الشبكة مسجلة لدى وزارة الثقافة و الاعلام


المواضيع التي تطرح في الشبكة على مسؤولية كتابها و نخلي مسؤوليتنا عن اي طرح مخالف من الاعضاء فهو يمثل رأي صاحبه . و نرجوا التواصل مع الادارة لحذف اي موضوع مخالف او فيه اساءة بأي شكل كان و ايقاف عضوية كاتبه . و لكثرة المواضيع تحصل احيانا تجاوزات قد لا تلاحظها الادارة . لذا وجب التنويه

Google



الإهداءات


منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم كل ما يختص بمناقشة وطرح مواضيع نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

ملاحظة: يمنع النسخ لغير اعضاء الشبكة العامة لقبائل الحويطات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-08, 03:35 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 297
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

زينة الرجال



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :
فإن اللحية هي نعمة جليلة تفضل الله بها على الرجال وميزهم بها عن النساء ، وجعلها زينة لهم لما تضفي عليهم من سيما الرجولة والهيبة والوقار ، وهي ليست مجرد شعيرات تنبت في الوجه فقط ، بل إنها من شعائر الإسلام الظاهرة التي نتقرب إلى الله بإعفائها وتعظيمها . قال تعالى { وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } وهي من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم وقد أمر بإعفائها وإرخائها . ولكن على الرغم من كل ما جاء في تعظيمها والأمر بإعفائها إلا أن كثيراً من المسلمين هدانا الله وإياهم في هذا الزمن قد احتقروا هذه الشعيرة العظيمة وامتهنوها وحلقوها من وجوههم ، والذي لم يحلقها كلها أخذ يتلاعب بها فمنهم من يجعلها صغيرة على الذقن ومنهم من يجعلها خفيفة كأنها خط أسود خفيف ومنهم من يربط شاربه مع لحيته ويجعلها على شكل دائرة ، إلى غير ذلك من الأشكال المحزنة والمضحكة في نفس الوقت والتي لا يليق بأي رجل عاقل أن يفعلها بوجهه فضلاً عن أن يكون مسلماً قد أمر يتكريمها واعفائها ، وإنه ليندر أن يُرى وجه الإنسان المتأدب بآداب الشريعة الإسلامية الذي يُبقي لحيته كما خلقها الله ، فلا حول ولا قوة إلا بالله ولا حظ أخي المسلم فكلما حلقت هذا الشعر عاد وكأنه يقول لربه سمعاً وطاعة مع أنك اذا تبت وقف على الفطرة .

قيمة اللحية ومكانتها عند السلف الصالح
إن إعفاء اللحية من هدي الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام وكذلك الصحابة الكرام والسلف الصالح رضي الله عنهم أجمعين فلم يذكر عن أحد منهم أنه كان يحلق لحيته * بل العكس من ذلك كانوا يعظمونها ويعلون شأنها * كان قيس بن سعد رضي الله عنه رجلاً أمرد لا لحية له فقال قومه الأنصار : نعم السيد قيس لبطولته وشهامته ولكن لا لحية له * فوالله لو كانت اللحية تشترى بالدراهم لا شترينا له لحيه !!
وهذا الأحنف بن قيس كان رجلاً عاقلاً حليماً وكان أمرد لا لحية له وكان سيد قومه فقال بعضهم : وددنا أن اشترينا للأحنف لحية بعشرين ألف .. فلم يذكروا حنفه ولا عورة وإنما ذكروا كراهية عدم وجود اللحية عليه * وما ذلك إلا لأن اللحية عند هؤلاء الأخيار تعتبر من الجمال والرجوله والكمال لشخصية المسلم وكان الواحد منهم أهون عليه أن تزول رقبته ولا تزول لحيته أما اليوم فكثير من أبناء المسلمين لا يتمنى أن يشتري له لحيه بل إنه يدفع الأموال لإزالتها من وجهه بل قد يود بعضهم لو عدمها نهائياً وساق على ذلك آلاف الدراهم * نعوذ بالله من ذلك يقول ( ابن القيم ) : ثم تأمل لما صارت المرأة والرجل إذا أدركا وبلغا إشتركا في نبات العانة ثم ينفرد الرجل عن المرأة باللحية فإن الله عز وجل لما جعل الرجل قيّماً على المرأة وجعلها كالخَوَل والعاني ( الأسير ) في يديه ميّزة عليها بما فيه المهابة له والعز والوقار والجلالة * لكماله وحاجته إلى ذلك ومُنعتها المرأة وتذكر أن المرأة ملعونة إذا حلقت أو نتفت شعر حاجبها فاللحية أعظم بكثير بل فيها الدية كاملة كدية العينين مائة ألف ريال .

