الفرس تختال بنت احساسي

جت على صوت الوعد حرفٍ يلوح خياله عطرها يسبق خطاويها ويسكب كاسي

من تحت سقف الجمال ومغريات اطلاله عرت الخفقه جسدها واسمعت جلّاسي

كل شاعر طفل يربك لا جذب مواله لا عزف قيثاره بصدري وذكّر ناسي

القصيدة ما هي بموقف ولا هي حاله القصيدة حضن روحي لو تضيق أنفاسي



مستكملاً قصيدته بالبيتين:

لو صبغت الشيب واخفيته وغاب هلاله كيف أ بصبغ قلبي الأبيض ويطلع قاسي

شبت تو احساس روحي ما فرح باطفاله ما ارتمت بنتي بحضني واشتكت من ناسي



ثم ختمها بقوله:

ماني بشاعر وطن مهما مدحت أبطاله ماني بشاعر قبيله لافتحرت بساسي

عن جميع القاب غيري مستريح وداله يكفي اني شاعر جروحي وعذب احساسي



د. غسان الحسن وجد أن نص الحربي كان جيداً، ولو أن إلقاءه – كما قال - أعلى مما يتطلبه النص الذي يعبر عن مشاعر داخلية، أما المطلع المكون من الأبيات الثلاثة فهو في منتهى الجمال، فالصورة فيه جاءت تمثيلة ومتماسكة، ذات حركة ولون وصوت، لذلك رأينا مشهداً متحركاً، كما جاءت في النص صورة أخرى بذات الطريقة.

والشاعر في نصه هذا كان ينظِّر في سبيل شرح دور الشعر في حياته، فجاء معبراً عن إحساسه، ويبوح بما في داخله، وما أعجب به د. الحسن هوالبيت الأخير (ماني بشاعر وطن مهما مدحت أبطاله/ ماني بشاعر قبيله لافتحرت بساسي)، لكنه ختم رأيه النقدي بالقول: لم يراعِ الشاعر الوزن، فعسف بالقافية في البيت الأول بسبب مفردة (كرنفاله)، كما أن اللام في مفردة (داله) في البيت الأخير جاءت مكسورة، بينما هي في بقية النص مفتوحة.



سلطان العميمي أشار إلى أن النص كان بمثابة سيرة شعرية ذاتية، وهو نص منبري أضاف إليه الشاعر من خلال إلقائه، وهو – أي النص - من بدايته إلى نهايته وضع الشاعر على منبر الإلقاء الجميل، وقد لاحظ العميمي وجود جماليات تصويرية في النص، كما الحال بالنسبة للبيت (لو صبغت الشيب واخفيته وغاب هلاله/ كيف أبصبغ قلبي الأبيض ويطلع قاسي)، كما لاحظ وجودمفردات تدل على الأصوات والحركة، وعلى مشاعر الفرح والحزن، ما منح النص حياةً، إلا أن البيت الذي علق عليه هو (ما مسحت بخدمها دمعة حزن مختاله/ ما لعبت بشعر غاليتي وطار نعاسي) إذ ليس هناك دمعة تختال على الخد، لذلك كانت صورة غير موفقة.



حمد السعيد أعجبه النص، وأشار إلى جمال الصور الشعرية، وإلى الترابط الواضح بين الأبيات، وهذا كله يؤكد حرفة الشاعر الذي استخدم اللهجة العامية في بعض مواقع نصه، وهو حق مكتسب له، ولعل أكثر ما أثار انتباه السعيد البيت (القصيدة ما بموقف ولا هي حالة/ القصيدة حضن روحي لو تضيف انفاسي)، إذ وجد عبارة (حضن روحي) من أجمل تعريفات القصيدة، كما أشار إلى روعة البيت (كل شاعر طفل يربك لا جذب مواله/ لا عزف قيثاره بصدري وذكّر ناسي)، أما البيتان (البياض اللي نسى عمري وراسي طاله/ والله إنه لوّن قلبي قبل يلمس راسي) و(عن جميع القاب غيري مستريح وداله/ يكفي اني شاعر جروحي وعذب احساسي) ففيهما صور جميلة جداً، وبشكل عام جاءت أبيات النص متسلسلة وتراكيبهها مميزة، فيها نقاء واضح، وكأن الشاعر هيأ الجمهور لما في داخله.



الديحاني.. وبئر الإبداع

النص الثاني (مفازة) ألقاه الشاعر حمدان الديحاني، وتحدث الشاعر من خلال نصه عن الصداقة، وقد فقال في الأبيات الأربعة الأولى منها:

ينامون العباد وتسبح الأرواح واعرّض صدري النسناس واضمّه

معي قلبٍ من عدود الوفا يمتاح بنى الصدق حلمه والعمر دمه

أنا اللي لا شعر بالهم ما يرتاح إلين يسولف لغاليه عن همّه

صديقي ماني بطير على الملواح لا جتّه السانحه بتمر من يمّه



ثم قال في خمسة أبيات لاحقة:

معي وردة عتاب وعطرها فوّاح ما سمّيته وانا منتظرك تشمّه

بقول اللي بقوله والقلوب صحاح عشان أوفي لنفسي وابرّي الذمّه

ترى صمتك مفازة واللسان سلاح إذا ما تحسن استخدامه مطمّه

لا يغريك الكلام ان شفت برقه لاح تحسب ان لي لسان ينقل النمّه

تراني ماني اللي لا خويّه راح يسولف فيه عند الناس ويذمّه



ليختم بالقول:

خويي لا تعتر ف الزمان وطاح اوقّف وقفة تجرح بني عمّه

أقدّم لد يديني والليال شحاح ولو ماني بمن لحمه ودمّه

ومن دون القريب ان صار زرق رماح أنا رجّال من كمّه ليا كمّه

إذا للطيب للطيب بير يارده ميّاح كبود الأقربون أولى من الجمّه



سهل ممتنع، هذا ما وجده سلطان العميمي في الديحاني، وإنساني جميل، مكتوب بصدق وبشاعرية، ومن مميزاته أن الموضوع لم يشغل الشاعر عن التصوير الشعري، حتى الأبيات مباشرة كانت جميلة المعنى، أما البيت الأخير من النص (إذا للطيب للطيب بير يارده ميّاح/ كبود الأقربون أولى من الجمّه) ففيه إشارة تركت انطباعاً عن الشاعر الذي كان يغرف من بئر الإبداع.



حمد السعيد أشار إلى آخر ثلاثة أبيات قبل البيت الأخر، حيث اختصرت ما جاء في ذلك النص الجميل، والمميز في نص الديحاني أن الشاعر لم يخرج عن موضوع الصداقة، ومع ذلك لم يأتِ الشعر مملاً، ما أعطى الديحاني انطباعاً عن ذاته، وهو الذي وظّف مفردة (ميّاح) بشكل جميل.



