الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,757 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,857 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,239 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,332 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,904
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 483 عدد الضغطات : 465

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي

منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-15, 12:13 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,158 [+]
بمعدل : 1.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي اللحمة الوطنية وتجاوز التحديات

في خضم الأحداث والتطورات الأمنية والسياسية والعسكرية تبرز الحاجة الكبيرة والملحّة لترسيخ وتبني(اللحمة الوطنية) منهجاً وأسلوباً في تعاملاتنا ومواقفنا وتصرفاتنا حيال كل ما يجري حوالينا. هذه اللحمة، وفي ظل الحاجة الماسة لها تحدث عنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في خطابه الأخير في مجلس الشورى في بداية أعمال السنة الرابعة للمجلس من دورته السادسة مشيرا، حفظه الله، إلى أننا مجتمع مسلم يجمعنا الاعتصام بحبل الله والتمسك بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. (اللحمة الوطنية) بهذا المفهوم، ومن هذه المرتكزات لا يساورنا شك في أنها مطلب أساسي فيما نقوله أو نفعله سعياً وراء أفضل النتائج وأدومها.
المملكة بتركيبتها السكانية والاجتماعية والقبلية والجغرافية ينضوي تحت لوائها الملايين من المواطنين الذين تعددت أماكن ومناطق عيشهم وانتماءاتهم القبلية. هذه حقيقة فرضت نفسها ولا ضير في ذلك، ولكن ما الذي يكفل لنا التعايش والعمل سوياً ونبذ كل الفروقات والانتماءات. إنها (اللحمة الوطنية). فكل المواطنين سواسية في الحقوق والواجبات ولا يمكن التفريق بين هذا وذاك كونه من أهالي منطقة معينة أو ينتمي لقبيلة ما. الملك سلمان أكد في كلمته " أهمية الوحدة ونبذ كل أسباب الانقسام وشق الصف والمساس باللحمة الوطنية، فالمواطنون سواء أمام الحقوق والالتزامات والواجبات".
لو ألقينا نظرة متأملة على كلمة خادم الحرمين الشريفين في الشورى لوجدنا أن مفهوم (اللحمة الوطنية) فيها يلامس الكثير من الموضوعات التي تم الحديث عنها. فحين تحدث الملك عن تحدي المخاطر والحفاظ على الأمن الذي تفضل الله به على هذه البلاد جاء التأكيد على ضرورة استشعار المواطن للمسؤولية في هذا الشأن والذي وصفه خادم الحرمين الشريفين بأنه "رجل الأمن الأول وعضد لقيادته وحكومته في دحر الحاقدين والطامعين ". هنا ندرك إدراكاً كاملاً أن أي تعصب لانتماءات مناطقية أو قبلية من شأنه أن يقف عائقاً أمام ترجمة تطلعات القيادة نحو بلد آمن.
في جوانب أخرى تبقى (اللحمة الوطنية) حاضرة أمام ما يمكن أن تقدمه الدولة لمواطنيها وهي لا يمكن أن تطور الأداء سواء في البنية التحتية أو في قطاعات ذات التصاق بحياة المواطن مثل التعليم والصحة والإسكان دون أن يكون المواطن قد أدرك الأهمية ومارس العمل لتحقيق تلك اللحمة. خادم الحرمين الشريفين في حديثه عن ما تقوم به الدولة من جهود لخدمة المواطن أكد أن هناك حرصاً واهتاماً لتوفير كل ما فيه سعادة هذا المواطن، ولكن كما يقال (اليد الواحدة لا تصفق) ونجاح جهود الدولة مرهون بإسهامات المواطن وقيامه بما هو مطلوب منه بكل تفان وإخلاص بعيداً عن كل نظرة قاصرة تفرق ولا تجمع وتفت في عضد ما تحرص عليه (لحمتنا الوطنية).
ولعلي أختم بما ختم به الملك سلمان كلمته في الشورى حين وضع النقاط على الحروف بقوله:"إن دولتكم حريصة على الارتقاء بأداء أجهزتها بما يلبي تطلعات، وآمال مواطنيها في المجالات كافة، وهي تدرك أن أمامها العديد من التحديات إلاَّ أنها عاقدة العزم -بإذن الله- على تجاوزها، وتوفير الحياة الكريمة لمواطنيها" ومع هذا الحرص من القيادة تزداد مسؤولية المواطن.

عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهزاع
جريدة الرياض















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 02:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009