الجمال ليس في حلق اللحى
كيف يخلق الله الرجل رجلاً ويميزه عن المرأة برجولته ولحيته التي فيها وقاره وهيبته وجماله ثم لا يرضى بذلك ويذهب يغير خلق الله ويتشبه بالنساء وبأعداء الإسلام ويتوهم أن في ذلك زيادة جمال له وأناقة !! { أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا } وكأن جمال الإنسان وأناقته لا تتم إلا بحلق اللحية أو بتقصيرها وتخفيفها واللعب بها !! والله إن جمال الرجل وبهاءه وهيبته في إبقاء لحيته كما خلقها الله لأن الله تعالى أعلم بما يناسب الرجل لذا خلق له هذه اللحية . * فكيف يليق بمسلم عاقل أن يرفض ما اختاره الله له أهو أعلم بما يناسبه من الله { أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ } ولو أراد الله للرجل أن يكون ناعماً بدون لحية لم يعجزه ذلك ولكنه ميز الرجل عن المرأة وكرمه وشرفه بهذه اللحية ولكن بعض الرجال هدانا الله وإياهم لا يريدون هذا التكريم وهذا التمييز بل ويحاربونه نسأل الله السلامة والعافية من ذلك فيا أخي المسلم : يا من تحلق لحيتك كيف يهون عليك أن تفرط في لحيتك التي فيها وقارك ورجولتك وجمالك والله لا يليق ذلك بك وأنت الرجل المسلم العاقل ثم قل لي بربك ماذا ينفعك حلقها ؟ هل لك في ذلك أجر وثواب ؟ هل لك في ذلك مصلحة دنيوية ؟ لماذا تعرض نفسك للعذاب وأنت في غنى عنه ؟ ولماذا تتعب نفسك لأن حلاقتها كله تعب وخسارة وإضاعة وقت ! لماذا كل ذلك يا أخي أترك لحيتك في وجهك كما خلقها الله لك ولا داعي لاتعاب نفسك هي كم وزنها حتى تزيلها من وجهك ؟ هل أثقلت عليك أو شوهت وجهك لا أظن أن شيئاً من ذلك يحصل بسبب اللحية .
العناد والمخالفة الصريحة
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( خالفوا المشركين وفروا اللحى وأحفوا الشوارب ) ولكن بعض الناس يعارض قوله صلى الله عليه وسلم معارضة صريحة وقوية ويقول لا يا رسول الله لا سمعاً لك ولا طاعة في هذا الأمر فيعكس الأمر فيحلق لحيته ويترك شاربه !! فلماذا يا أخي هذا العناد ؟ لماذا تخالف هدي نبيك صلى الله عليه وسلم هل أنت في غنى عن هديه صلى الله عليه وسلم وهل لك هدي خاص وسنة خاصة ؟ والله يا أخي أنه لشرف لك إن تكون من أتباع النبي صلى الله عليه وسلم المطبقين لسنته ثم اعلم أخي الكريم أن القضية ليست قضية شعر فقط * وإنما القضية قضية إستسلام وخضوع لأوامر الله وإتباع لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم واعتزاز به وانقياد لأوامره .
أدلة تحريم حلق اللحية
قال تعالى { وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ } وحلق اللحية أو أخذ شيئاً منها هو تغيير لخلق الله وتمثيل بالشعر أيضاً وروى عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال (( من مثل بالشعر فليس له عند الله خلاق )) قال أهل اللغة : مثّل بالشعر صيره مثلة بأن حلقه من الخدود أو نتفه أو غيره بالسواد . وقال صلى الله عليه وسلم في تحريمها ( خالفوا المشركين وفروا اللحى وأحفوا الشوارب ) متفق عليه . وقال صلى الله عليه وسلم (( جزوا الشوارب وأرخوا اللحى )) رواه مسلم . وقال صلى الله عليه وسلم (( من لم يأخذ من شاربه فليس منا )) رواه مسلم . وأمر النبي صلى الله عليه وسلم يقتضي الوجوب وقال ابن تيمية يحرم حلق اللحية وقال القرطبي لا يجوز حلقها ولا نتفها ولا قصها أن تربيه اللحية وتوفيرها وإرخاءها فرض لا يجوز تركه * وحلق اللحية ليس من الأمور الصغيرة كما قد يتوهمه البعض بل ربما يكون حلقها أعظم إثماً من بعض المعاصي الأخرى لأن حلقها يعتبر من المجاهرة بالمعصية وقد لا يعافى حالقها ولا يغفر له بسبب هذه المجاهرة لقوله صلى الله عليه وسلم (( كل أمتي معافى إلا المجاهرين )) إضافة أيضاً إلى أن كراهية اللحية أو الإستهزاء بها أو بأهل اللحى يخشى على فاعله من الردة والكفر والعياذ بالله لأن من نواقض الإسلام الاستهزاء والسخرية بهدي النبي صلى الله عليه وسلم أو كراهية ما جاء به وحلق اللحية قد ينم عن كراهيتها والتخلص منها وكراهيتها قد يكون أيضاً سبباً لإحباط الأعمال كما في قوله تعالى { ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ } فليحذر المسلم من أن يحبط عمله أو أن يخرج من الإسلام وهو لا يشعر .