د. غسان الحسن أشاد بالنص الذي يحمل السلام والتسامح والمحبة مع الصديق والأخ، وهو ما انعكس على الشاعر المتصالح مع ذاته، وعلى أطراف النص كذلك، وفيما يتعلق بالكلمات فقد استخدم الشاعر الجميل منها، والخفيف غير الوعر، مبدياً إعجابه ببيت بسيط لكنه عميق (أعدي زلّتك واعدّها يا صاح/ حصاة زلّ فيها السيل من قمّه)، وبجمال الشعر والتصوير في النص الذي يحسب للديحاني.



الحجري.. لامفاتيح في النص

سعيد الحجري ألقى نصه (الأنفاس) الذي اتسم بالغموض، وبغياب شبه كامل للمفاتيح التي يمكن أن تمنح المتلقي فرصة معرفة إلى ماذا يرمي، ومما قاله في مطلع نصه:



من صحاري عمان ومحزم الاطعاس كفخ شاعر وشرّف ناسه وربعه

مثلما شرّفت الاسهم وجه الاقواس بعدما صاحت العذرى تبى فزعه

من الانفاس يبني عمر للانفاس وإذا غابت شمس يومه لها طلعه

يصحيه الاذان وف العيون نعاس عرك عينه عن نعاس بطرف صبعه



وأردف في أبيات لاحقة:

شربنا الكاس لكن ما نهينا الكاس يقولوا الاتكيت تحطبه ربعه

نقلدهم وحن لوحة تحت دباس من الغرب وتبرهم خذنا هاللمعه

يا كم معده ومربوطة من الإفلاس يا كم معده ومربوطه من الشبعه



وقفل النص بقوله:

لبسنا ثوب يسمّونه بثوب الياس مثل ما حنّ لبسنا يوم بنخلعه

ما دام خشومنا ترمس مع النسناس منثره الريح يرجع يوم ويجمعه



حمد السعيد قال إنه فهم كل بيت على حدة، إذ لم يكن في القصيدة مفاتيح، ومع أن مدخلها جميل لكنها بدت غامضة، وقد شكت من عدم ترابط الأبيات، ورغم الكوميديا التي أضافها الشاعر إلى نصه إلا أنها لم تخلُ من جمالية الصورة، ومن الترابط بين الصدر والعجز إلا في بيت واحد، وختم بالقول من حق المتلقي أن يفهم القصيدة.



د. غسان الحسن من جانبه أشاد بنص الحجري الذي يدل على شاعرية عظيمة، ولعل الشطر البيت (يصحيه الاذان وف العيون نعاس/ عرك عينه عن نعاس بطرف صبعه) يدل على ذلك، حيث الشطر بمقام قصيدة في التصوير والفكرة، أما الأبيات الأولى فهي غاية في الجمال، وفي كل بيت وجد د. غسان شيئاً لافتاً، وكذلك البيت (يا كم معده ومربوطة من الإفلاس/ يا كم معده ومربوطه من الشبعه) بما فيه من تناقض جميل، لكن د. الحسن لم يستطيع الربط بين ذلك البيت والبيت الذي تلاه (متى نهدف وحنا شغلنا حراس؟/ ولّي نحميه عاد لغيرنا نفعه)، وقال د. غسان في ختام رأيه: مع أن الشاعر ترك مفاتيح النص عنده وبما أدى إلى عدم وصول المعنى للمتلقي؛ إلا أن ذلك لا يقلل من شاعرية الديحاني العظيمة والواضحة.



إلى ذات المشكلة أشار سلطان العميمي، وهي غياب المفاتيح التي غيّبت دلالات النص، إلى جانب غياب الترابط بين الأبيات، ما أثر على النص بشكل كامل رغم كل ما فيه من شاعرية.



العنزي.. نزْف الشعر

عطالله العنزي ألقى عذب الكلام ليلة أمس من خلال نص فيه الكثير من حلاوة الحب ومن وجع الحب أيضاً، وقد قال في أبياته الأولى:

ما احتاج منك كلام احتاج منك اهتمام حلاوة الحب في صدقه وعفويته

لو ازهرت في ثرى سمعي غصون الكلام دون اهتمام ومودة كنّها ميته

نظرة وبسمه تكفي عن كلام الأنام اللي يبيّن غلا قلبك وحنيته

لو إن كسر الخواطر مثل كسر العظام كلّا جبر خاطره واقفى على نيته



واستمر في شرح حاله كعاشق بقوله:

اللي حطبني بفاسه ما تركني حطام أشعل هشيم الضلوع بنار وحشيته

ابسأله بعد هذا كيفه عينه تنام؟ ما كل من هو طليق يعيش حريته



ليختم بأبياته:

لك عرق تقدير في صدر وعذق احترام ما ينكر العهد لو ان الضما بيته

وإن كنت تحسب على ضعفه يجيك انهزام والله ليتبعك ما شفعت انهزاميته

أبشّرك تنبض أحلامه وحاله تمام لو ميسم البعد من يقوى على كيته

وليا سمعت بخبر موته وعفت المنام الله يعينك على فقده قبل ديّته



النص جميل، وفيه مفارقة بين الشاعر والمحبوب، بين الحبيب الذي يحاول إصلاح الموقف، والطرف الثاني الذي يُعرض عن ذلك. هذا ما أشار إليه د. غسان الحسن، وقد برز هذا من خلال صيغتين، صيغة المخاطب للمحبوب، وصيغة الغائب للشاعر، وذلك بهدف إيصال رسائل معينة، وبشكل عام النص مليء بالصور الشعرية المتميزة التي تحلّق في سماء الشعر.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 24-03-14, 07:02 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

في أخر حلقات المرحلة الأولى من برنامج شاعر المليون بنسخته السادسة، منحت لجنة التحكيم بطاقتي التأهل للشاعرين: هلال صلفيج الشمري من العراق، ومستور الذويبي من السعودية، وكانت الحلقة قد شهدت تنافساً بين 8 شعراء هم:

من السعودية

أحمد صعفق الحربي

مستور الذويبي

عطا الله ممدوح العنزي

من الإمارات

علي القحطاني

من الكويت

حمدان الديحاني

من سلطنة عمان

سعيد الحجري

من العراق

هلال صلفيج

من مصر

علاء الرمحي (مشتهر أبوحامد نغماش سليمان)

وبهذا يكون الشاعران آخر المتأهلين إلى المرحلة الثانية بقرار اللجنة، فيما يبقى ستة شعراء بانتظار تصويت الجمهور إلى الحلقة القادمة.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 27-03-14, 10:18 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الخميس, 27-مارس-2014 06:03 مساءا



الحجري 75%، والقحطاني 65% ينتقلان بالتصويت إلى مرحلة الـ28


والرمحي تنقذه بطاقة الذهب للجنة التحكيم عن الحلقة السادسة


اللجنة تطلب قصيدة حرة الموضوع والوزن والقافية بين 10 و15 بيتاً


أبيات علي بن شمسه السويدي معياراً للتنافس بين الشعراء








هناك اجتمع الشعراء.. في مساء الشعر وقوافيه، وعلى شاطئ الراحة الذي تمكّن خلال مواسمه المتتالية من استقطاب أعداد كبيرة من عشاق البحور، وشموس المفردات، وبديع الصور.


