الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,685 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,179 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,837
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى المنقولات الأدبية

منتدى المنقولات الأدبية قصائد ؛ خواطر ؛محاورات ؛ شعرنبطي شعر فصيح

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-03-19, 08:53 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,829 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي بيني وبين الصوارم الهمم ، الشريف الرضى ، شرح وافي

بيني وبين الصّوارم الهمم

لا ساعد في الوغى ولا قدم

لا تَسبرِيني بغَرْبِ عَذلِكِ لي

فما لجرحي من النّدى أَلم

وخائف في حماي قلت له

كل ديار وطئتها حرم

يُعْجِبُني كُلُّ حازِمِ الرّأيِ لا

يطمع في قرع سنّه النّدم

إنّ قام خفَّت به شمائله

أو سار حفت بوطئه القدم

وَلا أُحِبّ الغُلامَ مُتّهماً

يشقّ جلباب سره الكلم

صَدْرٌ كَصَدْرِ الحُسَامِ لَيسَ لَه

سِرٌّ بِنَضْحِ الدّمَاءِ مُنكَتِمُ

صفت نطاف المنى فقلت لها

مَا أجنَتْ في دِيَارِنَا النِّعَمُ

تجري اللّيالي على حكومتنا

وَفي الزّمَانِ النّعِيمُ وَالنِّقَمُ

تلعب بالنّائبات أنفسنا

كأنّها في أكفّنا زلم

وَلَيْلَة ٍ خُضْتُهَا عَلى عَجَلٍ

وَصُبْحُهَا بالظّلامِ مُعتَصِمُ

تَطَلّعَ الفَجْرُ مِنْ جَوَانِبِهَا

وَانْفَلَتَتْ مِنْ عِقَالِهَا الظُّلَمُ

كأنما الدجن في تزاحمه

خَيلٌ لهَا مِنْ بُرُوقِهِ لُجُمُ

ما زالت العيس تستهلّ بنا

واللّيلُ في غرة الضحى غمم

فَاضَ عَلى صِبغَة ِ الظّلامِ بِنَا

شَيبٌ مِنَ الصّبحِ وَالرُّبَى لِمَمُ

يا زهرة الغوطتين تبخل بالبشر

وما مسّ أرضك العدم

كم فيك من مهجة معذبة

هجيرها بالنّسيم يلتطم

ومن غصون على ذوائبها

يزلق طل الرياض والديم

وَفِتْيَة ٍ عَلّمُوا القَنَا كَرَماً

فأصبحت من ضيوفها الرخم

تَكَادُ إنْ أشرَفَتْ جِبَاهُهُمُ

تضيء منها الشعور واللمم

وَكَيفَ يُخفيهِمُ الظّلامُ، وَفي

جحافل الليل منهم رتم

إنّ يمين الحسين تنصفني

إنْ جَارَ أعداؤهَا وَإنْ ظَلَمُوا

لا يَطمَعُ الذّلُّ في جِوَارِ فَتًى

تَلْمَعُ فِيهِ الصّوَارِمُ الخُذُمُ

يَثْبُتُ في كَفّهِ الحُسَامُ كَمَا

يَعْثُرُ في غَيرِ كَفّهِ الكَرَمُ

إذا تخطّى عجاجة ً زحفاً

آرَاؤهُ، وَالرّمَاحُ تَنهَزِمُ

تضحك عن وجهه غياهبها

كأنّه بالهلال ملتثم

فشقّها والحديد مطّرد

وَخَاضَهَا وَالضّرَابُ مُضْطَرِمُ

واستلّ أسيافه محرّشة

فاستلبتها الرّقاب والقمم

إذا المذاكي باحت محازمها

واضطرمت في شدوقها اللّجم

وقّرها والرّماح طائشة

وكفّها والسيوفُ تزدحم