فيا أخي الحبيب : يا من إعتدْت على حلق لحيتك تب إلى الله من هذا العمل واترك لحيتك كما خلقها الله لك واتبع سنة نبيك صلى الله عليه وسلم الذي أمرك بها ولا تعرض نفسك لسخط الله وعقابه بسببها * فكما أنك يا أخي قد أطعت الله في الصلاة والصيام وبعض الواجبات الأخرى فما الذي يمنعك من أن تطيعه كذلك في أمر اللحية * أليس الذي أمرك بكلا الحالتين هو الله جل وعلا * لماذا تفرق بين أوامره فتطيعه في أمر وتعصيه في آخر * أين تعظيم الله ؟ أين صدق الإيمان ؟ أين الاستجابة للرحمن ؟ لماذا هذا التلاعب بأوامر الشرع و الاستخفاف بها * إن الله قد ذم من يفعل مثل ذلك من أهل الكتاب فقال تعالى { أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ } فلا تعرض نفسك أخي الكريم لمثل هذا الذم وتتشبه بهم والتزم بجميع أوامر الله صغيرها وكبيرها تسعد في الدنيا والآخرة . وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه * والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رسالة إلى صاحب صالون الحلاقة
أخي صاحب صالون الحلاقة : إذا تبين أن حلق اللحية حرام كما هو واضح من الأدلة السابقة * فإن الأجرة على حلقها أيضاً حرام لأن الله إذا حرم شيئاً حرم ثمنه * لذا فأحرص بارك الله فيك أن لا يكون صالونك هذا محلاً لحلق لحى المسلمين ومكاناً تباد فيه سنة من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم التي تبرأ ممن رغب عنها بقوله : ( من رغب عن سنتي فليس مني ) وان لا يكون صالونك هذا مكاناً تنقص فيه عروة من عرى الإسلام وواجباً من واجبات هذا الدين لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه بقوله { وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ } ولأن المال المكتسب من هذا العمل حرام سحت لا خير فيه قال صلى الله عليه وسلم ( كل جسد نبت من السحت فالنار أولى به ) * فكن أخي الحبيب قوي الإيمان بالله قوي التوكل عليه ولا تسمح بحلق اللحى في محلك وتأكد أن ربحك لن يتأثر كثيراً من جراء ذلك بإذن الله لأن الله تعالى يقول { وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} ولقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ) . وثق تماماً أن الله تعالى لا يمكن أن يخلف وعده أبداً لمن صدق معه لكن لابد للإنسان من الصبر وعدم الاستعجال * وأعلم أن المال الحلال وإن كان قليلاً فهو خير من المال الحرام الكثير وبركته أعظم وأنفع لقوله تعالى { قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ} وحتى لو فرض أن الربح انخفض قليلاً فليس هذا مبرراً لأن يلجأ المسلم إلى ارتكاب الحرام طمعاً في زيادة ربحه * بل عليه أن يصبر على ذلك وأن يقنع بما أعطاه الله ويرضى به لأن هذا قد يكون ابتلاء من الله له ليختبره وليرى مدى قوة إيمانه وتوكله عليه * وقد يوفقه الله ويبارك له بالقليل أو يفتح له أبواب رزق أخرى لم تخطر له على بال ويغنيه بها نتيجة توكله عليه وعدم ارتكابه للحرام فتنبه أخي لذلك جيداً وأحرص على أن تكون ممن يصبر ويقنع بالحلال ويرضى به ولو كان قليلاً وإياك إياك أن تجعل حب المال ينسيك ربك وينسيك دينك وينسيك مصيرك ومآلك فإن هذا المال الحرام سيذهب سريعاً وسيبقى عذابه طويلاً وفق الله الجميع لما يحب ويرضى والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . وجزى الله تعالى الجنة لكل من وزعها آمين .















