الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام



Google


 
عدد الضغطات : 0
خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 0 عدد الضغطات : 1,672 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,041 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 4,495 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,065 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 7,253 تابعونا على فيس بوك
عدد الضغطات : 1,119

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و الموقع الرسمي للقبيلة > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى الطروحات الثقافية والأدبـية

منتدى الطروحات الثقافية والأدبـية للمقالات والبحوث الثقافية و الادبية و الفكرية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-17, 10:36 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 1
المشاركات: 6,023 [+]
بمعدل : 1.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 100
الفارس will become famous soon enough الفارس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الطروحات الثقافية والأدبـية
افتراضي المستعربون الذين ماتوا كمداً !

المستعربون من العرب يتعرضون لصدمات سعودية منذ الخمسينات الميلادية، منذ أن صعدت الممالك العربية الحديثة وفشلت الجمهوريات العربية في كل شيء تقريباً، ومع كل صفعة لأوهامهم السوداء ينفق عدد منهم كمداً وحقداً إلا من أراد له الله أن يحرق قلبه حياً ليشهد مزيداً من الاقتدار السعودي.. ورغم أن السياسة السعودية عميقة الصبر وطويلة المدى ومتسامحة جداً، إلا أنها إذا جمعت لأيام الحساب لا تنسى أحداً! وهي تجمعهم بين فترة وأخرى حتى تسقطهم بكرة واحدة كأجسام البولينغ..

مشكلة هؤلاء المستعربين أنهم لم يتقبلوا حقيقة أن السعودية تجاوزتهم سياسياً وعسكرياً وحضارياً وفي كل المجالات بينما مازالوا يلعقون جروحهم ويتلقون الصفعات تلو الأخرى لم تبق تهمة أو شتيمة من مستنقعهم الموبوء إلا ووصفوا به الرياض، بينما هم أنفسهم الذين مجدوا أمريكا أوباما وفرحوا بالاتفاقية النووية مع إيران، بل احتفلوا مع الفرس حتى مع احتلال عواصمهم، معتبرين في حماقة أن احتلالها الفارسي هزيمة للمشروع السعودي! هؤلاء أنفسهم ولأنهم تربوا على الخنوع لم يتقبلوا أن تقول السعودية بملء فمها لا لأمريكا وأنها قادرة على ملء الفراغ في المنطقة بقوتها وقدراتها والخيرين من أشقائها وحلفائها.. فعلتها السعودية في البحرين وفي اليمن ووقفت ضد مشروع تفتيت الدولة المصرية وستفعلها مرة أخرى متى ما رأت أن أمنها يتعرض للخطر..

تفاءلوا خيراً بترمب واحتفلوا بكل التهريج المعروف والذي يصاحب الحملات الأمريكية منذ عقود وتوقعوا أن السعودية ستفشل هذه المرة.. تحركت الدبلوماسية السعودية شرقاً حتى الصين ثم انعطفت عندها غربا نحو واشنطن لتجد الأبواب مشرعة هناك..

ثم كان كمد المستعربين كبيراً وهم يشاهدون الاقتدار السعودي في صناعة التحالفات وحشد الأمم في فترة وجيزة وحول رؤية موحدة لصناعة تحالف عالمي جديد، لم يتحمل وقتها المستعربون ذلك التفوق السعودي بينما هم مازالوا يرزحون تحت غلال من التخلف والأفكار البالية الممجوجة بالحقد.. ضعفهم تجلى في صورة أكبر بعد قمم الرياض الثلاث لم يلتفتوا لأكوام الزبالة التي ملأت شوارعهم! ولا للتخلف الذي أحاط بهم! ولا للسرقات التي نهبت ثروات بلادهم! ولا لعواصمهم التي أصبحت مستوطنات إيرانية. لا، فقد نظروا عالياً حيث تكون الرياض، ثم قالوا وبئساً لما قالوا: لماذا نشتري الأسلحة؟ وهم احتفلوا طويلا لإيران بصفقة الصواريخ الروسية إس 300؟ يغمضون أعينهم وقلوبهم تكاد تميز من الغيظ عندما يسمعون عن تلك الشركات الكبرى التي ستساعد السعودية في تطوير ثورتها الصناعية القادمة.. تفطرت أوداجهم في الحوارات الفضائية وهم يروننا في الطريق، لأن نكون الدولة الرائدة استثمارياً في العالم وفي أمريكا خصوصاً.. نجاح السعودية وتعاطيها السياسي والاقتصادي مع العالم شرقاً وغرباً يظل صدمة مذلة شلت أفكارهم وطاردتهم وستطاردهم لسنين حتى يلحقوا بأسلافهم الذين نفقوا أو عاشوا كمداً!


محمد آل سلطان
عكاظ















عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة توب لاين


الساعة الآن 08:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009