هناك أدلى كل شاعر بدلو شعره، فيما فنّد أعضاء لجنة التحكيم مواطن القوة والتميز والجمال والضعف في كل قصيدة من القصائد السبع التي ألقاها شعراء الحلقة الأولى من حلقات المرحلة الثانية في المسابقة الشعرية الجماهيرية التي حازت على اهتمام العامة والخاصة، واستحوذت على مساحات لا بأس بها في الصحافة بجميع أشكالها، وليلة أمس ومع آراء أعضاء لجنة التحكيم كل من د. غسان الحسن، سلطان العميمي، حمد السعيد لم يِهِن الشعراء ولم يتراجع أداؤهم خلال مجريات أحداث الحلقة، رغم الصراحة، والحدّة أيضاً، لكن أحياناً، فظلوا متماسكين حتى آخر حرف ورقم.

















ليلة أمس، وفي حلقة جديدة من حلقات الموسم السادس من "شاعر المليون" الذي تشرف على تنظيمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي؛ كان في الانتظار سبعة شعراء، تنافسوا على مدى ساعتين وما يزيد على الهواء مباشرة، وعبر قناة أبوظبي – الإمارات، وكان هدف كل واحد منهم الوصول إلى بر الأمان.

















لكن قبل انطلاق أحداث الحلقة الأولى من مرحلة الـ28 تم الإعلان عن الفائزين الثلاثة الذين انضموا إلى عداد شعراء المرحلة التي بدأت ليلة أمس (الـ28 شاعراً)، وهم العماني سعيد الحجري الذي حصل على أعلى نسبة تصويت وصلت إلى 75%، إضافة إلى الإماراتي علي القحطاني/ الذي حصل على 65%، فيما ذهبت آخر بطاقات الذهب إلى المصري علاء الرمحي، لينضم هؤلاء إلى الشعراء الـ25 الذين تأهلوا خلال الحلقات الست الماضية، أما السعوديان أحمد صعفق الحربي وعطا الله ممدوح العنزي، والكويتي حمدان الديحاني الذين كانوا على قائمة الانتظار إلى جانب زملائهم فقد خرجوا عند أبواب تلك المرحلة، فغادروا مسرح شاطئ الراحة بعد فوزهم بإعجاب الجمهور ومحبته.

















عاش جمهور مسرح شاطئ الراحة ليل أمس لحظات فارقة بالنسبة للشعراء السبعة، أما محبي الشعر فقد شهدوا منافسة بين المتسابقين الذين مثلوا خمس دول عربية، وهم حمد البلوشي ومذكر الحارثي/ الإمارات، طلال بن عون/ سوريا، بدر بندر ومجلاد الفعم الرشيدي/ الكويت،أسامة السردي/ الأردن، كامل ناصر البطحري/ عُمان.

















وبينما كان مُقرراً أن يكون في الحلقة عساف التومي/ السعودية، إلا أن المنيّة التي وافت ابن شقيقه أدت إلى اعتذاره عن المشاركة، ليحل محله الحارثي الإماراتي الذي بادر للتطوّع بديلا في اللحظات الأخيرة وليكون كذلك أوّل المتأهلين للمرحلة الثالثة.

















معايير التنافس








في حلقة الأسبوع الماضي كان الناقد سلطان العميمي قد أعلن عن معيارٍ واحد لمرحلة الـ28 من البرنامج، فالمطلوب من الشعراء قصيدة حرة الموضوع والوزن والقافية، لا تقل أبياتها عن 10، ولا تزيد عن 15، أما المعيار الثاني الذي أعلن عنه ليلة أمس، وهو كتابة شعراء الحلقة 3 أبيات بذات معنى أبيات الشاعر الإماراتي علي عبدالله بن شمسه السويدي:








سار الكتاب اولا لفي رد كنّه عدم قرطاس لحباب








ما درى دخل في فكرته حد والا طرا له طاري لوهاب








لو هو تعذّر عذره ايسد بادري إيلن الحظ ما صاب








على أن يعيد المتنافسون صياغة تلك الأبيات على وزن آخر، وعلى قافيتين مختلفتين في الصدر والعجز، وعلى بحر مختلف، وذلك بعد انتهائهم من إلقاء قصائدهم الرئيسة، علما بأنه ليس المطلوب مجاراة الأبيات.

















حزن السردي قيمة مضافة








مع (ثاير الأوجاع) قدم أسامة السردي قصيدته التي باح من خلال أبياتها بحزنه، وبما يعيش من مشاعر ذاتية كسيرة، ومفعمة بالأمل كذلك، وفي مطلع القصيدة قال:








يا دمعة الحزن ليه الحزن با احداقي لو تصحبينه معك با غيّر النيّه








وافرح مع الناس واحلق بافاقي لو عبرتي داخل الوجدان مقريّه








لو كنت مأسور أو مكسور في ساقي وعكازة الصبر فيها سوس مبليّه








ما يمنع اني اجرّ اخطاي برهاقي زحمة أماني ونار اصرار بي حيّه








لولا الألم قيد في رجل الأمل باقي ما قيد الحلم دام اخطاي مدويّه

















وقفل نصه بأبيات تحمل روح التحدي وعنصر الأمل إذ قال:








اجمّع الغيم من فكري على أرواقي وامطر من احساسي المكنون وسميّه








يخضر نبت السعد لو جاه مرشاقي واعيش باقي العمر برياض محميّه








حققت حلمي وانا متفائل وهاقي وصفحات جل الجروح اليوم مطويّه








وعلقت عقد الفرح في جيد معلاقي يحمل شعور الرضا واشياء مرجيّه

















بادئ ذي بدء قال د. غسان الحسن إن المرحلة الثانية تعني أن نصف الذين دخلوا المرحلة الأولى وعددهم 48 أصبحوا خارج المسابقة، وهذا الأمر سيتكرر في المراحل القادمة، مشدداً على ضرورة أن ينتبه الشعراء خلال هذه المرحلة.








