الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-14, 08:40 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الخميس, 01-مايو-2014 07:05 صباحا

من مسرح الأضواء، وحيث اجتمع الشعر مع النقد؛ انطلقت ليلة أمس الأربعاء أحداث الحلقة الـ12 من حلقات مسابقة "شاعر المليون"، الحلقة الثانية من حلقات المرحلة الثالثة، التي نقلتها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي – الإمارات، ضمن أجواء متفرّدة، فكل شاعر ألقى قصيدة ليلة أمس بدا في أجمل حالاته، وأبهى حضوره، ولم يفسد رأي اللجنة – وإن كان قاسياً – بهاءه وارتياحه لما قدّم، كما لم ينتاب أي واحد منهم حس القلق والتوتر.




خمسة شعراء من خمسة دول مثّلوا جمال الشعر ليلة أمس في مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بحضور جمهور غفير، وزملاء شعراء سواء من أؤلئك الذين خرجوا من المسابقة في مراحلها السابقة، أو ممن لم يعيشوا تجربة المسابقة أصلاً، وإلى جانب هؤلاء أصدقاء الشعراء الخمسة وذويهم وأحبتهم ومشجعيهم، الذين جاءوا ليساندوا من يخوض منافسةٍ كان أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها كانت حامية.


فابن البحرين لم يقل شاعرية عن ابن العراق، وابن السعودية لم ينهزم أمام إبداع ابن الإمارات، وابن الكويت جاراهم جميعاً وتفوق فيما اجترح، فتكاملوا إبداعاً وتألقوا قبل أن يتنافسوا.




الذويبي بتأهل بـ63%


في مطلع حلقة ليلة الشعر والأُنس وقبل الإعلان أسماء الشعراء الذين سيتنافسون، أعلن حسين العامري عن المتأهل الثاني إلى نهائيات "شاعر المليون" من بين الشعراء الأربعة الذين كانوا على موعد مع إعلان النتائج التي جاءت بتصويتٍ من جمهور المسابقة، إذ وصلت درجات مستور الذويبي العتيبي/ السعودية إلى 63%، فاستطاع بذلك الوصول إلى المرحلة الرابعة، والتي سيجتمع فيها مع من فاز وسيفوزمن حلقات المرحلة الثالثة، لينضم بذلك إلى زميله كامل البطحري الذي كان قد حصل في الحلقة الماضية على 48 درجة من لجنة التحكيم، أما بقية زملاء مستور فقد جمعوا درجات أقل، فحصل الكويتيان أحمد المجاحمة على 54 درجة، وعبدالله الهذّال على57 درجة، ومثلها ذهبت لمِذْكِر الحارثي/ الإمارات.




أمسية حافلة


إلى مسرح شاطئ الراحة تمام الساعة العاشرة ليلاً انطلقت المسابقة بخمسة فرسان جدد، وهم بدر بندر/ الكويت، عبدالله المطيري/ السعودية، علي القحطاني/ الإمارات، محمد العرجاني/ البحرين، هلال بن صلفيج الشمري/ العراق، ليخضع كل هؤلاء لتحكيم لجنة النقد المكونة من د. غسان الحسن، الشاعر حمد السعيد، الباحث والكاتب سلطان العميمي.




وكانت حلقة الأمس حافلة، بدءاً من تقرير تلفزيوني حول مهرجانات المنطقة الغربية التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وخاصة مهرجان الغربية للرياضات المائية المقام حاليا على شاطئ مدينة المرفأ، ومن ثم تقرير آخر حول زيارة شعراء الحلقة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية واستضافة أحد أبنائها على المسرح وكذلك حرفيين من نادي تراث الإمارات.




وحول التجربة الجديدة التي يخضع لها شعراء الأمسية، طلب د. غسان الحسن من الشعراء المشاركين تقديم خمسة أبيات موضوعها وطني حرة الوزن والقافية، وهم الذين بقدرِ ما أبدعوا، بقدر ما كانوا توّاقين لسماع النتيجة التي انتهت إلى تأهّل علي القحطاني بـ49 درجة بقرار اللجنة إلى المرحلة الرابعة، فيما على بقية الشعراء الانتظار أسبوعاً لمعرفة نتائج التصويت عبر الرسائل النصية، بعد أن حصلوا على درجات متفاوتة من اللجنة، حيث حصد البحريني محمد العرجاني 48 درجة، في حين كل من الكويتي بدر بندر والسعودي عبدالله المطيري نالا نفس الدرجة وهي 47 درجة، أما العراقي هلال الشمري فحصل على أدنى الدرجات وهي 40 من أصل 50درجة.




طباق ومحسنات وفخر


منذ الحلقة الماضية من "شاعر المليون" كان الجمهور على موعد مع الشاعر بدر بندر الذي ألقى نصاً أبدت اللجنة إعجابها به، وبما فيه من صور وتراكيب، ومما جاء به بدر في مطلع نصه:


حتّي ما في صدرك يا رزنامة العام


ما عاد ف اوراقك ورق يحتوينا


انتي ورانا والمقابيل قدام


نادت ركايبنا الليال وسرينا




حنّا عيال اليوم يا ذيك الأيام


لا تتركين عيالك وتشغلينا


أعمارنا مليانة اقدار واحلام


ناخذ ونعطيها كثر ما خذينا




ليختم بعدها بالأبيات التي قال فيها:


في كل ليل اننوم الليل وننام


والصبح يلبس نوره ويحترينا


ونصحا بروح الغيمه ولون الانسام


ونقول للدنيا يا دنيا صحينا


ونمارس اللحظات بسمات وآلام


معنا الصبر وعلينا علينا




د. غسان الحسن أشار إلى جمال النص، وإلى موضوعه الذي يجترحه الشاعر من يومياته، وهو – كما قال د. الحسن - لم يُطرح كثيراً، وقد جاء علاج الموضوع واقعياً جميلاً، يبدي تناقض الإنسان والشاعر مع ما في الحياة من أقدار وأحداث، وخاصة ما يتعلق بمسألة العمر، فالإنسان - حسب النص - حائر بين تحقيق آماله أو ذهابها، إلى جانب موقف الشاعر ضد ما تشتهيه الأيام، وقد ذهب الشاعر إلى الطباق بإيراد المتناقضات بما فيها من محسنات معنوية، وكل ذلك جميلٌ يناسب النص، وبما أن الشاعر ذهب إلى أسلوب الجملة الفعلية التي تكون فيها الأفعال مسيطرة بتواليها، فقد ازدحمت القصيدة بأفعال كثيرة، وبالتالي كان التصوير شاملاً في كل أبيات النص على اختلاف أساليب ذلك التصوير.




سلطان العميمي من جهته قال إن بدر كان متألقاً منذ بداية المسابقة وصولاً إلى ليلة أمس، فقد حافظ على مستواه، وهو الذي يحمل وعياً في نصوصه بشكل عام، أما بالنسبة للنص الذي ألقاه ليلة أمس ففيه تشاؤم ما يلبث أن ينقلب إلى تفاؤل جميل جداً من خلال فكرة النص المميزة، مشيراً العميمي إلى أنه لم يسبق وأن سمع مثلها في المسابقة، ففيها روح الشباب والتحدي والفخر بالذات، إذ كتب الشاعر كل ذلك بأسلوب شعري وبوعي وبذكاء، فكرةً وبناء وطرحاً وتنوع أساليب، حيث الخبرة، واللا مباشرة.






جمال على طرق المسحوب


كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين


ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي




بهذا البيت بدأ الشاعر عبدالله مدعج قصيدته التي تحدث فيها عن ذاته، وكأنه يريد من خلالها العودة إلى النقاء الروحي، مضيفاً:




أحزن وانا اسمع شعور الشاعر ليا قال بيتين


وتمر الآيات عادية وأنا اقرا في صلاتي


يا قَل ما ابكي لا شفت الدمع ف عيون المصلين


ويا كثر ما ابكي وانا اتذكر هواي وذكرياتي


كنت اتعجب من الفرحة ل جات بثغر مسكين


حتى عرفت انها فشفاهه أصدق من شفاتي




وفي حديثه عن الشعر وغوايته قال:


يغويني الشعر لين استغرب اني جيت من طين


ويغريني العمر لين انسى معه لحظة وفاتي


غربني الشعر واتعبني فالشعر لين


خلاني اعرف بنات افكاري أكثر من بناتي




ثم ختم نصه بشعوره بالندم، وبمناجاة ربه كي يعود إلى جوهر ذاته:


نادم على أمسي وأفكر في غدي واخاف بعدين


واذكر وانا اسمع ومن خفت موازينه مماتي


ياخذني احساس ما اعرفه ولا ادري وين ولمين


يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي



حمد السعيد وصف عبدالله بأنه شاعر الحضورين، وأن نصه شامخ وأبيات المقدمة متميزة، حيث الجرأة بدت من المطلع، وقد كان صوت الشاعر مسموعاً، وله تأثير، وعبدالله طرح قضية جديدة في الشعر من خلال نص جميل على طرق المسحوب الذي جاء متناسباً مع النص السهل الممتنع، ومع الحديث عن الذات والأقدار وحوادث الأيام، فكتب عبدالله ذلك بحرفة شاعر يملك نضوجاً فكرياً، جمع بين جزالة الشعر وسلاسة التراكيب.




سلطان العميمي قال إن النص عميق، يحمل تفاصيل نفسية عميقة عن الذات، وجاء بمثابة مصارحة، فكانت التعرية أقرب إلى الاعترافات الذاتية بما نرتكبه في غفلة عن الروح، كما تحدث عبدالله عن ذاته كشاعر يتأمل الحياة من حوله، ثم يعود إليها ويحاسبها، وفي البيت (ياخذني احساس ما اعرفه ولا ادري وين ولمين/ يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي) ربط بين الإحساس والذات، والقصيدة بمجملها تنكأ جراحاً موجودة في دواخلنا بشعرية وبتماسك وبطرح متميز وبأفكار رائعة.




حمد السعيد أكد أن أبيات المقدمة تثبت أن عبدالله شاعر متعدد الأغراض مواكبٌ للحدث، ونصه ناضج فكرياً وشعرياً بدءاً من المفتاح (كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين/ ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي)، فيما جاء البيت (أحزن وانا اسمع شعور الشاعر ليا قال بيتين/ وتمر الآيات عادية وأنا اقرا في صلاتي) بمثابة اعتراف جريء جداً، لكن نادراً من يفعل ذلك، وهي جرأة جميلة، والأجمل من ذلك الدعاء بتصحيح المسار (غربني الشعر واتعبني ف الشعر لين/ خلاني اعرف بنات افكاري أكثر من بناتي) وهذا اعتراف جميل يحسب لعبدالله من كثرة ما يسيطر الشعر على الحياة.




نص مكاشفةٍ للذات، بوح وصراحة - مثلما قال د. غسان الحسن -، فالإنسان عندما يقرأ (كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين/ ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي) يجد استبطاناً للنفس البشرية، وعبدالله يقول ما في نفوسنا، ومن يقرأ يستشعر القول، ثم إن الشعر أضاف حملاً كبيراً على الشاعر الذي يتمنى أن يذهب به الشعر إلى الإيجاب، وإلى الوجهة الإيمانية، ولعل الشطر الأخير من النص الجميل (يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي) يؤكد أن الفطرة الإنسانية هي التدين والإيمان.








ابتكارات شعرية على البحر الطويل


علي القحطاني الشاعر الإماراتي الذي تمكّن من كسب جولات الشعر حتى الآن لصالحه كما فعل شعراء آخرون قلّة؛ ألقى ليلة أمس نص (أخو شمّا) على البحر الطويل:




يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال


تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية


لك رقاب القصايد تلتفت عوجن غلا واجلال


مثل عودن سنا طيبه جمع ربعن سنافيه


تخير درة كنّها النجيبة لا زهت بحبال


خزيزة راعي الباب المشرع مقدم الهيه


ليختم نصه الثري ببيتين قال فيهما:


قصيدك دمع شما لا انسرق بين الهدب ثم سال


على خد سجد في ليلةٍ بالذكر مضويه


تضرع وتقرب بالتعكف ف الحرم وتسال


دعت ف العشر ربٍ ما يخيب ظن راجييه




الشاعر مبدع حسب حمد السعيد، والنص جميل، والبحر الطويل الذي كتب على وزنه نادراً ما يتقنه الشعراء لأنهم يضطرون أحياناً للحشو، فيما جاء نص علي محبوكاً ومحمّلاً بصور شعرية حاضرة من دون حشو، كما احتوى النص على أوصاف وتشبيهات جميلة.




ومثلما أثنى السعيد على نص علي، كذلك فعل د. غسان الحسن، حيث وصف النص بالجميل، وبأن فيه ابتكارات كثيرة بدءاً من المطلع (يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال/ تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية)، وهذا من أجمل القصيد وأروعه، إذ فيه تراسل مع نص الحجاج، لكن هنا قطف للجمال، وفي البيت (توكل واضرب البحر بعصاك ولا تهاب الجبال/ بتلقى ديرة ما مرها شرقه ولا فييه) تناص مميز مع الآية القرآنية (فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر) وتوظيف جميل، وهو مما زاد النص رفعة، ثم إن ما ألقاه علي ليلة أمس كان من أجمل ما قدمه خلال الموسم، ما يؤكد عبقريته الشعرية الجيدة، حيث يصر على استلاف الرموز من البيئة والوطن، والتي تمثلت بعدة مفردات منها (شمة، ربدان، عيش بلادي)، وكل ذلك تم توظيفه توظيفاً جميلاً في النص الذي حمل زخماً كثيراً، وحين تحدث الشاعر عن (أخو شما) أورد لذلك 8 أبيات، بيت واحد مشبّه، و7 أبيات مشبّهٌ به، وهذا أسلوب رائع كان يتبعه شعراء النبط تعبيراً عن موقف واحد، وقد أثرى علي النص بهذا الأسلوب.




سلطان العميمي أكد أن علي لا يقبل التنازل عن المستوى الذي عُرف به، والوطن حاضر فيما يبدع، وكذلك الهوية الإماراتية، والمطلع (يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال/ تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية) يشير إلى وكأن ثمة صراع بين الشاعر وفكره، فترجم ذلك بحس جميل، وبعد التمهيد تحوّل النص إلى فيلم قصير مشاهده مليئة بالصوت والصور، وعليه بنى فكرة نصه الذي جاء متوازناً متفرداً متميزاً.




تناص وإبداع في قالب وطني


إلى نص محمد جخير العرجاني انتقل الجمهور، واستمع إلى معانٍ وطنية، وإلى موقفه مما آلت إليه الأوضاع، وما يمكن أن يحل بالمرء من دون وطن، إذ قال في مطلع نصه:




يا جواد الفكر لا يرهبك كثر الزحام


وانت من مرابط ابداع وانتاجك مقيم


أطلق عنان التحدي وهيا للأمام


سر إلى درب الطموحات والحلم العظيم


ويش عذرك دام عيني على راس السنام


وتابعي ما هو بغاوي وانا ما ب اهيم




وأضاف:


كنّي اللي يطلب الثار عينه ما تنام


وان غفت عينه ثواني تعداه الغريم


أمطرت بدموع واحزان وآهات وخصام


وانبتت حقد ونزاعات واوجاع وجحيم




ومع البيتين التاليين ختم نصه بحضرة الجمهور:


للولا غيمة مطرها على العالم سلام


من جهل معنى الولا ما عرف معنى النعيم


يا يتيم الأب والأم لله الدوام


من يعيش العمر ما له وطن هذا اليتيم




د. غسان الحسن وصف النص أنه وطني يتناول واقع الأحداث، وفيه لجأ الشاعر إلى تقسيم ما هو موجود في الساحة إلى قسمين التفاصيل في داخلهما، فاستعار الغيمة التي قد تكون عارضاً وقد تكون ممطرة، وفي البيتين الأول والثاني جاء جوهر الإبداع، أما الشطر الثاني من البيت (ويش عذرك دام عيني على راس السنام/ وتابعي ما هو بغاوي وانا ما ب اهيم) فقد ازدحم بالتناص مع الآية القرآنية (والشّعراء يتبعهم الغاوون، ألم ترَ أنهم في كل وادٍ يهيمونَ)، فالشاعر في الشطر نفى أن يتبعه الغاوون، وأن يهيم، فيما أخد موقفاً مع الحق والصدق.




سلطان العميمي اعتبر أن نص العرجاني هو أفضل ما قدمه خلال المسابقة، وبالتالي كان تفاعل الشاعر مع الشعر جميلاً، من خلال نص تميز من مطلعه وحتى نهايته، حيث تحدث العرجاني بوعي وبإدراك للوحدة الوطنية، وكذلك لفقدان الوطن من خلال البيت (يا يتيم الأب والأم لله الدوام/ من يعيش العمر ما له وطن هذا اليتيم)، وما ميز النص أن الشاعر لم يتخلّ عن الأفكار والشاعرية، كما جاء بنصّ ليس فيه أي غموض.




النص جميل مثلما قال حمد السعيد، وقد تجلى ذلك الجمال في عدة أبيات حملت تشبيهات رائعة، في حين جاء المدخل سلساً ومترابطاً، مبدياً إعجابه بالبيت الأخير.




حضور متميز لكن من دون جديد


(عجايب الدنيا) القصيدة التي ألقاها ليلة أمس الشاعر هلال صلفيج الشمري أثلجت قلوب محبي الشعر والذين منحوه عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة 52%، أما جمهور المسرح فأعطاه 37% من درجات إعجابه، ليحصل بالتالي على أعلى الدرجات بين الشعراء من خلال التصويت الإلكتروني والآخر المباشر، على الرغم من أن لجنة التحكيم انتقدت نصه ومنحته عليه 40% فقط، حيث قال الشمري في مطلع قصيدته:




ما كل راعي في رعيه لها راع


خان الأمين المؤتمن ع الخزينه


الماء يموت من العطش والخبز جاع


وان حل داره ضيف ربه يعينه


والاجودي ما يشتكي كثر الاوجاع


لا كبرت البلوى قصر من ونينه


اللقمه يجيبه من حلوق الاسباع


ويحطه لضيفه مع مي عينه


ثم وصف حال العراق بالقول:


يا كثر روش الخيل يا قلة افزاع


بديارنا كل يوم تصرخ سُكينه


إسلام حنّا وندّعي للنبي تباع


لكن حقيقة امرنا مخالفينه




وختم بحكمة الغراب الذي علم قابيل كيف يواري سوأته التي تجلّت بقتله أخيه:




الطير ارحم مننا يندم بساع


اخو الغراب وقصته سامعينه




عجايب الدنيا قبل سبعة انواع


واليوم تاهو عندنا حاسبينه




سلطان العميمي كان أول من انتقد نص الشمري رغم حضوره الجميل على المسرح، فثمة تشاؤم في النص حسب العميمي، وكذلك قسوة في التعبير، كما هناك بديهيات فلم يأتِ الشاعر بجديد، سواء على مستوى الفكرة أو على مستوى الشعر، لكن العميمي أشار إلى أن هلال يحمل همّ الوطن، كما لم يخفِ العميمي إعجابه ببعض الأبيات ومن بينها (اللقمه يجيبه من حلوق الاسباع/ ويحطه لضيفه مع مي عينه).




