الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,685 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,179 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,837
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الاسلامية "" > منتدى الإســـلام والعلم والإيـمــان > منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم

منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم كل ما يختص بمناقشة وطرح مواضيع نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-19, 10:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس الادارة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 12373
المشاركات: 2,569 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
نورالدين is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي فوائد من حديث (سقتني حفصة شربة عسل...)

فوائد من حديث

(سقتني حفصة شربة عسل...)


عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب العسلَ والحلواء، وكان إذا انصرف من العصر دخَلَ على نسائه، فيدنو من إحداهن، فدخل على حفصةَ بنت عمر؛ فاحتبَسَ أكثرَ ما كان يحتَبِسُ؛ فغِرْتُ، فسألت عن ذلك، فقيل لي: أهدت لها امرأة من قومها عُكَّةً من عسل فسقت النبي صلى الله عليه وسلم منه شربة، فقلت: أمَا والله لنحتالَنَّ له، فقلت لسَوْدَةَ بنت زمعة: إنه سيدنو منك، فإذا دنا منك فقولي: أكلتَ مغافيرَ[1]! فإنه سيقول لك: لا! فقولي له: ما هذه الريح التي أجِدُ منك؟ فإنه سيقول لك: سقتني حفصة شربة عسل، فقولي له: جَرَستْ[2] نَحْلُه العُرْفُطَ، وسأقول ذلك، وقولي أنت يا صفية ذاكِ، قالت: تقول سودة: فو الله ما هو إلا أن قام على الباب، فأردتُ أن أباديَه بما أمرْتِني به؛ فَرَقًا منكِ، فلما دنا منها، قالت له سودة: يا رسول الله، أكلتَ مغافير؟! قال: ((لا!))، قالت: فما هذه الريح التي أجِدُ منك؟! قال: ((سقتْني حفصة شربةَ عسل))، فقالت: جَرَسَتْ نحلُه العُرْفُط، فلما دار إليَّ قلت له نحو ذلك، فلما دار إلى صفيةَ قالت له مثل ذلك، فلما دار إلى حفصة قالت: يا رسول الله، ألا أسقيك منه؟ قال: ((لا حاجة لي فيه))، قالت: تقول سودة: والله لقد حَرَمْنَاه، قلتُ لها: اسكتي[3].

من فوائد الحديث:
1- محبة النبي صلى الله عليه وسلم للحلواء والعسل.


2- الجلوس مع الأهل والاستئناس بهن، ومحادثتهن، وإدخال السرور عليهن.


3- سبب غَيْرِة عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم احتبس عند حفصة رضي الله عنها، مدة طويلة، وليس كعادته صلى الله عليه وسلم.


4- يدنو منهن؛ أي: يُقبِّل ويباشِرُ من غير جماعٍ.


5- أن سبب احتباس النبي صلى الله عليه وسلم عند حفصة، أنه أُهدِيَ لحفصةَ عُكَّةُ عسلٍ من الطائف.


6- الغَيْرة جعلت عائشة رضي الله عنها تتآمر مع سودة وصفية رضي الله عنهن.


7- الأخذ بالحزم في الأمور.


8- ترك الأمر المباح الذي فيه شبهة؛ خشية الوقوع في المحذور.


9- علوُّ مرتبة عائشة رضي الله عنها عند النبي صلى الله عليه وسلم، حتى كانت ضرَّتها تهابها، وتطيعها في كل شيء تأمرها به، حتى في مثل هذا الأمر مع الزوج الذي هو أرفع الناس قدرًا صلى الله عليه وسلم.


10- ورع سودة رضي الله عنها؛ لما ظهَر منها من الندم على ما فعلت.


11- التعجب من الشيء المستنكَر.


12- معرفة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وعلمهنَّ بمزيد حب النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها.


13- أن عماد القَسْمِ بين الضرائر إنما هو في المبيت في الليل.


14- جواز الاجتماع بجميع الضرائر في النهار، لكن بشرط ألا يقع الجماع إلا مع التي هو في نوبتها.


