الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,701 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,812 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,191 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,281 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,851
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 439 عدد الضغطات : 420

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان

منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان خاص بالمواضيع الاسلامية و الفتاوى الشرعية و الاحاديث النبوية الشريفة و كل ما يخص المسلم في امور دينه

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-18, 01:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,569 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي الفقر الايمانى...

لفقر الايمانى...


ماهو مدون بالمنشور بالأسفل من شعر يخص نوعا من أنواع الفقر وهو الفقر الأجتماعى وكلنا نعرفه بل ومنا من عاشه أو لمسه.... وقد قال رب العزه فى محكم آياته:
( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفى الرقاب والغارمين وفى سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم ) سورة التوبه الآيه 60
هذا هو الفقر الأجتماعى ولن أتعرض إليه أكثر لأنه ليس مجال حديثى إليكم اليوم .. فحديثى عن نوع آخر من أنواع الفقر وهو الفقر الإيمانى.. ماهو الفقر الإيمانى.... يقول تعالى عز وجل :
( ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغنى الحميد ) سورة فاطر الآيه 15
يقول الله جل فى علاه مخاطبا أيانا كل الناس وليس طائفة دون أخرى فلم يقل ياأيها المسلمون أو المؤمنون أو اليهود أو النصارى .. بل قال ياأيها الناس عمه للجميع ... ماذا يارب.. قال .. أنتم الفقراء إلى الله .. أى أننا بنو آدم فقراء إلى الله عز وجل.. ألسنا بعبيد الله .. هى العبوديه والتذلل لله سبحانه وتعالى.. ألا تفتقر إلى الله بكل النعم التى أنعم عليك .. ماذا لو منع ماء بولكم عن الخروج .. ماذا لو تلفت كليه أو الكليتان أو أى عضو من أعضائك .. أقسم أنك ساعتها سوف تتذلل له سبحانه وتعالى وعندما تشفى سوف تنسى وتستغنى كما قال سبحانه وتعالى : ( كلا إن الإنسان ليطغى * أن رآه أستغنى ) سورة العلق الآيه 6-7
يوجد بيننا من هو فقير أجتماعيا لكنه عند الله فى منزلة رفيعه .. ويوجد أغنياء بمالهم وفقراء عند الله
ولا يمنع أن تكون غنيا أجتماعيا وغنيا عند الله بتذللك له والتقرب إليه.. وقد أعجبنى قول بعض العلماء حيث قال : أحسن ما يتوسل به العبد لله عز وجل دوام الافتقار إليه فى كل الأحوال وملازمة السنه فى جميع الأفعال .. وطلب القوت من وجه حلال..

أخوتى وأخواتى .. الأفتقار لله له أركان أربعه 1- علم يسوسه 2- ورع يحجزه 3- يقين يحمله 4- ذكر يؤنسه ... فلابد أخى المسلم أن تعلم حقيقة نفسك .. من أنت من الله عز وجل وورع وتقوى تحجزك عن المعاصى .. ويقين تام بما علمت فأنت العبد الفقير لله .. لابد وأن تكون متيقنا تمام اليقين بهذا ..وإذا ماكنت هكذا فبالتأكيد سيكون هناك ذكر لله سبحانه وتعالى يؤنسك فى وحدتك .. فكونوا عباد الله

مفتقرين إلى الله فى كل شىء فكل مافينا يرجع الفضل له سبحانه وتعالى .. هذا وأسأل الله لنا ولكم الهدايه والتقى والورع لعلنا نكون حامدين شاكرين متذللين لوجهه الكريم..















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
قديم 10-02-18, 03:38 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طبعي الوفا

 

البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 16722
المشاركات: 1,725 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
طبعي الوفا is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طبعي الوفا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : نورالدين المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: الفقر الايمانى...

اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت ربي وأناعبدك فاغفر لي ذنوبي جميعاً

بارك الله فيك اخى نورالدين















عرض البوم صور طبعي الوفا   رد مع اقتباس
قديم 10-02-18, 11:16 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,569 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : نورالدين المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: الفقر الايمانى...

اشكرك على المرور الغالية طبعي الوفا















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 12:09 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دمعة يتيمة

 

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 527
العمر: 72
المشاركات: 1,186 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 272
نقاط التقييم: 10
دمعة يتيمة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دمعة يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : نورالدين المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: الفقر الايمانى...

حياك الله اخي نور الدين

جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون

المُفتقر إلى الله عزّ وجل لا يرى لهُ: لا عِلماً, ولا حالاً, ولا عملاً, ولا عزيمةً, ولا شأناً، يرى أنهُ أحدُ أفضالِ اللهِ عزّ وجل،

هوَ من فضلِ الله، وجودُهُ من فضلِ الله، ذكاؤهُ من فضلِ الله، إذا أغناهُ اللهُ فهذا من فضلِ الله، هُناكَ من هوَ أذكى مِنه يمدُّ يدَهُ للناس،

إذا أتاهُ اللهُ من حِكمة فهذا من فضلِ الله، إذا أعطاهُ اللهُ طلاقة لِسانٍ فهذا من فضلِ الله, هذا معنى الافتقار إلى الله عزّ وجل.