حمد السعيد لم يعلق كثيراً على النص، فيما قال د. غسان الحسن إن الشاعر ذهب في ذلك النص إلى الحكمة، وبطبيعة الحال في قصائد الحكمة يأتي كل بيت لوحده، وإن امتد ينتهي في بيت آخر، لكن نص هلال بدا متفككاً نظراً لما ذهب إليه، أي الحكمة، وبالتالي لم يكن هذا النص بمستوى ما قدمه الشمري سابقاً.




ختامها مسك وألق


إلى الأبيات الخمسة التي طلبتها لجنة التحكيم من الشعراء انتقل المشهد، فألقوا قصائدهم أو مقاطعهم التي أعجبت اللجنة، فالجميع برأي أعضائها أتقنوا ما ألقوه، وأظهروا مشاعر وطنية جميلة مع اختلاف البحور التي اعتمدها كل واحد منهم.




انتهت الحلقة على خير ما يرام، لكن أحداثها ستبقى مستمرة حتى الأسبوع القادم موعد الحلقة الجديدة من "شاعر المليون"، حيث سينتظر الشعراء الأربعة تصويت الجمهور عبر رسائل الـSMS ، والشاعر الذي سيحظى بأعلى نسبة مئوية من التصويت سينتقل إلى آخر مرحلة من مراحل المسابقة.




ويذكر أن "شاعر المليون" مسابقة تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، التي تعتبر كذلك مظلة أكاديمية الشعر التي تشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب هذا العام بـ24 إصداراً جديداً في الشعر النبطي والشعر الفصيح والدراسات، وبـ6 حفلات توقيع لبعض إصداراتها، فقد نشرت الأكاديمية 10 إصدارات في الشعر النبطي، و10 إصدارات في الشعر الفصيح، وإصدار في الدراسات، كما صدرت الطبعة الثانية من 4 إصدارات أخرى نفذت طبعتها الأولى، وهي (سالم بن علي العويس.. حياته وأشعاره النبطية)، (أشياء من الماضي)، (ديوان راشد الخضر)، (حمد خليفة أبو شهاب.. القصائد النبطية) جزء 1، وفي جناح الأكاديمية أيضاً يستمر استقبال طلبات التسجيل للموسم الـ6 من الدراسة الأكاديمية.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 08:41 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الخميس, 24-ابريل-2014 04:04 مساءا

يوم أمس الأربعاء، وفي مساء الشعر وفيض المشاعر؛ التقى على خشبة مسرح شاطئ الراحة خمسة شعراء من أصل خمسة عشر شاعراً تأهلوا إلى المرحلة الثالثة من مراحل الموسم السادس من مسابقة "شاعر المليون" التي استطاعت أن تجعل الشعر الشعبي في متناول كل ناطق بالضاد من خلال بثها على شاشات التلفزة إذ تبثها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي – الإمارات وتعاد على ذات القناة وعلى قناة بينونة، وترفع على موقع يوتيوب، ومواقع التواصل الاجتماعي، صورة أو صوتاً أو صورة وصوتاً.




قبل انطلاق أحداث الحلقة الحادية عشر من برنامج "شاعر المليون"؛ التقى الشاعر والإعلامي عارف عمر ود. ناديا بوهنّاد، ليتحدثا عن صعوبة المرحلة الثالثة، وعن الشعراء المشاركين في حلقة ليلة أمس، كما أطل مُقدّما البرنامج حسين العامري وشيما ليعلنا عن آخر شاعرين اختارهما الجمهور بالتصويت عبر رسائل الـsms عن الحلقة الماضية، ليفوز محمد العرجاني من البحرين بنسبة 76%، وليأتي ثانياً علي القحطاني من الإمارات بفارق عشر درجات، حيث حصل على 62%، أما عبدالله المطيري من السعودية الذي وصلت نسبته إلى 48% فقط؛ فقد تمكّن من كسب البطاقة الأخيرة من بطاقات التثبيت التي كانت تملكها لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، سلطان العميمي، وحمد السعيد.


وهكذا أسدل الستار على المرحلة الثانية بفوز شاعر بحريني وآخر إماراتي، وثالث سعودي لينضموا بذلك إلى الشاعر العراقي هلال صلفيج الذي كانت قد منحته لجنة التحكيم في حلقة الأسبوع الماضي 48 درجة من أصل 50.


فيما غادر مسرح المنافسة حامد الكوكو من سوريا، وسعيد الحجري من سلطنة عمان، وعساف التومي من السعودية بذات النسبة 46%.




المرحلة الثالثة


بينما ضَمَن كامل البطحري تأهله إلى نهائيات المسابقة إثر حصوله على 48 درجة من درجات لجنة النقد والتحكيم؛ فقد حصل أحمد المجاحمة/ الكويت على 44 درجة، وموطنه عبدالله الهذّال على45 درجة، ووصلت درجات مستور الذويبي العتيبي/ السعودية إلى 46 درجة، ومثلها ذهبت لمِذْكِر الحارثي/ الإمارات الذي كانت له الغلبة في تصويت جمهور الموقع الإلكتروني إذ منحه 77%، في حين حصل كذلك على 72% من تصويت جمهور مسرح شاطئ الراحة.




انسكاب الشعر


في حلقة ليلة أمس كان أحمد المجاحمة أول شاعر يطل على جمهور شاطئ الراحة في الحلقة، وقد ألقى قصيدته التي تناول فيها المرحلة الثالثة من مسابقة "شاعر المليون" وهي المرحلة ما قبل النهائية، بالإضافة للحديث عن بلده الكويت التي يفخر بها، ملتزماً بالمعيار الأول لهذه المرحلة، والذي يُلزم الشعراء الخمسة بقصيدة حرة الوزن والقافية والموضوع، يتراوح عدد أبياتها بين 10 و15 بيتاً، وقد قال المجاحمة في مطلع نصه:




هنا الشعر الحقيقي وانسكاب الذّات للجمهور


تقاسمنا عيونه بين مرضيه ونقّاده


هنا نشطب ملامحنا ونتشك!ل ورق وسطور


هنا يتفاخر الحرف الجديد بيوم ميلاده


هنا خمسة عشر كوكب على شمس المصير تدور


أياديهم تصافح بعضها والنار وقّاده




وإلى بلده الكويت توجّه برسالة وفاء إذ قال:




بلادي قدمتني للمعالي بأول طابور


وجيت حصان لبلادي ما جيت حصان طروادة


سماها لمطرت يلفي علي من الخشوع شعور


واحس ترابها عند السجود يصير سجادة


فديناها بوقت الشدّة وصرنا عليها سور


ويلين الحين وبطون الكويتيات ولّادة




ثم ختم بمديح صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حين قال:




وقف كل الخليج وقال له يا درعنا مشكور


ترى ما هي غريبه حكمته دايم ولع عاده


عسى ربي يطوّل عمره وعقب التّعب ماجور


رجع وبرجعته عمّ السلام وغطرفت غاده




د. غسان الحسن استلم دفة الحديث ليؤكد أن في النص تبايناً في المستوى، إذ كان الشعر وخصوصاً في البداية في أرفع أساليبه، والمسألة الأخرى التي أشار إليها د. غسان هي تكرار مفردة (هنا) التي أتت في أربعة مواضع، (هنا الشعر الحقيقي)، (هنا نشطب ملامحنا)، (هنا يتفاخر الحرف)، (هنا خمسة عشر كوكباً)، لكنها في كل موضع جاءت لتدل على زمن، الزمن المطلق، الماضي، الآن، والماضي المستمر، أو لتدل على المكان، وقد وظف الشاعر المفردة بشكلٍ راقٍ.


كما أشاد د. الحسن بالجملة الشعرية في البيت (أنا الثاير شعور اللي بنى فوق الظروف جسور/ تعدّا الحاجزين وكل ماله يقرّب زياده)، وأبدى كذلك إعجابه بالشطر الثاني من البيت (هنا خمسة عشر كوكب على شمس المصير تدور/ أياديهم تصافح بعضها والنار وقّاده)، وبالبيت (يحل الصعب ويفك العقد ويجبر المكسور/ ومن عانده في فكره بفكره يكسر عناده).




سلطان العميمي أشار إلى حضور الشاعر الذي كان ملفتاً، وإلى مقدمة القصيدة التي كانت الشاعرية فيها مرتفعة جداً، وامتدت على مدى ستة أبيات، معتبراً أنها تمثل بالنسبة له قصيدة كاملة، ولفت العميمي إلى أن الشاعر انتقل من الإشارة إلى صوت الذات، إلى الإشارة للشعراء، وكذلك إلى خصوصية التجربة معهم في المسابقة، أما التكثيف الشعري فقد كان حاضراً جداً في النص، ومن جملة ما أشار إليه العميمي في النص وجود ثلاث حالات، صوت الشاعر، صوت الشعراء، وصوت المواطن الكويتي الذي عبر عن حب الوطن، وأمير البلاد، وهو ما أعطى للنص جمالية أخرى.




حمد السعيد بدأ من نهاية النص الذي فاض بالحس الوطني، وهو ما اعتاده الشاعر في كل القصائد التي ألقاها خلال مراحل المسابقة، ثم انتقل السعيد إلى مدخل النص الذي وصفه بأنه كان جميلاً جداً، وإلى دقة التصوير ووضوح الصور، مؤكداً على جمال ذات البيت الذي أشار إليه د. الحسن (هنا خمسة عشر كوكب على شمس المصير تدور)، وإلى ما جاء في الجزء الأخير من النص (ثلاثة ابراجها)، (صباح الأحمد)، (يلبس عاتق التاريخ).




محطة للعشق


عبدالله الهذّال كان ثاني شعراء الحلقة، وقد ألقى قصيدة (البعد الرابع للرؤية) الغزلية، مهدياً إياها للناقد د. غسان الحسن الذي كان قد نوّه في حلقة سابقة إلى أن الشاعر لم يأتِ بالغزل بعد، لكنه في هذه المرة جاء بلب الغزل من خلال القصيدة التي قال الهذّال في مطلعها:




من دخلتي لعالمنا برجلينك


صارت الأرض مسرح للخياليّه


وقّف الوقت رجله من لمح عينك


ارتبك راح يرجع بانسيابيّه


وانسكاب المياه يرد من حينك


والكلام خطاوي الناس عكسيّه




وأردف في بيتين آخرين:


كيف أشوفك وأراقب كيف تكوينك


من تجلّيتي برحم الشفافيّه


لين أينع جمالك واختمر زينك


بين عشب الرّياض وسجع قمريّه




ثم قال الهذّال في ختام القصيدة التي جاءت أقل مستوى وجمالاً من أبيات المطلع كما أشار أعضاء لجنة التحكيم:


غلّف احساسك وعينه لغصنينك


ولا قطف تينك يغني وداعيّه


عاد لا من طعن ظهرك بسكينك


لتّباكين بدموع المثاليّه


هوّ خانك وخنتي أهلك ودينك


من غويتي معاه بكل أنانيّه




والشاعر مثلما علّق سلطان العميمي مبدع كعادته، وألقى القصيدة جميلة تحمل أسلوب الهذّال وصنعته الشعرية، ورغم أن النص تضمن مبالغات شعرية إلا أنها كانت محببة وقريبة من القلب، وفي أول ثلاثة أبيات كانت هناك حركة سينمائية واضحة، في حين جاء بناء النص محكماً جداً، وخصوصاً حين الانتقال من بيت إلى آخر، وإذ لا فجوات بين الأبيات.




وفي القصيدة جمال متناثر من أول بيت حتى آخر بيت؛ مثلما قال حمد السعيد، حيث اتضحت التسلسل والصور، بالإضافة إلى الجرأة في الطرح، مؤكداً على أن الهذّال هو شاعر الحضور المميز.




من جهته أكد د. غسان الحسن أن قصيدة الهذّال كانت رائعة، فهو كسر حاجز الوعي وذهب إلى اللاوعي؛ فجاء بقصيدة من عالم الحلم والسحر وألف ليلة وليلة، وحملها بأجواء سحرية وشاعرية، وهذا يعجز عنه أغلبية الشعراء، كما أتى الشاعر بصور كثيرة، وأضاف د. غسان: (أحياناً قد ننسب ما في النص إلى اللاوعي والشاعرية العليا، لكني أنبّهك من الحشو، أما في الإلقاء فقد أعطيتني ذات الجو، فكنت جيداً فيه)، ثم نوّه د. الحسن إلى أن الشاعر في أبياته الأخيرة نزل إلى الوعي، وبالتالي ما كان يجب أن يلحقها بالقصيدة.




تاريخ السلطنة في قصيدة


(سيرة على لسان التاريخ) هو عنوان النص الذي ألقاه كامل ناصر البطحري، وبسببه تألق وحصل على أعلى درجات لجنة التحكيم، وقد قال في مطلع النص الذي وصفه الناقد حمد السعيد بأنه من أجمل النصوص التي قيلت في سلطنة عمان:




قبض إيدي التاريخ بايده وقال الآن


أبشوّفك فرحة وطن شاف سلطانه


برع فجر نوفمبر وغنت له الأغصان


وسنة أربعين تميل بالطبل طربانه


وبحر العرب لملم بحضنه خليج عمان


وجر السحب العازي وهلّ ودّانه




وحمران غمزة عين اهدت جبل سمحان


وسمحان بخّر هرمز بريحة لُبانه


وفي الحديث عن علم جلالة السلطان قابوس قال:


تغرّب وحطّ العلم في غربته نيشان


وتخرج ملازم ثاني وصاب نيشانه


وناديت عمان لرجعته واطلق الجنحان


رجع يحمل آمال الوطن وسط اعيانه




ثم ذهب البطحري إلى وصف سياسة حاكم السلطنة بقوله:


تغازل بيوت الطين في داره العمران


حشمها ولا صاحت له بيوم منهانه


سياسته ما تتدخل ف باقي الأوطان


ويعزف باوتار السلام اعذب ألحانه


لقابوس سيرة شوفها في جبين عمان


كذا قالها التاريخ صحّ الله لسانه




ومما قاله حمد السعيد في وصف البطحري أن حسه الوطني حاضر في نصه الذي يحمل صوراً شعرية ومشاعر صادقة، منوّهاً إلى وجوب تدريس ذلك النص في المدارس لأنه يتحدث عن تكوين سلطنة عمان ونشأة السلطان.




د. غسان الحسن وجد أيضاً أن النص جميل جداً، وكل كلمة فيه مقصودة، ومن خلال المتابعة نجد أن لا حشو فيه، أما العنوان فهو حقيقي لمن يريد النظر إلى البناء الموضوعي المحكم والجميل في ما يخص سير عملية البناء، وقد جاء سياق النص على لسان الراوي إلى أن وصل إلى البيت الأخير حيث ظهرت شخصية الشاعر الذي استخدم مفردة تدل على خصوصية الموضوع، فالنص يُظهر مباشرة أن البطحري يتحدث عن سلطنة عمان، وهو الذي ذكر أكثر من خمسة فنون موجودة في السلطنة، ومفردات تدل على جغرافية عمان، تلك المفردات التي جاء بها الشاعر في مكانها، فطرزت النص بالجمال.




سلطان العميمي أثنى على القصيدة، وقال إنها من القصائد القليلة التي تم توظيف القناع فيها بصورة ذكية، فنطق التاريخ بما يريد الشاعر الذي أنسن الجمادات، وهذا ما اتضح من خلال عدة مفردات مثل (قبض إيدي التاريخ)، (بحر العرب لملم)، (جر السحب العازي)، والقصيدة من حيث البناء كانت متماسكة جداً، وكأنما خُلقت كتلة واحدة، أما الممدوح فيحمل الكثير من الخصوصية، وهو ما يضاف إلى الخصوصيات الموجودة في القصيدة، وكان وصف شخصية الممدوح بعيداً عن العمومية، فذهب الشاعر للحديث عن شخص بعينه، وهذا يحسب لتلك القصيدة الجميلة، ولشاعرها صاحب الحضور المميز.




ملامح المجد


حتى في القصيدة التي ألقاها مِذْكِر الحارثي ليلة أمس حافظ فيها على مستواه الشعري، أما أداءه فقد ارتقى أكثر، وبانت ثقته بذاته، وقد قال مِذْكِر في فاتحة قصيدته:


ملامح المجد نظرتها تعسف العناد


وأحلامي اقدمها ما ملّت من المسير


والصّبر صافح طموحي يوم شعري بلاد


يضمّني في ربوعه واكتب بلا خشير


والفرصه اللي لهبها يوم جيته رماد


ما ثقلت خطوة عزومي وحظي فقير


ثم عاد الشاعر متحدثاً عن ذاته:


يقنّد البن راسي بس روح القناد


لا عانق الليل صدري وانتدبت المثير


الافكار واجد ولا قلطت غير الجداد


وبسطت الابداع في قاع المسامع حصير




ليختم ببيتين يصف فيهما حبه للإمارات ولتاريخها:


وخطّيت عهدي على قصر الحصن بالمداد


اللي بقى للأصاله في زمنّا سفير


الشامخ اللي حفظ تاريخ حآفل وشاد


يا مجد الاجداد في وجه الزّمان العسير




مسيرة مِذْكِر خلال المسابقة - حسب د. غسان الحسن - جميلة، وهو من خلال نصه هذا يحافظ على ذات مستواه الجيد، ما يدل على شاعرية متمكنة.


وقد جاء نص مِذْكِر كثيفاً جداً من حيث البناء، وكل كلمة تؤدي المعنى المطلوب، أما الحشو فهو نادر، وكانت لكل كلمة وظيفة، وأوضح د. غسان أن النص انقسم للشعر وللمسابقة، ثم لمديح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، ومن ثم للحديث عن قصر الحصن باعتباره أحد الملامح التاريخية لإمارة أبوظبي، مشيراً في سياق رأيه النقدي إلى البيت (جيتك غلا ووالولا بين الملا لك يقاد/ واللي عسفته من اشعاري قليل الكثير)، وإلى إدراك الوزن، وذهاب الشاعر إلى التقسيم الذي تتبّع فيه التفعيلات، بالإضافة إلى إيجاد علاقات السجع في الفواصل الموجودة في النص، وهو ما يسمى الترصيع، وعلاوة على ذلك الجمال، كان هناك إدراك للموسيقى، فلم يترك الشاعر جهة إلا واستعار منها ما يجمّل نصه.