إذا ذبول الشّفاه شمّرها

في الغَمَرَاتِ الحِفَاظُ وَالسّأمُ

قلّص عن ثغره مضاحكه

كأنه في العبوس مبتسم

إذا خِمَارُ الظّلامِ لَثّمَهُ

تَسَاقَطَتْ عَنْ قَمِيصِهِ التُّهَمُ

كَأنّهُ مِنْ سُرُورِ يَقْظَتِهِ

بشره بالمدائح الحُلم

إذا استطالت همومه سكرت

في كفّه البيض وانتشى القلم

وإن سرى أسفرت صوارمه

وَالتَثَمَتْ بالحَوَافِرِ الأكَمُ

ما ضجّ من طول مطله أملٌ

ولا اشتكته العهود والذمم

لَوْ فَطَنَتْ بالقِرَى سَوَائِمُهُ

لمَا مَشَتْ تَحتَ وَفدِهِ النَّعَمُ

يُعارِضُ الخَيلَ، في عَرَضْنَتِها

قَرْمٌ إلى نَهْبِ لَحْمِهَا قَرِمُ

واسع خرق الضمير حيث سرى

تَبَحبَحَتْ في مُرادِهِ الهِمَمُ

كأنما بيضه ضراغمة

غمودها في الكتائب الأجم

لارْتَشَفَ الخَمْرَ، وَهْوَ يَلفِظُها

لَو أنّ ما تُضْمِرُ الكُؤوسُ دَمُ

إن العدا عن غروبه طلعوا

وبعد ما غار سيفه نجموا

ما ألموا للوعيد فيك شبا

الطعن وقد المصائب الألم

يا مُخرِسَ الدّهْرِ عنْ مَقالَتِهِ

كُلُّ زَمَانٍ عَلَيْكَ مُتّهَمُ

شَخصُكَ، في وَجهِ كُلّ داجيَة ٍ
ضُحًى ، وَفي كُلّ مَجهَلٍ عَلَمُ

إلى أبي أحْمَدٍ صَدَعْتُ بِهَا

قلب الدجا والضمير يضطرم

بَزّ زُهَيراً شِعرِي، وَهَا أنَا ذا

لم أرض في المجد إنه هرم






الشرح




بيني وبين الصّوارم الهمم

لا ساعد في الوغى ولا قدم


المفردات : الصارم السيف القاطع . والجمع صوارم. الوغى : إختلاف الاصوات في الحرب ، وكثر ذلك حتى سميت الحرب الوغى والواغية .

المعنى : يستنهض الشاعر الهمم ويشير الى ان الهمة العالية هي من تقف في الحقيقة امام السيوف القاطعة لا ألايادي والاقدام .


لا تَسبرِيني بغَرْبِ عَذلِكِ لي

فما لجرحي من النّدى أَلم


المفردات : لا تسبريني ، لا تجرحيني ، ( فالسبر ) الجرح بالمسبار قد غورة الحديدة او غيرها . *عذلك : بعدك عني . الندى : على وجوه ، يقال ندى الماء ، ندى ، الخير ، الشر . والمصدر الندوة ، والندى : ما صابك من البلل .
ويقال : ما نديني من فلان شيئ اكرهه : اي ما اصابني ، ولا نديت بشيئ يكرهه ، اي ما تلطخت ، .......

المعنى : لا تجرحيني ببعدك عني فلست اقدر على هذا ألألم .


وخائف في حماي قلت له

كل ديار وطئتها حرم


المفردات : في حماي : يحتمي بي . وطئتها : نزلتها . حرم : يحرم على احد ان يمسك او يعتدي عليك .

المعنى : من يحتمي بي اقول له اي بلد نزلتها يحرم الاعتداء عليك فيها فأنت فيها في امان وحرمة .


يُعْجِبُني كُلُّ حازِمِ الرّأيِ لا

يطمع في قرع سنّه النّدم


المفردات : حازم : جاد وعازم في ارائه . قرع ، القرع : الرجوع . سنة : عادة .

المعنى : يعجبني الرجل الجاد في قراراته الذي لا يحيد عنها ولا يتراجع فهذا ليس دأبه ولا ديدنه .


