الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,690 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,804 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,184 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,276 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,843
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 430 عدد الضغطات : 411

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات المتخصصة "" > منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية

منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية كل مايخص المواضيع الاجتماعية و المجتمعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-15, 03:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شموخي بفعلي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ندى الصبح

 

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 8818
المشاركات: 4,295 [+]
بمعدل : 1.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 574
نقاط التقييم: 265
ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough ندى الصبح is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ندى الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاجتماعية و الأسرية
افتراضي قانون ( 5 × 5 ) لحفظ أبنائنا تكنولوجيّاً

قانون ( 5 × 5 ) لحفظ أبنائنا تكنولوجيّاً

من غرائب القصص التي سمعتها أن أبًا ذهب للسوق مع أولاده
فرأى أحد أبنائه فتاة فسلّم عليها وتحدث معها قليلًا،
فقال له والده موجّهًا ومربيَا:

يا ولدي لا تتحدث مع فتاة لا تعرفها في مكان عام،
فردّ عليه ولده قائلًا:
يا أبت أنت توجّهني ألا أتكلم مع فتاة واحدة في السوق
ولكن عندي فتيات كثيرات أتحدث معهن كل يوم،
ففي التويتر لدي أكثر من ألف فتاة
وعلى الفيسبوك لدي أكثر من خمسمائة
وعلى الأنستجرام عندي أكثر من مائة،
فسكت الأب وهو يفكّر كيف يتعامل مع ولده!

مثل هذا الموقف يحدث كثيرًا ولكن علينا أن نفهم زماننا ونستوعب ونعيش واقعنا،
فالتواصل الاجتماعي عبر التكنولوجيا صار أمرًا مشاعًا في كل دول العالم،
ومع تطور التكنولوجيا ووسائل الاتصال دخلت علينا مفاهيم جديدة في فترة زمنية قصيرة،
فلو لم نُحسن التعامل معها فإن أبناءنا سيتولون تربيتنا وتوجيهنا.

وقد تأملت خمس ظواهر اجتماعية تحدث لأول مرة في العالم،
فلابد أن نتأملها ونستوعبها وهي علي النحو التالي:

أولًا: لأول مرة يشهد العالم جيلًا تكون معرفة الأبناء فيه أكثر من الآباء، حتى أن أسئلة الأبناء للآباء صارت اختبارية وليست معلوماتية،
فصار الطفل اليوم يسأل والديه،
ثم يفتح النت ليتأكد من صحة جوابهما.

ثانيًا: لأول مرة يحصل في العالم أن الأسرة لا تجد وقتًا للتربية
وإنما هي مشغولة في الأعمال والأكل والنوم والترفيه ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعية إدمانًا عليها.

ثالثًا: لأول مرة تصبح العلاقة بين الجنسين سهلة وطبيعية وعادية، وصار الوالدان لا يستطيعان منعها ومراقبتها
سوى القيام بردود أفعال سريعة وغير ناضجة.

رابعًا: لأول مرة تعيش الأسرة في ديون كثيرة تقترضها وتصرف من دخلها على الأمور الاستهلاكية اليومية والترفيهية أكثر من الأمور الرأسمالية التي تعود عليها بالنفع في المستقبل.

خامسًا: لأول مرة ينقسم الجيل الواحد في المجتمع إلى عدة أجيال، ففي السابق كان لدينا ثلاثة أجيال واليوم في الجيل الواحد ثلاثة أجيال وكل جيل له لغته ومفاهيمه حتى لو كان بين الأخ وأخيه خمس سنوات تشعر من خلال حديثهما كأنهما جيلان منفصلان.

كل هذه المفاهيم تدعمها وتروّج لها المجتمعات الافتراضية على النت، ويتبناها أطفالنا من غير علمنا،

ثم نكتشف بعد مدة أن أطفالنا ليسوا نتاج تربيتنا
وذلك لسهولة وصول المعلومة إليهم
وتنوّع مصادر التلقي والمعرفة عندهم،
وأعرف بعض الأسر حاولت جاهدة أن تشدّد الرقابة ووضع القوانين المانعة في بيتها من الغزو التكنولوجي
ولكن القضية خرجت من سيطرتها،
وبدأت تضرب أخماسًا في أسداس،
ووقعت في حيرة لا تعرف كيف تخرج منها.

وكما ذكرت خمس ظواهر اجتماعية لواقعنا الاجتماعي،
سأذكر خمسة حلول عملية مقابلها لنتجاوز هذه الفجوة الرقمية بيننا وبين أبنائنا وهي:

أولًا: أن يعيش الوالدان عصرهما من خلال متابعة الجديد وقبول أن يتعلما من أبنائهما .

ثانيًا: أن تتبنى الأسرة دور التفاعل الواعي مع المجتمع وقضاياه الفكرية والاجتماعية المطروحة ولا يعزل الوالدان أبناءهما عنه .

ثالثًا: الاهتمام بالتثقيف الديني والتركيز على الإيمان وتزيينه في قلوب الأبناء؛ لأنه هو العاصم من القواصم،
فالإيمان كان سببًا في نجاة نوح من الطوفان
وحفظ ابراهيم من الحرق بالنار،
وإنقاذ موسى من الغرق في البحر،
وحفظ يوسف من امرأة العزيز،
ونستطيع بالإيمان بأن نحفظ أبناءنا من الانحراف التكنولوجي، فالإيمان كنز التربية

رابعاً : الحوار ثم الحوار ثم الحوار مع أبنائنا والاستماع لهم ومناقشتهم وتفهّم آرائهم .

خامسًا: التركيز على مفهوم القدوة الوالدية فإنها تختصر المسافات التربوية وتعين على الصناعة النموذجية للمنهج النبوي.

فهذا قانون (5×5) لحفظ أبنائنا تكنولوجيًّا،
فلو عملنا به وطبّقناه لضمنّا جيلًا تربويًّا مميزًا بإيمانه وفهمه وتعامله مع واقعه مستثمرًا الاختراعات في توصيل القيم ونتاج الحضارات.















عرض البوم صور ندى الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 04:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009