وحول القصيدة التي ألقاها السردي أضاف د. غسان أن الشاعر خطا في قصيدته تلك نحو مستوى أعلى، إذ كانت قصيدته السابقة التي قدمها في المرحلة الأولى أقل شأناً، أما قصيدة أمس برأيه فكانت جميلة ومتماسكة، فيها نوع من الصراع بين الحزن والإحباط، وثمة مفردات تنمّ عن ذلك (مأسور، مكسور، قيد الحلم)، وكلها تحمل تعبيراً عما يحيط بالشاعر من سلبيات.








وفي النص أيضاً مفردات دالّة على الأمل مثل (الأماني، متفائل وهاقي)، ومفردات دالّة على الصراع (برهاقي، اعماقي)، لتأتي بعد ذلك مرحلة الانفراج التي تبدو في عدة مفردات تدل على الطموح، فالنص – حسب د. غسان - يحمل نفَساً درامياً وصراعاً بين أمرين، وبعد وصول الشاعر إلى قمة الصراع جاءت الانفراجة في لحظة تنوير تنتهي بإيجابية، وفي ختام حديثه قال د. الحسن إن بناء النص جميل ومتقن، وفيه صور رائعة.

















سلطان العميمي بدأ من فكرةِ ذاتيةِ القصيدة، فبينما انكفأ الشاعر فيها على ذاته، غاب الآخر عنها، إلا في إشارة واحدة جاءت في البيت (وافرح مع الناس واحلق بافاقي/ لو عبرتي داخل الوجدان مقريّه) لكنها إشارة ضعيفة، وهذا ما جعل الشاعر يذهب إلى أنسنة الأشياء كما ورد في (جيد معلاقي)، وكان هذا هاماً لإيجاد الحياة في القصيدة التي تحمل نوعاً من الجمود، مشيراً إلى جمال المطلع الرائع، وإلى التصوير المميز، والسوادوية الواضحة.

















حمد السعيد من جهته أشاد بحضور أسامة الذي بدا أنه أفضل من حضوره في المرحلة السابقة، وبجمال النص كذلك رغم كمية الحزن الكبيرة الموجودة فيه، ومع ذلك الشطر الثاني من البيت الأول فيه إصرار على التفاؤل (يا دمعة الحزن ليه الحزن با احداقي/ لو تصحبينه معك با غيّر النيّه)، مشيراً أن النص على بحر الهجيني الطويل، أي البحر البسيط في الشعر الفصيح، وهو من البحور الجميلة حسب قوله، أما التسلسل والترابط في النص فقد كان واضحاً، علماً أن هناك قمعاً ذاتياً تمثل في (حيل مشقيّه)، كما فيه تحدٍّ للواقع ظهر في (دروب مخفية).

















اعتراف على "المنكوص"








بدر بندر ألقى قصيدة موضوعها عاطفي، وهي بمثابة حديث عن النفس تركت وقعها في نفس الناقد حمد السعيد، والتي بدأ الشاعر مطلعها بعبارة (سها الليل)








سها الليل عن موعد حضور النهار وطال وبدت للقلوب الحزّه اللي تغيّرها








ندوّر على أنفسنا من الحل للترحال ونتعب من أنفسنا وحنّا ندوّرها








وأنا تايهٍ بين المقادير والآمال أخاف المسافات الطويلة وأسافرها








وحيد ووجيه الناس واجد ووجهي ذال من الناس واللي تحمله في سرايرها

















ومما أضافه في أبيات النص:








تلاشت عن الميعاد والشوق والمرسال وأنا كنت ذاكر بس عاجز لا أذكرها








كثير الكلام اللي لها من لسان الحال له سنين حابس نفسه بصوت شاعرها

















ثم ختم نصه بالأبيات:








حكايه طويله كل ليله تجوب البال يفرّحني أوّلها ويؤسفني آخرها








بكتها المدامع قبل توقف على الاطلال ورثتها القصايد قبل تصعد منابرها








على كثر ما فاض الورق والقصيد انهال على كثر ما نفسي تشحّ بمشاعرها








ولا كل كلمه ف الضمير الصحيح اتقال اصحاح الظماير مشكلتها ظمايرها

















الموضوع ذاتي بشكل كبير جداً كما قال سلطان العميمي، وتدور القصيدة في فلك المشاعر الخاصة بالغربة والكربة والضياع والخوف والبعد، وكأنها لحظات اعتراف، مشيراً العميمي إلى أن القصيدة ليست منبرية بطريقة العرض والحضور، وهي ذات بناء محكم، إذ ليس فيها تفكك أو فجوات، وقد كتب بدر الصور الفنية في قصيدته بخبرة شاعر، أما البيت (جفّت الأرض واختارت لها ف السما منزال/ رمتني بماضيها وطارت بحاضرها) ففيه إبداع وجمال يطول الحديث عنهما.

















حمد السعيد أكد أن بدر بندر هو سمو الشعر، كما أنه شاعر الحضورين، أي الحضور الشخصي والحضور على الكرسي، وقد وجد السعيد في كل بيت جمال، بدءاً من أبيات المقدمة، وأشار كذلك إلى أن المجتمع بحاجة إلى الطرح الذي قدمه الشاعر، والذي ينبذ الفتن وغوغاء الفتاوى، والنص كما قال السعيد على وزن "نجم الطواريق" أي المنكوص، وبينما أسعده البيت الذي قال فيه الشاعر (حكايه طويله كل ليله تجوب البال/ يفرّحني أوّلها ويؤسفني آخرها)، فإن أكثر ما أسف عليه السعيد أن قصيدة بدر انتهت، ذلك أن ما جاد به بدر من الشعر أمتع السعيد الذي قال إن ختام القصيدة جاء ناضجاً، وهو ما تجلى في البيت (ولا كل كلمه ف الضمير الصحيح اتقال/ اصحاح الظماير مشكلتها ظمايرها).

















في النص نوع من الفلسفة الإنسانية والوجود.. هذا ما وجده د. غسان الحسن، والبيت الذي قال فيه الشاعر (وأنا تايهٍ بين المقادير والآمال/ أخاف المسافات الطويلة وأسافرها) يذهب إلى ذلك، فالأقدار إجبارية لا مفر منها، في حين أن الآمال ذاتية وتتوقف على الاختيار الشخصي، كما أن الصراع والتيه بين مفهومي المسيّر والمخيّر قد أكثر الفلاسفة من البحث فيهما.








ولما ذهب الشاعر إلى البيت (خذا الله روح استئصلت مني استئصال/ رساله وحمّلها المنايا تطيّرها) فقد أوجد لحكاية الموت فلسفة أخرى، بالإضافة إلى البيت (جفّت الأرض واختارت لها ف السما منزال/ رمتني بماضيها وطارت بحاضرها)، وفيه أشار الشاعر أن الموت تغيير بين الزمان والمكان، ومن الأرض إلى السماء، وبين الماضي والحاضر، والقصيدة بشكل عام - كما أضاف د. غسان - تناوبت على عدة أفكار، ومنها (زاول، زمان، زال) وعلى حرف الزاي، فكان ذلك جميل جداً.

