إنّ قام خفَّت به شمائله

أو سار حفت بوطئه القدم

المفردات : شمائله اخلاقه وصفاته ، الشمائل واحدها شمال ، قد تكون من الاخلاق . حفت : الحفت : الهلاك ، ويقال هم في حفف من العيش ، والحفوف والحفف : شدة العيش وأصله من اليبس . خفت الرجل : اذا اصابه ضعف من مرض او جوع والاسم الخفات .


المعنى : إن قام ضعفت به شمائله عن حمله وإن سار اهلكته قدمه وهنا يشير الى حالة الضعف .


وَلا أُحِبّ الغُلامَ مُتّهماً

يشقّ جلباب سره الكلم


المفردات : يشق : يفشي . جلباب سره : السر المحفوظ .

المعنى : لا يحب الشاعر الرجل الذي يفشي الاسرار ويذيعها فهو يكره الصفة وصاحبها .


صَدْرٌ كَصَدْرِ الحُسَامِ لَيسَ لَه

سِرٌّ بِنَضْحِ الدّمَاءِ مُنكَتِمُ


المفردات : الحسام : السيف القاطع ، وقال الكسائي ، حسام السيف طرفه الذي يضرب به . النضح : الرش والبل : يقال نضح الماء ونضح البيت بالماء ومنه ، ونضح ضرع الناقة اي ، يرش بالماء البارد حتى يتقلص ..... ، منكتم : انكتم انكتامآ فهو منكتم والمقصود مخفي .

المعنى : انه لا يحفظ السر في صدره كما لا يحتفظ السيف بالدم على صدره او مقدمته ، ويقصد به سرعة افشاء السر وعدم الاحتفاظ به .


صفت نطاف المنى فقلت لها

مَا أجنَتْ في دِيَارِنَا النِّعَمُ


المفردات : صفت اي خلصت ، والمقصود انها اتت بكل ما عندها من نطاف المنى المتراصة . نطاف : نطف الماء ينطف ، وسقاني نطفة عذبة ونطفآ ونطاف عذابآ وهي الماء الصافي قل او كثر . النعم : الشاء والابل . اجنت : يقال ما اجنت الناقة قط اي ما حملت جنينآ .

المعنى : على الرغم من انها اتت بكل ما تملك من نطاف وبكل ما عندها فلم تلد اي ناقة في ديارهم .


تجري اللّيالي على حكومتنا

وَفي الزّمَانِ النّعِيمُ وَالنِّقَمُ


المفردات : والنقم معروفة ، الواحدة نقمة ، وانتقم الله منه : اي عاقبه . ونقمت على فلان كذا وكذا .... ، وما نقموا منهم ..... ، حكومتنا : ديارنا .

المعنى : تجري سنة الله علينا كما تجري على سائر الناس فيتقلب حالنا بين نعمة ونقمة وهذا هو حال الزمان .


تلعب بالنّائبات أنفسنا

كأنّها في أكفّنا زلم


النائبة : المصيبة واحدة . والنوائب : الدهر . الزلم : الزلم وجمعه ازلام ، وهي القداح التي لا ريش لها ، كانت العرب تستقسم بها عند الامور اذا هم بها احدهم ، مكتوب عليها افعل لا تفعل .

المعنى : ان نوائب الدهر ومصائبه لا تقدر عليهم فهم يلعبون بها ويتحكمون فيها كانها اسهم يلفونها بأيديهم .


وَلَيْلَة ٍ خُضْتُهَا عَلى عَجَلٍ

وَصُبْحُهَا بالظّلامِ مُعتَصِمُ


المفردات : خضتها والمقصود مشي فيها بسرعة . معتصم : اعتصم اعتصامآ وعصمة والمفعول معتصم به . اعتصم بالله : استعصم ، قاوم وبالغ في الامتناع عن الوقوع في الخطأ . امتنع وأبى . والمقصود طول الليل وعدم انتهائه .

المعنى : ان هذه الليلة قد رغب في سيرها وإنتهائها سريعآ لكن ظلامها كأنه معتصم وممتنع .


