الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,690 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,804 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,184 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,276 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,843
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 430 عدد الضغطات : 411

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات المتخصصة "" > منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية

منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية كل مايخص المواضيع الاجتماعية و المجتمعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-14, 02:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي الشبو - آفة تهدد الشباب و المجتمع

نتحدث اليوم عن آفة غزت مجتمعنا ودخلت بين ابنائنا وشبابنا افة اذا لم تقف في وجهها الدولة سوف تفتك بفئة الشباب والمراهقين نعم انها افة المخدرات المتمثلة في 'الشبو' الذي دل طريقه بين الشباب واصبح الشباب هم الهدف لتجار هذه الافة فاليوم اصبحت سلوكيات الشباب العدوانية والتصادم فيما بعضهم بسبب هذه المادة المخدرة التي تدفع الى العدوانية في السلوك اليوم تتعرض مدارسنا لهجوم شرس من تجار هذه السموم لا نعلم لماذا لم تتخذ الوزارات المعنية كوزارة التربية والاعلام والداخلية دورها الحقيقي في مواجهة هذا الخطر على الشباب نعم اننا نسمع ونقرأ في الصحف عن بعض الضبطيات لرجال الداخلية للشبو وغيره من المخدرات ولكن مقارنة بانتشاره بين فئة الشباب فان هذه الضبطيات تعد ضعيفة ولا تقلل من خطرها ونحن نطالب وزارة الداخلية بان تكثف من تحرياتها للقبض على الموزعين وتجار هذه الافة اما بالنسبة لوزارة التربية فنحن نستغرب غيابها وسكوتها عن انتشار تلك الافة في المدارس وبين فئة الطلبة اين الرقابة والتوعية يا وزارة التربية اين كاميرات المدارس التي ترصد كل ما يحدث داخل المدارس اين المسئولين في التربية من القيام بمحاضرات تثقيفية وتعلمية توضح خطر هذه الافة على الشباب وتحصيلهم العلمي وضررها ايضا على صحتهم واما ان اردنا التحدث عن وزارة الاعلام فان الحديث كثير ولا اكفيه اسطر قليلة في هذه المقالة فالكل يعلم بان وزير الاعلام هو نفسه وزير الشباب ولذلك كان من المفترض بان يكون دوره اكبر من غيره لمواجهة هذه الآفة فكان من الاجدر توجيه المسئولين في وزارتيه بالعمل على اقامة البرامج التي تهدف الى توعية الشباب وتسليط الضوء على مخاطر ومضار الشبو من خلال البرامج التلفزيونية والندوات في المراكز والهيئات والاندية الشبابية اضافة الى القيام بالانشطة الرياضية للشباب لابعادهم عن وقت الفراغ السلبي ولكن للاسف كل هذه الامور ولم تحدث وتظل امنياتنا ومطالبنا من المسئولين في الدولة كاولياء امور نخشى على ابنائنا الشباب من خطر المخدرات وافة الشبو .

فيحان العازمي
صحيفة الآن















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
قديم 05-11-14, 02:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الفارس المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الشبو - آفة تهدد الشباب و المجتمع

ما هو الشبو :

"الشبو" موضة جديدة في عالم المخدرات مفعوله يستمر لشهر كامل













مخدر اصطناعي جديد يُطلق عليه "الشبو" أو كريستال الموت، يهرب من دول اسيا وافريقيا ويدخل إلى دول الخليج ليقتل شبابنا خاصة المراهقين منهم، وتعتبر هذه المادة من المنشطات شديدة الادمان.