لكن د. غسان علّق على البيت )يا حظ من كنت له يوم الملاقى سناد/ ويا سعد من كنت له وقت الشدايد نصير) قائلاً أن المعنى في الشطرين لم يختلفا كثيراً.




مِذْكِر كعادته في بناء النص – كما أشار الناقد سلطان العميمي - يستغرق في المقدمة بأبيات عديدة، وفيما قدمه ليلة أمس زاد العدد عن نصف عدد أبيات كامل النص الذي وجد العميمي أنه جاء منساباً، وحمل تصويراً شعرياً فيه خصوصية تحسب للشاعر، كما في النص تنوعاً في صياغات الجمل الشعرية، وفيه أنسنة، ومحسنات بديعية، أما خصوصية البيئة فقد كانت واضحة، سواء تمثّلت بالحديث عن الممدوح، أو بوصف ملامح من إمارة أبوظبي، إلى جانب عناصر بيئية أخرى.




مِذْكِر كان متفرداً بالجمال رغم صغر سنه وحداثة تجربته الشعرية - مثلما قال الناقد حمد السعيد -، حيث غرد خارج السرب، أما البيت الذي قال فيه (أيقنت بان الصبر ينبت بكفه حصاد/ وان الثمر قبل وقته يا زماني مرير) فهو لافت وهام وجميل.




رحلة شعر وفكر


مستور الذويبي العتيبي آخر شعراء الحلقة، وهو الذي قدم (رحلة العساس) التي تحدث فيه عن التطرّف، إذ قال في الأبيات الأربعة الأولى:


رمقت النجوم وحن باقصى الحشا هوجاس


يعاتب وراك تجيبني ما تودّيني


شعوري شريكك باحتضارك على القرطاس


ولسانك على صدر المجالس معدّيني


وهو قالها وانا من الضيق جيت اقواس


عليها بدايات انفعالي تهدّين















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 08:48 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس












عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 08:51 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

http://www.almillion.net/ar/imagebig...76f9a4db48.JPG


أبوظبي
الخميس, 01-مايو-2014 07:05 صباحا

من مسرح الأضواء، وحيث اجتمع الشعر مع النقد؛ انطلقت ليلة أمس الأربعاء أحداث الحلقة الـ12 من حلقات مسابقة "شاعر المليون"، الحلقة الثانية من حلقات المرحلة الثالثة، التي نقلتها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي – الإمارات، ضمن أجواء متفرّدة، فكل شاعر ألقى قصيدة ليلة أمس بدا في أجمل حالاته، وأبهى حضوره، ولم يفسد رأي اللجنة – وإن كان قاسياً – بهاءه وارتياحه لما قدّم، كما لم ينتاب أي واحد منهم حس القلق والتوتر.




خمسة شعراء من خمسة دول مثّلوا جمال الشعر ليلة أمس في مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بحضور جمهور غفير، وزملاء شعراء سواء من أؤلئك الذين خرجوا من المسابقة في مراحلها السابقة، أو ممن لم يعيشوا تجربة المسابقة أصلاً، وإلى جانب هؤلاء أصدقاء الشعراء الخمسة وذويهم وأحبتهم ومشجعيهم، الذين جاءوا ليساندوا من يخوض منافسةٍ كان أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها كانت حامية.


فابن البحرين لم يقل شاعرية عن ابن العراق، وابن السعودية لم ينهزم أمام إبداع ابن الإمارات، وابن الكويت جاراهم جميعاً وتفوق فيما اجترح، فتكاملوا إبداعاً وتألقوا قبل أن يتنافسوا.




الذويبي بتأهل بـ63%


في مطلع حلقة ليلة الشعر والأُنس وقبل الإعلان أسماء الشعراء الذين سيتنافسون، أعلن حسين العامري عن المتأهل الثاني إلى نهائيات "شاعر المليون" من بين الشعراء الأربعة الذين كانوا على موعد مع إعلان النتائج التي جاءت بتصويتٍ من جمهور المسابقة، إذ وصلت درجات مستور الذويبي العتيبي/ السعودية إلى 63%، فاستطاع بذلك الوصول إلى المرحلة الرابعة، والتي سيجتمع فيها مع من فاز وسيفوزمن حلقات المرحلة الثالثة، لينضم بذلك إلى زميله كامل البطحري الذي كان قد حصل في الحلقة الماضية على 48 درجة من لجنة التحكيم، أما بقية زملاء مستور فقد جمعوا درجات أقل، فحصل الكويتيان أحمد المجاحمة على 54 درجة، وعبدالله الهذّال على57 درجة، ومثلها ذهبت لمِذْكِر الحارثي/ الإمارات.




أمسية حافلة


إلى مسرح شاطئ الراحة تمام الساعة العاشرة ليلاً انطلقت المسابقة بخمسة فرسان جدد، وهم بدر بندر/ الكويت، عبدالله المطيري/ السعودية، علي القحطاني/ الإمارات، محمد العرجاني/ البحرين، هلال بن صلفيج الشمري/ العراق، ليخضع كل هؤلاء لتحكيم لجنة النقد المكونة من د. غسان الحسن، الشاعر حمد السعيد، الباحث والكاتب سلطان العميمي.




وكانت حلقة الأمس حافلة، بدءاً من تقرير تلفزيوني حول مهرجانات المنطقة الغربية التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وخاصة مهرجان الغربية للرياضات المائية المقام حاليا على شاطئ مدينة المرفأ، ومن ثم تقرير آخر حول زيارة شعراء الحلقة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية واستضافة أحد أبنائها على المسرح وكذلك حرفيين من نادي تراث الإمارات.




وحول التجربة الجديدة التي يخضع لها شعراء الأمسية، طلب د. غسان الحسن من الشعراء المشاركين تقديم خمسة أبيات موضوعها وطني حرة الوزن والقافية، وهم الذين بقدرِ ما أبدعوا، بقدر ما كانوا توّاقين لسماع النتيجة التي انتهت إلى تأهّل علي القحطاني بـ49 درجة بقرار اللجنة إلى المرحلة الرابعة، فيما على بقية الشعراء الانتظار أسبوعاً لمعرفة نتائج التصويت عبر الرسائل النصية، بعد أن حصلوا على درجات متفاوتة من اللجنة، حيث حصد البحريني محمد العرجاني 48 درجة، في حين كل من الكويتي بدر بندر والسعودي عبدالله المطيري نالا نفس الدرجة وهي 47 درجة، أما العراقي هلال الشمري فحصل على أدنى الدرجات وهي 40 من أصل 50درجة.




طباق ومحسنات وفخر


منذ الحلقة الماضية من "شاعر المليون" كان الجمهور على موعد مع الشاعر بدر بندر الذي ألقى نصاً أبدت اللجنة إعجابها به، وبما فيه من صور وتراكيب، ومما جاء به بدر في مطلع نصه:


حتّي ما في صدرك يا رزنامة العام


ما عاد ف اوراقك ورق يحتوينا


انتي ورانا والمقابيل قدام


نادت ركايبنا الليال وسرينا




حنّا عيال اليوم يا ذيك الأيام


لا تتركين عيالك وتشغلينا


أعمارنا مليانة اقدار واحلام


ناخذ ونعطيها كثر ما خذينا




ليختم بعدها بالأبيات التي قال فيها:


في كل ليل اننوم الليل وننام


والصبح يلبس نوره ويحترينا


ونصحا بروح الغيمه ولون الانسام


ونقول للدنيا يا دنيا صحينا


ونمارس اللحظات بسمات وآلام


معنا الصبر وعلينا علينا




د. غسان الحسن أشار إلى جمال النص، وإلى موضوعه الذي يجترحه الشاعر من يومياته، وهو – كما قال د. الحسن - لم يُطرح كثيراً، وقد جاء علاج الموضوع واقعياً جميلاً، يبدي تناقض الإنسان والشاعر مع ما في الحياة من أقدار وأحداث، وخاصة ما يتعلق بمسألة العمر، فالإنسان - حسب النص - حائر بين تحقيق آماله أو ذهابها، إلى جانب موقف الشاعر ضد ما تشتهيه الأيام، وقد ذهب الشاعر إلى الطباق بإيراد المتناقضات بما فيها من محسنات معنوية، وكل ذلك جميلٌ يناسب النص، وبما أن الشاعر ذهب إلى أسلوب الجملة الفعلية التي تكون فيها الأفعال مسيطرة بتواليها، فقد ازدحمت القصيدة بأفعال كثيرة، وبالتالي كان التصوير شاملاً في كل أبيات النص على اختلاف أساليب ذلك التصوير.




سلطان العميمي من جهته قال إن بدر كان متألقاً منذ بداية المسابقة وصولاً إلى ليلة أمس، فقد حافظ على مستواه، وهو الذي يحمل وعياً في نصوصه بشكل عام، أما بالنسبة للنص الذي ألقاه ليلة أمس ففيه تشاؤم ما يلبث أن ينقلب إلى تفاؤل جميل جداً من خلال فكرة النص المميزة، مشيراً العميمي إلى أنه لم يسبق وأن سمع مثلها في المسابقة، ففيها روح الشباب والتحدي والفخر بالذات، إذ كتب الشاعر كل ذلك بأسلوب شعري وبوعي وبذكاء، فكرةً وبناء وطرحاً وتنوع أساليب، حيث الخبرة، واللا مباشرة.






جمال على طرق المسحوب


كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين


ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي




بهذا البيت بدأ الشاعر عبدالله مدعج قصيدته التي تحدث فيها عن ذاته، وكأنه يريد من خلالها العودة إلى النقاء الروحي، مضيفاً:




أحزن وانا اسمع شعور الشاعر ليا قال بيتين


وتمر الآيات عادية وأنا اقرا في صلاتي


يا قَل ما ابكي لا شفت الدمع ف عيون المصلين


ويا كثر ما ابكي وانا اتذكر هواي وذكرياتي


كنت اتعجب من الفرحة ل جات بثغر مسكين


حتى عرفت انها فشفاهه أصدق من شفاتي




وفي حديثه عن الشعر وغوايته قال:


يغويني الشعر لين استغرب اني جيت من طين


ويغريني العمر لين انسى معه لحظة وفاتي


غربني الشعر واتعبني فالشعر لين


خلاني اعرف بنات افكاري أكثر من بناتي




ثم ختم نصه بشعوره بالندم، وبمناجاة ربه كي يعود إلى جوهر ذاته:


نادم على أمسي وأفكر في غدي واخاف بعدين


واذكر وانا اسمع ومن خفت موازينه مماتي


ياخذني احساس ما اعرفه ولا ادري وين ولمين


يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي



حمد السعيد وصف عبدالله بأنه شاعر الحضورين، وأن نصه شامخ وأبيات المقدمة متميزة، حيث الجرأة بدت من المطلع، وقد كان صوت الشاعر مسموعاً، وله تأثير، وعبدالله طرح قضية جديدة في الشعر من خلال نص جميل على طرق المسحوب الذي جاء متناسباً مع النص السهل الممتنع، ومع الحديث عن الذات والأقدار وحوادث الأيام، فكتب عبدالله ذلك بحرفة شاعر يملك نضوجاً فكرياً، جمع بين جزالة الشعر وسلاسة التراكيب.




سلطان العميمي قال إن النص عميق، يحمل تفاصيل نفسية عميقة عن الذات، وجاء بمثابة مصارحة، فكانت التعرية أقرب إلى الاعترافات الذاتية بما نرتكبه في غفلة عن الروح، كما تحدث عبدالله عن ذاته كشاعر يتأمل الحياة من حوله، ثم يعود إليها ويحاسبها، وفي البيت (ياخذني احساس ما اعرفه ولا ادري وين ولمين/ يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي) ربط بين الإحساس والذات، والقصيدة بمجملها تنكأ جراحاً موجودة في دواخلنا بشعرية وبتماسك وبطرح متميز وبأفكار رائعة.




حمد السعيد أكد أن أبيات المقدمة تثبت أن عبدالله شاعر متعدد الأغراض مواكبٌ للحدث، ونصه ناضج فكرياً وشعرياً بدءاً من المفتاح (كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين/ ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي)، فيما جاء البيت (أحزن وانا اسمع شعور الشاعر ليا قال بيتين/ وتمر الآيات عادية وأنا اقرا في صلاتي) بمثابة اعتراف جريء جداً، لكن نادراً من يفعل ذلك، وهي جرأة جميلة، والأجمل من ذلك الدعاء بتصحيح المسار (غربني الشعر واتعبني ف الشعر لين/ خلاني اعرف بنات افكاري أكثر من بناتي) وهذا اعتراف جميل يحسب لعبدالله من كثرة ما يسيطر الشعر على الحياة.




نص مكاشفةٍ للذات، بوح وصراحة - مثلما قال د. غسان الحسن -، فالإنسان عندما يقرأ (كم مرت سنين من عمري وكم باقي لي سنين/ ضيّعت عمري وأنا ادرو حياتي في حياتي) يجد استبطاناً للنفس البشرية، وعبدالله يقول ما في نفوسنا، ومن يقرأ يستشعر القول، ثم إن الشعر أضاف حملاً كبيراً على الشاعر الذي يتمنى أن يذهب به الشعر إلى الإيجاب، وإلى الوجهة الإيمانية، ولعل الشطر الأخير من النص الجميل (يا رب خذني من احساسي ورجعني لذاتي) يؤكد أن الفطرة الإنسانية هي التدين والإيمان.








ابتكارات شعرية على البحر الطويل


علي القحطاني الشاعر الإماراتي الذي تمكّن من كسب جولات الشعر حتى الآن لصالحه كما فعل شعراء آخرون قلّة؛ ألقى ليلة أمس نص (أخو شمّا) على البحر الطويل:




يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال


تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية


لك رقاب القصايد تلتفت عوجن غلا واجلال


مثل عودن سنا طيبه جمع ربعن سنافيه


تخير درة كنّها النجيبة لا زهت بحبال


خزيزة راعي الباب المشرع مقدم الهيه


ليختم نصه الثري ببيتين قال فيهما:


قصيدك دمع شما لا انسرق بين الهدب ثم سال


على خد سجد في ليلةٍ بالذكر مضويه


تضرع وتقرب بالتعكف ف الحرم وتسال


دعت ف العشر ربٍ ما يخيب ظن راجييه




الشاعر مبدع حسب حمد السعيد، والنص جميل، والبحر الطويل الذي كتب على وزنه نادراً ما يتقنه الشعراء لأنهم يضطرون أحياناً للحشو، فيما جاء نص علي محبوكاً ومحمّلاً بصور شعرية حاضرة من دون حشو، كما احتوى النص على أوصاف وتشبيهات جميلة.




ومثلما أثنى السعيد على نص علي، كذلك فعل د. غسان الحسن، حيث وصف النص بالجميل، وبأن فيه ابتكارات كثيرة بدءاً من المطلع (يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال/ تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية)، وهذا من أجمل القصيد وأروعه، إذ فيه تراسل مع نص الحجاج، لكن هنا قطف للجمال، وفي البيت (توكل واضرب البحر بعصاك ولا تهاب الجبال/ بتلقى ديرة ما مرها شرقه ولا فييه) تناص مميز مع الآية القرآنية (فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر) وتوظيف جميل، وهو مما زاد النص رفعة، ثم إن ما ألقاه علي ليلة أمس كان من أجمل ما قدمه خلال الموسم، ما يؤكد عبقريته الشعرية الجيدة، حيث يصر على استلاف الرموز من البيئة والوطن، والتي تمثلت بعدة مفردات منها (شمة، ربدان، عيش بلادي)، وكل ذلك تم توظيفه توظيفاً جميلاً في النص الذي حمل زخماً كثيراً، وحين تحدث الشاعر عن (أخو شما) أورد لذلك 8 أبيات، بيت واحد مشبّه، و7 أبيات مشبّهٌ به، وهذا أسلوب رائع كان يتبعه شعراء النبط تعبيراً عن موقف واحد، وقد أثرى علي النص بهذا الأسلوب.




سلطان العميمي أكد أن علي لا يقبل التنازل عن المستوى الذي عُرف به، والوطن حاضر فيما يبدع، وكذلك الهوية الإماراتية، والمطلع (يا فكري لا أينعت روس الفرايد فاقطف اللي طال/ تشيم وارتفع عن كل منكسرة ومرمية) يشير إلى وكأن ثمة صراع بين الشاعر وفكره، فترجم ذلك بحس جميل، وبعد التمهيد تحوّل النص إلى فيلم قصير مشاهده مليئة بالصوت والصور، وعليه بنى فكرة نصه الذي جاء متوازناً متفرداً متميزاً.




تناص وإبداع في قالب وطني


إلى نص محمد جخير العرجاني انتقل الجمهور، واستمع إلى معانٍ وطنية، وإلى موقفه مما آلت إليه الأوضاع، وما يمكن أن يحل بالمرء من دون وطن، إذ قال في مطلع نصه:




يا جواد الفكر لا يرهبك كثر الزحام


وانت من مرابط ابداع وانتاجك مقيم


أطلق عنان التحدي وهيا للأمام


سر إلى درب الطموحات والحلم العظيم


ويش عذرك دام عيني على راس السنام


وتابعي ما هو بغاوي وانا ما ب اهيم




وأضاف:


كنّي اللي يطلب الثار عينه ما تنام


وان غفت عينه ثواني تعداه الغريم


أمطرت بدموع واحزان وآهات وخصام


وانبتت حقد ونزاعات واوجاع وجحيم




ومع البيتين التاليين ختم نصه بحضرة الجمهور:


للولا غيمة مطرها على العالم سلام


من جهل معنى الولا ما عرف معنى النعيم


يا يتيم الأب والأم لله الدوام


من يعيش العمر ما له وطن هذا اليتيم




د. غسان الحسن وصف النص أنه وطني يتناول واقع الأحداث، وفيه لجأ الشاعر إلى تقسيم ما هو موجود في الساحة إلى قسمين التفاصيل في داخلهما، فاستعار الغيمة التي قد تكون عارضاً وقد تكون ممطرة، وفي البيتين الأول والثاني جاء جوهر الإبداع، أما الشطر الثاني من البيت (ويش عذرك دام عيني على راس السنام/ وتابعي ما هو بغاوي وانا ما ب اهيم) فقد ازدحم بالتناص مع الآية القرآنية (والشّعراء يتبعهم الغاوون، ألم ترَ أنهم في كل وادٍ يهيمونَ)، فالشاعر في الشطر نفى أن يتبعه الغاوون، وأن يهيم، فيما أخد موقفاً مع الحق والصدق.




سلطان العميمي اعتبر أن نص العرجاني هو أفضل ما قدمه خلال المسابقة، وبالتالي كان تفاعل الشاعر مع الشعر جميلاً، من خلال نص تميز من مطلعه وحتى نهايته، حيث تحدث العرجاني بوعي وبإدراك للوحدة الوطنية، وكذلك لفقدان الوطن من خلال البيت (يا يتيم الأب والأم لله الدوام/ من يعيش العمر ما له وطن هذا اليتيم)، وما ميز النص أن الشاعر لم يتخلّ عن الأفكار والشاعرية، كما جاء بنصّ ليس فيه أي غموض.