تَطَلّعَ الفَجْرُ مِنْ جَوَانِبِهَا

وَانْفَلَتَتْ مِنْ عِقَالِهَا الظُّلَمُ


المفردات : جوانبها ، جوانب الليل ضلمته الشديدة ، والمقصود طلوع الفجر وخروجه كأنه خرج من اعماق الليل وفيه اشارة الى طول الليل وإنتظار الفجر بشغف .

انفلت : انسل وذهب هاهنا وها هنا ، والعقال عقال البعير ما يربط ويشد به .

المعنى : ان الفجر قد خرج من هذه الليلة وظهر نوره بصعوبة بالغة وفيه اشارة الى طول الليل ورغبته الشديدة في انتهاء هذه الليلة .


كأنما الدجن في تزاحمه

خَيلٌ لهَا مِنْ بُرُوقِهِ لُجُمُ


المفردات : الدجن : ظل الغيم . ويوم مدجن : دام عليه ظل غيمه مع ندى . لجم : اللجام لجام الدابة ، واللجام ضرب من سمات الابل .
بروقه : والبرق ما يكون في السماء مع المطر .
والدجنة : الظلماء ، والمقصود كأن الظلمة الشديدة تزاحم النهار وتمنعه من الظهور .

المعنى : ان الظلمة الشديدة تحبس وتمنع الفجر من الظهور وتزاحمه فهي تلجمه كما تلجم الناقة حتى لا تهرب .


ما زالت العيس تستهلّ بنا

واللّيلُ في غرة الضحى غمم


المفردات : العيس : عسب الجمل ، اي ضرابه . والعيس والعيسة : لون ابيض مشرب صفاء في ظلمة خفية ، يقال جمل اعيس وناقة عيساء . والمقصود ان الفجر مع ظهوره مازال مشرب بظلمة اي نوره لم يظهر كاملآ . الغرة المقدمة ومنه غرة الفرس اي مقدمته . غمم : الغم واحد الغموم ، تقول منه غمه فاغتم .

المعنى : يستكمل الشاعر حديثه عن الظلمة في هذه الليلة وأن اثرها قد تعدى الى وقت الضحى من شدة ما عاناه طول الليل وانتظاره الطويل لبزوغ الفجر .


فَاضَ عَلى صِبغَة ِ الظّلامِ بِنَا

شَيبٌ مِنَ الصّبحِ وَالرُّبَى لِمَمُ


المفردات : فاض : زاد . شيب ، شائب : اي ، يشوب السواد بياضه . والربى : الزيادة . والرابية ما ارتفع من الارض . والربوة : ارض مرتفعة . واللم : مس من الجنون . ورجل ملموم : به لم . واللمم : الالمام بالذنب الفنية بعد الفنية . اللهم المم شعثنا ، اي اجمع ما تشعث اي تشتت من امرنا وتفرق ، والمقصود به هنا ( المجتمع ) .

المعنى : يقصد ان الظلمة وتأثيرها ظلت تلاحقه وتجتمع عليه حتى بزوغ الفجر ، وزادت الى الضحى وهو استكمال للبيت السابق .


يا زهرة الغوطتين تبخل بالبشر

وما مسّ أرضك العدم


المفردات : غوط : الغوطة موضع بالشام كثير الماء والشجر . والغوطة مدينة دمشق . والغائط : المطمئن من الارض .

المعنى : يمدح الشاعر مكانآ بالشام وهو الغوطة .


كم فيك من مهجة معذبة

هجيرها بالنّسيم يلتطم


المفردات : مهج : قال الليث ، المهجة القلب ، ولا بقاء للنفس بعد تراق مهجتها . وقال غيره مهجة كل شيئ خالصه ، والمراد القلب . هجيرها : وقت الهاجرة ، وقت شدة الحر ، وقال انما سميت هاجرة لانها تهجر البرد . يلتطم : يضطرب .

المعنى : يتحدث الشاعر عن الغوطة وعن جوها المعتدل وقت اشتداد الحر ، وأن نسيمها يختلط بحرها فيخفف شدته .