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-04-08, 03:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 297
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

حكم اللحية في الإسلام

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
روى البخاري ومسلم في صحيحيهما وغيرهما عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله : " خالفوا المشركين ، وفروا اللحى وأحفوا الشوارب " ولهما عنه أيضا " أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى " ، وفي رواية " أنهكوا الشوارب وأعفوا اللحى " واللحية اسم للشعر النابت على الخدين والذقن ، قال ابن حجر :
( وفروا بتشديد الفاء من التوفير وهو الإبقاء أي اتركوها وافرة ، وإعفاء اللحية تركها على حالها ) .


ومخالفة المشركين يفسره حديث أبي هريرة رضي الله عنه : " إن أهل الشرك يعفون شواربهم ويحفون لحاهم فخالفوهم فاعفوا اللحى واحفوا الشوارب " رواه البزار بسند صحيح ، ولمسلم عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خالفوا المجوس لأنهم كانوا يقصرون لحاهم ويطولون الشوارب " .


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( يحرم حلق اللحية ) وقال القرطبي : ( لا يجوز حلقها ، ولا نتفها ولا قصها ) ، وحكي ابن حزم الإجماع على أن قص الشارب وإعفاء اللحية فرض واستدل بحديث ابن عمر " خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى " ، وبحديث زيد بن أرقم المرفوع : " من لم يأخذ شاربه فليس منا " صححه الترمذي .
والله تبارك وتعالى جمل الرجال باللحى ، ويروى من تسبيح الملائكة : سبحان من زين الرجال باللحى ، وقال في التمهيد : ويحرم حلق اللحية ولا يفعله إلا المخنثون من الرجال . اهـ .


فاللحية زينة الرجال ، ومن تمام الخلق وبها ميز الله الرجال من النساء . ومن علامات الكمال ، ونتفها في أول نباتها تشبه بالمرد ومن المنكرات الكبار وكذلك حلقها أو قصها أو إزالتها بالنورة من أشد المنكرات ، ومعصية ظاهرة ومخالفة لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ووقوع فيما نهى عنه .