النص جميل مثلما قال حمد السعيد، وقد تجلى ذلك الجمال في عدة أبيات حملت تشبيهات رائعة، في حين جاء المدخل سلساً ومترابطاً، مبدياً إعجابه بالبيت الأخير.




حضور متميز لكن من دون جديد


(عجايب الدنيا) القصيدة التي ألقاها ليلة أمس الشاعر هلال صلفيج الشمري أثلجت قلوب محبي الشعر والذين منحوه عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة 52%، أما جمهور المسرح فأعطاه 37% من درجات إعجابه، ليحصل بالتالي على أعلى الدرجات بين الشعراء من خلال التصويت الإلكتروني والآخر المباشر، على الرغم من أن لجنة التحكيم انتقدت نصه ومنحته عليه 40% فقط، حيث قال الشمري في مطلع قصيدته:




ما كل راعي في رعيه لها راع


خان الأمين المؤتمن ع الخزينه


الماء يموت من العطش والخبز جاع


وان حل داره ضيف ربه يعينه


والاجودي ما يشتكي كثر الاوجاع


لا كبرت البلوى قصر من ونينه


اللقمه يجيبه من حلوق الاسباع


ويحطه لضيفه مع مي عينه


ثم وصف حال العراق بالقول:


يا كثر روش الخيل يا قلة افزاع


بديارنا كل يوم تصرخ سُكينه


إسلام حنّا وندّعي للنبي تباع


لكن حقيقة امرنا مخالفينه




وختم بحكمة الغراب الذي علم قابيل كيف يواري سوأته التي تجلّت بقتله أخيه:




الطير ارحم مننا يندم بساع


اخو الغراب وقصته سامعينه




عجايب الدنيا قبل سبعة انواع


واليوم تاهو عندنا حاسبينه




سلطان العميمي كان أول من انتقد نص الشمري رغم حضوره الجميل على المسرح، فثمة تشاؤم في النص حسب العميمي، وكذلك قسوة في التعبير، كما هناك بديهيات فلم يأتِ الشاعر بجديد، سواء على مستوى الفكرة أو على مستوى الشعر، لكن العميمي أشار إلى أن هلال يحمل همّ الوطن، كما لم يخفِ العميمي إعجابه ببعض الأبيات ومن بينها (اللقمه يجيبه من حلوق الاسباع/ ويحطه لضيفه مع مي عينه).




حمد السعيد لم يعلق كثيراً على النص، فيما قال د. غسان الحسن إن الشاعر ذهب في ذلك النص إلى الحكمة، وبطبيعة الحال في قصائد الحكمة يأتي كل بيت لوحده، وإن امتد ينتهي في بيت آخر، لكن نص هلال بدا متفككاً نظراً لما ذهب إليه، أي الحكمة، وبالتالي لم يكن هذا النص بمستوى ما قدمه الشمري سابقاً.




ختامها مسك وألق


إلى الأبيات الخمسة التي طلبتها لجنة التحكيم من الشعراء انتقل المشهد، فألقوا قصائدهم أو مقاطعهم التي أعجبت اللجنة، فالجميع برأي أعضائها أتقنوا ما ألقوه، وأظهروا مشاعر وطنية جميلة مع اختلاف البحور التي اعتمدها كل واحد منهم.




انتهت الحلقة على خير ما يرام، لكن أحداثها ستبقى مستمرة حتى الأسبوع القادم موعد الحلقة الجديدة من "شاعر المليون"، حيث سينتظر الشعراء الأربعة تصويت الجمهور عبر رسائل الـSMS ، والشاعر الذي سيحظى بأعلى نسبة مئوية من التصويت سينتقل إلى آخر مرحلة من مراحل المسابقة.




ويذكر أن "شاعر المليون" مسابقة تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، التي تعتبر كذلك مظلة أكاديمية الشعر التي تشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب هذا العام بـ24 إصداراً جديداً في الشعر النبطي والشعر الفصيح والدراسات، وبـ6 حفلات توقيع لبعض إصداراتها، فقد نشرت الأكاديمية 10 إصدارات في الشعر النبطي، و10 إصدارات في الشعر الفصيح، وإصدار في الدراسات، كما صدرت الطبعة الثانية من 4 إصدارات أخرى نفذت طبعتها الأولى، وهي (سالم بن علي العويس.. حياته وأشعاره النبطية)، (أشياء من الماضي)، (ديوان راشد الخضر)، (حمد خليفة أبو شهاب.. القصائد النبطية) جزء 1، وفي جناح الأكاديمية أيضاً يستمر استقبال طلبات التسجيل للموسم الـ6 من الدراسة الأكاديمية.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 18-05-14, 10:53 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

أبوظبي
الخميس, 08-مايو-2014 04:05 مساءا



العرجاني البحريني يتأهل بـ 95% بمجموع درجات التحكيم وتصويت الجمهور


في الحلقة الأخيرة من المرحلة الثالثة من "شاعر المليون":


لجنة التحكيم تؤهل المنصوري الإماراتي بـ49 درجة من 50


الإمارات، سلطنة عمان، السعودية، والبحرين.. انتقال المنافسة إلى دور الستة








هي الحلقة الأخيرة من المرحلة الثالثة من مراحل مسابقة "شاعر المليون" التي أوشكت على إسدال الستارة على دورتها السادسة تلك، وما قدمته المسابقة حتى الآن جدير بالوقوف عنده، إذ أنها أظهرت من المواهب عديدها، ومن جمال الشعر كثيره، ومن الشعراء أبهاهم.











على خشبة مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وعلى مدى 13 حلقة حتى حلقة ليلة الأمس الأربعاء؛ تمكن بعض المشاركين من الحفاظ على حضورهم فيه، وكانوا في كل حلقة يرتقون مستوى وأداءً وشعراً، ذلك أن انتقالهم من مرحلة إلى أخرى لم يكن بالتصويت فقط، ولا بفضل بطاقة العبور، إنما لأنهم أثبتوا شعراً وشاعرية أنهم جديرون بالبقاء في منافسة تعتبر في هذه الدورة من أقوى منافسات "شاعر المليون" على مدى دوراته السابقة، وهذا ما جعل د. غسان الحسن في عدة لقاءات داخل وخارج إطار الحلقات يقول إن المنافسة في هذا الموسم قوية بين المتسابقين، إذ كشف أكثرهم عن شاعرية هامة، وعن مستوى يليق بالشعر النبطي من حيث المفردة والمعنى والصور والموضوع كذلك.











ما تحدث عنه د. الحسن شهده الجمهور ليلة أمس أيضاً، حيث انطلقت الحلقة الـ13 من "شاعر المليون" التي تألق فيها الشعر قبل أي شيء آخر، ما يؤكد أن الشعراء يجدّون في اقتفاء أثر كل ما هو جميل من وأنيق من روائع الكلمات.











وقبل أن تبدأ المنافسة تحدثت د. ناديا بوهنّاد عن الشعراء الذين ظهروا على شاشة أبوظبي – الإمارات، وقد نصحتهم بداية بضرورة التخلص من الضغوطات، والتركيز على ما سيبدعون في الحلقة القادمة،











- وقد انضم إلى نهائيات المسابقة عن الحلقة الـ12 الشاعر البحريني محمد العرجاني إثر حصوله على 95% من مجموع تصويت الجمهور ودرجات التحكيم، فيما خرج من المنافسة بكثير من الحب الكويتي بدر بندر، والسعودي عبدالله مدعج المطيري بـ48%، والعراقي هلال صلفيج الشمري بـ42%.











- ومع الإماراتيين حمد سعيد البلوشي وسيف سالم المنصوري، والعماني علي الغنبوصي التمامي التميمي، والعراقي فلاح البدري، واليمني محمد الحجاجي - الذين طلب منهم د. غسان الحسن أبياتاً في الفخر - كان للجمهور موعد أفضى بتقدم سيف المنصوري على زملائه الشعراء حين حصد من درجات اللجنة 49 من أصل 50، تبعه في الدرجات محمد الحجاجي 48، ثم حمد البلوشي بـ46 درجة، وبأعلى درجات جمهور المسرح 50%، ليأتي بعده علي الغنبوصي التمام التميمي بحصده 44 درجة، وبـ38% أعلى درجات التصويت على الموقع الإلكتروني، ثم جاء أخيراً فلاح البدري بـ43 درجة فقط، تلك الدرجات التي أعلن عنه المقدمين حسين العامري وشيمه.











بنات اللغة





كانت الحلقة بادئاً ذي بدء مع حمد البلوشي الذي ألقى قصيدة (بنات اللغة)، وقد قال في مطلعها:











يا نقوشات النماره بين كر وفر





الهوايس والرموش وزحزحة بعض الحروف





ما برق فكري هباء ولا رعد صوتي لضر





ولا يسيل الحرف إلا وادي الحكمه يزوف





من نهر زايد رويت ومن عزم زايد اجرّ





من يبال القاف معنى هل على اليوم خوف؟





يا لغتنا بلغتنا صاحبتنا عنج سر





بين لهجات البطون اللي نشوف أو ما نشوف











وتابع غزله باللغة إذ قال:





فيج أغلى الورد وارد م السما السابع يخر





فيج تحلى أرض محلا والكتابه والرفوف





وأنا لج بالشوق طاير لو أعضائي تقر





وانشدي كنده وأرض الفاو أحلامي تطوف











ليختم ببلده الإمارات:





تمتطي ظهر السحاب وتقطف نجوم وتزر





ترسم وجوه التآلف بأجمل ألوان الطيوف





يا نقوشات النمارة نقشنا بحفيت سر





رسمنا ظبياني أصلي والختم سبعة حروف











د. غسان الحسن أشار إلى أن النص مثقف ومتخصص، أي أن الشاعر ذهب فيه إلى معرفة معينة، وهي المعرفة اللسانية اللغوية، واستل منها مفرداته، ثم أسقطها على الواقع، وقد عجب د. الحسن كيف فعل الشاعر ذلك، مشيراً بعدها إلى أن النمارة التي تقع جنوب دمشق، والتي وُجِد فيها نقش يتحدث عن أحد ملوك الحيرة (323 ق.م)، وفي النقش مجموعة الحروف التي ولدت منها العربية، وقد اعتبر الشاعر ذلك النقش أساس اللغة العربية الذي تفرعت عنه اللهجات التي أشار إليها حمد في قصيدته، وهي (التلتلة، العجعجة، الكشكش، الطمطمانية، العنعنة، اللخلخة)، حيث كل قبيلة اختصت بلهجة، وكأن الشاعر يسأل كيف اللهجات أصلها واحد فيما تصل الدول إلى التطاحن.





وأضاف د. الحسن أن في نص البلوشي الكثير من الشغل، وهو يحسده عليه، وخصوصاً الأبيات الأولى والأخيرة، وكذلك حينما استعمل الشاعر الصفات لكلماته، ما أنتج نصاً مكثفاً جداً، غير أن د. الحسن أشار إلى أن النص برأيه يُقرأ، أما سماعه فلا يغني، وذلك لعدم قدرة السامع على متابعة الصفات والمعاني.











سلطان العميمي أشار إلى غرابة الموضوع الذي طرز عليه الشاعر إبداعه بمفردات ذكية جاءت لتبرز ثقافة الشاعر، وأيضاً قدرته على صياغة نص نبطي عن موضوع شائك، من خلال تصوير شعري جميل، وشاعرية عالية.











رأي حمد السعيد - فيما يتلعق بأهمية قراءة النص - جاء مطابقاً لرأي د. الحسن، لما فيه من مفردات ترتبط بمعانٍ أخرى، وهو نص متفرد في الجمال والكتابة، ويتميز بوجود قدرٍ من الثقافة فيه لا يستوعبها المتلقي العادي.

















طلع الخفوق





مع (طلع الخفوق) تمكن سيف المنصوري من حصد درجات اللجنة لصالحه، فمن أول بيت في النص إلى آخر بيت طغت سمة واحدة، وهي أن كل بيت يكمل الآخر بصورة جميلة من خلال نسيج متميز وجمالي عالٍ - مثلما قال الناقد سلطان العميمي _، ومما جاء في مطلع نص المنصوري:











هبت الذكرى على دربٍ سريته تايه





من تهزّاف العروق ومن وفاها ييته





يوم هيّضني بعادك وانعزف لي نايه





والهجوس اتقاطرن والشعر بنى بيته





والسهر لاطراف عيني ممسي برايه





كل ما هشم بمبراته شعق كبريته





ولا هقيت أن المسافة تهلك الدوايه





لين باقدامي طريق التهلكه وازيته











وتابع الشاعر في وصف الطير بقوله:





كل ما شرفت تاق القلب ع التكايه





روّح امفرّع وباحساس الغلا واشيته





ايتهايق واعرض بصدري واعكف امرايه





ربّه يوكد طلوعه يومنّي مرّيته





ثم ختم بأبياته:





أثر طيفك قام يتكبر وياب اقصايه





وقلبي الماخوذ راج ودوّت التنهيته





والبعاد انعاد واتكسر بصدري نايه





والهجوس اتفرقن والشعر قشّع بيته





ولا وعيت إلا على كتف الطريق التايه





ضاع قلبي يالله اتعقله على متليته








ومما وجده كذلك سلطان العميمي في النص السابق أن البيئة حاضرة في شعر المنصوري بلهجتها وبعناصرها المحيطة بالشاعر الذي يبقى تصويره عجيباً هنا لعالم الطير، حيث المفردات ذات دلالة حركية تتلاءم مع الموضوع، ما أضاف الحيوية للنص الذي وردت فيه أبيات ذات ابتكارات رائعة كما الحال بالنسبة للبيت (والسهر لاطراف عيني ممسي برايه/ كل ما هشم بمبراته شعق كبريته).











حمد السعيد ركز على التصوير والتشبيه اللذين بديا واضحين من خلال المفردات الخاصة بالطير، وعلى الترابط العجيب في النص صاحب المدخل الجميل جداً (هبت الذكرى على دربٍ سريته تايه/ من تهزّاف العروق ومن وفاها ييته)، والمتن الذي جاء فيه (ايتهايق واعرض بصدري واعكف امرايه/ ربّه يوكد طلوعه يومني مرّيته).











غير أن أجمل ما في النص - حسب د. غسان الحسن - هو تماسكه ودقه التصوير فيه، والذي نجده في الصورة الممتدة من البيت (كل ما شرفت تلق القلب ع التكايه/ روّح امفرّع وباحساس الغلا واشيته) وبعده بـ6 أبيات، فالوصف في تلك الأبيات معادلٌ موضوعي للقلب، وقد استطاع الشاعر وصف خفقان قلبه ومشاعره من خلال حركات الطير، وحين قال (والبعاد انعاد واتكسر بصدري نايه/ والهجوس اتفرقن والشعر قشّع بيته) فكأنه أراد التصريح بأن كل ما يعيده لم يأت بجديد، كما أوضح د. غسان أن قافية الشطر الأول (هبت الذكرى على دربٍ سريته تايه) تطابق مع القافية التي يكسر فيها الشاعر في لهجته.











صهيل المرتجز





علي الغنبوصي التمامي التميمي ألقى (صهيل المرتجز) على أسماع الجمهور، مستعيداً أمجاد الماضي، ومتحدثاً عن الإسلام والرسول الكريم وحصانه المرتجز:











ما دنّس الرسام على طرسه وعاب





إلا الذي قد خان وعد الله ويجهل بالرسول





اللي رسم للشمس لون الليل واخفاه بهضاب





أبشرّك للنور غرس بجوف كل مسلم يقول





هذا نبي الله على المله ومن خلفه صحاب





وتتبت يدين ضمايرهم على الفتنه تصول





غارت علينا سهام والرايه ترفرف بالسحاب





ذي راية التوحيد والهمة طلوع بلا نزول











فيما ختم بأبيات أعجبت أعضاء لجنة التحكيم جاء فيها:





يوم الوسن خيّم على الالباب تاليها خراب





عقله قفل باب الأمل والدين مفتاح العقول





سيرة عطا سيرة شقا للي تقل فيه المصاب





لا ضاقت الأربع على اللي تكسره تقل الحمول





قالوا وعابوا وارسموا والعاقبة شر العذاب





تبق لنا شمس النهار الشارقه بحلى الفصول











حمد السعيد أوضح وكأن علياً أحب توثيق ذلك النص من خلال منبر "شاعر المليون"، بادئاً بالبيت (اللي رسم للشمس لون الليل واخفاه بهضاب/ ابشرّك للنور غرس بجوف كل مسلم يقول) الذي يتحدث فيه عن الرسول وهجرته إلى المدينة، وعن الأنصار، ثم المرتجز.











ومن جهته أشار د. غسان الحسن إلى أن الغنبوصي تحدث عن أبعاد شخصية الرسول من خلال قصيدة جميلة جداً، ذهب فيها الشاعر إلى التطور والدعوة والأنصار وحصان المرتجز إلى آخر السيرة النبوية العطرة، وقد حفلت القصيدة بالشجع وبتقسيمات أربع على وزن مستفعلن، وتقسيم واحد على وزن مستفعلات.











جمال النص استوقف الناقد سلطان العميمي، خاصة وأنه جاء باللهجة البيضا، وذلك للوصول إلى أكبر كمّ من المتلقين، كما وجد العميمي وعياً في بناء النص، ووهجاً أضاء كل بيت، وفي بعض الأبيات إشارات مهمة وصور جميلة، كما الحال بالنسبة للبيتين (نورك سطع والعين شافت حق وانزاح الضباب/ عقب الدجن عقب العجاف سنين يا عذب الهطول)، و(ساويت بين الناس والميزان عدلٍ بالحساب/ والخافيه بيّنتها دام الجهل ساد العقول).











