الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات المقالات و الكتب و الصحف و المقابلات و الاعلام

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-05-20, 03:47 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الشبكة بالكويت
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يعقوب العمراني

 

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 1634
المشاركات: 1,907 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 10
يعقوب العمراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعقوب العمراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : ارشيف ما كتب عن قبيلة الحويطات
افتراضي ذكرى اللواء راكان عناد الجازي






في الرابع من حزيران يستذكر الكثيرون من نشامى الوطن في القوات المسلحة الأردنية عموماً وفرسان الدروع خصوصاً احد النشامى من الذين تركوا بصمات كبرى في الحياة العسكرية الأردنية التي تعد أم المؤسسات في هذا الحمى العربي الهاشمي ،فقد كان الفارس العربي أبو هايل راكان عناد حفيد الفارس الحويطي الشهير عبطان الجازي احد أساطير وفرسان البادية في بلاد الشام وشمال الجزيرة العربية ،تمر بنا في الرابع من حزيران ذكرى وفاة الفارس والقائد المحنك والسياسي المرموق والإنسان العاقل المتفهم والأب الحاني، بعد حياة حافلة في العطاء ، منذ ولادته حتى انتقاله للرفيق الأعلى.. النشأة في بادية الأردن الجنوبية، على رمال الصبر والرجولة والشرف وبين بيوت العز والكرم والبسالة والفروسية..كان بين أقرانه نموذجاً بدوياً أصيلا ..وعقلاً يسبق عناد الصحراء بروح تستمد من فضاء البادية واتساعها رؤية صائبة ، وفكر حر أصيل وشجاعة نادرة.. ثم تواصلت المسيرة في الكتاتيب التي انتشرت بين بيوت الشعر والتي حرص عليها الآباء والأجداد منهم أسرة آل الجازي الكرام ليواكبوا العصر بل يسابقوا ويتحدوا المناخ والطقس وبعد المسافات .. ثم واصل ركوبه موجة التقدم حين انبرى مع نشامى الحويطات ، الذين انبروا لدخول ركب الجيش العربي، ليكونوا أول الدم الأردني المراق على ارض فلسطين العروبة على بوابات القدس والخليل ونابلس وبقية التراب الفلسطيني الطاهر وتدرج في الرتب العسكرية..وبرزت معالم شخصيته ، التي كانت خارجة من معين أصيل تمثل في تاريخ حافل للجازي والحويطات سلاطين الصحراء الجنوبية وفرسان الحرية والنفوس الأبية ومن المواقف التي لا تنسى .. وفي خضم معارك الاستنزاف التي خاضها الجيش العربي الأردني ومعه الجيوش العربية في مصر وسوريا ، على اثر إجماع القادة العرب على ضرورة استنزاف العدو المتغطرس.. كان أبو هايل يقود الفرقة الثانية التي تضم في جنابتها خيرة الخيرة من قواتنا الأردنية .. فما مضت ليلة إلا وكان اشتباك مع العدو.. وقتال وبارود وحراب ونار.. وكما نعلم جميعاً كان الغرب ولا زال يغذي المكنة العسكرية الصهيونية بأحدث ما لديه من أسلحة وقوة نيران .. في حين كنا ولا نزال نتسلح بالفرسان الذين يضعون أرواحهم على سنان رماحهم وبصدورهم لا ظهورهم يواجهون النيران.. وكان الشمال الأردني العصب الزراعي والاقتصادي المهم هدفاً للعدو .وعروس الشمال كانت لا تنام ففي الأسبوع الواحد تتعرض للغارات الجوية والقصف المدفعي حتى شلت الحياة في مدن الشمال وعاصمة الإقليم اربد الغالية . هنا برزت معالم الرجولة وعنفوان الفروسية عندما. هب أبو هايل واتخذ قراراً كبيراً برجولة وعنفوان أصيل .وعندما أعطى الأوامر لمدفعية الفرقة في كفر أسد بأن تخرس العدو وتقصف المستعمرات اليهودية الغازية في طبريا وصفد والغور في جانبه الغربي وجسر بنات يعقوب وان تقوم كتائب المشاة وما يساندها من أسلحة أخرى بالتعرض للقوات الصهيونية في يوم جمعة مباركة أخرست العدو من تشرين أول عام 1969 وليومنا هذا ؟ لم يتوقع العدو ..أن يكون الرد بمثل هذا الأمر . كونهم كانوا يظنون أن مثل هذا الإجراء يعني فتح جبهة كاملة للقتال وتوهموا بأن الأردن لا يقوى على فعل ذلك ؟؟ إلا أن نشامى الوطن بقيادة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال ..أكدوا بعد نصر الكرامة وضربة راكان عناد الجازي بأنهم على العهد والوعد .وبأن الجيش العربي الأبي .سيكون بالمرصاد هذا غيض من فيض .. وسنقوم قريباً بنشر مذكرات المرحوم راكان عناد الجازي .. سائلين له الرحمة ولكل رجالات الوطن . وأدام الله مُلك أبا الحسين وحمى الله الأردن.

كتبه / محمد الجازي . ذكرى اللواء راكان عناد الجازي




تعريف مهم :

ولد المرحوم الجازي في محافظة معان العام 1928 وهو حاصل على شهادة البكالوريس في العلوم العسكرية من الأكاديمية العسكرية البريطانية(ســــانت هيرست) العام 1949 وشهادة كلية القيادة والأركان من كلية القيادة والأركان الأميركية العام 1959 , والتحق بالجيش العربي العام 1947 .


ومن بين المناصب التي تقلدها المرحوم خلال خدمته في الجيش العربي : قائد للواء المدرع الأربعين العام 1965 ومساعد في مديرية سلاح الدروع وقائد للفرقة الثانية العام 1970 وملحق عسكري للمملكة في بريطانيا ومستشار عسكري لجلالة الملك العام 1972 ومدير لمديرية شؤون الضباط العام 1974 ومساعد لرئيس هيئة الأركان المشتركة للقوى البشرية .


وشغل المرحوم الجازي منصب وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء في العام 1974 , وعاد لشغل هذا المنصب في العام 1976 , وحاز على وسام الاستقلال من الدرجة الرابعة ووسام الكوكب من الدرجة الثالثة وشارة تقدير خدمة مخلصة طويلة ووسام الاستقلال من الدرجة الأولى .


وشارك في الحروب العربية دفاعا عن شرف الأمة حيث كان قائدا للواء المدرع الأربعين في حرب 67 وكان من الأبطال الذين صنعوا نصر الكرامة هو واخوانه نشامى الجيش العربي المصطفوي .
















عرض البوم صور يعقوب العمراني   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009