الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google


خدمات مقدمة من الشبكة لاعضائها
عدد الضغطات : 2,798 مركز جوال قبيلة الحويطات  للمناسبات الاجتماعية - سجل رقمك لتصلك اخبار القبيلة على جوالك
عدد الضغطات : 6,881 مركز ايميلات قبيلة الحويطات  admin@alhowaitat.net سجل لتحصل على ايميلك باسم القبيلة
عدد الضغطات : 5,275 مركز رفع الصور و الملفات الخاص بشبكة الحويطات
عدد الضغطات : 8,361 تابعوا قناة شبكة قبائل الحويطات على اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,947
المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات - براقما - اضغط على الصورة
عدد الضغطات : 511 عدد الضغطات : 504

الإهداءات

العودة   الشبكة العامة لقبائل الحويطات - المنبر الاعلامي و المرجع الرسمي المعتمد > "" المنتديات الثقافيـة والأدبية "" > منتدى المنقولات الأدبية

منتدى المنقولات الأدبية قصائد ؛ خواطر ؛محاورات ؛ شعرنبطي شعر فصيح

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-08, 08:01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الآمــــيــــن الـــــعـــــامــ
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشهاب

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 90
المشاركات: 14,602 [+]
بمعدل : 3.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 1820
الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future الشهاب has a brilliant future

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشهاب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
Exclamation قَصْـر الشُّـموخ

قَصْـر الشُّـموخ
( حينما سافرت من الرياض إلى لندن)





