الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف مسيئ فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و سيتم ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-14, 11:06 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب رئيس مجلس الإدارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية السلطان

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 13
المشاركات: 3,485 [+]
بمعدل : 0.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 547
نقاط التقييم: 60
السلطان will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
السلطان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي لا تهتم - نحن نسدد ديونك !

انتشرت في الآونة الأخيرة إعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والملاحق الإعلانية ، وعلى واجهات الصرافات, تبدي استعدادها لسداد القروض الشخصية عن الأشخاص الذين لديهم قروض مع البنوك, وتسهل لهم الأمر وتجمله في عيونهم, وإنه السبيل الوحيد في التخلص من أقساط البنوك التي عليهم وإمكانية الحصول على قروض جديدة.
والملاحظ أن هذه المؤسسات استغلت الإقبال على التقسيط في المجتمع السعودي بدرجة كبيرة، وعزفت على وتر حساس ومهم وخطير في نفس الوقت, بحيث تخلصه من القروض السابقة مع البنوك لتورطه مرة أخرى في الحصول على قروض أخرى من البنوك, فيغرق من رأسه حتى قدميه في الأقساط لها وللبنوك, والمشكلة أن التقسيط لم يعد مقصوراً على شراء السلع الضرورية، بل امتد لتمويل الإنفاق على السفر والخدمات الترفيهية وتغطية الكثير من السلع، الأمر الذي ساهم وبشكل مباشر في ارتفاع حجم المديونيات الفردية لصالح البنوك وشركات التقسيط, وبالتالي ستجد هذه المؤسسات الإقبال من الكثير ممن لديهم قروض.
وفي هذا السياق أظهرت دراسة ميدانية أجريت في الرياض بعنوان: “التوجهات الاستهلاكية للأسر السعودية” أعدها مركز البحوث والدراسات بالغرفة التجارية بالرياض أن ما يزيد عن نسبة 80٪ من الأسر السعودية تنفق أكثر من 80٪ من إجمالي دخلها الشهري، و 11٪ تنفق دخلها بالكامل، وأن 20٪ من الأسر تتعامل بالعجز بشكل صريح، حيث إنها تنفق ما يزيد عن نحو 100٪ من إجمالي الدخل بشكل شهري، معتمدة على أسلوب الاقتراض أو الاستدانة لتغطية هذا العجز.
ووفقا لتقرير نشرته جريدة الاقتصادية فإن حجم التغيرات الاجتماعية جعل الأفراد أكثر اعتمادا على القروض البنكية وبطاقات الائتمان والتقسيط في تأمين احتياجاتهم المباشرة بإمكاناتهم الآجلة، مما رفع نسبة التقسيط خلال السنوات الأخيرة إلى 400%، وأصبحت الأقساط تلتهم أكثر من 50% من رواتب 80% من العاملين.
فأين دور مؤسسة النقد ووزارة التجارة لمتابعة هذه المؤسسات, فما تقوم به هذه المؤسسات هو توريط المقترضين الذين يشكلون نسبة كبيرة من المجتمع وإغراقهم في الديون, وتتسبب في مشاكل اقتصادية واجتماعية خطيرة, فيجب اتخاذ خطوات جادة لإيقافها ومحاسبتها, فيكفي ماتقوم به الإعلانات التجارية من تأثير لدفع الفئات الاجتماعية ذوي القدرات الشرائية المنخفضة إلى اللجوء إلى التقسيط من البنوك ومؤسسات التقسيط .

علي احمد صحفان
صحيفة المدينة















عرض البوم صور السلطان   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009