الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,786 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,877 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,269 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,358 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,931
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 501 عدد الضغطات : 490

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي

منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-04-14, 10:42 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 201
المشاركات: 1,342 [+]
بمعدل : 0.29 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 292
نقاط التقييم: 10
السيف is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
السيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي خادم الحرمين .. دمت لشعبك ووطنك

•• تعيش المملكة العربية السعودية.. واحدة من أزهى فترات حياتها.. وأكثرها عطاء وأوفرها تقدما ونماء بالرغم من المحاولات اليائسة التي يقوم بها البعض لبذر بذور الفتنة فيما بيننا.. أو التشكيك في قدرتنا على الصمود والتصدي للموجات الهوجاء التي شهدتها بعض الأوطان المحيطة بنا..

•• وعندما تحل بنا اليوم ذكرى البيعة التاسعة.. لتسنم خادم الحرمين الشريفين الملك الإنسان عبدالله بن عبدالعزيز هرم السلطة في هذه البلاد.. بعد مشوار طويل من المشاركة الفعالة في بناء هذه الدولة وضمان تماسكها على مدى الأجيال المتعاقبة.. فإنه لا بد وأن نسأل أولئك المشككين في قدرة هذه البلاد على تجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها المنطقة الآن:

• هل رأيتم بلدا واحدا تتخذ قيادته العديد من القرارات.. والإجراءات.. وتحقق من الإنجازات والمبادرات غير المسبوقة أيضا خلال تسع سنوات فقط.. بقدر ما تحقق في وطننا هذا؟!

•• أطرح السؤال ولا أعتقد أنني بحاجة إلى سرد كل ما فعله «عبدالله بن عبدالعزيز» ليس فقط لشعب المملكة وإنما لشعوب المنطقة والعالم.. سواء على المستوى الاقتصادي والتنموي.. أو على المستويات العلمية والأكاديمية والتربوية والصحية والاجتماعية..

•• كما أن مواقف هذه البلاد السياسية لدعم الاستقرار في المنطقة وتجنيب المزيد من الانهيار لا يمكن أن ينكره أو يتجاهله إلا من أراد لهذه الأمة أن تمضي إلى مزيد من الدمار تحقيقا لأهداف أعدائها والحاقدين عليها..

•• وفي الوقت نفسه فإنه لا يوجد إنسان واحد ــ في هذا الكون ــ لا يشعر بكثير من الاحترام والامتنان لدعوة الملك الإنسان إلى الحوار بين أرباب الأديان والثقافات لتجسير الفجوة بين الشعوب وهي الدعوة التي تؤسس لفكر حضاري متقدم في وقت سيطر فيه العنف وتعالت أصوات التصنيف وتعاظمت الحروب بين مختلف الدول والمجتمعات..

•• ليس هذا فحسب.. بل إنه لولا سياسات هذه البلاد النفطية المتوازنة وقدرتها على السيطرة على أوضاع السوق.. إنتاجا وتسعيرا لولا هذه السياسات الحكيمة لما استقرت أسعار النفط عند معدلات تأخذ في الاعتبار مصالح كافة شعوب الأرض وتبتعد بهذه الثروة الاستراتيجية عن المغامرات.. والمقامرات.. وهي سياسات حققت وتحقق لبلادنا إيرادات عالية تم ضخ قدر كبير منها على آلاف المشاريع الضخمة أيضا..

•• صحيح أن لدينا بعض الأخطاء والعيوب والتأخير في تحقيق كل ما نتطلع إليه.. لكن الأكثر صحة هو أن هناك الكثير مما تم ويتم تحقيقه وإنجازه أو التخطيط له والعمل على تنفيذه..

•• وأن هناك عملاً جادا لمواصلة عملية الإصلاح على كل الأصعدة.. وتلك هي مسؤولية الدولة كما أنها مسؤوليتنا نحن المواطنين في آن معا.. وكذلك هي مسؤولية رأس المال الوطني الذي ينتظر منه الكثير لصنع التحول الكبير في الأدوار بين ما يجب أن تقوم به الدولة وبين ما ينبغي أن ينهض به القطاع الخاص ويتحمل تبعاته.. وهو قادر إن شاء الله تعالى على أدائه بكل اقتدار..

***

•• نحن إذا نعيش في بلد يُدرك فيه كل فرد فينا مسؤوليته ويثمن ما تقوم به قيادته.. ويقوم فيه شعبه بدوره في صيانة أمنه وتأمين سلامته.. لأن بلدنا ليس كبقية البلدان.. بلدنا صاحب رسالة.. وتقع عليه مسؤولية أمام أكثر من مليار ونصف المليار مسلم في مختلف أرجاء الأرض بحكم وجود مقدسات هذه الأمة فيه.. وليس في هذا الكم الهائل من البشر من يقبل إلحاق الضرر به أو التعدي عليه.. أو جره إلى مناطق الخطر بأي حال من الأحوال..

•• فقط.. نحن مطالبون بأن نفتح عيوننا على ما يضمره لنا الأعداء أو الحاقدون من إثارة الفتنة بين بعضنا البعض ــ كما قال سمو الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز ــ منذ ثلاثة أيام في جامعة الملك عبدالعزيز وإلا فإن ما يربطنا.. ويجمعنا.. ويوحدنا أكبر وأعظم وأقوى من كل ما يدبر ضدنا.. والحمد لله..

***

•• فمن قلوبنا.. نهنئ سيد هذا الوطن وحبيبه ووالد كل فرد فينا.. بهذه المناسبة الغالية.. أدامها الله علينا.. ومتعه بالصحة والعافية ومنحه طول العمر.. وأنعم علينا بنعم المحبة والولاء الصادق التي تجمعنا به.. وبعضده وأخيه.. سمو ولي العهد الأمين.. وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني.. وتجعلنا جميعا قيادة وشعبا نسير بثقة وقوة على درب الخير.. لنرى وطننا العظيم كما أراده الله على الدوام واحة أمن وسلام واستقرار لكل من افتقده.. كما هو لنا نحن أبناء هذا الوطن وأهله.

د/ هشم عبده هاشم
عكاظ















عرض البوم صور السيف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 02:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009