أنا ما أتيتُ من الرياض iiوحيـدا
أنا جئتُ قلبـاً نابضـاً iiووريـدا
أنا جئتُ إحساساً يَموجُ بما iiحوى
قلبي، وحرفـاً صادقـاً iiونشيـدا
أنا جئتكم وربيـعُ قلبـي iiمُـورقٌ
يختـال فجـراً ضاحكـاً iiوورودا
أنا قادمٌ من دولةِ الشعـر iiالتـي
لا تعـرف التَّعتيـمَ iiوالتعقـيـدا
أنا مرسلٌ من ظبية الشعر iiالتـي
عشقـتْ زُهيـراً قبلنـا iiولبيـدا
أقبلت والحـبُّ الكبيـر iiمُرافقـي
والشِّيحُ والرَّيحان جئنَ iiحشـودا
قالوا: الضَّبابُ، فقلتُ أعرفُه iiعلى
قِمَـمِ السَّـراة مطـرَّزاً iiمعقـودا
قالوا: السَّحابُ، فقلتُ: كم iiعانقتُه
طفـلاً، وكـم ناغَيتُـه iiمولـودا
قالوا: الجبالُ، فقلتُ: بِنْتُ شموخنا
تأبى النزول، ولا تَمَـلُّ صعـودا
قالوا: الطيور، فقلتُ: تلك iiأحبتي
قاسمتُهـا الألحـانَ iiوالتغـريـدا
قالوا: الرِّياض الناضراتُ iiفأشرقتْ
روحي، وجئـت أُقـدِّم iiالعنقـودا
أنا جئتكم، ويدي بمسك iiمودتـي
خُضِبَتْ، وقلبي يحمـل iiالتوحيـدا
أَجْرَيْتُ في بيدِ القنوط iiعزيمتـي
فهزمت بالأمـل الجَميـل iiالبيْـدا
يتنفَّس التاريخ من لغتـي التـي
مُلِئَتْ شموخـاً باذخـاً iiوصُمـودا
يَسْتَمْنِحُ القمر المضيء iiضيـاءَه
مني، وتطلبنـي النجـوم iiوُقـودا
أقبلت والحَرَمان بيـن iiجوانحـي
يتألَّقـانِ، ويرفـعـان iiبُـنـودا
والكعبـةُ الغـرَّاء ترسـم لوحـةً
للقدس، تكتـب للوفـاءِ عقـودا
وعراقنا، والشامُ، والتاريخُ iiفـي
كنَفَيْهما بلـغ المَـدَى iiالمنشـودا
والمغرب العربي يجري في iiدمـي
جَرَيان مِصْـرَ مواثقـاً وعهـودا
ومعاقل التاريـخ فـي iiصنعائنـا
فيهـا نـرى آباءنـا iiوجــدودا
أقبلتُ، والأمجادُ تسري في iiدمـي
ودمائكم، وحياً يُضـيء iiوجـودا
بيني وبينكم الوَشائـجُ، iiعُـرْوَةً
وُثْقَى، ورأياً في الحيـاة iiسَديـدا
وشريعةً غرَّاءَ، في شَفَةِ المَـدَى
عنها حديـثٌ مـا يـزال iiجديـدا
بـدأتْ بـآدمَ وازدهَـتْ iiبمحمَّـدٍ
دينـاً حنيفـاً وَحَّـدَ iiالمعـبـودا
نادى إليها الأنبيـاءُ، ولـم يَـزَلْ
من هَدْيهـم حَبْـلٌ لنـا iiمَمْـدُودا
أنا جئتكم حُلُمـاً وجئـت iiحقيقـةً
وأتيت قلبـاً لا يُطيـق iiصـدودا
وأتيت شعراً، لـو تمثَّـل iiوزنُـه
رجـلاً لأكَّـد لهفتـي iiتأكـيـدا
أَسْمَعْتُ لَنْدَنَ صوت شعري، iiربَّما
سمعتْ، فأرختْ حَبْلَها iiالمشـدودا
ولربما وجدتْ لصدق iiمشاعـري
دفئاً يُذيب مـن الشتـاءِ iiجليـدا
ولربما رحمـتْ دموعـي حينمـا
أبكي العـراقَ وأمنَهـا المفقـودا
لكأننـي بشفـاهِ بعـضِ iiأحبتـي
همسَتْ تلوم الشاعـرَ الجُلمـودا
وتقول، والمأساةُ نُصْبَ iiعيونهـا
بـرزتْ تبـدِّد أمنَهـا iiتبـديـدا
عَجَبـاً لشاعـر أمـةٍ iiمتفـائـلٍ
واليَأْسُ يبني في الطريق iiسدودا!؟
الأرض تأكل بعضهـا iiوحروفُـه
رسمتْ على شفة القصائد iiعيدا!!
أَتُـراهُ يحيـا عَصْـرَه، أم أنَّـه
في بُرجه العاجيِّ ظـلَّ وحيـدا؟!
مَهْلاً شفاهَ العاتبيـنَ فـإنَّ iiلـي
من شعريَ الدَّامي عليَّ iiشُهـودا
فلقد بكيت القدس منـذ iiعرفتهـا
وعرفتُ فيها الغاصـبَ iiالعربيـدا
وبكيت في باميرَ أرضاً لـم iiتـزل
تلقى من القصف العنيفِ iiرُعـودا
وبكيت في كشميرَ شيخـاً iiواهنـاً
ذَبُلَتْ خُطـاه، ومنـزلاً مهـدودا
وبكيت في الشيشـان دُور iiأحبـةٍ
هُدِمَتْ، وأمسى حُلْمُهـا iiمَـوْؤُودا
وبكيت في البلقان مَنْ لَعِبَت iiبهـم
أيـدي الطُّغَـاةِ تَنكُّـراً وجحـودا
مهـلاً شفـاه العاتبيـن iiفإننـي
لا أستطيع مـن العِتـابِ iiمَزيـدا
أبكي؟ نعم، يبكي الكريـمُ إذا iiرأى
ظلمـاً وأبصـر غفلـةً iiوقعـودا
الحربُ تلتهم البلادَ، ولـم iiيـزلْ
بعض الرجـال الغافليـن iiرقـودا
أبكي على الأقصى الأسير iiلأننـي
أبصرتُ فـي ساحاتـه iiالتَّهويـدا
ورأيـتُ للعمـلاءِ فيهـا iiضَجّـةً
جَعلتْ قريبَ المصلحيـن iiبعيـدا
ورأيتُ عُبَّـادَ النقـود iiتكاثـروا
أوَّاه ممـن يعـبـدونَ نـقـودا
ورأيتُ رشَّاشاً يلـوكُ iiرصاصـه
أسفاً على سعدٍ يُصيـب iiسعيـداً
أبكي على جرح العـراقِ لأننـي
أبصرتُ مـاء الرَّافديـن صديـدا
ورأيتُ في عين الفراتِ دَمَ iiالأسى
يجري، وأبصرتُ النخيلَ iiحصيـدا
ورأيتُ قومي يلطمـون iiخدودهـم
هل فازَ قومٌ يَلطمـون iiخُـدودا؟!
والله لو سَلِمَـت معاقـلُ iiأمتـي
منَّا، لَمَـا سـاق العـدوُّ iiجنـودا
أبكي علينـا مـا تـزال iiوفودُنـا
تتلو على درب الصِّـراع iiوفـودا
نبكي على قتل الحسيـن، iiوإنمـا
هو فارسٌ ورد الجنـانَ iiشهيـدا
فإلى متى نبقـى نُقلِّـب iiجرحنـا
وإلى متى نبقـى نـذمُّ يزيـدا؟!
الحق كالشمس الضَّحُـوكِ تألُّقـاً
فعلامَ يبقـى الواهمـون iiهجـودا
أبكي، ولكنَّ التفـاؤلَ لـم iiيَـزَلْ
بالرغم من جَوْر الأسى iiموجـودا
لِمَ لا أُبشِّركم وقد أبصـرتُ فـي
حَلَكِ الظلامِ صباحَنَـا الموعـودا؟
ورأيتَ أبرهة الصَّريع وقد iiلَـوَى
بيـد الهزيمـةِ فيلَـه iiمحمـودا؟
ورأيت فرعـون المكابـر جُثَّـةً
ألقى بها الموجُ العنيـفُ iiبعيـدا؟
وسمعت أجنحةَ البَعوضةِ iiحينمـا
قتلتْ صريعَ غـرورِه iiالنّمـرودا؟
وسمعت صوت الحق يدعونا iiإلى
أمـلٍ يُحطِّـم حاقـداً iiوحسـودا:
لا تشتموا ليل الأَسى بل iiأشعلـوا
فيه اليقيـن لتبصـروه iiطَريـدا
لا ترهبوا الطغيانَ، سوف iiترونه
يومـاً بحبـل ضلالـه iiمصفـودا
أنا ما أتيت من الرياض iiبمفردي
بل جئت مجـداً طارفـاً iiوتليـدا
أنا حين جئت من iiالرياض،أتيتكم
للحـبِّ والحلـم الجميـل iiبريـدا
شعري، وإحساسي بكم، iiومودَّتي
رفعتْ شعاراً مـا يـزال iiفريـدا
تتباعد الأَوطانُ، يُضْـرَبُ iiبينهـا
سورُ الخِلافِ، ويرسمون iiحـدودا
وتظـلُّ أُمَّتنـا الحبيبـة iiقَلْـعَـةً
كُبْرى، وقصراً للشُّمـوخِ iiمَشِيْـدَا










