الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام



Google


 
عدد الضغطات : 0
خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 0 عدد الضغطات : 1,672 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,041 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 4,495 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,065 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 7,253 تابعونا على فيس بوك
عدد الضغطات : 1,119

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و الموقع الرسمي للقبيلة > "" منتديات قبائل الحويطات "" > سير شيوخ القبيلة و رموزها التاريخيين

سير شيوخ القبيلة و رموزها التاريخيين يختص بشيوخ و رموز الحويطات التاريخيين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-17, 07:45 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.39 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 250
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : سير شيوخ القبيلة و رموزها التاريخيين
افتراضي الشيخ والقاضي عسود عوده (الرجعة ) ابو تايه .

الشيخ والقاضي العشائري الكبير عسود عودة ( الرجعه) ابوتايه من شيوخ قبيلة الحويطات ولد ‏عام 1889م.‏
‏* صدرت فيه إرادة سنية (أميرية ) قاضي عشائري في عام 1924م وهو أول من سنّ (شرّع) ‏شهود الحصر في القضاء العشائري.‏
‏* وفي عام 1942 كان أحد أعضاء لجنة اختيار نائب عن بدو الجنوب في المجلس ‏التشريعي.‏
‏* توفي رحمه الله عام 1955م.(‏ ‏)‏‎
‏* شارك في الثورة العربية الكبرى وكان من أوائل الفرسان الذين استقبلوا الشريف الحسين بن ‏علي في منطقة الوجه وكان بجانب الأمير عودة أبو تايه في كل مراحل الثورة وفي بقية غزواته ‏وكان عقيد في بعضها وكان عودة يأخذ برأيه في كثير من أمور القبيلة، ومن الغزوات غزوة ‏الضمية والمحتطب وغيرها كثير.‏‎
‏*عندما زار الملك عبد الله الأول المدورة في عام ١٩٢٦م أعطى الملك عبد الله عسود عين ‏ماء تسمى (عين صرغ) كمكافئة له على جهوده العظيمة والبناءة في الثورة ، ودوره النبيل في ‏الإصلاح بين الناس وفي القضاء العشائري كما منحه الملك حفيرة من حفائر العقبة انذاك.‏‎

‏ * مماعرف عنه رحمه الله انه لا ينام واثنان بالعشيرة متخاصمين، ومما عرف عنه ايضاً أنه ‏دائم المشورة،حيث كان يشاور في كل كبيره وصغيره وكان ينتقده الناس لمشاورته صغار ‏السن. ‏‎
‏* ويمتاز رحمه الله بالحلم وسعة الصدر وكذلك القوة بالحجة، حيث لم ينكث (يرد) له حق ولم ‏يذكر انه فُلج (غلب) في حق عشائري . ‏‎

‏ * ومن طرائف سيرته أن أول حق تكبر فيه عن أحد أبناء عمه كان خصمه في تلك القضية ‏خاله شيخ الدولة محمد ابن دحيلان والمعروف بالدهاء والقوه بالحجة والبرهان ايضاً، وكان موقف ‏خاله في تلك القضيه ضعيف وحاول أثارت غضب ابناخه (ابن أخته) لكي يتلفظ بكلمه تقلب ‏الحق عليه حيث قال له : (والله لأربطك يا عسود اليوم بالحق مربط الحمار)، وما كان منه إلا ‏أن رد قائلاَ: (والله وأنا ابناخك لأربطك بالحق مربط الحصان) وبالفعل غلب خاله في هذا الحق ‏‏ ‏‎ ‎
‏* وكان رحمة الله ذو دهاء وحكمة وحنكة ليس لها نظير فقد استطاع بحنكته ورجاحة عقلة أن ‏ينجوا بجزء كبير من التوايهه من موت محقق من الحركة الوهابية .....وذلك عندما حاصرهم ‏جيش جرار بقيادة فرحان بن مشهور الرويلي فأظهر الشيخ عسود الانضمام إليهم ، وذلك لأنه ‏لا طاقة لهم بمواجهة هذا الجمع الغفير، ولكن عسود وجماعته أعلنت الولاء لابن مشهور ‏ظاهرا ولكن تخفي صدورهم غير ذلك ، وطلب بن مشهور من عسود أن يرافقه وجماعته في ‏متابعة سير الحركة وأبدا عسود الموافقة له وقال بن مشهور: لعسود غداً صباحاً نستمر في ‏المسير، بعد أخذهم قسط من الراحة عند عسود، ولكن عسود وجماعته يعلمون أن ابن رشيد ‏يود أن يقضي على جيش الحركة الوهابية ، حيث جهز له جيش قوامه سبعة بيارق أي ما ‏يقارب سبعة آلاف مقاتل وأعد له كميناً بالقرب من عين ماء سوف تمر بها بيارق الحركة ‏الوهابية؛ فلم يخبر عسود قائدهم ابن مشهور بهذه المكيدة ، وفي نفس الوقت سوف يتعرض ‏عسود وجماعته للهلاك على يد ابن رشيد أن بقي مع حركة الإخوان، ولكن هنا تظهر لنا حنكة ‏ودهاء وذكاء عسود حيث قضى ليلته يفكر بطريقة يخلص قومه من موت منتظر، وفي ‏الصباح بعد أن أدى القوم صلاة الفجر جماعةً مع بن مشهور قال له عسود: يا طويل العمر ‏إن أغنام وإبل قومي ضعيفة وهزيلة وإذا اختلطت مع إبلكم سوف تأخركم كثيراً عند الورود على ‏الماء، فقال ابن مشهور: ما الحل برأيك يا عسود فقال له: انتم تسبقونا بيوم واحنا نتبعكم ‏بالمسير؛ فما أن تشرب إبلكم وحلالكم وإلا ونحن قريبون منكم تشرب إبلنا ونلحق بكم فقال ‏ابن مشهور: أجل رأي مبارك وبعد طلوع الشمس رحل بن مشهور وجماعته، وأخذ عسود ‏يتبعهم ويراقبهم عن بعد إلى أن وصلوا إلى الخبرة (عين الماء ) فما أن بدأ القوم بالشرب وإذا ‏ببيارق ابن رشيد تنقض عليهم ودارت المعركة بينهم فأوقع ابن رشيد فيهم أشد قتلة فلم يخرج ‏منهم إلا عدد قليل، وفي هذا الإثناء رجع عسود إلى جماعته مسرعاً فرحلوا مسرعين إلى ‏صحراء الجفر؛ فكانوا آنذاك بالقرب من الجوف ، وهكذا استطاع عسود بفطنته ودهاءه أن ‏ينجوا بجماعته من موت محقق فالله درك يا عسود ما أفطنك !!!(‏ ‏) ‏




سيرة رجالات الثورة العربية الكبرى

بقلم الدكتور / طارق محمد ابو تايه .















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة توب لاين


الساعة الآن 08:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009