رسالة على بحر الرجز








حمد البلوشي الذي حلمه أن يكون مبدعاً ومتفوقاً اختار نصاً موضوعه اجتماعي بعنوان (أكرمكم أتقاكم) ومما جاء في أبيات مقدمته:








طارقن باب فكري عزيز المقام واعرفه لّي نخيته تعزوى وقام








فزّ فزّة شميمي بلا سين جيم سل سيف الغمامه بيوم الزحام








شق درب المعالي وعن الحروف يوم ركب القوافي تحث المشام








اعتلينا ع رجم حضنه السحاب وابتدينا السوالف كضرب السهام

















وأضاف في المتن:








وفاض غيض التباغض من صدور قوم واحيوا النعره الميته كم عام








وكلهم في سجل انسجته الحروف نوح ابيهم بني ما بنى للسلام








ليتهم للأمر يا عمر مدركين يفقهون الفوارق بقوم الامام








كلكم لآدم وآدم من تراب دمت يالفعل حي وترم العظام








الاسم ما براس مال الرجال كل حاتم سخي كل عنتر همام

















وقفل قصيدته تلك بالأبيات الثلاث:








نشّ من غفلتك سهو داء القلوب ما تصحي الضماير عقولن نيام








سوق للطيب طيرك وهذ العزوم واطلب العز لو كان فوق الغمام








دام ربي خلقنا وحن له عبيد اكرم الناس اهل التقى يا كرام

















حمد السعيد أكد أن الشاعر فريد، دخل مدخلاً ذكياً، والنص واضح الموضوع والرسالة، وهو ينهى عن التفرقة والنعرات القبيلة والطبقية وهو ما يتمثل في البيت (دام ربي خلقنا وحن له عبيد/ أكرم الناس اهل التقى يا كرام)، أما طرق النص فقد كان مميزاً.








أما د. غسان الحسن أشاد بجمال ما ألقاه الشاعر، كما أشار إلى أن الشاعر استخدم وزن الرجز في النبطي، أي البحر المتدارك في الفصيح، وهو وزن راقص لمن يعرفه وينسج عليه قصيدة جميلة كقصيدة البلوشي، مشيراً إلى أن في النص رموزاً وطنية كالتي جاءت في البيت (فزّ فزّة شميمي بلا سين جيم/ سل سيف الغمامه بيوم الزحام)، حيث (سيف الغمامة) هو سيف زايد الأول الذي يقال إنه قطع ظهر بعير، ومن الجميل أن يأتي الشاعر بذاك الرمز للتذكير بالاسم الذي كان له شأن في الماضي، وفي البيت (ضاع بين الشقوق التفاف العروق/ وافتخر ولد حام على ولد سام) قلب الشاعر الآية، حيث من المفترض أنّ ولد سام هو الذي افتخر على ولد حام، أما الجميل في النص فهو توظيف اللقطات الدينية من الأحاديث والآية القرآنية التي تجعل المقياس الوحيد بين البشر هو التقوى وليس المال أو المنصب.

















سلطان العميمي من ناحيته قال إن في النص جماليات كثيرة، والتصوير الشعري في الأبيات الأربعة الأولى فيها حركة وضجيج، كما في النص أيضاً سجع أعطاه زخماً، وقد اتكأ الشاعر على ثقافة متعددة المشارب دينية وتاريخية، أما فكرة النص فهي هامة وتحمل وعياً كبيراً، في حين يشير البيت (الاسم ما براس مال الرجال/ كل حاتم سخي كل عنتر همام) إلى عمق كبير.


























طلال يفتح سؤال الحنين








الحنين كان موضوع قصيدة طلال بن عون التي انتُقد فيها على طريقة الإلقاء، ومع ذلك ظل مبتسماً بشوشاً لأن ملامح وجهه كما قالت د. نادياً بوهنّاد هكذا، أما قصيدته فهي جميلة المعنى والسبك، حيث قال في أبياتها الأولى:








بدا ليل الحنين ومروا الغياب على بالي وحزني شرّع أبوابه








وأنا الراحل غريب بلا أهل واقراب وحيد بالمساري متعب ركابه








يدوّر بالمنافي عن وطن وتراب معه باقي غلا واشواقه








صدق في وقت فيه الصادق الكذاب ونّوت بالورق صدقه وغنابه

















فيما قفل قصيدته الأبيات التي قال فيها:








تمر الذكريات ف باله المرتاب ويتمنى تجيب إن مرت احبابه








يطيّر حروفه للحنين اسراب ويزرع بالورق وصله لغيابه








تمادى بالصبر با فرحه اللي غاب وضاق ابه الفضا ما ضاقت ثيابه








يحن لخبز امه مشبّه الاغراب ويسولف للصحاري كذبة الغابه

















د. غسان الحسن كان أول المتحدثين في لجنة التحكيم، فقال إن قصيدة موقف حزين، ولكن طلال ألقاها وكأنها منبرية، ولم يراعِ موضوعها، فكان تفاعله زائداً، ومع ذلك فإن القصيدة تعتبر نقلة نحو الأمام، وهي التي تحدثت عن الحنين والوحدة والاغتراب والغياب والألم، في حين أن الجماليات التي وردت في القصيدة أوضحت ما قبل ذلك الحزن، وفتحت لنا السؤال عما بعده، فكان الشاعر موفّقاً فيها، وأغنى نصه بالتالي عن السؤال ماذا من قبل، وماذا بعده.








ثم أشار د. غسان إلى البيت الأخير (يحن لخبز امه مشبّه الاغراب/ ويسولف للصحاري كذبة الغابه) باعتباره بيت رائع الجمال، وينعكس على الحالة الإنسانية.

















وفي النص تميز وإظهار للموهبة الحقيقة - كما قال سلطان العميمي -، فالحزن فيه غير مغلف بالسوادية ودليل ذلك البيت (تساقط من غصن عمره كثير اصحاب/ مثل دمع تساقط من ورا اهدابه)، وكذلك الأمر بالنسبة للبيت (يحن لخبز امه مشبّه الاغراب/ ويسولف للصحاري كذبة الغابه).


























حمد السعيد وجد أن الشاعر كتب إحساسه في البيت الثاني، وترجم فيه معاناته، وهو الغريب بين أهله، الرحال، المسافر، وفي سياق عرض رأيه أشار السعيد أن كل بيت هو قصيدة، ويدل على عِظم المشاعر والإحساس العميق.

