رسالة من العراق





كان أداء وشعر فلاح البدري لافتاً، على الرغم من أن د. غسان الحسن انتقده بسبب اختلال الوزن في أحد أبيات القصيدة التي بدأ مطلعها بـ:











أنا لا شحّت الفكره على منبر عظيم إعلام





سريت بعتمة الوضع المضارع منتقي منّه





إذا ما طلت لي رقم يجمّلني مع الارقام





فلا خير بصدى صوتٍ اسماع الناس يصغنّه





إلهي حال واقعنا شكى دوامة الأوهام





وش أملك غير جزلات القوافي كود يرثنّه











نحيب إمام مسجد مع تكبيرة الإحرام





نعى فقد الصفوف اللي على المحراب صفنّه











ومن ثم تحدث عن مصر والشام في ختام نصه قائلاً:





شموخ أهرام وبلاد السلام وديرة أهل الشام





مرابع علمهن بأعرق حضارات يساقنّه





خلاصة مقصدي نفنى وتربطنا صلات ارحام





أواصر تجذب جذور القبايل ما بها منّه





نبينا ما نصب فوق الأنامل للخلاف ابهام





شهر سبابته لأجل التراحم يطلب الجنّه











د. الحسن أشار كذلك إلى أن استخدام مفردة المضارع التي أراد الشاعر من خلالها الدلالة على الواقع لم تكن صحيحة، فالمضارع سمي كذلك لأته يضارع اسم الفاعل، أي يماثله ويشابهه في الحركات والسكنات والوظيفة الإعرابية، أما الأبيات الـ6 التي جاءت في وصف النساء وعوامل عفتهن فهي جميلة جداً، إذ لم ينسَ الشاعر ذكر أي واحدة منها، لينتهي بالبيت (شموخ أهرام وبلاد السلام وديرة أهل الشام/ مرابع علمهن بأعرق حضارات يساقنّه) الذي امتاز بتقسيم السجع.











ما أعجب سلطان العميمي اهتمام البدري بأدق التفاصيل في قصيدة جميلة لم يتطرق لموضوعها أحد، وكذلك حضور الشاعر الجميل، والبيت (نبينا ما نصب فوق الأنامل للخلاف ابهام/ شهر سبابته لأجل التراحم يطلب الجنّه) بما فيه من صور متميزة، إلى جانب أبيات أخرى.











الناقد حمد السعيد أشار في معرض رأيه إلى جمال النص وترابطه، إذ تناول الشاعر موضوعاً مميزاً يحسب له، فبدا في أبياته الثلاث الأولى وكأنه في حيرة، حين شح الشعر والموضوعات، وعبر السعيد عن إعجابه بالحديث عن صفات المرأة العربية والمسلمة، وبالختام أيضاً.

















حصاد الشعر





(حصاد الشعر) كان مع الشاعر محمد الحجاجي، والذي قال قصيدة أثلجت قلب أعضاء لجنة التحكيم، لقدرة الشاعر على الإبداع من دون تكرار أو تقليد ولا حشو، ومما ألقاه ليلة أمس في مطلع قصيدته:











قم كسر الليل يا صوتي على الميعاد





بنفاس تسلبني إحساسي وتكتبني





شقيت صدري فجاج من سيول الضاد





وارويت نخل الشعور وطلعه أعجبني





وأخايل المزن تخشع أحتري رعّاد





والحلم يعصر طموحاتي ويشربني





والشعر يسري معي في كل شغب وواد





يجلس معي إن نويت أبعد يقرّبني











وفي رده على سائله أضاف:





يا سائلي والهقاوي صهوة الأمجاد





والجو صافي وإيد الشمس تجذبني





ما ابطيت غايب عبث أو في يدين اصفاد





ما غبت إلا يلين الدر يكسبني











ليختم بالأبيات الرائعات:





للحب للحزن لعيون الوطن ورّاد





للشوق يفرد جناحينه ويطلبني





لاحلامي البيض في كف الأمل انقاد





متلحف النور والإيمان يغلبني





وإن ما عسفت الأماني ما النجوم ابعاد





شفني حضرت وصفير المزن يصحبني











(مبدع، جميل، وتمشي بخطى ثابتة).. بهذه العبارات الثلاث وصف سلطان العميمي محمد الحجاجي، مضيفاً أن تفاصيل كل بيت من أبيات النص تعجبه، حيث لا حشو، والصياغات والقوالب غير متداولة وتقليدية، والسعي من قبل الشاعر لابتكار صور جديدة، فلم يكن الحجاجي تقليدياً في علاقته مع الشعر، وهذا يحسب له، وأوهو كما يبدو شخص سماعي، وهذا ما اتضح من خلال علاقته مع الأشياء في القصيدة من خلال مفدات معينة (صوتي، صفير، أدندن)، فالأصوات لها تأثير كبير على الحجاجي الذي جاء بنص كان يتسم بالتسلسل والسلاسة والعذوبة.











وما أكد عليه د. الحسن الإبهار في القصيدة، وكذلك الحيوية والطزاجة، والرد على محاورات مع أصدقاء وزملاء مثلما جاء في السياق، مشيراً إلى أن البيت (شقيت صدري فجاج من سيول الضاد/ وارويت نخل الشعور وطلعه أعجبني) إنما هو عبارة شعرية 100%، ليست مستلّة من واقع الحديث، إنما جاءت من الخيال القريب والبعيد، والقصيدة في كل جزئياتها هي نفس شعري لطيف، والسبب في الإبداع فهم الشاعر الصحيح معنى الشعر، حيث الخيال نابع من الوجدان الذاتي، من دون تكرار ولا حشو، وهذا دليل على انتباهه لذاتك، وفيما يتعلق بالقافية قال د. غسان إن الشاعر ذهب إلى القافية (ني)، فجاءت الإضافات على حرف الروي الباء، أما النون فهي حرف الروي الآخر الذي أضاف عليه محمد حرف الياء، حيث استطاع الاستفادة من إضافة موسيقية مجانية في اللغة.











حمد السعيد أكد على أن الحجاجي فخر للشعر واليمن ولشاعر المليون، حيث أتى الشاعر بمدخل جميل جداً، وبمطلع مميز يشد المتلقين، وبختام أجمل، أما البيت (يا سائلي والهقاوي صهوة الأمجاد/ والجو صافي وإيد الشمس تجذبني) فقد أعجب السعيد، وكذلك الترابط الذي وجده في النص.











أبيات في الفخر .. والتحليل النفسي











قبل فقرة التحليل النفسي ألقى الشعراء الخمسة أبيات الفخر التي كان قد طلبها د. غسان منهم وقد كشفت عن إبداعهم، خصوصاً وأنهم تجنبوا الفخر بالذات، وذهبوا إلى الوطن والدين والكرم، كما كان الجانب الإنساني حاضراً في أبياتهم.





وعن التحليل النفسي فقد وصفت د. ناديا بوهنّاد أداء شعراء ليلة أمس كما هي العادة في كل حلقة، فحمد البلوشي كان حماسياً، جيداً، رائعاً، ومهتماً برأي اللجنة، وهو الذي يحب الاستعراض.





سيف المنصوري: كان صاحب أداء جيد، ومرتاحاً، دخل بقوة إلى المسرح، وهو الحكّاء في طريقة إلقائه، ويمتلك ثقة وراحة أمام اللجنة.





علي الغنبوصي: تماسك أمام اللجنة، ولم يكن قلقاً، بل حماسياً، أداؤه رائع، غير أن تواصله البصري مع د. غسان لم يكن كاملاً.





فلاح البدري: بدا جيداً، متفاعلاً، حركاته جاءت منسجمة مع نصه، لكنه أصابته الدهشة والاستغراب لأن د. غسان انتقده لكسر في وزن أحد الأبيات.





وأخيراً محمد الحجاجي الواثق بذاته، والذي كان مرتاحاً، وصاحب أداء جيد، وتفاعل مع نصه والجمهور.











معايير جديدة





انتهت أحداث الحلقة، وانتهت كذلك المرحلة الثالثة من "شاعر المليون"، والمطلوب من كل شاعر من الشعراء الواصلين إلى دور الـستة - كما أطلق عليه سلطان العميمي – وهم (سيف المنصوري، علي القحطاني، كامل البطحري، محمد العرجاني، ومستور الذويبي، إضافة لشاعر من الشعراء الـ 4 الذين هم بانتظار نتائج تصويت الجمهور عن الحلقة 13) قصيدة حرة الموضوع والوزن والقافية، تتراوح أبياتها بين 10 و15 بيتاً، وهذا مطلوب أيضاً من الشعراء الذين عليهم انتظار تصويت الجمهور، وهم الحجاجي، الغنبوصي، البدري، البلوشي، أما المعيار الثاني فسوف تعلن عنه اللجنة في الحلقة القادمة.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 09:42 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

http://www.almillion.net/ar/imagebig...78ac898cae.JPG

أبوظبي
الخميس, 22-مايو-2014 02:05 مساءا

حمل الشاعر الإماراتي سيف سالم المنصوري بيرق الشعر ولقب "شاعر المليون" للموسم السادس من مسابقة الشعر 2013 – 2014 التي أثبتت اتساع رقعة جماهيريتها، معلناً بذلك عن إسدال الستار على آخر ليلة من ليالي الشعر الـ15 .




وقام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، بحضور الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، وسعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية المنظمة للمسابقة؛ بتتويج الفائزين الخمسة الأوائل وتسليم بيرق الشعر إلى سيف سالم المنصوري الذي حصل ليلة أمس الأربعاء على 65% من مجموع درجات اللجنة وتصويت الجمهور، ليبقى اللقب إماراتياً في هذا الموسم أيضاً بعد أن حصل عليه الشاعر الإماراتي راشد الرميثي في الموسم الخامس.




هكذا كانت ليلة أمس هي الختام المسك لموسم يعتبر أحد أفضل وأقوى مواسم "شاعر المليون" منذ ربيعه الأول، وحلّ وصيفاً في المركز الثاني العماني كامل البطحري مع 64% وكانت له 4 ملايين درهم، فيما حجز المركز الثالث السعودي مستور الذويبي بعد أن حصل على 63% وكانت جائزته 3 ملايين درهم، أما البحريني محمد العرجاني فقد جاء رابعاً وحصل على مليوني درهم بعد أن نال 61%، ومن بعده حلّ الإماراتي علي القحطاني خامساً بـ 60% وله مليون درهم، أما المركز السادس فشغله مواطنه حمد سعيد البلوشي مع 59% و الذي فوجئ – كما سواه - بإعلان بالنبأ أن أحداً من الشعراء لن يغادر المسرح بسبب تعادل نتيجة اثنين من الشعراء عند بدء الحلقة الأخيرة، ليستمر الشعراء الستة في المنافسة، وهو ما أقرته لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، وسلطان العميمي، وحمد السعيد، ووافقت عليه اللجنة العليا للمسابقة.




الوصول إلى القمة


تلك الليلة كان الشاعر تلو الآخر يلقي ما في جعبته من جميل الكلام، وكانت تصل صورته ويصل صوته إلى ملايين المشاهدين والمستمعين، من بينهم جمهور المسرح الذي غص بمشجعي الشعر والشعراء، فهدف الجميع منذ البداية هو بيرق الشعر، وكذلك اللقب الذي سعى إليه آلاف، ولم يصل إليه إلا شاعر واحد فقط، فكان المنصوري الأوفر حظاً على مدار الحلقات الـ15 المباشرة.




قبل أن تبدأ مجريات الحلقة التي نقلتها على الهواء قناة أبوظبي – الإمارات، وأعادتها قناة بينونة؛ قال د.غسان الحسن إن اللجنة راهنت على الموسم السادس الذي أثبت أنه الأكثر علواً بين المواسم، وإذا كانت مسيرة "شاعر المليون" قد بدأت بعديد النجوم الذي أتوا بنجوميتهم إلى البرنامج، فإن الجمهور واللجنة على حدّ سواء شهدوا في الموسم السادس من المسابقة شعراء صعدوا إلى مرتبة النجومية، ودلّوا على تجاربهم الخاصة في مسرح شاطئ الراحة.




رحلة البلوشي


مع حمد البلوشي كانت بداية الشعر، وهو الذي حل سادساً، وقد ألقى ليلة أمس قصيدة (رحلة) التي استحضر في مطلعها حاله مع مسابقة "شاعر المليون"، إذ قال:


تبرق ترعد تمطر قاف


تقبل تدبر ضرب سيوف


بعد إذن السامع لا يخاف


حرب الليلة حرب حروف


سبع سمان وسبع عجاف


مر الوقت وحنا وقوف


وبن بطوطة يومه طاف


عزم وحزم وفكر يزوف


ثم أضاف:


رحاله مشتاء ومصياف


وحروفه من بطن قنوف


عينه من راس المشراف


ترقب ظبي مر خطوف




لينهي قصيدته بأبيات كانت خاتمتها استحضاراً لروح الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، فقال مادحاً:


م القادة يغرف الاعراف


ابنا العود المعروف


اقوالن تزرع صفصاف


وافعالن تنبت معروف


واخبارن تثمر أصناف


والسمعه من أحلى قطوف


زايد وعياله الأشراف


أصغرهم بندق شاخوف




النص عالي الإيقاع والموسيقى مثلما قال د. غسان، حيث شهد الجمهور اتّباع حمد الكتابة وفق ضروب الشعر وطواريقه النادرة، كما الحال في الطرق المستخدم في قصيدته تلك، وهو طرق يمكن تقسيمه بسهولة، حيث أن ما قدمه حمد مكون من وحدات قد أحسن من خلالها تمثيل النص موسيقياً ومظهرياً، بما فيه من تصوير جميل ومعان عالية، وفي النص كذلك أبيات مرةً تقسم إلى 3 وحدات وزنية، ومرة إلى وحدتين، وهذا دليل معرفة الشاعر وحدات الشعر وتقسيماته وتفصيلاته.


من ناحية أخرى يدل البيت الأول (تبرق ترعد تمطر قاف/ تقبل تدبر ضرب سيوف) على التوتر في المنافسة، أما الشطر الثاني من البيت ذاته فيصور حالة الإقبال والإدبار عند الشاعر، والذهاب والمجيء حسب حاله في المنافسة.




سلطان العميمي رأى أن حمد البلوشي حافظ على مستواه من خلال ذلك النص، إذ ليس فيها خفوت، ومن ميزة قصائد حمد عدم وجود حاجز بينها وبين المتلقي، ولدى الشاعر تصوير جميل، وتجديد للأفكار، فتأتي نصوصه خصبة بكل ما فيها من إشارات، وما يميز نصوصه كذلك اللغة والوزن والقافية التي ليس فيها تكلف، فهو يطوع الشعر كما يريد.




ثم إن حمد البلوشي علا في ذلك النص الذكي الذي تحدث فيه عن المسابقة ومعاناة الشعراء - كما قال حمد السعيد -، مضيفاً أن الشاعر شبه ذاته بابن بطوطة ليعبر عما في المسابقة من تنافس شريف، وقد دل السعيد على مواطن إعجابه في النص من خلال البيت (شد ومد وعزّه لاف/ كفه صافح خمس كفوف)، بالإضافة إلى ما انتهى إليه نصه من خلال البيت (م القادة يغرف الاعراف/ ابنا العود المعروف)؛ ليثبت الشاعر أنه فخر للشعر والإمارات.






امذهّبات القراطيس


سيف بن سالم المنصوري صاحب اللقب لهذا الموسم ألقى نصه (امذهّبات القراطيس) الذي أذهل لجنة التحكيم لما فيه من مفردات مغرقة في البيئة الإماراتية:


هل المطر يا امغرّفين القراطيس


علمه اتسوقه بالمعاني بروقه


قدله ثلاث شهور والحفر ما قيس


تشهد على وقعه بقاعه شقوقه


ينحت صخر ياطراف سيل الهواجيس


يروي المسامع وايتلقّا حقوقه


أرضه قفر واترابها ما بعد ديس


والعشب تنه م المغاني عروقه




وفي بيتين لاحقين قال:


يبرالها من راسي الجزل فرّيس


يكسع فحلها عن معاشير نوقه


واتناعتوه البدو عند العواسيس


واتوافدوا يشعف غلاهم خفوقه




ليختم نصه بالأبيات التي جاء فيها:


ويطمي بحر ستين ويضيع غطّيس


وغيره اتطبّع جيلبوته رقوقه


ويشمخ وينزل له وظن وبالنواميس


يسمو تحت بشته ويرفي فتوقه


ونوده يذر امذهّبات القراطيس


وتسبق علومه بالمعاني بروقه




ومما قاله سلطان العميمي ليلة أمس إن الشاعر حافظ على مستواه بعد إلقائه ذلك النص، فأفكاره مستمدة من بيئته، وهو يوظف في نصه مفردات لم تعد مستخدمة عند الجيل الجديد، كما يحيي مفردات قديمة من دون تكلف، ولديه صور رائعة الجمال ومشهدية تستحق التأمل تبدّت في البيتين (وردت غديره وارتوت الأحاسيس/ واتفرّقت ترعا زماليق شوقه)، والبيت (كنّها الخرز واتناثرت من طرف كيس/ من فوق زلّ نون عيني يشوقه).




فيما أكد حمد السعيد أن في النص رائحة البداوة والأصالة، حيث امتداد الصورة الشعرية في أكثر من بيت، كما في (أرضه فقر وترابها ما بعد ديس/ والعشب تنهل م المعاني عروقه)، ما يؤكد حرفة سيف المنصوري، فهو منذ بداية المسابقة يسير على النهج ذاته، ويبدع أبياتاً رائعة، كما البيت (شدد عليه القلب منقيّة العيس/ عقد الذهب ويلاوي العنق طوقه) الذي يتحدث فيه عن المسابقة، وكذلك البيت الذي يمتد بشكل جميل مع البيت الأول (يبرا لها من راسي الجزل فرّيس/ يكسع فحلها عن معاشير نوقه)، وفي النص يوظف سيف كل ما يرتبط ببيئة الإمارات من طير وبحر وغوص وبر، وهذا دليل المخزون اللغوي والثقافي الذي يمتلكه.




د. غسان الحسن أيضاً وجد أن النص جميل وعميق ومتسع ومتشعب، وهذا مردّه سعة القاموس اللغوي لدى سيف المنصوري، ومعرفته مفردات كثيرة تجعله يذهب بالنص أنّى شاء، مفردات دالة على مختلف بيئات الإمارات، مثل الإبل، الصقور، الريس، الغوص، الماضي والحاضر، فاستمد الصور منها، والنص يكاد يكون بلا حشو، وقد أشار د. الحسن كذلك إلى أن حذف أي مفردة من الأبيات تجعل المعنى يختل، مثل البيت (ويطمي بحر ستين ويضيع غطّيس/ وغيره اتطبّع جيلبوته رقوقه)، فأبياته كالمدماك المرصوص، من جهة أخرى رأى في النص امتداداً للصور ولتراكبها ولتشابكها (وانهضوا به رابطين القرانيس/ ترقب مخاييله ومرهي حقاقه)، وكذلك (ينحت صخر ياطراف سيل الهواجيس/ يروي المسامع وايتلقّا حقوقه)، وكل مفردة في بداية الشطر الثاني (يروي) و(المسامع) صورة، وغير ذلك أن في القصيدة جمال كثير.