هل يمكن أن تتناقض مرتبة الفقر إلى الله مع الغنى أو الملك؟

قال: هذه المنزِلة لا تتناقضُ معَ أن تكونَ غنيّاً، ولا أن تكونَ مالِكاً، لأنَّ هذا الغِنى لا يعني ذلك المعنى،

قد تكونُ في أعلى درجاتِ الغِنى وأنتَ في أعلى درجاتِ الفقرِ إلى اللهِ عزّ وجل، وكُلما ازددتَ افتقاراً إلى الله عزّ وجل

زادَكَ اللهُ، وكُلما ازددتَ تذللاً إلى اللهِ عزّ وجل زادكَ اللهُ عِزّاً، وكُلما ازددتَ خوفاً من الله عزّ وجل زادكَ اللهُ أمناً, وكُلما

ازددتَ حِرصاً على طاعة الله عزّ وجل زادَكَ اللهُ رِفعَةً، فكُلما خضعت ارتفعت، كُلما علوت وتكبرت خُفِضت، هذا المعنى الذي يُقصَدُ من كلمة الفقر.

أمّا هُناكَ أنبياءُ من أُولي العزم كانوا أغنياء، سيدنا إبراهيم كانَ في وصفِ كُتّاب السيّر وكُتّابِ التاريخ أبا الضيفان

كانَ من أكرمِ الكُرماء، وآياتٌ كثيرة وردَت في إكرامِهِ للضيف:

﴿وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ﴾

[سورة هود الآية: 69]


كانَ يُطعِمَ الناسَ دائماً فهو غني، وسيدنا سُليمان الذي قالَ:
﴿قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ﴾

[سورة ص الآية: 34]

كانَ غنيّاً وكانَ في الوقتِ نفسِهِ مفتقراً إلى اللهِ عزّ وجل، ونبينا عليهِ الصلاة والسلام ألم يقُل الله في حقِهِ:

﴿وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى﴾

[سورة الضحى الآية: 8]

رجل دنيوي مُشرِك, رأى واديّاً من الغنم, سألَ النبي عليه الصلاة والسلام:

((لمن هذا الوادي؟ قالَ: هوَ لك، قال: أتهزأُ بي؟ قالَ: لا هوَ لكَ، قالَ: أشهدُ أنكَ رسولُ الله, تعطي عطاءَ من لا يخشى الفقر))

النبي كان في طور من أطوار حياتِهِ غنيّاً، وسيدنا سُليمان كانَ غنيّاً، وسيدنا إبراهيم كانَ غنيّاً، فهذا لا يتناقض

مع مرتبةِ الفقرِ إلى الله عزّ وجل، والبطولة: ألا يُسيّر الإنسان من قِبَلِ حالةٍ هوَ فيها، من السهلِ جداً أن تنزلِقَ إذا

كُنتَ غنيّاً إلى الكِبر, لكن البطولة أن تكونَ غنيّاً ومُفتقراً في وقتٍ واحد, وهذا لا يستطيعُهُ إلا مؤمن، أن تجمعَ بينَ

الغِنى والافتقار إلى اللهِ عزّ وجل.
أعجبتني كلمةٌ في حقِ هؤلاءِ الأنبياءِ العِظام, قال: كانوا أغنياءَ في فقرِهم وفقراءَ في غِناهُم، أغنياءَ في فقرِهم وفقراءَ في غِناهُم

الفقر الحقيقي


قال: الفقرُ الحقيقي دوامُ الافتقارِ إلى اللهِ في كُلِّ حال.

يبدو الإنسان في حالة المرض يفتقر, أمّا إذا شعرَ بصحتهِ جيدة قد يستغني, أقول الإنسان لا أقول المؤمن, قال تعالى:

﴿كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى﴾

[سورة العلق الآية: 6-7]

من صِفاتِ الإنسانِ قبلَ أن يؤمن، من صِفاتِ الإنسانِ قبلَ أن يصقِلَهُ الإيمان، من صِفات الإنسان المُعرِض:

أنهُ إذا رأى نفسَهُ قويّاً، غنيّاً، شديداً، صحيحاً، استغنى عن اللهِ عزّ وجل,

﴿كَلا إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى﴾
هذا شأنُ أهلِ الإعراض، هذا شأنُ الجُهلاء، لكنَّ العُلماء، والعارفينَ بالله، وكِبارَ المؤمنين والصادقينَ

منَ المؤمنين، يزدادونَ افتقاراً إلى الله وهم في أعلى درجات الغِنى.
قال: الفقرُ الحقيقي دوامُ الافتقارُ إلى اللهِ في كُلِّ حال, وأن يشهَدَ العبدُ في كُلِّ ذرّةٍ من ذرّاتِهِ

الظاهِرةِ والباطِنة فاقةً تامّةً إلى اللهِ تعالى من كُلِّ وجه.
















عرض البوم صور دمعة يتيمة   رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 12:20 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,569 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : نورالدين المنتدى : منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان
افتراضي رد: الفقر الايمانى...

اشكرك دمعة يتيمة على المرور العاططر















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 03:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009