حكاية ساري نضج وذكاء








مع (حكاية ساري) كان الجمهور مع كامل البطحري الذي أبدع صورة وإلقاء للأبيات التي بدأها من:








ساري بوادِ يفك أبواب للتايهين قمراه مدّ الظلام كفوفه وخمّها








سهيل وادع وجدامي صخت سمرتين وطيت وحده والاخرى من يمّها








سمعت ناقه خلوج تجر صوت الحينين ذبحوا ولدها وقبله فاقده أمها








جرّيت صوتي بونّة كلنا فاقدين والريح تعزف ربابة همي وهمها

















وأبدع مضيفاً:








حبيبتي تهدي الانفاس للأكسجين والثوب كسّر زجاجة عطره وشمّها








تحارب لحافها لا حسّت بحرّ لين ترميه تحت وتنام ويرجع يضمّها








بنت بريئه بلحظة تعقج الحاجبين تتناثر من الزعل بكلمه آلمها

















ثم أنهى نصه بالأبيات:








شفتك وأيقنت أن الدمع للميتين ونفسي بغمّك لقت متنفّس لغمّها








وأنا وجرحي لجرحك كلنا شاكرين هذا ضيا الشمس طال الظلكة وخمّها








بنشر لدرب الشويميه وهالسمرتين بتبسّم لشوكها وآمر من يمّها

















سلطان العميمي بدأ من حضور كامل الجميل، ثم عرّج على إلقائه المميز الذي يتلاءم والقصيدة التي لا تقل نضجاً عن القصيدة التي قدمها الشاعر في المرحلة الأولى، مضيفاً أن التماسك في (حكاية ساري) كان متميزاً، فعدم وجود حشو فيها والتصوير الشعري الدرامي الذي لم يخفف من الشاعرية مسألتان جعلتا القصيدة قوية، وهي التي حملت التقاطات رائعة للشاعر، من بينها البيت الذي قال فيه (جرّيت صوتي بونّة كلنا فاقدين/ والريح تعزف ربابة همي وهمها)، والبيت الذي قال فيه الشاعر (تحارب لحافها لا حسّت بحرّ لين/ ترميه تحت وتنام ويرجع يضمّها)، وأخير الإشارة إلى الغمازة التي ورد في البيت (في خدها عين تتخبى عن الناظرين/ تطلع مع الابتسامة تنظر لفمها).


























حمد السعيد وصف كامل البحطري بأنه مبدع كعادته، حيث التصوير جميل في العديد من الأبيات، ومن بينها (حبيبتي تهدي الانفاس للأكسجين/ والثوب كسّر زجاجة عطره وشمّها)، والبيت (تحارب لحافها لا حسّت بحرّ لين/ ترميه تحت وتنام ويرجع يضمّها)، فهو يُظهر تجديداً وابتكاراً في الصورة الشعرية التي تنم عن ذكاء يمتلكه الشاعر، فلم يسبقه إليها أحد، منوهاً في سياق حديثه إلى عدة أمور، أولها أن المتلقي يريد الجديد، وثانيها مفردة (لهين) التي تعني إلى أين، وثالثها (خلوج) أي الناقة الميت ابنها والتي كانت بمثابة ملهمة للشاعر الذي ألقى نصاً جميلاً.

















د. غسان الحسن وصف كامل البطحري أنه شاعر مُجيد فيما سبق وقدمه، وفيما قدمه أمس، والنص علاوة على الجمال الشعري الموجود فيه فقد حبكه الشاعر بنسيج شعري لطيف، أخفى داخله عواطف ومشاعر ومواقف اجتماعية، كما في البيت (شفتك وأيقنت أن الدمع للميتين/ ونفسي بغمّك لقت متنفّس لغمّها) وهذا الموقف لا يعرفه إلا من مرّ به، فهو دقيق التصوير للمشاعر، فيما جمال الإخفاء والبوح يظهر في البيت (حبيبتي تهدي الانفاس للأكسجين/ والثوب كسّر زجاجة عطره وشمّها)، وهو مترابط جميل، ورغم أن النص مكون من مستويين، إلى أن المفاتيح معلّقة لمن يريد الولوج إليها.


























مجلاد الفعم الرشيدي ألقى ليلة أمس على خشبة مسرح شاطئ الراحة قصيدة (سبع الإمارات) التي لم يكن موفّقاً فيها حسب آراء أعضاء لجنة التحكيم، والتي جاء في مطلعها:








وقف فوق ذلع ومد شوفه على ما بان ورسم مجد الآمة لا يرسم امجاه








صوّت على راشد وراشد وسيع بطان خوي الدروب ومحزم الشيخ وسناده








تلاقوا على شيمة عرب واخوان وصارت لهم سبع الإمارات سجّاده








هنا سطر التاريخ يا زايد نهيان على العز شعب وأرض وصروح وقياده








وهنا تثمر الاوطان حرية الانسان وهنا ينبني مستقبل لطفل بمهاده

















مضيفاً:








يعاني من الحرمان ومعاند النسيان ويكره شعور الضعف والناس نقّاده








بعد طول صبر وضيق بال وسنين احزان حوته القلوب اللي تبشره باعياده








على شاطي الراحة كتبت للوفا عنوان ورمى وردتين الوجد في يوم ميلاده

















ليختم بالبيت:








ترفرف طيوره في سماها بلا جنحان مثل ما تروفرف بالعلا راية بلاده

















حمد السعيد أشار إلى الذكاء الموجود في مدخل القصيدة (وهنا تثمر الاوطان حرية الانسان/ وهنا ينبني مستقبل لطفل بمهاده)، وإلى العديد من المفردات التي تدل على ثراء النص، والذي لم يجد فيه د. غسان الحسن ما يدل على عنوانه (الإمارات السبع)، ففيه حشو لا قيمة له في الشعر، وقد انقسم النص بين النفس وبين الموضوع، معتقداً أن التكلف كان هو الأوضح فيه.

















أما ما لفت إليه سلطان العميمي أن المقدمة جاءت جميلة، لكن المشاعر في النص تفوقت على الشعر رغم أن الأبيات تحمل تصويراً شعرياً جميلاً، مثلما البيت (ترفرف طيوره في سماها بلا جنحان/ مثل ما تروفرف بالعلا راية بلاده)، وكان يتمنى العميمي لو أن الشاعر أكثر من ذلك، غير أن مجلاد وقع في النمطية حين عطف الكلمات كثيراً بحرف الواو.

