(mbc.net) مخدر اصطناعي جديد يُطلق عليه "الشبو" أو كريستال الموت، يهرب من دول اسيا وافريقيا ويدخل إلى دول الخليج ليقتل شبابنا خاصة المراهقين منهم، وتعتبر هذه المادة من المنشطات شديدة الادمان، فجرعة واحدة منه تكفي لإحداث الإدمان عليه وادخال المستخدم في حالة هلوسة سمعية وبصرية قوية تجعله أقرب إلى الذهول والانفصال عن الواقع وقد يستمر مفعول الجرعة الواحدة لشهر كامل
وللأسف تزايدت نسبة تعاطيه وإدمانه عالميا بسبب سهولة الحصول عليه قارنة بالأنواع الأخرى، ويحذر الشباب من تعاطيه والأهالي تحديدا ييجب عليهم الإنتباه تصرفات أبنائهم، وللحديث عن هذه القضية استضافت الإعلامية لجين عمران، مدير الإدارة العامة للبرامج الوقائية بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات "حمد الغيث"، في حلقة يوم الثلاثاء 12 أغسطس 2014 من برنامج صباح الخير يا عرب.















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
قديم 05-11-14, 02:25 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الفارس المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي رد: الشبو - آفة تهدد الشباب و المجتمع