منقول















عرض البوم صور الشهاب   رد مع اقتباس
قديم 08-02-08, 04:15 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الادارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الموسي

 

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 1323
المشاركات: 9,998 [+]
بمعدل : 2.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1147
نقاط التقييم: 10
عبدالله الموسي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الموسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الشهاب المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: قَصْـر الشُّـموخ

وتظـلُّ أُمَّتنـا الحبيبـة iiقَلْـعَـةً
كُبْرى، وقصراً للشُّمـوخِ iiمَشِيْـدَا


ولكن هذا القصر بداء بلأنهيار البطئ الغير ملاحظ لدى الغافلين التأهين في روانق الدنيا الفانيه،

فلا عزة الا بلله وتقواه ولا رفعة الا به،

فمساجدنا أفتقرت للمصلين، وقلوبنا تزداد حقداً وكراهيه،

نحب أنفسنا ولانحب لأخوانناً ، نهتم بأنفسنا ولانهتم بأخواننا المحتاجين لنا،

أطفال وشيوخ وشباب المسلمين أخواننا يموتون جوعاً،

وشبابنا يرقصون فالبارات والمراقص، وآخرين يلعبون على الطعوس ، وأخرين خلف الشاشات وفي المقاهي لا أدري ما ذا يفعلون،، ووووووو

كأننا لم نرى ولانسمع، وكأننا فقدنا ألأحساس والغيره،

حتى بدعا نسيناهم،

الله معكم يأطفال فلسطين ويأطفال العراق ويأطفال أفغانستان ويأطفال الشيشان ويأطفال دار فور

الله معكم،


لن تديم لنا العزة والشموخ ولن تنفعنا ألا بتقوى الله ومساعدة الآخرين لو بكلمه طيبه ودعاء صادق،


شكراً لكـ على الموضوع الجميل،

ولو أني ردي قد خرج عنه قليلاً ، فهذا رائ قلمي ،

تحيتي















عرض البوم صور عبدالله الموسي   رد مع اقتباس
قديم 09-02-08, 06:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 290
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : الشهاب المنتدى : منتدى المنقولات الأدبية
افتراضي رد: قَصْـر الشُّـموخ

قصيدة روعة روعة روعة

فيها الكثير من الواقعية والجمال والشموخ والروئ

يسلم الناقل والمنقول منه



تقديري















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة براقما


الساعة الآن 10:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009