مسحوب القحطاني


علي القحطاني جاء بنص على طرق المسحوب، وهو ما أشار إليه الناقد حمد السعيد، وإلى الذكاء الموجود فيما أبدع الشاعر بدءاً من أبيات المطلع:


أعلق أحلامي على الغصن ويزيح


كتفه وكنّه يقول ذا ويش جابه


ومن يوم أقفي يعترض للسواريح


ويقول من يبغي يعلق ثيابه


وقفت ف وجيه الجبال الصلافيح


ولبست من صوف التشيم عصابه




وصولاً إلى الأبيات التي قال فيها:


لو طاحن جبال السراوات ما طيح


عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه


الله أعلم كنز قارون فالسيح


ولا إنه صوب السيف ولّا ف غابه


خلوني ألقى الباب قبل المفاتيح


وشلون أبفتح قفل ما دلّ بابه




واستمر الشاعر في حبك أبياته إلى أن وصل إلى الخاتمة التي اكتملت بالأبيات:


أحد يسولف لام سالم عن الشيح


وحد خذا من كل طاروق جابه


والعود بلا يصامد القوم ويصيح


العد ذا يحرم عليكم شرابه


ترى الرباع ليا وسموها المفاليح


حن نعتبرها هدو ولا نهابه




ومما أضافه حمد السعيد أن في النص مفردات تشير إلى خصوصية لهجة الشاعر كما في البيت (أعلق أحلامي على الغصن ويزيح/ كتفه وكنّه يقول ذا ويش جابه)، وكذلك البيت (والعود بلا يصامد القوم ويصيح/ العد ذا يحرم عليكم شرابه)، مشيراً إلى وجود ترابط بين أبيات النص المحبوك بمهارة، والجمال فيه واضح مثلما الحال بالنسبة للأبيات (وأقول حن يا عيال زايد طحاطيح/ وإن ما رفعنا الراس وش ينبغا به)، و(لو طاحن جبال السراوات ما طيح/ عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه)، (وأقول حن يا عيال زايد طحاطيح/ وإن ما رفعنا الراس وش ينبغا به).


أما التساؤل الذي طرحه الشاعر (الله أعلم كنز قارون فالسيح/ ولا إنه صوب السيف ولا ف غابه) فهو بالغ الجمال، فيما جاء البيت (أشوف ف يدين النشامى مسابيح/ ما ادري بقصد الذكر ولا الكتابة) رمزياً ومتميزاً كما ختام القصيدة.




من جانبه أكد د. غسان الحسن إلى التألق المستمر عند الشاعر، وإلى مسيرته ذات المستوى الرفيع، وإلى جمال النص الذي فيه الجديد الذي يعجب، ومما أثار إعجاب د. غسان أسلوب التجريد الذي استخدمه الشاعر حين استنسخ من نفسه شخصاً آخر، وصار القائل والمخاطب.


وفي معرض رأيه قال د. الحسن: في نص القحطاني أسئلة ذات بعد جميل كما جاء في البيت (لو طاحن جبال السراوات ما طيح/ عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه)، وهي أسئلة جاءت بصورة أجوبة ونفي، كما أعجبه أن الشاعر ناقض نفسه، فهو يملك الطموح لكنه لا يملك المعجزات، وكان ذلك جميلاً جداً برأي د. غسان.




سلطان العميمي قال إن القصيدة ذكية في الترميز الذي استخدمه الشاعر، وفي بعض أبياتها تواضعاً وفخراً متوازنين، وهذا دليل على أن علي القحطاني يكتب بوعي وبنضج، وما أثار انتباه العميمي أنسنة الأشياء، والتنوع في الصياغات، وتأكيد التعجب والمقارنة، فكل ذلك – كما قال - منح القصيدة تنوعاً جميلاً بعيداً عن النمطية، وبناء متوازناً، ما جعل تلك القصيدة إحدى أجمل قصائد القحطاني.




شكراً.. كامل البطحري


من خلال النص الذي أعلن فيه حبه لكل من الإمارات وسلطنة عمان؛ ألقى الشاعر العماني كامل البطحري (شكراً)، ذلك النص الذي أثبت جدارة الشاعر بالوصول إلى الحلقة الأخيرة من "شاعر المليون"، وقد قال في أبيات النص الأولى متحدثاً عن المسابقة ووالده الغائب جسداً الحاضر روحاً:




هذا المسا من دفء أنفاسه يشير


إلى وجود أبويَه بكل زفره


أحس ذاك الباب ينطق تباشير


أبوك يا كامل مهو وسط قبره


منّي دخل للمسرح بفخره يسير


ولابس براسه مثل مصرتك مصره


يا بويَه أقطف في سماعك تعابير


من شاعرٍ صفق للأبيات سطره




ثم أتبعها بأبيات تحدث فيها عن "زايد" الخير إذ قال:


في دار زايد يبني الغصن للطير


عشه مثل ما تهدي الضيف أسره


من صافح يديها نبت في يده خير


من زرع زايد طاب ذكره وشكره




ثم شكر أهل الإمارت، واستعاد مرة ثانية حضور والده:


شكراً لها شكراً لأهلها المناعير


وهذا الشكر من بوح الاحساس حبره


أسوقه بوقتٍ تنفس تباشير


وأحس فخر أبويَه بوسط صدره


قلته وعيني تنظر الباب وتحير


والعز يحبس داخل العين عبره




د. غسان الحسن أشار إلى مسيرة كامل الشعرية المشرقة، وإلى مستواه الممتاز، والنص الذي ألقاه ليلة أمس والذي يشبه من حيث الإبداع نصوصه السابقة، ومن حيث حضور الرموز العمانية، ونص البطحري – حسب د. الحسن – يقسم إلى نصفين، نصف لعمان والنصف الآخر للإمارات، وفي حب الطرفين، وكما برزت في النص شخصية محورية تحرك الأحداث وهي شخصية والد البطحري الذي ذكر مفردة (أبويَه) سبع مرات.


والشاعر حين تحدث عن المسابقة أورد ذلك بشكل غير مباشر، مشيراً إلى أن البيرق هو الطموح والفخر، وهذا نوع من البناء الجميل مثلما وصفه د. غسان، قلما يفطن إليه كثير من الشعراء، كما أن الشاعر شكر الإمارات حتى بدون البيرق، وهذا يحسب له.




كما أكد سلطان العميمي فخر البرنامج بتجربة كامل وحضوره، واختياره من قبل لجنة التحكيم، إلى جانب اختيار زملائه للوصول إلى هذه المرحلة الحاسمة، فكانوا هم الرهان.


وليلة أمس قدم كامل خصوصية شعرية، فكل بيت من نصه أجمل من البيت الآخر، فهو مسبوك بنضج كبير، والشاعر يصيغ الشعر كما يريد، ويتنقل فيه ما يريد.




حمد السعيد ركز على أسلوب الشاعر الذكي والجميل جداً في النص، وعلى جمال الحوارية بينه وبين والده الراحل من خلال استخدام مفردات دالة على ما يريد الشاعر إيصاله للمتلقي.






العرجاني في حب البحرين


بحماس كان واضحاً قدم محمد العرجاني نصه، مراوحاً فيه بين الشعر وبين مديح البحرين البلد الذي ينتمي إليه، وإلى قيادة بلده التي يقدّرها، بادئاً ذي بدء بالأبيات الأربعة التالية التي كانت بمثابة استهلالاً لما أراد أن يأتي به لاحقاً:


درست الحياه الصعبة ومنهج الايام


لو ان ما معي منها شهاده دراسيه


تخرجت وانهيت الدارسه من أول عام


ولا شافت عيوني معاهد وكليه


تعلمت اسل السيف في وجه الاستسلام


لان المعارك في حياتك مصيريه


بنيت القصيدة والقصر ما ينسام


ولا يعتبر ضمن المباني التجاريه


وفي مديحه ملك البحرين قال البيتين:


تفضل يا بو سليمان قدر وغلا واكرام


أقهويك فنجال القصيد ومعانيه


إذا الجن يعطي للقصيده طرب والهام


احضر بهم مليون جني وجنيه




خاتماً نصه الحماسي بفخره بالانتماء إلى قبيلته وبلده، ومؤكداً على أنها ستبقى "خليفية" في إشارة بوفائه إلى قيادة البحرين:


تدوم المعزّه في رجال المنامه دام


رجال المنامه تحت راياتك الحيه


اساس الوفا يا سيدي من قبايل يام


وانا من ظهر يامي ومن بطن ياميه


لك الحكم ما يهتز ولغيرك الاحلام


يحلمون والبحرين تبقى خليفيه






أكد سلطان العميمي تقدم مستوى الشاعر، وأشار إلى مطلع نصه، موضحاً أن مستوى الشعر عند العرجاني ارتفع بدءاً من البيت الثالث، والنص - كما قال - يتراوح بين المدح والفخر، مزجهما الشاعر ليجعل منهما كتلة واحدة في إطار شعري جميل مستخدماً أسلوباً استفهامياً يؤكد من خلاله ما يريد في وصف الممدوح.




ومن جهته أشار حمد السعيد إلى المديح الجميل في النص، وإلى الترابط أيضاً بين الأبيات والصور، من أول بيت وحتى آخر بيت (لك الحكم ما يهتز ولغيرك الاحلام/ يحلمون والبحرين تبقى خليفيه)، وهذا أسلوب سهل ممتنع وواضح، أما البيتين (قصر هيبته من هيبة طويق والاهرام/ أساسه وجدراه من الشعر مبنيه)، و(اقلط طويل العمر لا قال تم وقام/ وتهتز أركان القصر من خطاويه) فقد وصفهما السعيد بأنهما جميلين جداً.




فيما حدد أيضاً د. غسان الحسن مواضع الجمال في نص العرجاني، بدءاً من مدخله، وكأنما أراد الشاعر القول إن الشعر عنده بالفطرة، كما أبدى د. الحسن إعجابه في 3 أبيات، لأن الأسلوب الذي اتبعه الشاعر فيها هو أسلوب الحصر، والأبيات هي (وش الطيب لولا طيب قلبك على الأيتام/ وش العز لو ما كانت أرضك أراضيه)، (وش الأمن لو ما كنت للدار أمن وحزم/ وش المجد لو ما كنت ثابت بعاليه)، إلى جانب أسلوب حصري آخر من أجمل الأساليب جاء في البيت (تدوم المعزّه في رجال المنامه دام/ رجال المنامه تحت راياتك الحيه)، وقد أشار الشاعر إلى المعتقد العربي السائد، وهو أن الشعر مصدره شيطان الشعر أو جن الشعر، وهو – أي الشاعر - يملك منه ما يملك الآخرون (إذا الجن يعطي للقصيده طرب والهام/ احضر بهم مليون جني وجنيه).






محمد محمد


مع مستور الذويبي كان آخر الشعر في آخر ليالي الموسم السادس من "شاعر المليون"، وقد كان مستور متألقاً ليلة أمس، عينه على البيرق، وقلبه على الشعر. صحيح أنه لم يفز بالأول، لمنه حتماً وضل إلى الثاني بجدارة، خصوصاً عندما ألقى قصيدته (محمد محمد) التي جاد من خلالها بشاعرية عذبة وبمستوى من الإبداع يليق بالجمهور، وجاء في مطلع قصيدته:




يا صهوة قصيد فج صدر الظلام وشاف


صباح كتب في غرته نادر حروفه


قطعنا مساحات الفضا وانتهى الميقاف


وبقي لي شعور يدحم الغيم بكتوفه


كبيره لو ارجع من هنا ما سرجت القاف


على مهرة من مربط الصدق معروفة


وفا للكريم اللي سعى بالخيال وطاف


كبير المقام محير الفكر بوصوفه




وفي وصفه لولي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قال:


محمد محمد فاتح صدره المضياف


تجيه القلوب كفوف لمصافح كفوفه


معيداً "التأكيد" مرتين أخريين:


محمد محمد ملتجي من عليه خلاف


ليا جاه يشكي من عنى الوقت وظروفه




وكما بدأ بمطلع بديع، كذلك ختم بمديح بديع أيضاً:


حكيم على متنه الثقال خفاف


يشيل الحمول وغترة العز منسوفه


فعوله نهر دفاق والمكرمات ضفاف


ضحوك الحجاج ونظرته عطف ومروفه


تمنيت افيض اوصاف لكن من الانصاف


اقف واعتذر وايدين الاحساس مكتوفه





حمد السعيد بدأ بالحديث عن الشاعرية الحاضرة لدى مستور الذويبي في ذلك النص الذي ألقاه، من أول بيت وحتى آخر بيت، كما أكد على الذكاء في كتابته، وعلى مدخله الجميل.




في حين أوضح د. غسان الحسن أن مستور قدم نصاً جميلاً، وذهب من خلاله إلى أساليب متنوعة، والشاعر حين قال في البيت الثاني (قطعنا مساحات الفضا) فقد كان يقصد مجموعة الشعراء، وعندما قال (وبقي لي شعور) اعتبر ذاته متفرداً في المسابقة.


كما استخدم الشاعر أسلوب المدح في 5 أبيات، منها 4 مقفلة مجهولة الممدوح، وبيت خامس تعريفي، بالإضافة إلى بيت آخر يليه ويشبهه، وهذا الأسلوب – ملثما أوضح د. غسان - مفاجئ للسامع ومؤثر أكثر، وأضاف أن في النص تكرار الاستمرار الذي جاء به الشاعر من خلال البيتين (محمد محمد فاتح صدره المضياف/ تجيه القلوب كفوف لمصافح كفوفه)، و(محمد محمد ملتجي من عليه خلاف/ ليا جاه يشكي من عنى الوقت وظروفه)، دالاً من خلالهما على شخص الممدوح الذي ورث المجد عن زايد الخير، وأخذ من أوصاف خليفة العز، وهذا ما جاء في البيتين (ورث مجد زايد وارفعه للنجوم وناف/ بجيش على حب الوطن وحد صفوفه)، و(وصوفه لحال ومن خليفه عليه اوصاف/ دهى الشيخ وعزومه وطيبه ومعروفه)، مؤكداً د. غسان على وجود تنوع في الأسلوب وعلى جمال ذلك التنوع الذي أبدعه مستور.




إن النص الذي ألقاه الذويبي هو ختامٌ مسكٌ الموسم، ثم إن الشاعر متألق، وحضوره مميز، ومستواه الشعري كذلك. هذا ما قاله سلطان العميمي حيث تفوق الشاعر فيما ألقى، مشيراً إلى ابتعاد النص عن التقليدية وتوافر خصوصية الممدوح، ما يؤكد أن الشاعر جاء بنص كتبه بوعي ونضج، ثم أشار العميمي إلى البيت (ليا قمت أمجد سيرته بالقصيد أخاف/ يجي دون هقوة هامته وأخسر وقوفه) الذي أكد أنه عبارة عن صورة شعرية جميلة جداً تنم عن مقدرة عالية لدى الشاعر في الصياغة.




بين المنهالي وبوهناد وعمر


لم ينته الموسم من دون وداع خاص تجسد بالأوبريت الذي قدمه الفنان عيضة المنهالي المعروف بأدائه المتميز، وبصوته الحاضر، فعاش الجمهور دقائق من الحبور قبل إعلان النتيجة التي جاءت إماراتية للموسم الثاني على التالي، أي الخامس والسادس من "شاعر المليون".


وكما عودنا كل من الإعلامي والشاعر عارف عمر مُعد البرنامج ود. ناديا بوهنّاد فقد قدما فقرة التحليل النفسي، لكنها هذه المرة لم تكن تحليلاً بالمعنى الدقيق للكلمة، إنما تأكيد على ما كانت تقوله د. بوهنّاد عن المتنافسين، حول الأداء، والحضور، والكاريزما، والاستعداد، وتقبل الرأي الآخر، وقوة الشخصية، والإبداع في لغة الجسد، والثقة بالذات، وغير ذلك مما استطاع الشعراء اكتسابه أو تعزيزه على مدار الحلقات الـ15 التي كانت تُبث على الهواء مباشرة، وفي البرنامج الذي دعمه في هذا الموسم بنك أبوظبي الإسلامي.


وعلى الجهة الأخرى كان الإعلامي عارف عمر يقرأ رسائل الجمهور التي كانت تصله عبر تويتر موقع التواصل الاجتماعي، ويتواصل مع كل من شيما وحسين العامري مُقدّما البرنامج سواء خلال الأوقات المستقطعة، أو قبل وبعد إعلانهما النتيجة في كل حلقة، ليكون حضور الجميع فاعلاً في برنامج استطاع كسر حاجز المتابعة العادي، وحجز له موقعاً بين البرامج الأكثر جماهيرية على الأقل في منطقة الشرق الأوسط كما تشير المتابعات.


وقبل الرحيل بانتظار موسم جديد أعلن حسين العامري مفاجأة أخرى، وهي أن مسابقة "شاعر المليون" ستتلقى طلبات المشاركة اعتباراً من اليوم الخميس، لتبدأ دورة العمل من جديد قريبا.






وختاماً.. إلى موسم جديد


هكذا انتهت المسابقة ببيرق واحد، وبمراكز خمسة، وبـ15 مليوناً وُزعت على الفائزين كل حسب مركزه،


وكان هذا الموسم قد شهد منافسة رائعة بين شعراء يظهرون للمرة الأولى على الشاشة، شعراء أثبتوا أنهم جديرون بالصول إلى مرحلة الـ48، ثم إلى مرحلة الـ28، ثم إلى المرحلة الثالثة ب 15 شاعراً، وأخيراً إلى صفوة الصفوة التي تمثلت بستة شعراء، ثلاثة منهم من دولة الإمارات، وواحد من عمان، وخامس من السعودية، وسادس من البحرين.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 09:42 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

http://www.almillion.net/ar/imagebig...78ac898cae.JPG

أبوظبي
الخميس, 22-مايو-2014 02:05 مساءا

حمل الشاعر الإماراتي سيف سالم المنصوري بيرق الشعر ولقب "شاعر المليون" للموسم السادس من مسابقة الشعر 2013 – 2014 التي أثبتت اتساع رقعة جماهيريتها، معلناً بذلك عن إسدال الستار على آخر ليلة من ليالي الشعر الـ15 .




وقام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، بحضور الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، وسعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية المنظمة للمسابقة؛ بتتويج الفائزين الخمسة الأوائل وتسليم بيرق الشعر إلى سيف سالم المنصوري الذي حصل ليلة أمس الأربعاء على 65% من مجموع درجات اللجنة وتصويت الجمهور، ليبقى اللقب إماراتياً في هذا الموسم أيضاً بعد أن حصل عليه الشاعر الإماراتي راشد الرميثي في الموسم الخامس.




هكذا كانت ليلة أمس هي الختام المسك لموسم يعتبر أحد أفضل وأقوى مواسم "شاعر المليون" منذ ربيعه الأول، وحلّ وصيفاً في المركز الثاني العماني كامل البطحري مع 64% وكانت له 4 ملايين درهم، فيما حجز المركز الثالث السعودي مستور الذويبي بعد أن حصل على 63% وكانت جائزته 3 ملايين درهم، أما البحريني محمد العرجاني فقد جاء رابعاً وحصل على مليوني درهم بعد أن نال 61%، ومن بعده حلّ الإماراتي علي القحطاني خامساً بـ 60% وله مليون درهم، أما المركز السادس فشغله مواطنه حمد سعيد البلوشي مع 59% و الذي فوجئ – كما سواه - بإعلان بالنبأ أن أحداً من الشعراء لن يغادر المسرح بسبب تعادل نتيجة اثنين من الشعراء عند بدء الحلقة الأخيرة، ليستمر الشعراء الستة في المنافسة، وهو ما أقرته لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، وسلطان العميمي، وحمد السعيد، ووافقت عليه اللجنة العليا للمسابقة.