15- استعمال الكنايات فيما يُستحيَا من ذِكره؛ لقوله في الحديث: "فيدنو منهنَّ"، والمراد: فيقبِّل، ونحو ذلك.


16- وفيه أنَّ الرائحة كانت خفية، ولا تتحقق إلا بالدنو، لا بالمجالسة[4].


17- حرَّمَ النبي صلى الله عليه وسلم على نفسه أمرًا كان حلالاً[5].


18- جاز الاحتيال على النبي صلى الله عليه وسلم من زوجاته؛ لأن هذا من مقتضيات الطبيعة للنساء، وقد عفا النبي صلى الله عليه وسلم عنهنَّ.


19- صبْرُ النبي صلى الله عليه وسلم، ونهاية حلمه، وكرمه الواسع.


20- كان صلى الله عليه وسلم يُذَكِّرُ زوجاته بأفضاله عليهنَّ، بالعدل بينهنَّ؛ لئلا يظنوا أن القسمة حقٌّ لهن عليه.


21- أن الغَيْرَى تَدْفعُ تَرَفُّعَ ضَرَّتِها عليها بأي وجه كان[6].


22- اعتاد النبي صلى الله عليه وسلم كل عصر الدخول على نسائه.


23- ذكاء عائشة ونباهتها، رغم صغر سنِّها.


24- كيد المرأة، وقدرتها على الاحتيال.


25- التأكيد على طِيب النبي صلى الله عليه وسلم، وأنه طيِّب، يُحب الطِّيب.


26- فضل الهدية، واستحبابها.


27- دار في الحديث عدة حوارات؛ الأول بين عائشة والإنسان الذي أخبرها عن سبب احتباس النبي صلى الله عليه وسلم عند حفصة، ثم بين عائشة وسَوْدَةَ، ثم بين سودة والرسول صلى الله عليه وسلم، ثم بين عائشة والرسول صلى الله عليه وسلم، ثم بين صفيَّة والرسول صلى الله عليه وسلم، ثم الحوار القصير بين النبي صلى الله عليه وسلم وحفصة.


28- تواصل الأقارب بعضهم مع بعض.


29- جواز الحلف بالله من غير استحلاف.


30- مشهد عظيم تدور جميع أحداثه في بيت النبي صلى الله عليه وسلم.


31- حفصة رضي الله عنها، على نيِّتها حينما عرَضَتْ على النبي صلى الله عليه وسلم أن تسقيَه العسل مرَّة أخرى، وما تعلم بما حِيكَ لها من حيلة مع هذا العسل.


32- حُسْنُ خُلُق النبي صلى الله عليه وسلم، وحُسْن معاشرته لأهله.


33- كلٌّ من أمهات المؤمنين قامت بدورها خير قيام في هذه الحيلة المُخطَّط لها، حتى أتت النتيجة المرادة.


34- خَشِيَتْ عائشة من سودة أن تفشيَ ما خطَّطت له، فأمرتْها بالسكوت.

[1] المغافير: نوع من الصمغ، وهو نبات مرٌّ له ورقة عريضة تفرش بالأرض، وله شوك وثمرة بيضاء كالقطن؛ لكنه خبيث الرائحة. فتح الباري 9/ 664.

[2] جرست؛ أي: لحست. عمدة القاري 30/ 94.

[3] البخاري 5268، مسلم 1474.

[4] من 1 - 16 مستفاد من فتح الباري 9/ 664 - 667.

[5] عمدة القاري 30/ 89.

[6] من 18 - 21 مستفاد من المرجع السابق 34/ 489.



















عرض البوم صور نورالدين   رد مع اقتباس
قديم 19-05-19, 04:13 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب مبدع
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسردياب

 

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 8177
المشاركات: 950 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 217
نقاط التقييم: 10
ياسردياب is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسردياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : نورالدين المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: فوائد من حديث (سقتني حفصة شربة عسل...)

يارك الله فيك















عرض البوم صور ياسردياب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 08:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009