الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية يشمل على المواضيع الاقتصادية و التجارية و الصناعية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-15, 03:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,178 [+]
بمعدل : 1.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المواضيع الاقتصاديـة و البشرية
افتراضي نعم للتجنيد الاجباري

دعا سماحة المفتي في خطبة الجمعة مؤخرا إلى احتياجنا إلى التجنيد الإجباري للشباب ليكونوا درعا ضد أعداء الدين والوطن، وحتى نكون على استعداد دائم لمواجهة أي طارئ من الخارج. وأضاف سماحته بأننا نعيش في نعمة الأمن وهي نعمة يحسدنا عليها الآخرون، ومن باب شكر النعمة أن يكون شبابنا في حالة استعداد دائم للدفاع عن الدين والوطن من خلال تدريبهم عبر التجنيد الإلزامي، وختم سماحته بأن التجنيد الإجباري أصبح أمرا مطلوبا لشبابنا لتكون لنا قوة لا تغلب ومدربة تدريبا جيدا.

والحقيقة أن التجنيد الإجباري أصبح ضرورة قصوى في زمننا هذا، ليس فقط لأن هناك عدوا يتربص بنا من كل مكان بل لأن التجنيد له فوائد ومميزات عديدة، حيث إن تواجد الشباب من كافة أنحاء المملكة بطبقاتهم وعاداتهم ومستوياتهم المختلفة في معسكر تدريبي واحد بعيد عن العمران والحياة السريعة وبعيد عن الترف والرفاهية والتكنولوجيا، وبعيد عن الأقارب والعلاقات الاجتماعية، الكل فيه يخضع لسيطرة الحزم والانضباط والنظام والخشونة وإطاعة الأوامر، مما سيكون له الأثر الإيجابي على الفرد والمجتمع.

لابد أن ينتج ذلك التجنيد جيلا من الشباب فيهم مميزات وصفات حميدة كثيرة منها: أنه سبب قوي لترسيخ الوطنية واللحمة والتماسك بين أفراد المجتمع، وتعزيز الانقياد للنظام واحترام رجل الأمن، وكسر الحواجز والطبقية والعنصرية بين أفراد المجتمع، والانضباط في الطوابير وفي الأماكن العامة والشوارع، ويسعى إلى تقوية أواصر الأخوة وبناء جسور من العلاقات الاجتماعية المختلفة فيصبح المجتمع قويا من داخله، وأهمها بناء جيل من الشباب يتحمل المسؤولية ويفكر قبل الإقدام على أي خطوة.

نعم للتجنيد، خاصة أن غالبية المجتمع السعودي من الشباب، حيث إن نسبة السكان دون 29 سنة يشكلون 67 % حسب مركز المعلومات الوطني، أي أنهم قوة حقيقية لهذه البلاد إذا تم استثمارهم وتوجيههم بالطريقة الصحيحة في حالات الطوارئ والأزمات، فضلا عن الرسالة التي سوف تصل لأعدائنا عن قوة وجاهزية أفراد هذا الوطن.

يروى أن الفاروق عمر رضي الله عنه قال: «اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم»، والحقيقة أن البطولات والتضحيات والفدائية والإيثار تأتي من مراكز التجنيد الإجباري. فالتجنيد سيكون سببا رئيسيا في انخفاض نسبة التافهين والمترفين والمتواكلين والمتعجرفين والمتعالين واللامبالين والعنصريين في المجتمع. والأهم من ذلك كله أن التجنيد سيجعل الوطن أمانة في أعناق كل فرد وليس كل مسؤول فحسب

د. محمود المدني
عكاظ















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009