- ما هو الكريستال ميث أو ميثامفيتامين أو المعروف شعبياً بـ”الشبو”؟
هو نوع جديد من المخدرات والتي تصنف على أنها من الأنواع الخطيرة جداً على الجسم، من خلال التسبب بأضرار مختلفة في الأوعية الدموية والدماغ غير قابلة للعلاج.
وللتعرف على طبيعة هذه المادة وتأثيراتها الخطيرة التقينا اللواء عبد الجليل مهدي محمد، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي والذي قال فيها:
«تعتبر مادة الكريستال المخدرة أو «الشبو» كما يطلق عليها الآخرون، من المواد المخدرة غالية الثمن التي لا تتوفر في الدول العربية بشكل كبير، وهي منتشرة بكثرة في دول شرق آسيا». وأكد بأن الطلب على مادة الكريستال المخدرة في الإمارات قليل جدا، ويقتصر على بعض الجنسيات الآسيوية المقيمة فيها.
لمادة الكريستال العديد من التسميات، وحول ذلك قال اللواء عبد الجليل: «لهذه المادة تسميات عديدة مثل آيس، تيك يابا، وكراك مات، والشبو في شرق آسيا، وسميت بالكريستال نظرا للشبه الكبير بين بلوراتها والزجاج».
وأشار إلى أن هذه المادة تصنف على أنها من المخدرات الصناعية المنشأ، لأنها تصنع بالكامل في معامل تصنيع المخدرات، وأنه يتم تصنيعها من بعض الأدوية الصناعية أو السلائف الكيميائية المراقبة مثل «الاميثامفيتامين» وهي تدخل ضمن مواد الامفيتامينات المنشطة، وغالبا ما يكون لونها أبيض ناصعاً.
- مظاهره ومخاطره
يتنوع مظهر أو شكل مادة الكريستال المخدرة، فهي تأتي على شكل بودرة أو كبسولات أو حبوب، ويتم تعاطيها عن طريق البلع أو الشم «الاستنشاق»، أو الحقن، أو التدخين عبر استخدام أنابيب خاصة بها، وهي تنتشر بكثرة بين المراهقين والشباب الذين يترددون على الملاهي الليلية.
وتعتبر هذه المادة من المواد الخطيرة التي تؤثر على العقل لكونها مواد منشطة كالكوكايين، ومن أعراضها التنشيطية أنها تمنح المتعاطي في بدايتها شعوراً بالبهجة والطاقة والنشاط.
ولكن سرعان ما يبدأ تأثيرها السلبي والذي ينعكس على المتعاطي من خلال الانحطاط البدني، وفقدان الشهية للطعام، والشعور بالضيق، وسرعة الانزعاج، والقلق، والشعور بالإجهاد والكآبة، فضلا عن التسارع في ضربات القلب، والتنفس، وارتفاع ضغط الدم»، ويواصل:
«من أعراضها الخطيرة أيضا أنه ينتج عنها تشنجات عضلية تؤدي في أحيان كثيرة إلى أزمات قلبية، ويتسم متعاطيها بالعدوانية تجاه الآخرين، ويسبب التوقف المفاجئ عن تعاطيها الخمول والكآبة».
وتشير ملفات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بأن عدد القضايا الخاصة بمادة «الكريستال» والتي تم ضبطها في الربع الأول من العام الجاري قد بلغ سبعة قضايا، في حين بلغ عدد المتهمين فيها تسعة بينهما عربيان.
- يؤثر على الدماغ ويفضي إلى تحطيم الشخصية
قالالبرفيسور سليمان إبراهيم الشريف، عميد كلية الصيدلية في جامعة الشارقة والمتخصص في علم الأدوية:
«يعرف باسم الكريستال ميث، وهي اختصار لكلمة الميثامفيتامين، ولعل احد ابرز الأسباب التي أثارت الضجة حول هذا المخدر تحديدا هو انه سريع التأثير في الجسم والدماغ، إلى جانب إمكانية صناعته من مواد خام يسهل الحصول عليها بطرق قانونية، وهو بذلك لا يشبه المواد المخدرة الأخرى التي يتم استخراجها من النباتات».
وأضاف: «يمتاز الأمفيتامين بأنه يعطل الشعور بالتعب ويحفز الجهاز العصبي المركزي ويزيد من حدة الذكاء العقلي، ونتيجة لهذه العوامل فأكثر المدمنين عليه من فئة الطلبة والذين يقودون مسافات طويلة.
وخيول السباق والرياضيين ونلاحظ بأن الفئة الأخيرة دائما وقبل أية مباراة يتم إخضاعهم لفحوصات طبية تثبت عدم تناولهم للمنشطات تعيق شعورهم بالتعب».
ويشير د. الشريف إلى أنه وبمجرد انتهاء مفعول هذا المخدر يحدث عدم توازن لدى متعاطيها وعدم القدرة على التركيز، كما أشار إلى أن نوعا من الامفيتامينات والذي يطلق عليه «حبه القلوب البنفسجية» كانت قديما تستخدم في عمليات الريجيم لأنها تساعد على تثبيط أو تقليل الشهية لدى متناولها».