مذكر الحارثي كان آخر من تقدم من شعراء ليلة أمس وألقى نصاً نقله إلى المرحلة الثالثة من شاعر المليون، على الرغم من أن النص كتبه حديثاً، أي بعد موافقته على طلب لجنة التحكيم انضمامه إلى البرنامج في ظل غياب التومي لأسباب طارئة، ومن مطلع نصه:

















تغنينا القصايد والفرايد للعلا ناظور عيونه شافت المجد بسماي يفل جنحنه








لمحته والخيال طيور تعشق صفقة الجمهور اجنحها فكر وتغرق الكايد بدمآنه








حضرت أفرش مسامعكم زهر لابداعي المحكور وقبل أدعي الهواجس جاتني الأبيات طربانه








أبا أنحت من حروف الشعر في قلب الزمان سطور وابا انثر صوتي المفعم شعر لين اشبع آذانه








أبا أغدق ذوقكم من غيمة احساسي نغم وحضور ثمر شعري تدلى صفقوا ويودع اغصانه

















وقال أيضاً:








انا ابن الجيل وان شكيت أوضاعنا معذور كبرنا صغار واللي مثلنا في قيد خذلانه








بداخلنا الم لو هي ملامحنآ فرح وسرور وانا صوت الجموع اللي من الأحداث حيرانه








تعبت من الفتاوي والدروب اللي جفاها النور وتاهت خطوتي وين الصحيح؟ وكيف برهانه !








ابا اتبع من وأخلي من وميدان إل دعاه يفور ورفوف عقولهم من وفرة التبرير مليآنه

















وأنهى نصه بالأبيات التي قال فيها:








تعالوا نبني قصور الولا والحب دون قصور ترى ما للولد غير البلد لا جارت أزمانه








ولانا هامته فوق السحاب وله بالأرض جذور وغلانا للوطن ما مثله الا حب شيخانه

















النص تفاعلي وجد هوى في نفوس السامعين مثلما أشاد د. غسان الحسن، ربما لأنه يلامس الواقع، وقد انقسم النص إلى عدة أقسام، أولها تجلى في الأبيات الستة الأولى التي كانت بمثابة اعتزاز بالشاعرية، ثم الذهاب إلى تشخيص الواقع والفتاوى، وقد أحسن الشاعر في تجسير الفجوة التي وقع فيها، والجميل في النص أن الشاعر لما وصل إلى (تعبت من الفتاوي والدروب اللي جفاها النور/ وتاهت خطوتي وين الصحيح؟ وكيف برهانه ) أظهر عدة استفهامات عبرت عن التيه لكثرة القضايا التي تطرح على الشاعر.

















سلطان العميمي قال إن القصيدة منبرية حماسية جميلة، تدل على تجربة جميلة في المسابقة، ورغم أن موضوعها لا يختلف عن سابقه الذي قدمه الشاعر في المرحلة الأولى، إلا أنه متنوع في الصور، ومفرداته كثيرة تدل على سعة قاموس الشاعر، وبينما البيت الأول فيه إشارة للسماء، فإن في الختام إشارة للسحاب، أما المقدمة المكونة من ستة أبيات فكان من الممكن اختصارها من دون أن يتأثر النص.

















أول ما لفت إليه حمد السعيد هو تمكن مِذْكر من كتابة الشعر والجمال الذي تمثّل في البيت (تغنينا القصايد والفرايد للعلا ناظور/ عيونه شافت المجد بسماي يفل جنحانه)، ثم أشار إلى المخزون اللغوي الذي يمتلكه الشاعر الذي هيأ المتلقي في القصيدة، ووضع الحلول فيها من خلال البيت (ولانا هامته فوق السحاب وله بالأرض جذور/ وغلانا للوطن ما مثله الا حب شيخانه).

















ختام مدهش








مع انتهاء الشعراء من إلقاء قصائدهم خضعوا للاختبار الثاني في الحلقة، والذي تمثل في كتابة ثلاثة أبيات بترتيب مختلف لأبيات علي عبدالله بن شمسه السويدي، مع الحرص على تغيير القافية في الصدر والعجز، واستخدام بحر آخر، وقد قال د. غسان الحسن فيما كتبوا إن الشعراء أبدعوا، فطروحاتهم فيها جمال وكثير من الإبداع، لكن منهم من نسي استبدال الوزن، وهو ما أشار إليه سلطان العميمي، منتقداً أن بعض الشعراء جاروا الأبيات وهذا لم يكن مطلوباً، في حين قال حمد السعيد إن الشعراء كانوا مبدعين، وثمة فروقات فردية بينهم.

















واختتمت الحلقة بإعلان درجات كل من جمهور الانترنت والمسرح ومن ثم لجنة التحكيم، وحسب النتائج فقد حصل مذكر الحارثي على 50% من التصويت عبر الويب، و47% بالنسبة لتصويت المسرح، أما اللجنة فقد أعطته 48 درجة، وهي أعلى الدرجات التي أهلته للانتقال إلى المرحلة الثالثة، فكانت المفاجأة والدهشة، فالشاعر الذي انضم على عُجالة إلى الحلقة الأولى من المرحلة الثانية، استطاع أن يكسب الرهان، والدرجات ويكون أول المتأهلين للمرحلة الثالثة.

















أما باقي المتسابقين في هذه الحلقة فقد حصلوا على الدرجات التالية حمد البلوشي / الإمارات 47 درجة، طلال بن عون/ سوريا 45 درجة، بدر بندر/ الكويت 47 درجة، ومجلاد الفعم الرشيدي/ الكويت 43 درجة،أسامة السردي/ الأردن 44 درجة، كامل ناصر البطحري/ عُمان 47 درجة.

















هكذا اختتمت حلقة ليلة أمس من المسابقة التي يعدّها في موسمها السادس الإعلامي والشاعر عارف عمر، ويقدمها الإعلاميان حسين العامري وشيما نجمة شاطئ الراحة هذا العام، وتعرضها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي – الإمارات، ثم قناة بينونة مسجلة، وتبثها أيضاً أبوظبي إف. إم.








وكان تقريراً عن مدينة مصدر قد عرض خلال الحلقة يعرّف بها، وبمستقبل الطاقة في أبوظبي، ثم أطل من استوديو البرنامج الإعلامي عارف عمر ود. ناديا بوهنّاد حيث استعرضا أداء الشعراء السبعة في الحلقات السابقة، وأثر تأهيل اللجنة وتصويت الجمهور على أدائهم وعلى حضورهم على المسرح، مشيرة د. بوهنّاد إلى أن الشعراء يظهرون أفضل ما لديهم، رغم أن شخصياتهم على خشبة المسرح مختلفة إلى حد ما عما جاء في الاختبار الأول، وكان بعضهم رائعا في حلقة الأمس، وبعضهم جيدا، وكان إلقاؤهم فيه من الروعة ما أثار إعجاب د. ناديا، وكذلك حضورهم.

