ومن غصون على ذوائبها

يزلق طل الرياض والديم


المفردات : الذوائب جمع ذؤابة وهي الشعر المضفور من شعر الرأس . وذؤابة الجبل اعلاه . الزلق : معروف ، كل مدحض لا تثبت القدم فيه فهو مزلق . الديمة : المطر يدوم اليوم واليومين وليس بالشديد والجمع ( ديم ) . ويقصد بها وجود اغصان على رؤسها تحيط بها الديمة .

المعنى : ان غصونها تحمي من الحر ، يستضل بها الناس وقت الحر ووقت المطر .


وَفِتْيَة ٍ عَلّمُوا القَنَا كَرَماً

فأصبحت من ضيوفها الرخم

المفردات : القنا : ادخار المال . الرخم ، رخمة : وهي طائر ابقع يسمى الانوق .

المعنى : ان الفتية من اصحاب الدار المذكورة قد بلغوا حدآ كبيرا في الكرم والسخاء لدرجة انهم علموا البخيل الكرم فصار يقتدي بهم ليس هذا وحسب وإنما اصبح من ضيوفهم طائر الرخم .


تَكَادُ إنْ أشرَفَتْ جِبَاهُهُمُ

تضيء منها الشعور واللمم

المفردات : اشرقت : اقبلت . جباههم : وجوههم . اللمم : النظرة التي تقع فجأة من غير تعمد .

المعنى : إن اقبلوا من بعيد ترى جباههم وشعورهم تظيئ الى جانب نظراتهم ينبعث منها النور والضياء .


وَكَيفَ يُخفيهِمُ الظّلامُ، وَفي

جحافل الليل منهم رتم


المفردات : جحفل وهو الجيش ، ولا يسمى جحفلآ حتى يكون فيه خيل ، والجمع جحافل . ورجل جحفل اذا كان ذا قدر في قومه سيدآ . رتم : الرتم : خيط يعقد على الاصبع والخاتم للعلامة وهي الرتيمة .

المعنى : أن الظلام لا يمكن ان يخيفهم وكيف يخيفهم وفيهم السادة من اصحاب العلامات المعروفة .


إنّ يمين الحسين تنصفني

إنْ جَارَ أعداؤهَا وَإنْ ظَلَمُوا


المفردات : يمين : قوته وعدله ودعائه لاتباعه . جار : ظلم . ظلموا : تجاوزوا الحد .

المعنى : يستطرد الشاعر في حديثه متحدثآ عن الحسين عليه السلام وأن قوته وعدله ودعائه لاتباعه سيرد عنه كيد الكائدين وظلم المعتدين .


لا يَطمَعُ الذّلُّ في جِوَارِ فَتًى

تَلْمَعُ فِيهِ الصّوَارِمُ الخُذُمُ


المفردات : لا يطمع : لا يرافق لا يجاور . الخدم : سرعة القطع والسير .

المعنى : أن الذل لا يعرف طريق الفتى صاحب البأس والقوة فقوته كالسيف شديد القطع .


يَثْبُتُ في كَفّهِ الحُسَامُ كَمَا

يَعْثُرُ في غَيرِ كَفّهِ الكَرَمُ


المفردات : يثبت : كناية عن مسك السيف بقوة . _ يعثر : كناية عن الكرم .

المعنى : ان ممدوحه يتصف بفرط قوته وسعة عطائه .


إذا تخطّى عجاجة ً زحفاً

آرَاؤهُ، وَالرّمَاحُ تَنهَزِمُ


المفردات : العجاج والتعجج : اثارة الغبار . والعجاج : غبار تثور به المعركة . وفعله التعجيج .
اراؤه : ارائي ، اراء : اي تبينت . قول الازهري .

المعنى : ان ممدوحه اذا تخطى عاصفة ترابية تبينت وانكشفت امامه والرماح لا تصيبه ، والبيت كناية عن فرط قوته وإقدامه وشجاعته .



