الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,796 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,360 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,942
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 508 عدد الضغطات : 499

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان > القرآن الكريم

القرآن الكريم منتدى القرآن يهتم بعلوم القرآن و التفسير و التأويل و أسباب النزول

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-18, 12:26 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دمعة يتيمة

 

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 527
العمر: 72
المشاركات: 1,186 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 274
نقاط التقييم: 10
دمعة يتيمة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دمعة يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : القرآن الكريم
افتراضي تفسير الآيتان 130 - 131، تأتي المصائب تأديباً من الله عز وجل




بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمدٍ الصادق الوعد الأمين


، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ،

ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

أيها الأخوة الأكارم ...

مع الدرس السابع والثلاثين من دروس سورة الأعراف .

للدكتور الشيخ محمد راتب النابلسي


نسبة المصائب إلى النعم قليلة لذلك يؤرخ بها :





مع الآية الثلاثين بعد المئة ، وهي قوله تعالى :


وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





أيها الأخوة ، السنة هي العام ، والسنوات جمع سنة ، والسنين والسنون جمع آخر ،


عندنا جمع مذكر سالم ، وجمع مؤنث سالم ، وجمع تكسير ، لكن هنا السنين المصائب لماذا ؟

السنوات الاعتيادية تتابع ، لكن في يوم خطير يؤرخ به .

التاريخ المعاصر يقول لك : الحادي عشر من أيلول هذا يوم قبله في سياسة ،

وبعده في سياسة ، الأصل أن النعم تترا على الإنسان ، لكن المصائب نسبتها

إلى النعم قليلة جداً ، إذاً يؤرخ بها ، هذا معنى

وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ

لأن الله عز وجل ثبت وحرّك ، ثبت ملايين ملايين القوانين ، قانون الدوران ،

قانون السقوط ، قانون الجاذبية ، قانون التميع ، قانون الانصهار ، ثبت

ملايين القوانين ، ثبت حركة الأفلاك ، ثبت خصائص المواد ، ثبت خصائص النفس الإنسانية .


الله عز وجل ثبت بعض القوانين و حرك بعضها لحكمة منه

طبيب درس بأمريكا ، يعمل بعقد عمل في الخليج ، عنده مريض

من الهند ، الدواء صنع الصين ، لولا أن

البنية التشريحية للإنسان واحدة ، مكان الشريان ، مكان الوريد مكان العصب


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



لولا أن البنية التشريحية للإنسان موحدة ، ولولا أن الوظائف الفيزيولوجية موحدة


ما كان في طب أساساً .

لو تتبعنا هذا الأمر ، القلب من أجل أن يجري عملية قلب مفتوح نحتاج إلى أن

نوقفه ، نوقفه بالتبريد ، يقف ، نجري هذه العملية ، نرقع شرياناً ، نزرع شرياناً ،

نرقع دساماَ ، نزرع دساماً ، وننتهي بعد سبع ساعات ، نعطيه صعقة كهربائية

يتحرك ، لو لم يتحرك ، لو أن القلب مصمم أنك إذا بردته لا يتحرك ألغيت

عمليات القلب كلها ، لو أن العظم لا يلتئم ألغيت عمليات جبر العظام .


فالإنسان في أصل خلقه يعني :


فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ


( سورة التين )



عنده صيانة ذاتية ، سمعت بحياتك أن إنساناً كُسر معه عمود في سيارته ،

فذهب إلى من يصلحه له قال له : تلتئم وحدها ؟ مستحيل !.


الله عز وجل حرك الصحة والرزق ليكون التأديب عن طريقهما :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إذاً الله ثبت القوانين ، والخصائص ، البذور هي هي

تزرع جوزاً تحمل جوزاً تزرع فستقاً تحمل فستقاً ، لو أن الحديد يغير خصائصه ،

ننشئ بناء ثلاثين طابقاً ، غيّر خصائصه الحديد ، من حالة إلى حالة وقع البناء ،

ما الذي يمنحك الأمن ؟ بناء لن يتزعزع ، إلا إذا شاء الله طبعاً ، يوجد قوانين ثابتة ،

خصائص المعادن ، خصائص المواد ، خصائص أشباه المعادن ، قوانين الدوران ،

قوانين الأفلاك ، قوانين الفيزياء ، قوانين الكيمياء ، قوانين الضوء قوانين الحركة ،

كل هذه القوانين ثابتة ، ثبات سرمدي أبدي ، لذلك المحصلة استقرار ، عدننا قوانين

، عندنا مقدمات ، عندنا نتائج .