والجدير بالذكر أن هذا الموسم يتكون من 5 مراحل، أولها مرحلة الـ48 الأولى، وفي كل حلقة من حلقاتها التي امتدت على مدى (6 حلقات) شارك 8 شعراء، وقد راعت لجنة التحكيم في ذلك تنويع الجنسيات، وكذلك تنويع التجارب والمدارس الشعرية، وفي تلك المرحلة تنافس 15 شاعراً من السعودية، 9 شعراء من الكويت، 4 شعراء من الإمارات، 5 شعراء من سلطنة عُمان، 4 شعراء من الأردن، شاعران من البحرين، شاعران من سوريا، شاعران من العراق، شاعران من اليمن، وشاعر واحد من قطر، وآخر من مصر، وثالث من السودان.

















وخلال مرحلة الـ28 سيتنافس الشعراء على مدى 4 حلقات، ليتأهل منهم 12 شاعراً إلى المرحلة الثالثة،








بحيث سيتأهل خلال المرحلة شاعر واحد بقرار لجنة التحكيم، وشاعران بتصويت الجمهور، والمتأهلون الـ12 سيتنافسون على مدى 3 حلقات، ليتأهل منهم 6 شعراء إلى المرحلة قبل النهائية، ومن هؤلاء ينتقل 5 شعراء إلى الحلقة النهائية التي يتم اختيار الفائز الأول فيها من تقييم اللجنة التي يصل إلى 60%، وتصويت الجمهور البالغ 40%، ليحمل الفائز لقب "شاعر المليون" للموسم السادس، ويرفع بيرق الشعر.

















أما الشعراء الـ12 الذين فاز وا بقرار لجنة التحكيم من المرحلة الأولى فهم: من السعودية عساف التومي (49 درجة)، علي القرني (46 درجة)، مستور الذويبي (49 درجة)، ومن الإمارات مذكر الحارثي (48 درجة)، سيف سالم المنصوري (50 درجة)، ومن الكويت عبد الله الحيلان (49 درجة)، بدر بندر العتيبي (49 درجة)، ومن العراق هلال الشمري (48 درجة)، فلاح البدري (49 درجة)، من سوريا حامد الكوكو (48 درجة)، من اليمن محمد قاسم الحجاجي (49 درجة)، وأخيراً من عمان حمود اليحيائي (48 درجة).

















فيما تأهل 12 شاعراً بتصويت الجمهور، وهم: سعيد الحجري/ عُمان 75%، كامل البطحري/ عمان 74%، محمد جخير العرجاني/ البحرين 71%، حمد البلوشي/ الإمارات 69%، بخيت علي البريدي المري/ قطر 65%، علي القحطاني/ الإمارات 65%، عبدالله محمد السرحاني/ الأردن 62%، عبدالله العنزي/ الكويت 61%، مجلاد الفعم/ الكويت 60%، طلال بن عون/ سوريا 58%، أسامة محمد السردي الزواهي/ الأردن 57%، علي الغنبوصي التمامي التميمي/ سلطنة عمان 52%.

















وقد ذهبت بطاقات العبور الذهبية إلى كل من الكويتي أحمد المجاحمة، والسعوديان وديع الأحمدي وعبدالله مدعج المطيري، والمصري علاء الرمحي.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 08-04-14, 05:11 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

اعتذر عن الانقطاع وسااعود اليكم















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 09-04-14, 06:12 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 412
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الثلاثاء, 01-ابريل-2014 09:04 مساءا


تنطلق مساء غدٍ الأربعاء من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، الحلقة الثامنة من حلقات البث المباشر لبرنامج ومسابقة شاعر المليون، والتي سيظهر خلالها 7 شعراء من الشعراء الـ 28 الذين تأهلوا إلى المرحلة الثانية إما بقرار اللجنة أو بتصويت الجمهور أو بإحدى البطاقات الذهبية الأربعة التي بحوزة لجنة التحكيم.




أما عن آلية التأهل في هذه المرحلة المكونة من أربع حلقات، ستختار لجنة التحكيم شاعر واحد في كل حلقة ليتأهل للمرحلة الثالثة، فيما يختار الجمهور شاعرين للمرحلة الثالثة بحصولهما على أعلى نسبة تصويت، وبالتالي سيكون هناك 12 شاعرا سيتنافسون في المرحلة القادمة على الفوز بلقب "شاعر المليون" للموسم السادس، ورفع بيرق الشعر.




والشعراء السبعة الذين سيطلون على الجمهور في هذه الحلقة مساء غدٍ الأربعاء، والتي ستبثها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي ـ الإمارات وتعاد على قناة "بينونة" سوف يكونون من جنسيات مختلفة فمن السعودية سيكون هناك الشاعران علي حسن القرني ووديع الأحمدي، ومن الكويت الشاعران أحمد المجاحمة وعبدالله الهذال، ومن قطر الشاعر بخيت المري، أما من سلطنة عُمان سيكون الشاعر زكريا الزغاميم، كذلك سيكون هناك الشاعر العراقي فلاح البدري.




والجدير بالذكر أنّ الحلقة السابعة التي عُرِضَت يوم الأربعاء الماضي كانت قد شهدت تفاعلاً كبيراً من الجمهور وقد تنافس فيها أول سبعة شعراء ضمن هذه المرحلة على مسرح شاطئ الراحة، وقد أهّلت لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، والباحث سلطان العميمي، الشاعر مذكر الحارثي من دولة الإمارات بعد أن منحته 48 درجة من أصل 50.




أما الشعراء الستة الذين ينتظرون نتائج تصويت الجمهور، فقد تفاوتت الدرجات التي منحتها لجنة التحكيم لهم، حيث حصل الشاعر الإماراتي حمد البلوشي على 48 درجة، في حين حصل الشاعربدر بندر على 47 درجة والشاعر مجلاد الفعم الرشيدي على 43 درجة وكلاهما من الكويت، أما من عُمان فقد استحق الشاعر كامل ناصر البطحري 47 درجة، في حين حاز الشاعر الأردني أسامة السردي على 44 درجة، وأخيرا نال الشاعر السوري طلال العون على 45 درجة من أصل 50 درجة.




و سيبقى هؤلاء الشعراء الستة بانتظار نتائج تصويت الجمهور عبر رسائل الـSMS ، فنتيجة التصويت قد تقلب الموازين، حيث أن الشاعران اللذين سيحصلان على أعلى مجموع درجات التحكيم والتصويت سيتم تأهيلهما إلى المرحلة التالية من البرنامج، وفي حلقة الغد سيتم الإعلان عن اسمي هذين الشاعرين الذين سيحظيان بفرصة الانتقال إلى المرحلة الثالثة من هذه المسابقة التي باتت تحظى باهتمام ومتابعة واسعة من قبل الملايين من مُحبي الشعر النبطي الأصيل، ومن قبل وسائل الإعلام العربية والدولية.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009