تضحك عن وجهه غياهبها

كأنّه بالهلال ملتثم


المفردات : الغيهب الظلمة والجمع غياهب وهو الغيهبان ، وفرس ادهم غيهب اذا اشتد سواده . ملتثم : متلثم .

المعنى : ان وجهه الضاحك يزيل شدة الظلمة فكأنما ضحكته هلالآ ينبعث منها نور يشق غبار الظلمة .



فشقّها والحديد مطّردٌ

وَخَاضَهَا وَالضّرَابُ مُضْطَرِمُ


المفردات : مطرد سريع الجرية . وأمر مطرد مستقيم على جهته . والضراب : ضراب الفحل . مضطرد : مغتلم ، واضرمته الغلمة ، وضرمت الحرب واضطرمت ونضرمت ، وما بها نافخ ضرمة ، اي احد .

المعنى : انه خاض الحرب وشقها غير مبال وحين دخوله فيها كان الفحل قد هرب خوفآ منه .


واستلّ أسيافه محرّشة

فاستلبتها الرّقاب والقمم


المفردات : سلل ، استل ، انتزع ، انتضى ، يقال مثلآ سلل السيف من غمده . محرش : مهيج مستفز . اتلب : انتزع . الاستلاب : استلب الشيئ اي سلبه . القمم : الرجال الطوال .


إذا المذاكي باحت محازمها

واضطرمت في شدوقها اللّجم


المفردات : المحازم : ما شد بالحزم ونحوه والمقصود رباط الدابة . باح : ظهر . اضطرم : اشتد . الشدق : جانب الفم والجمع شدوق . لجم : اللجام ، لجام الدابة . واللجام ضرب من سمات الابل في الخدين الي صفقتي العنق . والجميع : لجم . والعدد : الجمة . المذاكي : المذاكي من الخيل العتاق المسان ، التي اتى عليها بعد قروحها سنة او سنتان ، الواحد مذكي . مثل المخلف من الابل .

المعنى : يكمل الشاعر وصفه عن الحرب التي خاضها وأن الحرب التي خاضها وأن الحرب من شدتها وهولها شوهدت العتاق المسان اربطتها مفكوكة .


وقّرها والرّماح طائشة

وكفّها والسيوفُ تزدحم


المفردات : وقرها : ما يحمل عليها اي الابل .
طائشة : لم تصب هدفها . كفها : ارجعها .
تزدحم : تقابل بعضها بعضآ .

المعنى : في وقت اشتداد الحرب وإزدحام السيوف وتقاتلها ارجع الناقة وما تحمل عليها ، والمعنى انه اشتغل بناقته ولم يبالي بالحرب مع اشتدادها وتطاير الاسهم .


إذا ذبول الشّفاه شمّرها

في الغَمَرَاتِ الحِفَاظُ وَالسّأمُ


المفردات : ذبول الشفاه : جفافها من شدة العطش . شمرها : سمرها . الغمرات : ومثله الغمار والغمرة ، وغمار الناس : زحمتهم .
اهل الحفاظ : هم المحامون على عوراتهم الذابون عليها . السأم : الفتور .

المعنى : اذا اشتد العطش واسمرت الشفاه من شدته هناك من يدافع عن عرضه ويدافع عنه ولا يفتروا ولا يتكاسلوا عن ذلك .


قلّص عن ثغره مضاحكه

كأنه في العبوس مبتسم


المفردات : قلص : قال الليث الشيئ يقلص قلوصآ اذا انضم . العبوس : الشدة والغضب .

المعنى : اذا ضم ثغره الضاحك وقت الشدة والغضب حسبه الناظر مبتسم لأن تلك سمة فيه .


إذا خِمَارُ الظّلامِ لَثّمَهُ

تَسَاقَطَتْ عَنْ قَمِيصِهِ التُّهَمُ

كَأنّهُ مِنْ سُرُورِ يَقْظَتِهِ

بشره بالمدائح الحُلم



المفردات : خمار الظلام لثمه : غطاه وستره ،
تساقطت عن قميصه التهم : زالت حتى وقت الظلمة .