قال الإمام أبو شامة : وقد حدث قوم يحلقون لحاهم وهو أشد مما نقل عن المجوس من أنهم كانوا يقصونها . وهذا في زمانه رحمه الله فكيف لو رأى كثرة من يفعله اليوم ؟؟ وما لهم هداهم الله أنى يؤفكون ؟ أمرهم الله بالتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم فخالفوه وعصوه وتأسوا بالمجوس والكفرة ، وأمرهم بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد قال صلى الله عليه وسلم " اعفوا اللحى ، أوفوا اللحى ، أرخوا اللحى ، أرجوا اللحى ، وفروا اللحى " فعصوه وعمدوا إلى لحاهم فحلقوها ، وأمرهم بحلق الشوارب فأطالوها فعكسوا القضية وعصوا الله جهارا بتشويه ما جمل الله به أشرف شيء من ابن آدم وأجمله ] أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ [ (فاطر:8) ، اللهم إنا نعوذ بك من عمى القلوب وزين الذنوب وخزي الدنيا وعذاب الآخرة . وإعفاء اللحية من ملة إبراهيم الخليل التي لا يرغب عنها إلا من سفه نفسه ، ومن سنة محمد صلى الله عليه وسلم التي تبرأ ممن رغب عنها بقوله : " فمن رغب عن سنتي فليس مني " متفق عليه .


فالواجب على كل مسلم أن يسمع ويطيع لأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن يتبع ولا يبتدع ، وأن لا يكون من الذين قالوا سمعنا وعصينا ، إن جمال الرجولة وكمالها في إعفاء اللحية ، والهيبة والوقار هما وشاح الملتحي والمحلوق ليس له منها نصيب ..


أيها المسلم :

إن اللحى جمال الرجال وشعار المسلمين وحلقها شعار الكفار والمشركين ، وتوفيرها من سنن الأنبياء والمرسلين وعباد الله الصالحين وقد ميز الله بها بين الذكور والإناث وأكرم بها الرجال ، وقد نص العلماء على أن من جنى على لحية أخيه فأزالها على وجه لا يعود فعليه الدية كاملة ثم هو بعد ذلك يجني على نفسه ويذهب جمال وجهه .. وقد يكون إعفاء اللحية في هذا الوقت شاقا على كثير من الناس لمخالفته عادات المجتمع وعلى الأخص الزملاء والنظراء ، ولكن الأمر يسهل إذا قارن بين مصلحة إعفائها ومضرة حلقها ..

ومجاملة المخلوقين في معصية الخالق استسلام للهوى والنفس الأمارة بالسوء وضعف في الإيمان والعزيمة وسوف يموت الإنسان فينفرد في قبره بعمله ولا ينفعه أحد ، فكن أخي المسلم قدوة حسنة لأبنائك وغيرهم وكن عبدا لله لا عبدا للهوى .

وقد يظن بعض الناس أن إعفاء اللحية وحلقها من الأمور العادية التي يتبع فيها عادات المجتمع والبيئة التي يعيش الإنسان فيها وليس الأمر كذلك فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم للوجوب ونهيه للتحريم ، وصفوة القول : أن الوقوف عند حد الأمر والنهي هو وصف المسلم المؤمن الراضي بأحكام الله الراجي رحمته الخائف من عذابه ، وبالله التوفيق وصلى الله على محمد .

أيها المسلم :


إن توفير اللحية وحرمة حلقها من دين الله وشرعه الذي لم يشرع لخلقه سواه والعمل على غير ذلك سفه وضلالة وفسق وجهالة وغفلة عن هدي سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ، على أن هناك فوائد صحية في إعفاء اللحية فإن هذا الشعر تجري فيه مفرزات دهنية من الجسد يلين بها الجلد ويبقى مشرقا نضرا تلوح عليه حيوية الحياة وطراوتها وإشراقها ونضرتها كالأرض الخضراء ، وحلق اللحية يفوت هذه الوظائف الإفرازية على الوجه فيبدو قاحلا يابسا ..

