الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,755 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,855 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,237 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,330 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,901
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 481 عدد الضغطات : 462

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي

منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-12-15, 02:54 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي الارهاب و الابواب الموصدة

إنها قصة طويلة مليئة بالمآسي والعنف والقتل، ولكن بإذن الله وتكاتف الجميع ستنتهي هذه القصة عاجلاً أو آجلاً. إنها قصة الإرهاب التي مضى عليها أكثر من عقد من الزمن، ومنذ بدايتها والذين يقفون وراء الإرهاب بكل أشكاله كانوا يعتقدون أن حبالنا قصيرة وضعيفة وسيأتي اليوم الذي يرفعون فيه راية النصر. الواقع، ولله الحمد، يقول كلّا وألف كلا فمجاديفنا لم تتكسر وبحارونا لم يعترهم الوهن فهم قادة، ورجال أمن وفكر، ومواطنون تصدوا بكل ما لديهم من أسلحة وموارد ولا يزالون على أهبة الاستعداد لمواجهة كل موقف.
قالت المملكة في أكثر من مناسبة إن مسيرة الإرهاب ستكون طويلة ومكلفة، وسيعاني منها الكثيرون في الداخل والخارج ومع ذلك أكدت أنها ستستمر في التصدي لهذا الإرهاب وكل من يتبناه. الشواهد تقول بل وتؤكد أن العيون الساهرة لرجال أمننا كانت بالمرصاد وتابع رجالها كل التحركات وأفشلوا العديد من المخططات في ضربات استباقية، ولم يفتّ في عضدهم استشهاد زملاء لهم ضحوا بأنفسهم في سبيل الدفاع عن الدين والوطن، بل زادهم ذلك إصراراً وقوة لنصرة الحق.
المجتمع الدولي كان في بداية الأمر يراقب وينظر إلينا من بعيد غير آبه بما هو حاصل ومستبعدا أن تصل يد الإرهاب إلى أوطانه، ولكن جاءت الأحداث متسارعة لتؤكد صواب تحذيرات المملكة وقادتها بأن الإرهاب داء عضال سريع الانتشار ولا يلبث أن يصيب القريب والبعيد، ومن هنا فلا بد من تكاتف الجهود لمحاربته.
في السنوات الأخيرة بدأت دول كثيرة تتجرع مرارة الإرهاب وهي ترى مواطنيها يُقتل بعضهم ويدب الرعب في قلوب البقية مع سحابة سوداء تضلل كل ما حواليهم. المملكة بدورها واصلت ولم تتوقف عن حربها ضد الإرهاب في الداخل والتحذير منه في المنصات الدولية، ولكن يبدو أن الاستجابة لا تأتي إلا بعد المعاناة.
الملك سلمان، وفقه الله، عندما أطلق شارة البداية لعاصفة الحزم كان يدرك تماماً ماذا تعني، وكان يدرك أيضاً أن التعامل المبكر مع الحوثي وأتباعه في اليمن سيكون كفيلاً بالتصدي لقوة إرهاب كبيرة تهدد العديد من الدول. لم يكن عسيراً على الحلفاء إدراك صواب الرؤية وجاءت النتيجة سريعة بتشكيل قوة تحالف لا تزال تبلي بلاءً حسناً في تدمير المعتدي ودك حصونه والعمل على استعادة الشرعية.
يقول المثل العربينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةقطعت جهيزة قول كل خطيب) وهو يعني أن لا مجال لأحد أن يقول شيئاً بعد أن قيلت كلمة الفصل. هذا المثل ينطبق بكل واقعية على إعلان المملكة عن التحالف الإسلامي العسكري. هذا التحالف يحمل في طياته العديد من الرسائل والمضامين، فهو إعلان وشهادة بأن المملكة دائماً سباقة في حمل راية كل مبادرة فيها الخير والصلاح للمجتمع الدولي، وفيها أيضاً رسالة قوية لمن يتبنى الفكر الإرهابي وأعماله بأن الصحوة والتصدي اتسع نطاقها وجاءت تحت لواء إسلامي عالمي تقوده المملكة وبمشاركة عشرات الدول ضد كل من يعمل على دعم الإرهاب وتبني أفكاره المتطرفة.
بمثل هذه المبادرات المباركة كأني أرى الإرهاب وأرباب الفكر الضال وقد بدأوا في التقوقع والانكماش ولكن أين المفر. الحرب والمواجهة، وإن طالت، فإن الغلبة إن شاء الله ستكون مع اتحاد القوة والكلمة وهذا ما عبر عنه بيان التحالف والذي ستظهر آثاره الإيجابية قريباً، كيف لا وهو ينبثق من عاصمة العرب والمسلمين ويقف وراءه رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ونحن بدورنا نضع أيدينا في أيديهم ونرفع أكفنا بالدعاء لهم بالتوفيق والنصر المؤزر.

عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهزاع
جريدة الرياض















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 05:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009