المعنى : ان برائته واضحة في الظلمة والنهار على السواء فلا شك في ذلك كأنه من سرور يقظته بشره بالمدائح الحلم .


إذا استطالت همومه سكرت

في كفّه البيض وانتشى القلم


المفردات : استطالت : كثرت . سكرت : سكنت وانتهت وحبست . انتشى : برأ من كسر .
قلم : يقال قلمت ظفري ، وقلمت اظفاري .
البيض : البيض في كفه .

المعنى : ان همومه مهما طالت فهي تسكن وتزول وتبرأ كما يبرأ الظفر من كسره .


وإن سرى أسفرت صوارمه

وَالتَثَمَتْ بالحَوَافِرِ الأكَمُ


المفردات : اسفرت : تغير لونه وابيض او اشتد وهو الظاهر . صوارمه : قواطعه . الالتثام : التلثم : اي شدة اللثام ، والمقصود شدت بالحوافر يعني الاظافر . الاكم : الحجارة .

المعنى : إن سرى تغير لون سيوفه وأشتدت كما تشتد حوافر فرسه في مقاومة الحجارة .


ما ضجّ من طول مطله أملٌ

ولا اشتكته العهود والذمم


المفردات : الضج : الجزع . المطل : التسويف بالعدة والدين .

المعنى : ما جزع من طول مدة الدين ، فمع طول المدة لم يشتكي اصحاب العهود والديون .


لَوْ فَطَنَتْ بالقِرَى سَوَائِمُهُ

لمَا مَشَتْ تَحتَ وَفدِهِ النَّعَمُ


المفردات : فطنت : علمت . السائمة : كل ابل او ماشية ترسل للرعي ولا تعلف . النعم : الابل .

المعنى : ان كرمه تعدى الى ماشيته .


يُعارِضُ الخَيلَ، في عَرَضْنَتِها

قَرْمٌ إلى نَهْبِ لَحْمِهَا قَرِمُ


المفردات : قال ابو عبيد العرضنة ، الاعتراض في السير والنشاط ، وإمرأة عرضنة اي ضخمة قد ذهبت عرضآ من سمنها .

قرم : القرم : الفحل المصعب ، وقد قرم يقرم قرمآ ، ليأكل من الحمل من الارض .

المعنى : يعارض الخيل في سيرها الفحل المصعب ليأكل الحمل من الارض .


واسع خرق الضمير حيث سرى

تَبَحبَحَتْ في مُرادِهِ الهِمَمُ


المفردات : التبحبح . التمكن في الحلول والمقام . الضمير : المدة تسمى المضمار . والموضع الذي تضمر فيه الخيل .

المعنى : يسعى في خرق المدة التي تضمر فيها الخيل ليتمكن من الحلول والمقام .


كأنما بيضه ضراغمة

غمودها في الكتائب الأجم

المفردات : ضراغمه : شجاعته . ضرغم : الضرغم والضرغام والضرغامة : الاسد . ورجل ضرغامة : شجاع . فإما ان يكون شبه بالاسد ، وإما ان يكون ذلك اصلآ فيه .
الغمد : غلاف السيف ، والجمع غمود وأغماد .
الاجم : الحصن .

المعنى : يتحدث الشاعر عن شجاعته وإقدامه وأن احدآ لا يقدر على مواجهته فأعدائه يهربون منه ويتخفون في حصونهم .


لارْتَشَفَ الخَمْرَ، وَهْوَ يَلفِظُها

لَو أنّ ما تُضْمِرُ الكُؤوسُ دَمُ


المفردات : ارتشف الماء ونحوه رشفه ومصه بشفتيه مبالغآ في ذلك . لفظ : قال الليث : اللفظ ان ترمي بشيئ كان في فيك . تضمر : تخفي .

المعنى : انه سيستحسي الخمر ويشرب مافي الكؤوس حتى لو كان دمآ وفيه اشارة الى رغبته في الانتقام من اعدائه وشجاعته وإقدامه .