وفيها فائدة صحية أخرى وهي حماية لثة الأسنان من العوارض الطبيعية فهي لها وقاء منها كشعر الرأس للرأس ، والإسلام يريد أن يجعل لأتباعه كيانا خاصا وعلامة فارقة تميزهم عن سائر الناس فلا يذوبون في غيرهم اضمحلالا وتقليدا وتبعية فيكون ( إمعة ) فكيف يسوغ لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يخالف سنة نبيه وهو يتلو ويسمع الأوامر والنواهي القرآنية والنبوية وكيف يجترئ المسلم على ارتكاب ما نهي عنه وهو يقرأ ويسمع قول الله تعالى ] وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ [ (الأحزاب:36) فليس المؤمن مخيراً بين الفعل والترك ] .
فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ (النور: 63) وفي إعفاء اللحية طاعة لله واقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومخالفة لهدي الكفار والمشركين والمجوس ، وفي حلقها معصية لله ومخالفة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشبه بالنساء الملعون فاعله وتشبه بأعداء الله من الكفرة والمشركين ، وقد نهينا عن مشابهتهم وأمرنا بمخالفتهم ، هذا وقد اتفق العلماء من الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم على وجوب توفير اللحية وحرمة حلقها عملا بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله ، فكيف تطمئن نفس مسلم بمخالفة أمر الله ورسوله وهو يزعم أنه يؤمن بالله وأمره ونهيه ووعده ووعيده وثوابه وعقابه ويؤمن بالبعث بعد الموت والجزاء والحساب والجنة والنار ..
فالعجب كل العجب ممن ينتسب إلى العلم والدين كيف يخالف سنة نبيه صلى الله عليه وسلم بحلق لحيته بلا مبالاة بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم تقليدا وتبعية لأهل الأهواء أين الإسلام وأين الإيمان وأين الحياء وأين العقول وأين الخوف والرجاء وأين المحبة لله ورسوله المقتضية للطاعة والاستسلام وأين تحقيق لا إله إلا الله محمد رسول الله بالمحبة وامتثال الأوامر واجتناب النواهي .

أيها المسلم :
أن التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم هو الصراط المستقيم الذي صار عليه سلفنا الصالح وتمسك به المؤمنون وإن خالفهم الأكثرون ] لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً [
(الأحزاب:21) .
________________________
مراجع :
1 - شمس الضحى في إعفاء اللحى .
2 - تحريم حلق اللحى .
3 - دلائل الأثر على تحريم التمثيل بالشعر .















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-04-08, 03:41 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سيدة المنتديات العربية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسلمة

 

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 653
المشاركات: 8,007 [+]
بمعدل : 1.67 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 968
نقاط التقييم: 76
مسلمة will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسلمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم غنه قدوتنا في كل حركة نتحركها وفي كل عمل نقوم به اللهم اهدي شبابنا واصلحهم الى ماتحب وترضى

بارك الله فيك عزيزتي صفاء للمعلومات القيمة والهادفة في الموضوع وجزااك خيرا















عرض البوم صور مسلمة   رد مع اقتباس
قديم 06-04-08, 02:01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 297
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

اللهم آمين

شكرا لك مسلمة على مرورك بالموضوع واطلاعك عليه

جزاكِ الله خيرا وبارك فيك


تحياتي















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
قديم 24-05-08, 11:16 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 91
المشاركات: 4,360 [+]
بمعدل : 0.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 603
نقاط التقييم: 10
ريتاج is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريتاج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

أختي صفاء معلومات قيمة


لكي تقديري

ريتاج















عرض البوم صور ريتاج   رد مع اقتباس
قديم 01-06-08, 08:02 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النخبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفاء

 

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1161
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 297
نقاط التقييم: 10
صفاء is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي

كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

أختي الكريمة ريتاج

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سلام















عرض البوم صور صفاء   رد مع اقتباس
قديم 09-07-08, 04:19 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الرتبة:

 

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 4742
المشاركات: 20 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الزبير القرعاني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزبير القرعاني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
اخر مواضيعي
 


كاتب الموضوع : صفاء المنتدى : منتدى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم
افتراضي رد: زينة الرجال ( يا ناصر الحبيب *صلى الله عليه وسلم *)

بارك الله فيك صفاء

تقبلي خالص تحياتي
أخوك الزبير















عرض البوم صور الزبير القرعاني   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir

إنطلقت الشبكة في 2006/10/17 م - المملكة العربية السعودية - المؤسس / تيسير بن ابراهيم بن محمد ابو طقيقة - الموقع حاصل على شهادة SSL

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009