الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,755 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,855 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,237 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,330 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,901
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 481 عدد الضغطات : 462

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي

منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-05-17, 09:40 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رئيس مجلس ادارة الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 9
المشاركات: 13,087 [+]
بمعدل : 2.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 500
الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الآتي الأخير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي هكذا وفّرت السعودية الأمن لربع زعماء العالم

قمم الرياض .. هكذا وفّرت السعودية الأمن لربع زعماء العالم .. تحدٍّ أمني انتهى بسيمفونية رائعة

أجهزة أمنية تمرّست بكفاءات عالية فباتت مشهوداً لها عالمياً .. حراك خلف الكاميرا يدركه المتخصّصون



محمد عطيف - سبق


في الوقت الذي حظيت فيه قمم الرياض بإشادة دولية واسعة لما حمله إعلان القمة من تعاضد إسلامي ودولي ضدّ الإرهاب والتطرُّف، ولما عكسه من رغبة بين الشركاء الذين استضافتهم مملكة السلام، في حرص على التقارب والرغبة في تعزيز العلاقات بينهم وبين الشريك الأمريكي الذي كان أيضاً أكثر من صرّح بأهمية وقوة ما نتج عن هذه القمم التاريخية نجد في خلف هذا المشهد السياسي جهوداً أمنية كانت وراء نجاح هذه القمم - بعد توفيق الله تعالى - حيث أكّدت قوة السعودية وريادتها في إدارة الحشود، بشهادات عالمية حيث لم يكن من السهل استضافة أكثر من ربع زعماء العالم في ظرف أيام وعبر ثلاث قمم في غاية الأهمية، وبحضور شخصيات صانعة للقرار؛ حيث يتطلب ذلك عادة جهوداً وقدرات عالية جداً وهو ما شكل تحدياً أمنياً.



ولعبور هذا التحدّي والوصول إلى هذا المشهد، فقد استنفرت أجهزة الأمن السعودية قواتها في العاصمة الرياض وأكملت استعداداتها لتأمين أكبر وأهم قمم تُعقد في بلد عربي وإسلامي منذ عقود عدة، حيث نفّذت القوات الأمنية بروفات أمنية ومرورية عدة وسط تكامل جهود جهات أمنية عدة لتعزف سيمفونية رائعة من التنسيق الأمني بداية من "أمن المواكب"، إلى الاستخبارات العامة، وبإشراف الحرس الملكي.



وتمّ رصد أجهزة الجوّالات وتردّداتها وعمل مسح إلكتروني كامل للمنطقة، ومسح ميداني بسيارات مجهزة لحماية الرؤساء والوفود، وتفاعلت إدارة المرور وواصلت تنبيهاتها عن الطرق المغلقة وبدائلها لتعزز ذلك بنية تحتية مهيأة سواء عبر الترتيبات الأمنية أو من حيث التجهيزات الفنية والطرقات.



الحراك خلف الكاميرا للأجهزة الأمنية السعودية يدرك حساسيته فقط المتخصّصون في هذه الجوانب، وهي مسؤولية من أصعب ما تقوم به الدول المستضيفة.. لكن بفضل الله نجحت الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والقطاعات الأخرى المساندة في استنفار كل قواها وأدواتها في توفير درجات الأمان والحراسة للقادة وكبار الشخصيات، كما تميّزت حركة المرور بسلاسة رائعة ومتناهية قابلها تفهمٌ شعبي رائع لسكان العاصمة، وثقافة عالية في متابعة التعليمات للحصول على حركة سير متدفقة وانسيابية.



هذه الجهود لهذه الأجهزة غير خافٍ مَن يشرف عليها من ثاني هرم في القيادة الرشيدة، وهو رجلٌ عُرِفَ ببراعة عالمية في المجال الأمني وهو صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وهو صاحب خبرة نتج عنها توفير الإطار الأمني الملائم، وهو من أهم وأبرز عوامل النجاح لقمم الرياض التاريخية.



ولعله من نافلة القول الإشارة إلى أبرز الأجهزة في الحدث إلى جانب وزارة الداخلية، مثل: الحرس الملكي، وأمن المواكب، والاستخبارات العامة، وغيرها كثير.

المملكة هي قلبٌ نابضٌ للأحداث السياسية وغيرها بحكم موقعها الريادي ودورها المؤثر؛ لذا فأجهزتها الأمنية تمرّست بكفاءات عالية وهي مشهودٌ لها عالمياً في هذا المجال، فالمملكة اعتادت مثل هذه المؤتمرات بحكم موقعها وتأثيرها السياسي، وهي قلب العالم الإسلامي، ولا يمر شهرٌ أو شهران إلا وهناك زوّار ووفود إليها.















عرض البوم صور الآتي الأخير   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 05:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009