ويؤكد د. الشريف بأن لهذه المادة تحديدا تأثير كبير على الدماغ، حيث يمكن لها أن تؤثر على المناطق المسؤولة عن التصرفات السلوكية للإنسان بتحرير المواد الكيميائية المسؤولة عنها.
وبالتالي تسبب انفصام الشخصية لدى المتعاطي، وقد يواجه الطبيب النفسي صعوبة في تفريقها عن انفصام الشخصية المرضي، إلا في حالة تصريح المدمن أو أهله بأنه يتعاطى الأمفيتامين.
وهذا المرض ليس سهلاً فهو يؤدي إلى تحطيم الشخصية، حيث يصاب المتعاطي بالانعزال وعدم التجاوب مع الآخرين، إلى جانب ذلك تؤثر هذه المادة على بقية أعضاء الجسم من خلال إحداث عدم توازن في تغذية الجسم بسبب انسداد الشهية، الأمر الذي يحدث هزالاً عاماً في الجسم نتيجة لعدم التغذية الصحيحة.
ويوضح د. الشريف بأن أفضل طريقة لعلاج المتعاطي أو المدمن هو مراكز التأهيل، واتباع أسلوب العلاج التدريجي بحيث يتم سحب المواد المخدرة من الدم بشكل تدريجي عبر تخفيض الجرعات التي يتناولها المتعاطي حتى يتم التخلص منها نهائيا، وتقليل الكميات المعطاة يكون عبر حساب نصف العمر الزمني للمخدر.
وحذر د. الشريف من سحب المادة المخدرة من الدم مرة واحدة، لما لذلك من خطورة على حياة المدمن الذي سيصاب بهذه الحالة بما يسمى «متلازمة الانقطاع عن الدواء»، الأمر الذي سيشكل ردود فعل قوية لدى المدمن قد تزيد من حالة العنف لديه.
وقال بأن أعراض الانقطاع المفاجئ تظهر على المريض بعد مرور نحو 42 ؟ 48 ساعة بعد آخر جرعة تناولها، وهذا يسبب انخفاضاً في ضغط الدم، وانخفاضاً في درجة الحرارة ويصاب المدمن بالرعشة ويبدأ بفقدان سوائل العين والأنف.
وشدد على ضرورة وضع المدمن بعد شفائه تماماً في بيئة صحية ونظيفة حتى لا يعاود الإدمان مرة أخرى من خلال عودته إلى رفاق السوء الذين يحيطون به، وأفاد بأن أقصى فترة معالجة للإدمان تتراوح ما بين شهر وثلاثة أشهر وهي تعتمد على طبيعة المخدر الذي كان يتعاطاه المدمن وكمياته في الجسم.
- يدمر العقل والأوعية الدموية
الكريستال من أشكال دواء الميثامفيتامين المنشط، وكبقية المنشطات يزيد الميثامفيتامين نشاط بعض الناقلات العصبية «دوباين، نورأدرينالين، سيروتونين» في الدماغ، والميثامفيتامين هي مادة مركبة تأتي في أشكال عدة مثل البودرة والحبوب والكبسولات، وأخذت مادة الكريستال اسمها هذا نظرا لتشابهها الكبير مع بلورات الزجاج، ولونها ابيض ناصع.
وفي الوقت الذي يجري فيه تصنيع بعض حبوب الميثامفيتامين بطرق شرعية من قبل شركات الأدوية، فهناك من يقوم بتصنيعها بطرق غير شرعية في أماكن مختلفة تفتقر لأدنى متطلبات الصحة والسلامة.
وتكون هذه الحبوب بمثابة مخدر يقصد به قتل الشباب.
ينتج عن تعاطي الكريستال شعور فوري بالنشوة والزهو، ويمكن أن يستغرق مفعول المخدر لمدة 20 دقيقة، وقد يمتد إلى 12 ساعة بحسب الجرعة المتناولة، وغالبا ما تتناقص وتتغير تأثيرات الميثامفيتامين مع الجرعات العالية والاستخدام المتكرر، ويؤدي الإدمان عليها إلى الإضرار بالأوعية الدموية والدماغ.
..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كشف رئيس مجلس ادارة جمعية بشائر الخير الشيخ عبدالحميد البلالي في لقاء مع جريدة الراي أن الإحصائيات أظهرت ان 60 في المئة من التائبين من إدمان المخدرات يعودون مرة أخرى للتعاطي بسبب القانون الذي يحرمهم من الاندماج بالمجتمع من جديد الا بعد خمس سنوات يتم رد اعتباره فيخرج التائب من السجن لا يجد عملا.
وقال البلالي خلال مؤتمر صحافي عقدته جمعية بشائر الخير صباح أمس في مقرها في قرطبة ان الجمعية اقترحت حلولا لهذه المشكلة وقدمتها لمجلس الوزراء لتعديل القانون الحالي لكن لم تجد مطالبنا آذانا صاغية لافتا إلى ان بعض دول الخليج عدلت قانون رد الاعتبار ولكن في الكويت لم يحدث ذلك إلى الآن.
ولفت البلالي إلى ان الخطر الجديد المنتشر في العالم وفي الكويت هو «الشبو» أو ما يعرف عالميا «الكريستال» وذلك لرخص سعره مقارنة بالمخدرات الأخرى وتنوع أشكال تعاطيه وانتشاره بين فئة الشباب من 16 إلى 25 سنة.