إن العدا عن غروبه طلعوا

وبعد ما غار سيفه نجموا

المفردات : العدا : الاعداء . غربوا : ذهبوا .
غار : دخل في غمده .

المعنى : أن اعدائه بعد رحيله يخرجون وعند دخول سيفه في غمده يظهرون وهو كناية عن شدة خوفهم .


ما ألموا للوعيد فيك شبا

الطعن وقد المصائب الألم

المفردات : الموا : تجمعوا . والنار تشبها شبآ اي توقدها وكذلك الحرب . والمقصود انه يحسن الطعن . قد : يشق . والمعنى : يشق المصائب غير مكترث .

المعنى : انهم اذا ما تجمعوا للقائك فإنك تحسن انزال الالم والمصائب بهم .


يا مُخرِسَ الدّهْرِ عنْ مَقالَتِهِ

كُلُّ زَمَانٍ عَلَيْكَ مُتّهَمُ


المفردات : الخرس : ذهاب الكلام خلقة . والمقصود انه اسكت الزمان عن كل ما يشينه او يقدح فيه . مقالته : والمقصود احاديثه .

المعنى : انه بمكانته العالية قد اسكت الزمان عن ذكره إلا بالخير وما عدا ذلك فهو متهم بالانتقاص من قدره وحقه .


شَخصُكَ، في وَجهِ كُلّ داجيَة ٍ

ضُحًى ، وَفي كُلّ مَجهَلٍ عَلَمُ


المفردات : الداجية : الظلمة . مجهل : الجهل ضد الحلم . وأرض مجهل اذا كانت لا يهتدي بها والجمع مجاهل . والمقصود هنا كل ما لا يعرفه .

المعنى : ان سيرته واضحة معروفة ومشهورة لكل من لا يعرفها فهو علم ينير وقت الظلمة فكيف لا تعرف سيرته .


إلى أبي أحْمَدٍ صَدَعْتُ بِهَا

قلب الدجا والضمير يضطرم


المفردات : الصدع : يقال صدع بالحق اي تكلم به جهارا . وهو المقصود . يضطرم : يشتد .
والمقصود : ان الضمير يبالغ في الوصف من شدة التقدير .

المعنى : انه يقول هذا الكلام والمدح في ابي احمد مجاهرا به من اعماق ضميره .


بَزّ زُهَيراً شِعرِي، وَهَا أنَا ذا

لم أرض في المجد إنه هرم


المفردات : بز الشيئ يبزه بز اذا اغتصبه .
المثل السائر من عز بز ، اي من قهر سلب .
والمقصود سلب زهيرآ شعري يعني اخذه .
الهرم : بلوغ الغاية في السن .

المعنى : ان زهير سلب شعري وأخذه وانه لن يرض الا ان يكون في سماء المجد علمآ لا يغيب .






القصيدة بشرح الاخ والصديق ، الاستاذ / محمد عسيري .

( خاص شبكة الحويطات ) .




















ا















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
قديم 02-04-19, 12:27 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,829 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يعقوب العمراني المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: بيني وبين الصوارم الهمم ، الشريف الرضى ، شرح وافي

فشقّها والحديد مطّرد

وَخَاضَهَا وَالضّرَابُ مُضْطَرِمُ




عجبني !















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
قديم 02-04-19, 11:42 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,569 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يعقوب العمراني المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: بيني وبين الصوارم الهمم ، الشريف الرضى ، شرح وافي

بارك الله بكم اخي يعقوب العمراني















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
قديم 10-04-19, 06:23 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,829 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يعقوب العمراني المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: بيني وبين الصوارم الهمم ، الشريف الرضى ، شرح وافي

الاخ العزيز نور الدين ، شكرآ لك ،















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
قديم 26-07-19, 10:32 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,829 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : يعقوب العمراني المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: بيني وبين الصوارم الهمم ، الشريف الرضى ، شرح وافي

بارك الله فيكم .















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« عطر الحكي | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 09:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009