الوصول إلى القمة


تلك الليلة كان الشاعر تلو الآخر يلقي ما في جعبته من جميل الكلام، وكانت تصل صورته ويصل صوته إلى ملايين المشاهدين والمستمعين، من بينهم جمهور المسرح الذي غص بمشجعي الشعر والشعراء، فهدف الجميع منذ البداية هو بيرق الشعر، وكذلك اللقب الذي سعى إليه آلاف، ولم يصل إليه إلا شاعر واحد فقط، فكان المنصوري الأوفر حظاً على مدار الحلقات الـ15 المباشرة.




قبل أن تبدأ مجريات الحلقة التي نقلتها على الهواء قناة أبوظبي – الإمارات، وأعادتها قناة بينونة؛ قال د.غسان الحسن إن اللجنة راهنت على الموسم السادس الذي أثبت أنه الأكثر علواً بين المواسم، وإذا كانت مسيرة "شاعر المليون" قد بدأت بعديد النجوم الذي أتوا بنجوميتهم إلى البرنامج، فإن الجمهور واللجنة على حدّ سواء شهدوا في الموسم السادس من المسابقة شعراء صعدوا إلى مرتبة النجومية، ودلّوا على تجاربهم الخاصة في مسرح شاطئ الراحة.




رحلة البلوشي


مع حمد البلوشي كانت بداية الشعر، وهو الذي حل سادساً، وقد ألقى ليلة أمس قصيدة (رحلة) التي استحضر في مطلعها حاله مع مسابقة "شاعر المليون"، إذ قال:


تبرق ترعد تمطر قاف


تقبل تدبر ضرب سيوف


بعد إذن السامع لا يخاف


حرب الليلة حرب حروف


سبع سمان وسبع عجاف


مر الوقت وحنا وقوف


وبن بطوطة يومه طاف


عزم وحزم وفكر يزوف


ثم أضاف:


رحاله مشتاء ومصياف


وحروفه من بطن قنوف


عينه من راس المشراف


ترقب ظبي مر خطوف




لينهي قصيدته بأبيات كانت خاتمتها استحضاراً لروح الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، فقال مادحاً:


م القادة يغرف الاعراف


ابنا العود المعروف


اقوالن تزرع صفصاف


وافعالن تنبت معروف


واخبارن تثمر أصناف


والسمعه من أحلى قطوف


زايد وعياله الأشراف


أصغرهم بندق شاخوف




النص عالي الإيقاع والموسيقى مثلما قال د. غسان، حيث شهد الجمهور اتّباع حمد الكتابة وفق ضروب الشعر وطواريقه النادرة، كما الحال في الطرق المستخدم في قصيدته تلك، وهو طرق يمكن تقسيمه بسهولة، حيث أن ما قدمه حمد مكون من وحدات قد أحسن من خلالها تمثيل النص موسيقياً ومظهرياً، بما فيه من تصوير جميل ومعان عالية، وفي النص كذلك أبيات مرةً تقسم إلى 3 وحدات وزنية، ومرة إلى وحدتين، وهذا دليل معرفة الشاعر وحدات الشعر وتقسيماته وتفصيلاته.


من ناحية أخرى يدل البيت الأول (تبرق ترعد تمطر قاف/ تقبل تدبر ضرب سيوف) على التوتر في المنافسة، أما الشطر الثاني من البيت ذاته فيصور حالة الإقبال والإدبار عند الشاعر، والذهاب والمجيء حسب حاله في المنافسة.




سلطان العميمي رأى أن حمد البلوشي حافظ على مستواه من خلال ذلك النص، إذ ليس فيها خفوت، ومن ميزة قصائد حمد عدم وجود حاجز بينها وبين المتلقي، ولدى الشاعر تصوير جميل، وتجديد للأفكار، فتأتي نصوصه خصبة بكل ما فيها من إشارات، وما يميز نصوصه كذلك اللغة والوزن والقافية التي ليس فيها تكلف، فهو يطوع الشعر كما يريد.




ثم إن حمد البلوشي علا في ذلك النص الذكي الذي تحدث فيه عن المسابقة ومعاناة الشعراء - كما قال حمد السعيد -، مضيفاً أن الشاعر شبه ذاته بابن بطوطة ليعبر عما في المسابقة من تنافس شريف، وقد دل السعيد على مواطن إعجابه في النص من خلال البيت (شد ومد وعزّه لاف/ كفه صافح خمس كفوف)، بالإضافة إلى ما انتهى إليه نصه من خلال البيت (م القادة يغرف الاعراف/ ابنا العود المعروف)؛ ليثبت الشاعر أنه فخر للشعر والإمارات.






امذهّبات القراطيس


سيف بن سالم المنصوري صاحب اللقب لهذا الموسم ألقى نصه (امذهّبات القراطيس) الذي أذهل لجنة التحكيم لما فيه من مفردات مغرقة في البيئة الإماراتية:


هل المطر يا امغرّفين القراطيس


علمه اتسوقه بالمعاني بروقه


قدله ثلاث شهور والحفر ما قيس


تشهد على وقعه بقاعه شقوقه


ينحت صخر ياطراف سيل الهواجيس


يروي المسامع وايتلقّا حقوقه


أرضه قفر واترابها ما بعد ديس


والعشب تنه م المغاني عروقه




وفي بيتين لاحقين قال:


يبرالها من راسي الجزل فرّيس


يكسع فحلها عن معاشير نوقه


واتناعتوه البدو عند العواسيس


واتوافدوا يشعف غلاهم خفوقه




ليختم نصه بالأبيات التي جاء فيها:


ويطمي بحر ستين ويضيع غطّيس


وغيره اتطبّع جيلبوته رقوقه


ويشمخ وينزل له وظن وبالنواميس


يسمو تحت بشته ويرفي فتوقه


ونوده يذر امذهّبات القراطيس


وتسبق علومه بالمعاني بروقه




ومما قاله سلطان العميمي ليلة أمس إن الشاعر حافظ على مستواه بعد إلقائه ذلك النص، فأفكاره مستمدة من بيئته، وهو يوظف في نصه مفردات لم تعد مستخدمة عند الجيل الجديد، كما يحيي مفردات قديمة من دون تكلف، ولديه صور رائعة الجمال ومشهدية تستحق التأمل تبدّت في البيتين (وردت غديره وارتوت الأحاسيس/ واتفرّقت ترعا زماليق شوقه)، والبيت (كنّها الخرز واتناثرت من طرف كيس/ من فوق زلّ نون عيني يشوقه).




فيما أكد حمد السعيد أن في النص رائحة البداوة والأصالة، حيث امتداد الصورة الشعرية في أكثر من بيت، كما في (أرضه فقر وترابها ما بعد ديس/ والعشب تنهل م المعاني عروقه)، ما يؤكد حرفة سيف المنصوري، فهو منذ بداية المسابقة يسير على النهج ذاته، ويبدع أبياتاً رائعة، كما البيت (شدد عليه القلب منقيّة العيس/ عقد الذهب ويلاوي العنق طوقه) الذي يتحدث فيه عن المسابقة، وكذلك البيت الذي يمتد بشكل جميل مع البيت الأول (يبرا لها من راسي الجزل فرّيس/ يكسع فحلها عن معاشير نوقه)، وفي النص يوظف سيف كل ما يرتبط ببيئة الإمارات من طير وبحر وغوص وبر، وهذا دليل المخزون اللغوي والثقافي الذي يمتلكه.




د. غسان الحسن أيضاً وجد أن النص جميل وعميق ومتسع ومتشعب، وهذا مردّه سعة القاموس اللغوي لدى سيف المنصوري، ومعرفته مفردات كثيرة تجعله يذهب بالنص أنّى شاء، مفردات دالة على مختلف بيئات الإمارات، مثل الإبل، الصقور، الريس، الغوص، الماضي والحاضر، فاستمد الصور منها، والنص يكاد يكون بلا حشو، وقد أشار د. الحسن كذلك إلى أن حذف أي مفردة من الأبيات تجعل المعنى يختل، مثل البيت (ويطمي بحر ستين ويضيع غطّيس/ وغيره اتطبّع جيلبوته رقوقه)، فأبياته كالمدماك المرصوص، من جهة أخرى رأى في النص امتداداً للصور ولتراكبها ولتشابكها (وانهضوا به رابطين القرانيس/ ترقب مخاييله ومرهي حقاقه)، وكذلك (ينحت صخر ياطراف سيل الهواجيس/ يروي المسامع وايتلقّا حقوقه)، وكل مفردة في بداية الشطر الثاني (يروي) و(المسامع) صورة، وغير ذلك أن في القصيدة جمال كثير.






مسحوب القحطاني


علي القحطاني جاء بنص على طرق المسحوب، وهو ما أشار إليه الناقد حمد السعيد، وإلى الذكاء الموجود فيما أبدع الشاعر بدءاً من أبيات المطلع:


أعلق أحلامي على الغصن ويزيح


كتفه وكنّه يقول ذا ويش جابه


ومن يوم أقفي يعترض للسواريح


ويقول من يبغي يعلق ثيابه


وقفت ف وجيه الجبال الصلافيح


ولبست من صوف التشيم عصابه




وصولاً إلى الأبيات التي قال فيها:


لو طاحن جبال السراوات ما طيح


عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه


الله أعلم كنز قارون فالسيح


ولا إنه صوب السيف ولّا ف غابه


خلوني ألقى الباب قبل المفاتيح


وشلون أبفتح قفل ما دلّ بابه




واستمر الشاعر في حبك أبياته إلى أن وصل إلى الخاتمة التي اكتملت بالأبيات:


أحد يسولف لام سالم عن الشيح


وحد خذا من كل طاروق جابه


والعود بلا يصامد القوم ويصيح


العد ذا يحرم عليكم شرابه


ترى الرباع ليا وسموها المفاليح


حن نعتبرها هدو ولا نهابه




ومما أضافه حمد السعيد أن في النص مفردات تشير إلى خصوصية لهجة الشاعر كما في البيت (أعلق أحلامي على الغصن ويزيح/ كتفه وكنّه يقول ذا ويش جابه)، وكذلك البيت (والعود بلا يصامد القوم ويصيح/ العد ذا يحرم عليكم شرابه)، مشيراً إلى وجود ترابط بين أبيات النص المحبوك بمهارة، والجمال فيه واضح مثلما الحال بالنسبة للأبيات (وأقول حن يا عيال زايد طحاطيح/ وإن ما رفعنا الراس وش ينبغا به)، و(لو طاحن جبال السراوات ما طيح/ عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه)، (وأقول حن يا عيال زايد طحاطيح/ وإن ما رفعنا الراس وش ينبغا به).


أما التساؤل الذي طرحه الشاعر (الله أعلم كنز قارون فالسيح/ ولا إنه صوب السيف ولا ف غابه) فهو بالغ الجمال، فيما جاء البيت (أشوف ف يدين النشامى مسابيح/ ما ادري بقصد الذكر ولا الكتابة) رمزياً ومتميزاً كما ختام القصيدة.




من جانبه أكد د. غسان الحسن إلى التألق المستمر عند الشاعر، وإلى مسيرته ذات المستوى الرفيع، وإلى جمال النص الذي فيه الجديد الذي يعجب، ومما أثار إعجاب د. غسان أسلوب التجريد الذي استخدمه الشاعر حين استنسخ من نفسه شخصاً آخر، وصار القائل والمخاطب.


وفي معرض رأيه قال د. الحسن: في نص القحطاني أسئلة ذات بعد جميل كما جاء في البيت (لو طاحن جبال السراوات ما طيح/ عمرك سمعت بيوم طاحت سحابه)، وهي أسئلة جاءت بصورة أجوبة ونفي، كما أعجبه أن الشاعر ناقض نفسه، فهو يملك الطموح لكنه لا يملك المعجزات، وكان ذلك جميلاً جداً برأي د. غسان.




سلطان العميمي قال إن القصيدة ذكية في الترميز الذي استخدمه الشاعر، وفي بعض أبياتها تواضعاً وفخراً متوازنين، وهذا دليل على أن علي القحطاني يكتب بوعي وبنضج، وما أثار انتباه العميمي أنسنة الأشياء، والتنوع في الصياغات، وتأكيد التعجب والمقارنة، فكل ذلك – كما قال - منح القصيدة تنوعاً جميلاً بعيداً عن النمطية، وبناء متوازناً، ما جعل تلك القصيدة إحدى أجمل قصائد القحطاني.




شكراً.. كامل البطحري


من خلال النص الذي أعلن فيه حبه لكل من الإمارات وسلطنة عمان؛ ألقى الشاعر العماني كامل البطحري (شكراً)، ذلك النص الذي أثبت جدارة الشاعر بالوصول إلى الحلقة الأخيرة من "شاعر المليون"، وقد قال في أبيات النص الأولى متحدثاً عن المسابقة ووالده الغائب جسداً الحاضر روحاً:




هذا المسا من دفء أنفاسه يشير


إلى وجود أبويَه بكل زفره


أحس ذاك الباب ينطق تباشير


أبوك يا كامل مهو وسط قبره


منّي دخل للمسرح بفخره يسير


ولابس براسه مثل مصرتك مصره


يا بويَه أقطف في سماعك تعابير


من شاعرٍ صفق للأبيات سطره




ثم أتبعها بأبيات تحدث فيها عن "زايد" الخير إذ قال:


في دار زايد يبني الغصن للطير


عشه مثل ما تهدي الضيف أسره


من صافح يديها نبت في يده خير


من زرع زايد طاب ذكره وشكره




ثم شكر أهل الإمارت، واستعاد مرة ثانية حضور والده:


شكراً لها شكراً لأهلها المناعير


وهذا الشكر من بوح الاحساس حبره


أسوقه بوقتٍ تنفس تباشير


وأحس فخر أبويَه بوسط صدره


قلته وعيني تنظر الباب وتحير


والعز يحبس داخل العين عبره




د. غسان الحسن أشار إلى مسيرة كامل الشعرية المشرقة، وإلى مستواه الممتاز، والنص الذي ألقاه ليلة أمس والذي يشبه من حيث الإبداع نصوصه السابقة، ومن حيث حضور الرموز العمانية، ونص البطحري – حسب د. الحسن – يقسم إلى نصفين، نصف لعمان والنصف الآخر للإمارات، وفي حب الطرفين، وكما برزت في النص شخصية محورية تحرك الأحداث وهي شخصية والد البطحري الذي ذكر مفردة (أبويَه) سبع مرات.


والشاعر حين تحدث عن المسابقة أورد ذلك بشكل غير مباشر، مشيراً إلى أن البيرق هو الطموح والفخر، وهذا نوع من البناء الجميل مثلما وصفه د. غسان، قلما يفطن إليه كثير من الشعراء، كما أن الشاعر شكر الإمارات حتى بدون البيرق، وهذا يحسب له.




كما أكد سلطان العميمي فخر البرنامج بتجربة كامل وحضوره، واختياره من قبل لجنة التحكيم، إلى جانب اختيار زملائه للوصول إلى هذه المرحلة الحاسمة، فكانوا هم الرهان.


وليلة أمس قدم كامل خصوصية شعرية، فكل بيت من نصه أجمل من البيت الآخر، فهو مسبوك بنضج كبير، والشاعر يصيغ الشعر كما يريد، ويتنقل فيه ما يريد.




حمد السعيد ركز على أسلوب الشاعر الذكي والجميل جداً في النص، وعلى جمال الحوارية بينه وبين والده الراحل من خلال استخدام مفردات دالة على ما يريد الشاعر إيصاله للمتلقي.






العرجاني في حب البحرين


بحماس كان واضحاً قدم محمد العرجاني نصه، مراوحاً فيه بين الشعر وبين مديح البحرين البلد الذي ينتمي إليه، وإلى قيادة بلده التي يقدّرها، بادئاً ذي بدء بالأبيات الأربعة التالية التي كانت بمثابة استهلالاً لما أراد أن يأتي به لاحقاً:


درست الحياه الصعبة ومنهج الايام


لو ان ما معي منها شهاده دراسيه


تخرجت وانهيت الدارسه من أول عام


ولا شافت عيوني معاهد وكليه


تعلمت اسل السيف في وجه الاستسلام


لان المعارك في حياتك مصيريه


بنيت القصيدة والقصر ما ينسام


ولا يعتبر ضمن المباني التجاريه


وفي مديحه ملك البحرين قال البيتين:


تفضل يا بو سليمان قدر وغلا واكرام


أقهويك فنجال القصيد ومعانيه


إذا الجن يعطي للقصيده طرب والهام


احضر بهم مليون جني وجنيه




خاتماً نصه الحماسي بفخره بالانتماء إلى قبيلته وبلده، ومؤكداً على أنها ستبقى "خليفية" في إشارة بوفائه إلى قيادة البحرين:


تدوم المعزّه في رجال المنامه دام


رجال المنامه تحت راياتك الحيه


اساس الوفا يا سيدي من قبايل يام


وانا من ظهر يامي ومن بطن ياميه


لك الحكم ما يهتز ولغيرك الاحلام


يحلمون والبحرين تبقى خليفيه






أكد سلطان العميمي تقدم مستوى الشاعر، وأشار إلى مطلع نصه، موضحاً أن مستوى الشعر عند العرجاني ارتفع بدءاً من البيت الثالث، والنص - كما قال - يتراوح بين المدح والفخر، مزجهما الشاعر ليجعل منهما كتلة واحدة في إطار شعري جميل مستخدماً أسلوباً استفهامياً يؤكد من خلاله ما يريد في وصف الممدوح.




ومن جهته أشار حمد السعيد إلى المديح الجميل في النص، وإلى الترابط أيضاً بين الأبيات والصور، من أول بيت وحتى آخر بيت (لك الحكم ما يهتز ولغيرك الاحلام/ يحلمون والبحرين تبقى خليفيه)، وهذا أسلوب سهل ممتنع وواضح، أما البيتين (قصر هيبته من هيبة طويق والاهرام/ أساسه وجدراه من الشعر مبنيه)، و(اقلط طويل العمر لا قال تم وقام/ وتهتز أركان القصر من خطاويه) فقد وصفهما السعيد بأنهما جميلين جداً.