ووصف دور وزارة التربية في الأونة الأخيرة في مكافحة آفة المخدرات والتحذير من مخاطرها بأنه «سلبي جدا» حيث منعت جميع محاضرات جمعية بشائر الخير في المدارس رغم تخصصنا في هذا الجانب المهم.
وقال البلالي « ان مخدر الكريستال او ما يعرف محليا بالشبو مصنف من المنشطات الخطرة وهو مشابه للكبتاجون «الكبتي» حيث اجتاح أميركا وإيران رغم ان الأخيرة بلد يزرع فيه الخشخاش والهيروين وهو رخيص بالنسبة لهم واجتاحهم الشبو.
وقال « قمت بزيارة رسمية لجمعية بشائر الخير إلى بانكوك وهي تعتبر إحدى بؤر المخدرات في العالم وسألتهم ما هو أخطر مخدر في تايلند فقالوا لي الكريستال» الشبو» وفي بداية 2013 بدأنا نسمع عنه في الكويت.
وتساءل البلالي «في أميركا يسمون «الشبو» الاخطر عالميا وأيضا «أم المخدرات أو «الطاعون الأبيض» ومخدر الشيطان كما انه حديث الساعة في دول العالم وسبب انتشاره انه رخيص جدا ويتم تعاطيه بكافة الأشكال لافتا إلى ان الخطورة في الأمر ان المخدر هذا يسبب تلفا في الأوعية الدموية وتلفا في الدماغ وأمراضا غير قابلة للعلاج ومن الأمراض التي يسببها السكته الدماغية وارتفاع ضغط الدم ويسبب أمراضا نفسية منها التوتر والانزعاج التام والنرفزة من أي شيء ولا يستطيع التحكم بأعصابه ويزيد من النشاط إلى حد الافراط الآن تحدث العديد من الحوادث والجرائم الجنائية بسببه في الدواوين والشوارع وبين الطلبة في المدارس.
ولفت إلى ان من أعراض التسمم بهذا المخدر الشيخوخة المبكرة لدى الشباب وتلف الفم والأسنان والشلل الرعاش وفقدان الذاكرة والرغبة الجامحة في رؤية الدم والضرب لدرجة انه لا يتوانى في رفع يده على والديه مستدركا يصلنا يوميا ما بين 3 و 4 حالات يوميا بواقع 1000 حالة تقريبا سنويا وأغلبها في السنتين الماضية والحالية بواقع 80 بالمائة بسبب الشبو فتعاطي هذا المخدر يسبب هلاوس وتخيلات غير واقعية.
وأشار البلالي إلى انه في أميركا وجدوا ان مخدر الشبو يتسبب في قتل الانسان تدريجيا من خلال الشيخوخة المبكرة وفقدان الذاكرة ولكن التحدي الكبير هو في منع انتشاره فكميات ضخمة تردنا من هذا المخدر من محيطنا الاقليمي من العراق وإيران لأن دول الخليج مستهدفة نظرا للوفرة المالية التي تعيشها، منوها إلى ان معظم متعاطي هذا المخدر هم من فئة الشباب ونادرا ما يأتينا من هم في عمر 35.
وذكر ان هذا النوع من المخدرات تكمن خطورته أيضا في تعمد مروجيه في خلطه في البروتينات التي يأخذها الشباب في النوادي الصحية.
ونصح جميع مرتادي الطريق إذا كان هناك سيارة تسير خلفك بشكل جنوني وسرعة عالية و بدأ «يؤشر في أضواء السيارة خلفك» فافسح له الطريق فورا فاحتمال كبير ان يكون من متعاطي الشبو فهو لن يتوانى في الاصطدام بك أو إيقافك لضربك».
وقال ان وزارة الداخلية متعاونة جدا معنا في كافة القطاعات عدا قطاع المباحث لا نتعاون معهم في أي جانب فالمعلومات التي لدينا سرية جدا فأي متطوع للعلاج يأتي للجمعية ليتعالج فنحن نقوم معه في العلاج بسرية تامة.
ودعا البلالي إلى استنفار جميع مؤسسات الدولة وتعاضدها لمواجهة المخدرات باعتبارها أكبر خطر يهدد المجتمع الكويتي.
وتابع «ان المسلسلات الكويتية التي تعرض في شهر رمضان الكريم تساهم بقصد أو بغير قصد في نشر السلوكيات الخاطئة في المجتمع ومنها نشر المخدرات ونطلب منهم استشارتنا قبل كتابة السيناريو لكي لا نقع في المحظور وفي خارج الكويت سألنا من عدد من الجهات هل المسلسلات الكويتية تتحدث عن واقع المجتمع الكويتي فقلنا ان هذا الأمر غير صحيح والمسلسلات الكويتية لا تعطي صورة واقعية عن المجتمع الكويتي.
وأكد ان المجتمع الكويتي محافظ ولديه قيم وأخلاق عالية والخير فيه متأصل والعمل الخيري لديه جذور ضاربة في قاع الأرض منذ القدم».















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 04:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009