الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,757 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,857 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,239 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,332 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,904
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 483 عدد الضغطات : 465

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات العامة "" > منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي

منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي خاص بكل ما يخص المقالات الخاصة بالوطن و يلامس رفعته و يناقش همومه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-06-17, 04:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رئيس مجلس ادارة الشبكة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 9
المشاركات: 13,087 [+]
بمعدل : 2.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 500
الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light الآتي الأخير is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الآتي الأخير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتــدى نبـــــــض الــوطــن الغالــي
افتراضي ملكٌ تتسامى نحوه الأوسمة

جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، جائزة رفيعة القيمة والقامة عبر مسيرتها، فقد توفقت بتكريم نخب متميزة من الشخصيات الإسلامية من العلماء والقادة والرواد في مجال خدمة الإسلام والمسلمين، وإن اختيار خادم الحرمين الشريفين هذا العام "شخصية العام الإسلامية"، يعد تكريماً صادف أهله وناسب محله لما قدم –يحفظه الله- من خدمات جليلة، ومواقف نبيلة في خدمة المسلمين عامة في مشارق الأرض ومغاربها، وعطاءً وبذلاً وسخاء من أجل تنمية العمل الإسلامي الوسطي الذي يحقق أهداف الشريعة الإسلامية السمحة، تجعله دوماً في صدارة القادة والرواد التاريخيين الذين تعتز الأمة الإسلامية باتجاهاتهم وخدماتهم ومواقفهم، وجميل مكارمهم، وعظيم خصالهم، وأهمها توفيق الله تعالى بتشريفه وإخوته –يرحمهم الله- خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وضيوف الرحمن من كل بقاع العالم.

والمتتبع لمسيرة خادم الحرمين الشريفين –يحفظه الله- يجد أن إنجازاته تتجه دوماً إلى خدمة الإسلام والمسلمين، وليس بغريب على "سلمان" الخير الذي تسامت حوله وتسارعت الأوسمة والجوائز، مثل وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى والذي يعد أعلى وسام في المملكة العربية السعودية، ووسام نجمة القدس تقديراً لما قام به -يحفظه الله - من أعمال استثنائية من التضحية والشجاعة في خدمة الشعب الفلسطيني، ووسام الكفاءة الفكرية من ملك المغرب عام 1989م، ووسامين من البوسنة والهرسك، الذهبي لدعمه وجهوده في تحرير البوسنة والهرسك، والآخر للعطاء الإسلامي من الدرجة الأولى لجهوده في نصرة الإسلام والمسلمين، وآخرها جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام.

وفي خدمة القرآن الكريم يتجلى خادم الحرمين الشريفين بتسطيره ملاحم كثيرة ستبقي شاهدة على غزارة العطاء وسمو الوفاء، ويأتي ذلك من خلال الجمعيات والهيئات التي رأسها خادم الحرمين الشريفين، فقد اهتم بالقرآن الكريم مبكراً كمؤسسٍ لثاني أكبر جمعية "الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم"، كما أسس جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، ورعايته الكريمة لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، وكذلك دعمه لفعاليات جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن للعسكريين، ورعايته للجائزة العالمية في خدمة القرآن الكريم، ومشروع الملك سلمان بن عبدالعزيز لتعليم القرآن عن بعد، ودعمه لتعليم ونشر القرآن الكريم على جميع أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض.

ومع كل الصفات والخدمات الجليلة التي يحملها، فإن "ملك الحزم والعزم" يبقى اليوم رمزاً إسلامياً عربياً قيادياً، ومنارةً سامقة شامخة لدوره في الدفاع والذود عن الإسلام، بجمع الأمتين العربية والإسلامية، واستنهاض وحدتهما، ورفع كلمتهما في وقت تحيط التحديات والمخاطر بهما من كل حدب وصوب، ليبقى "سلمان العطاء" سباقاً لكل عمل إنساني، واستحقاقاً لايجعله شخصية العام الإسلامية بل شخصية الأعوام جميعها.


د.محمد المسعودي
جريدة الرياض















عرض البوم صور الآتي الأخير   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 01:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009