فيما حدد أيضاً د. غسان الحسن مواضع الجمال في نص العرجاني، بدءاً من مدخله، وكأنما أراد الشاعر القول إن الشعر عنده بالفطرة، كما أبدى د. الحسن إعجابه في 3 أبيات، لأن الأسلوب الذي اتبعه الشاعر فيها هو أسلوب الحصر، والأبيات هي (وش الطيب لولا طيب قلبك على الأيتام/ وش العز لو ما كانت أرضك أراضيه)، (وش الأمن لو ما كنت للدار أمن وحزم/ وش المجد لو ما كنت ثابت بعاليه)، إلى جانب أسلوب حصري آخر من أجمل الأساليب جاء في البيت (تدوم المعزّه في رجال المنامه دام/ رجال المنامه تحت راياتك الحيه)، وقد أشار الشاعر إلى المعتقد العربي السائد، وهو أن الشعر مصدره شيطان الشعر أو جن الشعر، وهو – أي الشاعر - يملك منه ما يملك الآخرون (إذا الجن يعطي للقصيده طرب والهام/ احضر بهم مليون جني وجنيه).






محمد محمد


مع مستور الذويبي كان آخر الشعر في آخر ليالي الموسم السادس من "شاعر المليون"، وقد كان مستور متألقاً ليلة أمس، عينه على البيرق، وقلبه على الشعر. صحيح أنه لم يفز بالأول، لمنه حتماً وضل إلى الثاني بجدارة، خصوصاً عندما ألقى قصيدته (محمد محمد) التي جاد من خلالها بشاعرية عذبة وبمستوى من الإبداع يليق بالجمهور، وجاء في مطلع قصيدته:




يا صهوة قصيد فج صدر الظلام وشاف


صباح كتب في غرته نادر حروفه


قطعنا مساحات الفضا وانتهى الميقاف


وبقي لي شعور يدحم الغيم بكتوفه


كبيره لو ارجع من هنا ما سرجت القاف


على مهرة من مربط الصدق معروفة


وفا للكريم اللي سعى بالخيال وطاف


كبير المقام محير الفكر بوصوفه




وفي وصفه لولي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قال:


محمد محمد فاتح صدره المضياف


تجيه القلوب كفوف لمصافح كفوفه


معيداً "التأكيد" مرتين أخريين:


محمد محمد ملتجي من عليه خلاف


ليا جاه يشكي من عنى الوقت وظروفه




وكما بدأ بمطلع بديع، كذلك ختم بمديح بديع أيضاً:


حكيم على متنه الثقال خفاف


يشيل الحمول وغترة العز منسوفه


فعوله نهر دفاق والمكرمات ضفاف


ضحوك الحجاج ونظرته عطف ومروفه


تمنيت افيض اوصاف لكن من الانصاف


اقف واعتذر وايدين الاحساس مكتوفه





حمد السعيد بدأ بالحديث عن الشاعرية الحاضرة لدى مستور الذويبي في ذلك النص الذي ألقاه، من أول بيت وحتى آخر بيت، كما أكد على الذكاء في كتابته، وعلى مدخله الجميل.




في حين أوضح د. غسان الحسن أن مستور قدم نصاً جميلاً، وذهب من خلاله إلى أساليب متنوعة، والشاعر حين قال في البيت الثاني (قطعنا مساحات الفضا) فقد كان يقصد مجموعة الشعراء، وعندما قال (وبقي لي شعور) اعتبر ذاته متفرداً في المسابقة.


كما استخدم الشاعر أسلوب المدح في 5 أبيات، منها 4 مقفلة مجهولة الممدوح، وبيت خامس تعريفي، بالإضافة إلى بيت آخر يليه ويشبهه، وهذا الأسلوب – ملثما أوضح د. غسان - مفاجئ للسامع ومؤثر أكثر، وأضاف أن في النص تكرار الاستمرار الذي جاء به الشاعر من خلال البيتين (محمد محمد فاتح صدره المضياف/ تجيه القلوب كفوف لمصافح كفوفه)، و(محمد محمد ملتجي من عليه خلاف/ ليا جاه يشكي من عنى الوقت وظروفه)، دالاً من خلالهما على شخص الممدوح الذي ورث المجد عن زايد الخير، وأخذ من أوصاف خليفة العز، وهذا ما جاء في البيتين (ورث مجد زايد وارفعه للنجوم وناف/ بجيش على حب الوطن وحد صفوفه)، و(وصوفه لحال ومن خليفه عليه اوصاف/ دهى الشيخ وعزومه وطيبه ومعروفه)، مؤكداً د. غسان على وجود تنوع في الأسلوب وعلى جمال ذلك التنوع الذي أبدعه مستور.




إن النص الذي ألقاه الذويبي هو ختامٌ مسكٌ الموسم، ثم إن الشاعر متألق، وحضوره مميز، ومستواه الشعري كذلك. هذا ما قاله سلطان العميمي حيث تفوق الشاعر فيما ألقى، مشيراً إلى ابتعاد النص عن التقليدية وتوافر خصوصية الممدوح، ما يؤكد أن الشاعر جاء بنص كتبه بوعي ونضج، ثم أشار العميمي إلى البيت (ليا قمت أمجد سيرته بالقصيد أخاف/ يجي دون هقوة هامته وأخسر وقوفه) الذي أكد أنه عبارة عن صورة شعرية جميلة جداً تنم عن مقدرة عالية لدى الشاعر في الصياغة.




بين المنهالي وبوهناد وعمر


لم ينته الموسم من دون وداع خاص تجسد بالأوبريت الذي قدمه الفنان عيضة المنهالي المعروف بأدائه المتميز، وبصوته الحاضر، فعاش الجمهور دقائق من الحبور قبل إعلان النتيجة التي جاءت إماراتية للموسم الثاني على التالي، أي الخامس والسادس من "شاعر المليون".


وكما عودنا كل من الإعلامي والشاعر عارف عمر مُعد البرنامج ود. ناديا بوهنّاد فقد قدما فقرة التحليل النفسي، لكنها هذه المرة لم تكن تحليلاً بالمعنى الدقيق للكلمة، إنما تأكيد على ما كانت تقوله د. بوهنّاد عن المتنافسين، حول الأداء، والحضور، والكاريزما، والاستعداد، وتقبل الرأي الآخر، وقوة الشخصية، والإبداع في لغة الجسد، والثقة بالذات، وغير ذلك مما استطاع الشعراء اكتسابه أو تعزيزه على مدار الحلقات الـ15 التي كانت تُبث على الهواء مباشرة، وفي البرنامج الذي دعمه في هذا الموسم بنك أبوظبي الإسلامي.


وعلى الجهة الأخرى كان الإعلامي عارف عمر يقرأ رسائل الجمهور التي كانت تصله عبر تويتر موقع التواصل الاجتماعي، ويتواصل مع كل من شيما وحسين العامري مُقدّما البرنامج سواء خلال الأوقات المستقطعة، أو قبل وبعد إعلانهما النتيجة في كل حلقة، ليكون حضور الجميع فاعلاً في برنامج استطاع كسر حاجز المتابعة العادي، وحجز له موقعاً بين البرامج الأكثر جماهيرية على الأقل في منطقة الشرق الأوسط كما تشير المتابعات.


وقبل الرحيل بانتظار موسم جديد أعلن حسين العامري مفاجأة أخرى، وهي أن مسابقة "شاعر المليون" ستتلقى طلبات المشاركة اعتباراً من اليوم الخميس، لتبدأ دورة العمل من جديد قريبا.






وختاماً.. إلى موسم جديد


هكذا انتهت المسابقة ببيرق واحد، وبمراكز خمسة، وبـ15 مليوناً وُزعت على الفائزين كل حسب مركزه،


وكان هذا الموسم قد شهد منافسة رائعة بين شعراء يظهرون للمرة الأولى على الشاشة، شعراء أثبتوا أنهم جديرون بالصول إلى مرحلة الـ48، ثم إلى مرحلة الـ28، ثم إلى المرحلة الثالثة ب 15 شاعراً، وأخيراً إلى صفوة الصفوة التي تمثلت بستة شعراء، ثلاثة منهم من دولة الإمارات، وواحد من عمان، وخامس من السعودية، وسادس من البحرين.















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 09:55 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

كلمة أخيرة ..... للغوالي

مسابقة وبرنامج “شاعر المليون” من تنظيم وإنتاج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وتواصل تعزيز نجاحها في تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، فضلا عن استقطاب الاهتمام الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي. وتقام في موسمها السادس مساء كل أربعاء في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وتبث على الهواء مباشرة عبر قناتي أبوظبي-الإمارات وبينونة، ويحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون وبيرق الشعر وجائزة مادية قيمتها 5 مليون درهم إماراتي.






أعضاء لجنة التحكيم ..






سلطان العميمي ( الرادار )



لا يمكن فصل الشـعر النبطي عن الثقافة الشــعبية التي تمنحه لهجتها ولونها ورائحتها، وسلطان العميمي هو من أبرز الباحثين الإماراتيين في الثقافة الشعبية عامة والشعر الشعبي خاصةً جمعاً وتحليلاً ودراسةً، وهو أيضا كــــاتب صــــحفي وأديب وقاص له عدة مجموعات قصصية، وهو منشغل الأن في وضع معجم باللهجة الدارجة الإماراتية غير مسبوق في حجمه وإحاطته التاريخية والموسوعية، ومن مؤلفاته قراءات نقدية فنية، وتاريخية حياتية، في شعر كل من سالم الجمري، علي بن قنبر، الماجدي بن ظاهــر، سالم بن علـــــي العويس، راشد الخضر، يعقوب الحاتمي، وكتاب خمسون شاعراً من الإمارات وغيرها الكثير. لقد تميز سلطان العميمي في اللجنة بأنه العين الراصدة التي لا يفوتها أي خلل في القصيدة حتى لقبوه بالرادار.






حمد السعيد (شاعر وإعلامي)



هو رجل الإحاطة الشعرية والعارف الخبير بالساحة الشعرية النبطية شعراً وشعراء وهو من أبرز شعراء الساحة علاوة على كونه إعلامي ممارس، وبوجود حمد السعيد ضمن اللجنة، يضمن المتسابقون، وجود رجل له مثل هذه الخبرة في العمل بالمسابقات والمهرجانات الشعرية فهو رئيس لجنة مسابقة معرض الصيد والفروسية لشعر الصيد والمقناص، وهو مشرف الأمسيات في معرض الصيد والفروسية في أبوظبي، بالإضافة إلى رئاسته للجنة مهرجان الوضوح الشعري في الكويت، وهو عضو في نادي صقاري الإمارات، والمشرف على الملف الشعري في مجلة (الصقار)، كما أنه صاحب امتياز ورئيس تحرير مجلة (وضوح) الكويتية المتخصصة بالشعر النبطي، ولا يتوقف نشاط السعيد الشاعر داخل وطنه الكويت، أو في منطقة الخليج فقط، فأمسياته الشعرية عبرت إلى الكثير من الدول العربية الأخرى، وله إصداران شعريان صوتيان عامي 2002 و2005.









د. غسان الحسن (الدكتوراة الوحيدة عالميا ً في تخصص الشعر النبطي)



عند الحديث عن خبايا اللغة وفنونها الشعرية بلهجاتها المختلفة فإن د.غسان الحسن هو الخبير هنا، فهو حاصل على دكتوراة اللغة العـربية وآدابهـا من كـلية الآداب بجـامعة عين شمس القـاهرية وهو الوحيد في العالم الذي حصل على الدكتوراة في تخصص الشعر النبطي، وقد عمل رئيساً لقـسم التـأليف والنـشر بـوزارة الإعـلام والثـقافة في أبو ظبي لمدة 29 سنة وهو مـا قد يفـوق أعمــار بعـض المتسـابقين وهو صـاحب أهم دراسة علمية مطـولة فـي الشــعر النبطـي بمنـطقة الخليـج والجـزيرة العـربية علاوة على ثلاثة وثلاثين إصداراً أخر جميعها في مجال الشعر النبطي، منها كتاب الشعر النبطي والشعر الفصيح تراِث واحد وكتاب حضارة الشعر في بادية الإمارات وكتاب التغرودة الإماراتية / دراسة علمية وكتاب تطبيق نقدي من جزأين بعنوان معزوفات على قصائد نبطية وكتاب شعر ومقناص وكتاب تجليات الغوص في الشعر النبطي ... الخ بـالإضافة إلـى الكثير ممـا لا يمـكن حصـره من المقـــالات الأدبية والنـقدية في الشـعر النبطي المعـاصر والقديم نشرت في كثير من المجلات المتخصصة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية.






الشعر النبطــي... 1000 عام من الإبداع



يحتل الشعر النبطي مكانة مرموقة في منطقة الخليج العربي، تتمثل في كونه اللون الأدبي الشعبي الشائع الذي يعبر الناس بوساطته عن مشاعرهم وقضاياهم، ويطابق هذا الشعر في شكله وأسسه الفنية الشعر العربي الفصيح التقليدي ,فهو شعر عربي الأصول والأبنية والتقاليد، بدوي اللهجة العامية.



وتسمية هذا الشعر باسم «النبطي»، نابعة من أن كلمة «نبطي»، في العهد الذي نشأ فيه الشعر النبطي، كانت تعني عجمة اللسان وعدم الفصاحة، سواءً أكان الموصوف بها عربياً أم غير عربي، ولذا فقد سمي الشعر الذي خرج عن أصول الفصحى وقيل بالعامية البدوية باسم «الشعر النبطي»، ويعيد مؤرخو الأدب ظهور هذا النوع من الشعر الى حوالي سنة 450 هجرية في البوادي العربية.



وللشعر النبطي أسس بنائية وفنية متوارثة وكثيراً ما تتوافق هذه مع أسس الشعر العربي الفصيح. وتتأثر بما يستجد فيه من ظواهر، فالبيت المقسوم إلى شطرين هو وحدة القصيدة، وقد تتضمن القصيدة الواحدة أكثر من موضوع واحد، وكثيراً ما تنقسم القصيدة النبطية التقليدية إلى ثلاثة أقسام هي البداية ثم العرض أو الموضوع الرئيسي، ثم الخاتمة.



أما النواحي الوزنية والموسيقية فقد بنيت أسس الشعر النبطي فيها على أسس الشعر العربي، فيمكن باتباع طريقة التقطيع المعروفة استخراج التفعيلات ثم الأوزان النبطية، وقد امتاز الشعر النبطي بهذه الخاصية عن معظم الأشعار العامية العربية الأخرى، التي لا تقبل التقطيع الفصيح وتفعيلاته وأوزانه، وقد بنيت غالبية أوزان الشعر النبطي على ست تفعيلات فقط من ثمانٍ فصيحة، فقد ندرت فيه تفعيلتا (متفاعلن ب ب – ب -) و (مفاعلتن ب – ب ب - ) المتحركتين، أما الأوزان التي بنى عليها الشعراء النبطيون، فقد بلغت قرابة السبعين وزناً، تتفرع من معظمها صور أخرى حسب تفعيلة العروض والضرب. ومن بين هذه الأوزان اثنا عشر وزناً مطابقاً لأوزان الشعر الفصحى، أما بقية الأوزان النبطية فهي مولدة مستحدثة، منها ما أتوا به على نمط البحور المهملة في دوائر الخليل العروضية، ومنها ما هو مستحدث مبتدع بتكرار بعض التفعيلات وتزويجها مع غيرها وهكذا. 


الغوالي اعضاء موقع الحويطات الكرام اتمنى اني قد وفيت ووفقت من الله سبحانه وتعالى
في التقرير المتواصل لمسابقة شاعر المليون في موسمه السادس وعلى الخير والود والحب نلتقي
ونترككم في الصور لهذا الموسم مع كل الحب والاحترام
أخوكم ناجح الحويطات أبو زيد الهلال


يتبع















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 10:09 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 10:15 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

وقفه مع

اسماء شعراء مرحلة 48 من الموسم السادس لمسابقة شاعر المليون

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


م الامارات
1 مذكر فهد علي حسين الحارثي
2 علي محمد عايض علي القحطاني
3 سيف سالم غانم شايع المنصوري
4 حمد سعيد خليفة حمد
قطر
1 بخيت علي منيخر البريدي المري
البحرين
1 محسن حسين علي الحمري
2 محمد جخير نادر العرجاني
سلطنة عمان
1 حمود بن خلفان بن سعيد اليحيائي
2 خميس بن خلفان بن علي الوشاحي
3 سعيد بن محمد بن سلطان الحجري
4 علي بن سلطان بن علي ناصر الغنبوصي
5 كامل بن ناصر بن سعد البطحري
اليمن
1 محمد قاسم احمد علي
2 محمد سالم احمد الاحمدي
الاردن
1 زكريا سلمان عطيه الزغاميم
2 اسامة محمد هليل الزواهي
3 تيسير سالم مطيله الذيابات
4 عبدالله محمد حنيان السرحان
السودان
1 الشاذلي العجب المبارك جودات
سوريا
1 حامد عبدالكريم الكوكو
2 طلال محمد طه العون

العراق
1 فلاح حيال برغش
2 هلال سعود صلفيج

مصر
1 مشتهر ابوحامد نغماش سليمان
الكويت
1 احمد حسن زبن مقرهد المطيري
2 بدر بندر ضيف الله العتيبي
3 جديع سالم جديع العازمي
4 حمدان علي حمدان زيد سعد الديحاني
5 مجلاد حسين مجلاد الرشيدي
6 معجب جلعود ضمن القحطاني
7 ناصر مناحي فهد الدوسري
8 عبدالله برجس سعد الحيلان
9 عبدالله يعقوب عبيد العنزي


السعودية
1 عساف بن نومان بن عثمان التومي الشمري
2 احمد بن صعفق بن ناشي الحربي
3 خالد بن صالح بن محمد الزرقان القحطاني
4 احمد بن فريح بن رشيد الخياري
5 سلطان بن بندر بن بريكان المطيري
6 عطا الله ممدوح بن فلاح المضياني العنزي
7 عبدالله بن شنار بن فهيد آل منيف الزعبي
8 نايل بن هدروس بن رحيل المعلومي الظفيري
9 وديع بن مطلق بن محمد بن سعيد الاحمدي
10 مستور بن صالح بن حسين الذويبي
11 عايد بن خلف بن معتق المظيبري رشيدي
12 عبدالله بن الحميدي بن هواس الرشيدي
13 عبدالله بن مدعج بن عاند العقيلي المطيري
14 سعود بن كايد بن سعود البلوي
15 علي حسن محشي القرني















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
قديم 23-05-14, 10:26 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الهلال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو زيد الهلال

 

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 14471
المشاركات: 2,384 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 411
نقاط التقييم: 615
أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all أبو زيد الهلال is a name known to all

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو زيد الهلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : أبو زيد الهلال المنتدى : دواوين الشعراء ضيوف شبكة الحويطات
افتراضي رد: شاعر المليون الموسم السادس

صور الحلقة الأخيرة من مسابقة شاعر المليون

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور أبو زيد الهلال   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009