الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,684 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,799 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,179 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,271 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,836
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 423 عدد الضغطات : 405

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات ساحة القصص الشعبية والروايات الأدبية

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-07, 04:28 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 109
المشاركات: 192 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 176
نقاط التقييم: 10
الشريف is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشريف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى القصص والروايات
افتراضي المافيا و ام خويلد

لنبدأ الأسبوع بكلام خفيف لا يثقل عقولنا ولا يدخلنا في متاهات. ولنسمع مع بعضنا حكاية أم خويلد مع سرب العاملات المنزليات. وأم خويلد سيدة منظمة فهي وحيدة بين عالم من الذكور الذي يشمل زوجها وأبناءها الخمسة الذين تبقوا معها في المنزل أما ابنتاها فلكل منهما بيتها وعائلتها. وحين تكون امرأة في سن أم خويلد ولديها جيش من الرجال حيث تكثر العزائم والمناسبات لا بد أولا أن ترتب وتنسق مهام العمالة المنزلية، لذلك فإنها وحين تقرر إحدى العاملات المنزليات أن تسافر في إجازة أو خروج بلا عودة لانتهاء عقدها فإن البديل يكون جاهزا وحاضرا حتى لا تقع في مشاكل ولا يختل توازن المنزل خاصة وأن والدة زوجها المتعبة تقيم معها وتحتاج لرعاية طبية كاملة حيث تقوم إحدى العاملات بمهمة الممرضة كما أن أم خويلد نفسها تعاني من الروماتيزم والسكر والربو وهشاشة العظام وتبدأ يومها بتناول تسع أدوية طبية وخلطتي أعشاب وكأس زنجبيل بارد لتخفيض الكوليسترول كما قيل لها. في الفترة الأخيرة أصبحت أم خويلد تعيش سيناريو غريباً متكرراً حيث أصبح هروب كل خادمة جديدة أمراً عادياً، فكل خادمة لا تبقى سوى شهر وتختفي بعده، لتبدأ طقوس التبليغ عن الهروب و استخراج تأشيرة بديلة. أم خويلد أصبحت معروفة بحكايات الهروب التي تتشابه في أحداثها وتداعياتها كما أنها ولصعوبة استخراج تأشيرات الاستقدام أصبحت زبونة دائمة لدى موردي العاملات المحليين والذين يقتاتون على العمالة الهاربة والذين يوفرون لها البديل الجاهز. لذلك وفي منتصف شعبان وحين وصلت السيدة "سوروكو" العاملة الجديدة استبشرت أم خويلد خيرا خاصة وأن علامات الطيبة بدت على وجه "سوروكو" لذلك قررت أن تضع النقاط على الحروف وأن تحدثها بصراحة قائلة:
- شوف سوروكو إنت فيه نفر كويس ما شاء الله أنا يبغى يعرف، انت فيه هروب بعد كم يوم؟

- كيف ماما؟ أنا ما في فهام أنا فيه يشتغل خمسة سنة في جدة ما في هروب. أنا يجي في مكتب ماما، ورق كله صح كشف طبي صح.

- طيب سوروكو، خلاص ما في مشكلة.

"سوروكو" قامت بعملها خلال شهر شعبان على أكمل وجه، مما جعل أم خويلد تبتسم مرتاحة مع قدوم رمضان ف "سوروكو" أثبتت أنها طباخة ماهرة وتجيد الطبخ والعجن والخبز. مع إعلان قدوم رمضان اختفت سوروكو التي لم تأخذ سوى حقيبة ملابسها. أم خويلد أسرعت بالاتصال على جوال السيد "محمد" أحد موردي العمالة الداخلية الذي كان مشغولا خاصة وأننا في موسم يكثر فيه الزبائن ليرد عليها بعد طول انتظار قائلا:

- سلام عليكم أم خالد رمضان كريم.. شغالة ولا سواق.

- الله يسلمك يا محمد، شغالتنا هربت نبغى وحده تكون عندنا اليوم وإلا بكره الصبح.

دار النقاش بين أم خويلد ومحمد حول جنسية العاملة المنزلية المطلوبة خاصة وأن بعض الجنسيات ارتفعت رواتبها إلى ثلاثة آلاف ريال مع قدوم شهر رمضان و ازدياد الطلب على العمالة المؤقتة من السوق المحلية. بعد أخذ ورد اتفقت أم خالد ومحمد على ألف ومائتي ريال راتب للعاملة المنزلية التي تجيد الطبخ ولبست أم خالد عباءتها وذهبت لاستلامها.

حين سلمت أم خالد السيد محمد نصيبه في ظرف مغلق، فتحت باب السيارة لتستلم العاملة المنزلية "ريحانة" التفتت إليها لترتفع شهقاتها وهي تردد:

- "سوروكو" وش جابك هنا؟ صحيح إنكم "مافيا"! حسبي الله ونعم الوكيل.

- شوف ماما انت فيه يدفع ألف وميتين ريال أنا فيه شغل إنت ما فيه يدفع أنا في روح ناس تاني.

أم خويلد ضربت كفا بكف ورضيت بنصيبها مع العاملة "سوروكو" الشهيرة بريحانة وقررت أن ترفع راتبها لألف ومائتي ريال على أمل أن تبقى ولا تهرب، فهي قد تعبت وملت.

بقلم ندى الطاسان















عرض البوم صور الشريف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 01:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009