لكن الله عز وجل لأنه رب العالمين حرك أشياء بحياة الإنسان ، حرك له صحته ،

وحرك له رزقه ، فالصحة غير ثابتة ، يكون في أعلى درجات

نشاطه تنمو بعض الخلايا نمواً





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




عشوائياً ، انتهت حياته ، فالله عز وجل حرك الصحة

وحرك الرزق ، ليكون التأديب عن طريقهما


التهطال والجفاف يوزع من الله عز وجل على البلاد تربية وتأديباً :


وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ


أمطار غزيرة جداً ، محاصيل وفيرة ، نحن بلدنا الطيب في عنا

تقريباً ستة ملايين طن كل سنة ، وحاجتنا إلى


مليون طن ، عنا ستة أضعاف حاجتنا ، مع أن المطر الذي يهطل من السماء

لا تختلف من عام إلى عام على مستوى الأرض وهذه حقيقة من أدق الحقائق ،

بعد وضع مقاييس للمطر في أنحاء العالم لو جمعنا الأمطار التي هطلت

في كل البلاد نفاجأ بأنه ما من عام أمطر من عام ، كما قال سيد الأنام :




(( ما من عام أمطر من عام ))


[أخرجه الحاكم عن عبد الله بن عباس ]

لكن الله يوزع التهطال والجفاف على البلاد تربية وتأديباً ، ودائماً وأبداً تقنين الله

عز وجل تقنين تأديب ، لا تقنين عجز ، الدليل :





وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ


لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ

( سورة المائدة الآية : 66 )




القرآن الكريم منهج من الله تعالى علينا تطبيق أوامره لا أن نقدسه ظاهرياً فقط :



نحن كمسلمين ولو أننا أقمنا القرآن الكريم ، طبعاً ممكن نقرأه ، ممكن نتبارك به ،

ممكن أن نضعه في مقدمة مركبتنا ، أو ممكن أن نضع آيات في صدر محلاتنا :


إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناًï´¾


( سورة الفتح )


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




لكن هذا العرض ، وهذا التقديس الظاهري ، وهذه الطبعات الرائعة الملونة

هذه لا تقدم ولا تؤخر ، لأن القرآن منهج .

شخص مريض وزار طبيباً وصف له أدوية ، جاء بهذه الورقة التي عليها خط الطبيب

اعتنى بها ، جعل لها برواز ، وعلقها في غرفته ، قال : يا له من طبيب ! أدويته

ناجحة جداً لكن ما اشترى الدواء ، ولا استعمله ، العناية بهذه الورقة ، وتغليفها ،

ووضع إطار لها ، هل يشفي صاحبها ؟ هذا حال المسلمين اليوم .

القرآن نقرأه ، نضعه في مكان مقدس في بيتنا ، في الصدر ، في مكان مرتفع ،

لكن القرآن يجب أن يُعمل به :




(( رب تالٍ للقرآن ، والقرآن يلعنه ))


[ ورد في الأثر]








نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

















عرض البوم صور دمعة يتيمة   رد مع اقتباس
قديم 21-03-18, 01:10 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,570 [+]
بمعدل : 0.84 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : دمعة يتيمة المنتدى : القرآن الكريم
افتراضي رد: تفسير الآيتان 130 - 131، تأتي المصائب تأديباً من الله عز وجل

مشكورة الاخت دمعه يتيمة على الشرح و التفسير















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
قديم 21-03-18, 04:10 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دمعة يتيمة

 

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 527
العمر: 72
المشاركات: 1,186 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 274
نقاط التقييم: 10
دمعة يتيمة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دمعة يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : دمعة يتيمة المنتدى : القرآن الكريم
افتراضي رد: تفسير الآيتان 130 - 131، تأتي المصائب تأديباً من الله عز وجل


  • نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




حياك الله اخي الفاضل نور الدين



جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة















عرض البوم صور دمعة يتيمة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 03:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009