الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,682 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,178 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,835
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية

منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية يشمل على المواضيع الاقتصادية و التجارية و الصناعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-10-14, 06:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية
افتراضي تفجير الدول العربية المستقرة

مصر مستهدفة، كأي دولة عربية مركزية، للإخلال بأمنها كمطلب لمن يواجهوننا بوجهين، صديق في الشكل، وعدو في الفعل، وليس بالضرورة أن تأتي المواجهة من العدو المستتر، وإنما استخدام أدوات عربية تتيح له تحريكها وتوجيهها لأهدافه..
الرئيس عبدالفتاح السيسي اتهم دولاً خارجية في حادث الإرهاب في (الشيخ زويد)، وبصرف النظر عمن يكون الداعم والفاعل، فقد وضعتها غزة وليبيا، والسودان، في معركة وجود، وإن كان السودان بدأ ينسى من مقايضة الدول العربية بعلاقاته مع إيران بإعطائها مواقع استراتيجية اعتقاداً منه تخويف تلك الدول واللعب على حبال الخلافات لكسب إيجابيات سياسية ومادية، بينما ليبيا تعيش حالة فوضى عارمة جعلتها أكبر مستودع للسلاح المنفلت، ومركزاً لتدريب عصابات الإرهاب، وهذه الوقائع أدخلت مصر في مواجهات ساخنة حاولت جهات خارجية إدخالها عواصف المنطقة والتأثير على أمنها الداخلي وخاصة في منطقة صحراوية مفتوحة يصعب السيطرة على فضائها إلا باستراتيجية مشتركة عسكرية وأمنية تعدها الدولة، وخاصة في غياب ضبط الأمن في الحدود المجاورة لها من قبل سلطاتها وحكوماتها..
وإذا كان هناك من يشير إلى غزة، ولو من طرف خفي بضلوع عناصر في أحداث سيناء، فالواقع يشير إلى أن هناك تخبطات حدثت، سواء ما جرى بعد إزاحة نظام الإخوان المتحالف مع حماس، أو التدمير الأخير الذي حول غزة إلى ما قبل بناء المدن العالمية بسبب تصرف يفترض معرفة رد فعل العدو المسلح سياسياً بدعم خارجي من قوى عظمى، أو عسكرياً لا يحاسب على أي فعل تقوم به إسرائيل، لكن الوضع مع مصر يجب أن يرقى إلى قيمة الأمن الذي تحتاجه غزة قبل مصر، خاصة وأن ممراتها معها هي المنافذ التي تغطي احتياجات غزة، وكذلك طبيعة العلاقة التي يجب ألا تتحول إلى أزمة أمنية وسياسية تستدعي اتخاذ إجراءات صارمة لا تخدم الشعب هناك..
المنطقة العربية ميدان رماية بين خصوم مفترضين في الخارج، يغذون حالات الأمن المنفلت، وهي صيغة متعارف عليها في صراعات المنطقة وإبقائها في فم البارود، حتى إن محاولات خلق أزمات عسكرية وسياسية تجذب الدول المستقرة لا تزال في المعمل السياسي الذي يحلل ويريد أن تشمل الفوضى كل دولة في المنطقة، والحذر هنا يجب أن نراه من خلال رصد ما تنشره وسائل الإعلام وتبنىي استراتيجيات مراكز التحليل السياسي والأمني، ونقدر مستوى الأضرار ليس على مصر فقط، وإنما على دول الخليج العربي والمغرب ودول أخرى لازلنا نعرف كيف تحاول تلك الجهات صوغ نظريات الانفلات الأمني فيها، وحتى ما تروّجه لمكافحة الإرهاب لا يعطي مدلولاً صحيحاً يمكن القناعة به، أو خطورته على أمنها، وهي من أعدّ سيناريوهات للمنطقة منذ السبعينيات في القرن الماضي، سواء ما تروجه حملة الإعلام ومراكز الدراسات، أو ما كان يعلنه كيسنجر وزير الخارجية الأمريكية السابق، أو المدلولات والشعارات التي تطلقها تلك الدوائر عن الحرب الوقائية، والفوضى الخلاقة، والحرب بالنيابة، والتي نستهلكها بغباء وبأنها مجرد وسائل ضغط وتخويف، بينما الحقائق على الأرض تؤكد مستوى التنفيذ واختيار الوقت والدولة لتلك الإعلانات التي دخلت دور الفعل الحقيقي..
لا نريد إشعال حرب مع تلك القوى، ولكن فهم طبيعة سياساتها تجاه المنطقة ومبررات هذا السلوك، ونسيان ما يسمى بالمصالح المشتركة والصداقات النوعية، والتي كشفت الأحداث عن زيفها وبطلانها تبعاً للوقائع الجارية، والقادمة..

يوسف الكويليت
جريدة الرياض















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 05:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009